أعيش في الخيال
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أعيش في الخيال

بقلم : اكرام - أرض الخيال
للتواصل : [email protected]

أجلس في غرفتي و أغرق بالخيال

مرحباً .. أولاً أعرف بنفسي اسمي إكرام عمري 16 سنة
لا أعلم كيف أبدأ لكن سأخبركم عن مشكلتي التي قد تبدو لكم سخيفة وهي أنني أعيش في أحلام اليقظة أكثر من الواقع ، لا أعلم متى بدأت لكن أنا دائماً ما أعيش في خيالي أكثر من واقعي .. أتخيل أشياء ومواقف لا يمكنني أن أحققها في الواقع ، أتخيل أشخاص يحبونني وأكون سعيدة جداً إلى أن أعود إلى الواقع .


الأمر أصبح صعب جداً ، الآن أصبحت مدمنة على هذه التخيلات وتشتت انتباهي بسببها ، أكون أدرس فأجد نفسي أضحك بسبب موقف تخيلته ، مرات عديدة أجد زملائي في القسم ينظرون لي لأنني أجلس وحيدة وأضحك فيخبرونني لماذا ؟ أنتِ تضحكين وحدك تبدين كالمجنونة ، حتى في المنزل يخبروني هذا ، عندما يلاحظونني أصبحت أقفل باب غرفتي لأتخيل ومرات أكون أشاهد فيلم أو أقرأ كتاب لكن لا أركز لأنني أكون سارحة في خيالي حتى عندما أكون أبكي بشدة أبدأ بالضحك فقط لأنني تخيلت موقفاً يجعلني سعيدة 


أنا أريد أن أوقف هذا الشيء لكن لا يمكنني ، أصبح الأمر يحدث بتلقائية وهذه الأحلام تتطور كيف أوقفها كلما أعود للواقع أشعر بالحزن ليس بسبب الواقع بل بسبب هذه الأحلام لأنها ليست حقيقية ، أنا اتفاعل جداً معها ومرات أنهض و أمثل الدور الذي أتخيله .. هل يوجد حل حتى ؟
 

تاريخ النشر : 2018-03-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر