الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أغرب حالات الوفاة في العالم : أنتحار أم صدفة؟

بقلم : روح الجميلة - أرض الأحلام

قصة محيرة لا تخطر على بال ويصعب تفسيرها ..

تشير الدراسات العلمية المختلفة أن هناك دلائل غير وضحة حول الأسباب التي تدفع الأنسان للأنتحار ... فالبعض ينتحرون نتيجة لمجموعة من الأسباب ، وأخرين يكون بسبب قيامهم بذلك إصابتهم ببعض المشكلات النفسية ، وربما يكون الأنتحار مجرد مصادفة لا غير .. وكما يقال تعددت الأسباب والموت واحد وهذا ما سنعرفه اليوم .. لذلك دعنا عزيزي القارئ نلعب لعبة أستعرض فيها أغرب القضايا وأنت ستخمن وتخبرني برأيك هل كان ذلك مصادفة أم أنتحار ؟ ..

١- رونالد أوبوس (وقع في شر أعماله)

انتحار
قصة اغرب من الخيال ..

هذه القصة تعد أغرب قضية حدثت في التاريخ ربما ستشعر عزيزي القارئ أن هذه القصة من نسيج خيال كاتب أو مأخوذة من فيلم سينمائي ..

لندخل في تفاصيل القضية حيث في صباح عام ١٩٩٤م وفي أحد أيام شهر يونيو وبالتحديد في الولايات المتحدة (مانهاتن ) قفز الشاب المدعو رونالد أوبوس من سطح مبنى سكني شاهق مكون من ١٥ طابقاً ولقى مصرعه جراء محاولته الأنتحار وبغض النظر عن أقدامه بألقاء نفسه من هذا الأرتفاع العالي والمدهش فأن السبب الرئيسي لوفاته حدث نتيجة طلق ناري ، حيث أستقرت الرصاصة في مقدمة رأسه ...

جثة اوبوس سقطت على شبكة الأمان التي صممت حول الدور الثامن ، وهذه الشبكة وظيفتها حماية من يسقط من فوق سطح العقار دون أن يصاب بأذى ..

بفحص الجثة أثبتت التحقيقات أن البندقية التي أطلق منها الرصاص هي من عيار ١٢ ، وأيضاً أتضح أن شرطة نيويورك تلقت بلاغا من أحد سكان العمارة ، وهي أمرأة تقيم في الدور ١٥ ، تفيد أنها سمعت صوت إطلاقة نارية من الشقة المجاوره لشقتها ..

وبالفعل تم التأكد من الأمر وسرعان ما تضح أن الرصاصة التي أستقرت بجمجة الشاب انطلقت من شقة يسكنانها زوجان مسنان ، وأثبتت التحريات أنهما على خلاف وشجار دائماً ، وأن الزوج كان معتادا على بث الرعب في قلب زوجته بالبندقية لتتوقف عن الصراخ ، وكان يعلم أن بندقيته غير مزودة بالرصاص ، لكن الغريب أنه في يوم الحادثة ، وعندما ضغط العجوز على زناد بندقيته ليسكت زوجته كالعادة ، فأن رصاصة حقيقية أنطلقت من البندقية هذه المرة ، لكنها لم تصب الزوجة ، بل أخترقت الزجاج وشاء القدر أن يصادف خروجها سقوط الشاب المنتحر فأستقرت تلك الرصاصة في رأسه وأردته قتيلاً على الفور .. يالها من صدفة عجيبة !! ..

وبالطبع تم أستجواب العجوز ، وأقسم أنه لم يقدم أبداً على حشو بندقيته ، وأنه فقط يستخدمها لتهديد زوجته لتصمت وتكف عن الشجار ... وذكر أنه لم يزرهما في الشقة مؤخرا سوى أبنهما الوحيد ، حيث قام بزيارتهما قبل عدة أيام من وقوع الحادثة .. وعندها ذهب رجال الشرطة للتحقق مع الأبن ، ولم يتمكنو من العثور عليه ..

لكن تحريات الشرطة وجدت أن الأبن يمر بضائقة ماليه شديدة وديوان متراكمة وقد لجأ إلى والديه من أجل الخروج من تلك الأزمة ومساعدته ، لكنهما رفضا ذلك ، ولم ينجح بالحصول على أي مبلغ لسداد دينه ...

الابن الحانق قرر ان ينتقم من والديه ، وقام بحشو البندقية الفارغة ، كونه يعلم روتين الشجار اليومي .. و خيل إليه أنه بحشوه للرصاص سيتخلص من أمه بمقتلها على يد والده ، وطبعا سيزج بوالده في السجن بتهمة قتل زوجته ، وهكذا سيصبح الأبن بالفعل الوارث الوحيد لمجمل أملاكهما وثروتهما إضافة لتخلصه من شجارهما المستمر وإزعاجهما له.

يالها من خطة محكمة .. لكن الإرادة الإلهية كان لها خطة أخرى ..

فعلى ما يبدو فأن الأبن أصابه يأس شديد من حياته ، وربما ندم على مكيدته بحق والديه ، لذا لم ينتظر ليرى تحقق خطته .. بل صعد إلى سطح العمارة وألقى نفسه من سطحها منتحرا ..

نعم عزيزي القارئ .. إليك المفاجأة المدوية .. فالشخص المنتحر ، رونالد أوبوس ، هو نفسه أبن الرجل العجوز ، وكما يقول المثل : من حفر حفرة لأخيه وقع فيها .. وهو وقع فيها بالفعل .. فالرصاصة التي أصابته وقتلته فيما هو يسقط منتحرا من سطح العمارة هي نفسها الرصاصة التي قام بنفسه بحشوها في بندقية أبيه ..

وطبعا بعد التوصل للحقيقة العجيبة ، ومعرفة أن القاتل والمقتول هو نفس الشخص ، أي الأبن ، فقد أقفلت القضية على أنها قضية أنتحار.

كم هذا عجيب!!؟ فما رأيك عزيزي القارئ : هل هي مصادفة أم أنتحار أم كلاهما ؟

٢- هل تنتحر الحيوانات ؟!

جسر اوفرتون
جسر اوفرتون .. ما سره ؟ ..

سؤال في غاية الأهمية ويثير الاستغراب ، ذلك أن الأنتحار على ما يبدو ليس حكراً على الأنسان .. فقد شهدت اسكتلندا بمدينة ميلتون ظهرة غريبة جداً حيث أقدم على الأنتحار ما يقارب ٥٠ كلباً من نفس الفصيلة ، كلاب طويلة الأنف من اللابلادور ،الكوليرو ، الريتريفر ، برمي أنفسها من فوق جسر أوفرتون العريق ذو القيمة تاريخية الذي تجاوز تاريخ بنائه المائة عام ... والعجيب أنهم كانوا يقفزون جميعهم في صف واحد وجهة وحده وهي اليمين حتى يلقو حتفهم في الأسفل .

وقد نال هذا الجسر شهرة واسعة وأصبح وجهة لسياح ، وراجت روايات وأقاويل كثيرة حوله ، فهناك من يقول أنه أرواحًا تسكن ذاك المكان وهي من أجبرت الكلاب على الإقدام على القفز من فوق الجسر ، وهناك أساطير أخرى وقصص منها أن الأرواح لا تسيطر وتؤثر على الكلاب فقط وأنما على البشر أيضاً ، ففي عام ١٩٩٤أقدم أب على إلقاء طفله الرضيع من فوق الجسر نفسه لاعتقاده أن روح الشيطان قد تلبست جسده ، ثم لحق به محاولا انتحار هو الآخر لكنه فشل.

خبير الحيوانات ، ديفيد سيكستون ، قرر أن يحقق في الأمر ويبحث عن سبب انتحار الكلاب من فوق هذا الجسر بالذات ، والمفاجأة أنه وجد اعشاشًا واوكارا لفئران وسناجب وحيوانات أخرى تشكل وجبة لذيذة للكلاب في جسد الجسر وأسفله ، وهو الامر الذي ربما يثير حواس الكلاب في تلك المنطقة فيدفعها للقفز من فوق الجسر.

أما عالم النفس المختص بالكلاب ، ديفيد ساندز ، فيقول أن الجسر عبارة عن طبقة جرانيتية سمكها حوالي نصف مترًا ، وبالطبع هو يحجب عن الكلاب رؤية ما أسفل الجسر ، لذا هم يعتمدون هنا على حاسة الشم فقط ، والتي تقودهم إلى روائح تلك الحيوانات وتصيبهم بالجنون وهذا ما يجعل الكلب يقفز للحصول على وليمته من دون أن يعلم المسكين أن هناك هوة قاتلة أسفل الجسر.

وهناك قصة أخرى ولكنها مختلفة كثيراً عن سابقتها ، ففي عام ١٨٤٥م ، تم نشر قصة غريبة في مجلة أخبار لندن المصورة ، القصة تقول بأنه شوهد كلب أسود اللون وهو يلقي بنفسه في النهر من الجسر محاولا الأنتحار ، لكن لحسن الحظ فأن الكلب لم يمت وسقط بالماء ، لكنه لم يحاول الخروج من الماء ، كأنه بقي في مكانه على أمل أن يموت غرقا ، وطبعا تم أستدعاء النجدة وتم أنقاذ الكلب من المأزق الذي أوقع نفسه فيه .. لكن الغريب والعجيب في القصة ، هو أنه حالما أطلقوا سراحه سارع مرة أخرى إلى أعلى الجسر وقام برمي نفسه مجددا إلى الأسفل .. وهذه المرة نجحت خطته بالانتحار وأنتهى به المطاف يودع الحياه ويعانق المياه.

والمحير هنا أن هناك حالات كثيره لحيوانات قتلوا أنفسهم ... وهذا يقود للاستنتاج بأن الحيوانات لديها مشاعر كالأنسان ... ولا نستطيع لومها على ذلك ...

كم هذا غريب ؟!
برأيك : مصادفة أم أنتحار؟

ملاحظة : القصة الأولى مذكورة في العديد من المواقع على أنها حقيقية ، لكن للأمانة هناك مواقع أخرى تقول بأنها خيالية.

المصادر :

- Ronald Opus - Wikipedia
- THE CURIOUS CASE OF RONALD OPUS
- Overtoun Bridge - Wikipedia

تاريخ النشر : 2018-04-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر