الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا تريد مني هذه الجنية ؟

بقلم : صلاح - الكويت

كيف أتخلص من هذه الجنية ؟

في يوم من الأيام كنت نائمـاً في غرفتي وشعرت بأن أحدًا يلمسني من الخلف ، استيقظت ونظرة إلى الخلف ولم أجد شيئاً ، وكانت الساعة الخامسة صباحاً ، كانت الغرفة مظلمة والباب مغلق انتابني الخوف وتمالكت أعصابي ولم أعط للأمر أي اهتمام 


استيقظت من النوم ولم أتحدث في هذا الموضوع ، اعتقدت بأنه جاثوم وتناسيت الأمر ، وفي يوم من الأيام كنت جالساً في غرفتي أقرأ كتاب الله تعالى وكانت الساعة الخامسة صباحاً ، انتهيت من القراءة ونمت علي جنبي الأيمن وأنا نائم أشعر بأن أحدًا يلمسني مرة أخرى من الخلف ، حاولت أن أنظر ورائي ولكنني لم أستطيع ، ثم وضعت يدها على كتفي فانتابني الخوف الشديد ، أغمضت عيني بشدة وتظاهرت بأنني نائم ثم فتحت عيني ببطء ولم ألتفت خلفي وكانت الستارة مفتوحة ، ثم رأيتها قد أغلقت الستارة 


استيقظت وكنت خائفاً ، وبعد مرور سنة حدثت معي نفس أحداث السنة الماضية ، كانت تأتيني وأنا نائم وتضع يدها خلف ظهري وتدفعني بقوة كأنها تقول انهض ، انتابني الخوف وفتحت عيني ببطء ونظرت إلى الخلف ولم أجد شيئاً وكانت الساعة السادسة صباحاً استيقظت ولم أستطيع النوم وفي اليوم التالي كنت متعبًا بشدة لأنني لم أذق طعم النوم على ما حدث لي في الأمس ، اتجهت إلى غرفتي ونمت و الحمد لله لم يحدث لي شيء


و بعد مرور ثلاث شهور كنت نائماً على جنبي الأيسر وشعرت بأن أحدًا يلمسني من الخلف ، ثم وضعت يدها على ظهري مره أخرى ودفعتني بقوة ، فتحت عيني ببطء شديد ولم أجد شيئاً ، استيقظت من النوم ثم ذهبت وتوضأت وصليت ركعتين ثم عدت إلى النوم ، وعندما كانت الساعة التاسعة مساءً كنت جالساً أشاهد التلفاز وفجأة سمعت صوت امرأة تضحك ، شعرت بالخوف ، تمالكت اعصابي ثم ذهبت إلى المطبخ ولم أجد شيئاً ، أغلقت التلفاز ثم ذهبت إلى غرفتي ، قرأت المعوذات ونمت ، كنت أسمع أصوات ولكن تعودت عليها .


وفي اليوم التالي كنت مرهقاً جداً ، ذهبت لكي أستحم ، حين انتهيت من الاستحمام اتجهت إلى غرفتي وكنت نائماً على جنبي الأيمن ، أحسست بأن أحدًا يلمسني ، فتحت عيني ببطء شديد ورأيت امرأة كان شعرها أسود قصير وبشرتها بيضاء وكانت ترتدي فستاناً أبيض قصير ، اتجهت إلى الجدار ثم اختفت .

استيقظت مفزوعاً ولكن الحمد لله لم يحدث لي شيئاً ، حاولت أن أتناسى الأمر ولكنني لم أستطيع ، ومضى على هذا الموضوع سنة ولم أرها وكلما ذهبت وجلست في غرفتي تذكرتها ، وبدأت اشتاق لرؤيتها 

و في بداية السنة بدأ الأمر يزداد سوءاً وكانت تأتيني كل أسبوع وتضع يدها على ظهري ، أحسست بها ولكنني تعودت عليها ، ثم دفعتني بقوة ، استيقظت ولم أجد شيئاً وكانت الساعة السادسة صباحاً وكان يوم الثلاثاء ، وبعد مرور أسبوع كنت نائماً وكان يوم الثلاثاء أيضاً رأيت نفسي في الحلم وكنت أتكلم بصوت عالي وقلت إذا أنت مسلمة اخرجي ولا تخافي ولن أؤذيك ، أنا مسلم وأخاف الله وأنا محافظ على الصلاة ، وكررتها أكثر من مرة .


ثم بدأت تتحدث معي وقالت أنا جنية مسلمة ولن أؤذيك ، وأنا من بنات ملوك الجن واسمي سارة ، وظهرت لي نفس مواصفات المرأة التي رأيتها في السنة الماضية ولكن ظهرت لي بنصف جسد والرؤية غير واضحة وكانت تتحدث معي عن قبائلهم ، و ذكرتُ الله من شدة الخوف ، ثم اختفت


استيقظت من النوم مفزوعاً ولم أجد شيئاً ولكنني ارتحت لها عندما قالت بأنها مسلمة ، وبعد مرور شهر أتتني مرة أخرى ثم وضعت يدها علي رأسي أحسست بها ولكنني تعودت عليها وتظاهرت بأنني نائم ، وقالت بصوت منخفض أنا أحبك أنت حبيبي .. استيقظت مفزوعاً ولم أستطيع النوم .

بدأت معي عندما كنت في الثامنة والعشرين من عمري وأنا الآن في الثلاثين وإلى الآن تأتيني كل أسبوع علماً بأنني محافظ على الصلاة وأنا لست متزوجاً ، كيف أتخلص منها ؟
 

تاريخ النشر : 2018-04-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر