الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أشعر بالاكتئاب

بقلم : بنت - البيت

أعاني من ضغط شديد من جميع النواحي


بدون أي مقدمات .. أنا أتمنى أن أموت في جريمة ولم يسبق لأحد أن فكر في ذلك ، ودائماً أبكي .. وأنا عصبية جداً

لا تقولوا مراهقة ، أنا في البيت منذ شهرين وأسبوعين ولا أستطيع الخروج ، وكلما أردت الخروج ذهب إخوتي من دون أن يخبروني ، أتمنى أن تنشر صوري في الصحف وأنا جثة بعد التعذيب ، ولكن بعد أن أتخيل ذلك أتعوذ من الشيطان ولكنه ليس الشيطان هذا أنا ، لو كان الشيطان لذهب عني حين أتعوذ منه 


أعاني من ضغط شديد من جميع النواحي ، أبكي وأتألم وأتحمل ، حاولت ممارسة اليوغا لتخفيف الضغط النفسي الناتج عن ضغوط اجتماعية ودراسية وضغوط أيضاً بلا سبب ولكن ذلك لم ينفعني ، فممارسة اليوغا تحتاج أن تكون في مكان مفتوح وحين تمارسها في مكان مغلق تصاب بالملل


حاولت تجربة الإسقاط النجمي وكادت أن تنفع ولكن أختي قالت : عسى ألا تكوني تفعلي الإسقاط ؟ وبسبب ذلك لم ينجح معي ، فلقد قطعت علي أختي تجربتي .. أفكر في تجربة ممارسات شيطانية لأرتاح من هذه الحياة السقيمة ولكني لا أعرف كيف أتعامل معهم مع أني أخاف منهم .

و لا يوجد لدي جهاز يبقى معي دائماً لأروِّح عن نفسي فأنا أستخدم جوال أختي وهي تغضب وتأمرني أن أعطيها إياه فلا توجد أي متعة ..


بسبب الممل أصبحت أتكلم مع الشباب في كلام لا يجدر بي أن أقوله لأحد كنت أقول بأني سأتكلم معهم بحدود ولكني تمردت وشعرت بأمل .. ليتني مت قبل أن أرتكب تلك الحماقات ولكن الملل يأكلني ..

أنا حالياً متعبة ولكن والدي لم يذهب بي إلى الطبيب لأني لن أقول له فإن قلت سيقول في عادته أنتِ من جنى على نفسه .

بصراحة أتمنى الموت مغتصبة ولا أمانع ولكن بعد أن أفكر بأن هذا الشيطان أدعو الله بأن يحميني... أنا عزباء وتكره الحياة فهي ظالمة وليست عادلة ، ولست أستطيع الذهاب لطبيب نفسي بحكم تفكير عائلتنا ..

تاريخ النشر : 2018-04-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر