الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : اساطير وخرافات

من الفلكلور الكردي : البقرة الصفراء

بقلم : Kurdish - الكرة الارضية

من الفلكلور الكردي : البقرة الصفراء
ما هي حكاية الفتاة فاتو و بقرتها الصفراء ؟


السلام عليكم مجدداً .. عدت لكم بقصة جديدة من الفلكلور الكردي ... هذه القصة لطالما أحببتها و عشقت كل جزء صغير منها ... سأسرد لكم أعزائي هذه القصة الرائعة و بدون مقدمات طويلة فلنبدأ ..

**

يقال يا أعزائي أنه في غابر الأزمان في قرية كردية مسالمة ، هادئة ، و جميلة كان هناك رجل لديه زوجتان .. و شاءت الأقدار أن تحمل و تولد الامرأتان في نفس الوقت و كلاهما أنجبتا طفلتان .. سمت الزوجة الاولى طفلتها (فاطمة) أو (فاتو) .. أما الزوجة الثانية فقد سمت طفلتها (عائشة) أو (عيشو) .


و تمر الأيام و يحين وقت الرحيل .. فتوفيت أم (فاتو) و بقيت (فاتو) أسيرة زوجة أبيها .. كبرت الفتاتان معاً و كانت (فاتو) دائما تتعرض للظلم من قبل زوجة أبيها ... كل يوم كانت ترسل زوجة الأب الفتاتين لرعي الحيوانات ، فكانت تضع في حمالة ابنتها ما لذ و ما طاب من الأكل و تعطيها كرة صوف صغيرة لتغزلها .. أما (فاتو) فكانت تضع في حمالتها رغيف خبز يابس و بعض البصل و تعطيها كرة صوف كبيرة لتحيكها .. و كانت كل الأعمال المتعبة تقع على عاتق (فاتو) أما كل الأعمال السهلة فكانت (عيشو) تقوم بها .


و مع مرور الأيام كانت (عيشو) تزيد غنجاً و دلالاً و كان وجهها يشع نوراً من كثرة جمالها .. أما (فاتو) فيوماً بعد يوم كانت تفقد جمالها الخلاب و سحرها من كثرة التعب و الإرهاق .
و كانت لدى (فاتو) بقرة صفراء .. كانت ملكاً لأمها قبل وفاتها ، و سبحان الله كانت هذه البقرة تحب (فاتو) كثيراً و تحب اللعب معها و تفرح لفرحها و تحزن لحزنها .
فعندما كان يأتي دور (فاتو) في رعي الحيوانات كانت البقرة الصفراء تقوم بضبط الحيوانات و حراستهم لكي لا تتعب (فاتو) معهم ، أما عندما كان يأتي دور (عيشو) كانت تقوم البقرة بضرب الحيوانات ليفروا و يهربوا و تقوم (عيشو) بملاحقتهم .. و كانت تلك البقرة لا تسمح لـ (عيشو) بأن ترتاح ولو للحظة .


و يقال أيضاً بأنه كانت هناك عجوز يملأ شعرها القمل .. فكانت تطلب من فتيات القرية بقتل ما في رأسها ... فعندما كانت تذهب لـ (عيشو) و تقول لها اقتلي ما في شعري ، كانت ترد (عيشو) : و الله ليس لدي وقت فكما ترين أنا أحيك الصوف و أرعى الحيوانات أيضاً ولا ينقصني سوى قملك و شعرك المقرف .
و عندما كانت تذهب لـ (فاتو) كانت تقول لها اقتلي ما في شعري ، فكانت ترد (فاتو) : أهلاً و سهلاً تفضلي يا جدة .
فكانت تضع رأسها على ركبتي (فاتو) و تفرح كثيراً عندما تقتل (فاتو) ما في شعرها و تدعو لأمها بالرحمة .

لاحظت العجوز بأنها كلما تطلب هذا الطلب من (عيشو) كانت ترفض أما (فاتو) فكانت تستقبلها برحابة صدر .


و في يوم من الأيام كانت العجوز تتجول بين القرية رأت (عيشو) و قامت بطلب نفس الطلب منها ، فأتاها الجواب بالرفض .. فأمعنت النظر فيها ثم قالت : يا ابنتي يوماً ما سترين في مكانٍ ما نبعان يتقاطعان ، أحدهما مياهه سوداء و الثاني بيضاء ، اغسلي نفسك بالماء الأسود و لا تقتربي من الماء الأبيض و ستزيدين غنجاً و دلالاً إن شاء الله .

و في صبيحة اليوم التالي رأت العجوز (فاتو) فطلبت منها نفس الطلب ، فأتاها الجواب بالقبول .. فقالت لها العجوز : ابنتي .. في يوم ما سترين في مكان ما نبعان يتقاطعان أحدهما مياهه سوداء و الثاني بيضاء .. اغسلي نفسك بالماء الأبيض و لا تقتربي أبداً من الماء الأسود .


و بالفعل بعدما اقترب وقت الغروب و حان موعد رحيل (فاتو) رأت نبعان يتقاطعان أحدهما أسود و الثاني أبيض في حفرة كبيرة .. فقفزت من على الماء الأسود و غسلت نفسها بالماء الأبيض و أكملت طريقها للبيت ... و في اليوم التالي و في نفس الوقت رأت (عيشو) نفس المنظر .. و تذكرت نصيحة العجوز و قفزت من على الماء الأبيض و غسلت نفسها بالأسود و أكملت طريقها إلى البيت .


و يوماً بعد يوم كانت تزداد (فاتو) جمالاً و أنوثة كسابق عهدها ، بل أصبحت أجمل .. لدرجة أنك إن رأيتها ستشعر بأنها ستدخل قلبك الآن من شدة جمالها و جمال قوامها و ملامحها كالنجمة المزخرفة .
أما (عيشو) فكانت تزداد ذبولاً و بشاعة يوماً بعد يوم ، و قد بهت جمالها .
و في إحدى الليالي تظاهرت (فاتو) بالنوم .. فسمعت زوجة أبيها تقول لـ (عيشو) : ما لك يا ابنتي تذبلين يوماً بعد يوم و تصبحين قذرة و وسخة .
فقالت (عيشو) لوالدتها : يا أمي إن بقرة أم (فاتو) تضرب الحيوانات و تفرقهم و لذلك أنا لا أجلس ولو لثانية .
فصمتت الأم لبرهة ثم قالت : لا بأس يا (عيشو) ، سنذبح تلك البقرة .


و بعد ان سمعت (فاتو) تلك الكلمات لم يزر النوم عينيها و بقيت مستيقظة طوال الليل قلقة و خائفة على بقرتها .
و مع صياح الديك استيقظت زوجة أبيها و قالت لزوجها : يا زوجي ، لقد ماتت أم (فاتو) و لم نذبح لها ولو حيواناً على روحها .. ما رأيك أن نذبح إحدى الحيوانات على روحها ؟
فرد الزوج : صدقت .. إذاً فلنذبح كبشاً و بعض الخراف و نوزع لحمهم على الجيران .
فأسرعت زوجته لتقول : و لمَ نذبح كبشاً و خرافاً .. فلنذبح بقرتها .. لعل هذه البقرة تكون صدقتها .


و في نفس الصباح بينما كانت (فاتو) ترعى الحيوانات ، اقتربت من بقرتها و أصبحت تبكي عليها و قالت لها : يا بقرتي و الله سيذبحونك .. أليني نفسك لـ (عيشو) لا أريد خسارتك .
فردت البقرة : لا تخافي يا (فاتو) فعندما يذبحونني سوف أجعل لحمي مر كالعلقم على فاهها و فاه بنتها .. أما أنت فسيكون أجمل ما تذوقتي .. و عندما توزعون لحمي على الجيران اطلبي منهم أن يعطونك عظامي و ألا يرموها ثم توجهي إلى الحقل واحفري فيه حفرة و ضعي فيها عظامي و انتظري أسبوعين ، و من ثم سترين ما الذي سيحصل .
فقالت (فاتو) : ولكن يا بقرتي لا أريد خسارتك فأنت أعز ما أملك .
فردت البقرة : صدقيني يا (فاتو) ذبحي سيكون خيراً لك .


و في ساعات الظهر الأولى بدأ والد فاتو بتجهيز نفسه لذبح البقرة .. و بالفعل قاموا بذبحها و بدأوا بتجهيزها للأكل و وزعوها على الجيران .
و بدأت زوجة الأب و الفتاتان بتجهيز غدائهم ، إلا أنهما عندما تذوقتا أول لقمة منها كانت مرة كالعلقم فلم تستطيعا إكمالها .. ولكن (فاتو) كانت تأكل بشهية كبيرة .. فاستغربت زوجة الاب و قالت في نفسها : هذه الفتاة لا تعرف الأكل الطيب .


و في صباح اليوم التالي تجهزت (فاتو) لتجميع العظام و انطلقت في رحلتها ... و في الظهر كانت قد قامت بتجميع كل العظام و اتجهت إلى الحقل و قامت بدفن العظام هناك .
و بعد أسبوعين قامت بفتح الحفرة فذهلت مما رأته فيها .. حيث كانت الحفرة مليئة بالذهب و الألماس و الياقوت و الفضة و كل أنواع المجوهرات الثمينة ، فأعادتهم لمكانهم خشية أن تكشفها زوجة أبيها و تحرمها منها .


و بعد عدة أيام أعلن ابن الآغا (كبير عشيرة أو قبيلة ) خبر زواجه .. فتجهزت كل فتيات القرية للذهاب إلى الحفل لعل و عسى أن يعجب بإحداهن ابن الآغا الأصغر حيث كان شاباً قوياً شجاعاً و لم يروا بمثل جماله أحد قط ، حيث كان وجهه كالبدر المنير .
و من ضمن من جهزوا أنفسهم (عيشو) و أمها ، و قالت زوجة الأب لـ (فاتو) : أنت لا تأتِ .. بل نظفي البيت و اغسلي الصحون إلى أن نعود ، و ذهبتا .


فقامت (فاتو) بالقيام بأعمال المنزل بسرعة و لبست أجمل ثيابها ثم اتجهت إلى تلك الحفرة و أخرجت كل ما بها من حلي و مجوهرات و لبستها و توجهت للعرس ، فدخلت و حاولت قدر الإمكان أن تبتعد عن زوجة أبيها .
ولكن عندما التقت عينا (عيشو) مع عينا (فاتو) قالت لأمها : أمي انظري إن (فاتو) هنا .
فقالت أمها : إنها ليست (فاتو) .. (فاتو) الآن في البيت تنظف و تجلي و تغسل .
فقالت (عيشو) : يا أمي ولله إنها فاتو .
فردت أمها : إن هذه الفتاة جميلة هيفاء كالقمر أما (فاتو) فهي نحيفة ذابلة .
فسكتت (عيشو) و لم تكمل النقاش ولكنها ظلت تحدق في (فاتو) .


و عندما أحست (فاتو) بهذه النظرات خرجت من الحفل و قامت تهرول من شدة الخوف من أن تكتشفها زوجة أبيها فيكون عقابها وخيماً .. و في تلك الأثناء كان ابن الآغا الأصغر يتجول في القرية و يتأمل في جمال الطبيعة هناك ، و بينما كانت (فاتو) تهرول و تنظر من خلفها اصطدمت بابن الآغا الأصغر و كادت أن توقعه أرضاً ، و عندما تلاقت عينيه مع عينيها لم يستطع الكلام من شدة جمالها و حسنها .. ولكن فاتو بدأت تركض بهيستيريا خاصة بعد هذا الموقف المحرج إلى أن وصلت للبيت .


و ظل ابن الاغا يتخيلها و يهيم في عشقها يوماً بعد يوم .. إلى أن اتخذ قراراً بالبحث عنها بيتاً بيتاً حتى يجدها و يتزوجها .. فبدأ بالبحث هو و أمه في كل البيوت في القرية و كاد أن يفقد الأمل حتى وصل إلى بيت (فاتو) .. و هناك استقبلتهما زوجة الأب بحرارة .. فسألها ابن الآغا : يا ايتها السيدة كم فتاة لديك في البيت ؟
فردت زوجة الأب و قالت : فتاتان .. ابنتي و التي هي كالقمر ما شاء الله .. و ابنة ضرتي البشعة .
فقال ابن الآغا : أريني كلاهما .
فدخلت (عيشو) أولاً .. فقال ابن الآغا : لا ليست هي .. تلك الفتاة كانت أجمل فتاة رأتها عيناي .
فاستطرد قائلاً : أريني ابنة ضرتك .
فردت زوجة الأب : ولكنها ليست جميلة .. هي بشعة .
فقال : أريني إياها .
فنادت على (فاتو) بغيظ .
و عندما دخلت فاتو هلل ابن الآغا فرحاً : إنها هي .. إنها هي ... سأتزوجك اليوم قبل الغد ... هل تقبلين ؟
ارتسمت على محيا (فاتو) ابتسامة خفيفة و قالت بخجل : نعم .
فقال ابن الآغا و الفرحة واضحة على وجهه : إذاً سنجهز كل شيء و غداً سنتزوج .


و ظلت زوجة الأب تفكر بمكيدة تجعل ابن الآغا يتزوج بابنتها بدلاً من (فاتو) .
و في يوم العرس و بينما كانت القرية تعج بالأغاني و الرقص و الحيوانات تذبح لإقامة حفلة عرس كبيرة قامت زوجة الأب بوضع (فاتو) في التنور و أغلقت عليها الباب .. و قامت بإلباس ابنتها ملابس العرس .. و من العادات القديمة أنهم كانوا يركبون العروسة خيلاً او ما شابه لتصل إلى بيت زوجها ، و عندما كانوا يُركبونها الخيل صعد ديك إلى أعلى الشجرة و قال بصوت عالي : هووو.. (فاتو) ذات الوجه الملائكي محجوزة في التنور و (عيشو) الذابلة ستنام في القصور .
وظل يرددها .. فكانت زوجة الأب تفهم عليه و بدت على وجهها علامات الانزعاج ولكن المعزومين لم يفهموا منها شيئاً .
و سألوها : ماذا يخبرك الديك و لماذا انزعجت ؟
فكانت تقول : لا شيء
ولكنهم اقتربوا من الديك و بدأوا بالاستماع له .. فقال لهم الديك قصة (عيشو) و (فاتو) كاملة .
و قام الديك بدلّهم على ذلك التنور .. و عندما فتحوه وجدوا (فاتو) مخبأة هناك .
فأخرجوها و ألبسوها لباس العروس و أرجعوا (عيشو) الى هناك .


و ها قد انتهت قصتي .. أعلم أنها طويلة و أتمنى حقاً أن تكون قد أعجبتكم ، و تحيتي لجميع شعوب و قوميات العالم .

تاريخ النشر : 2018-04-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : nawarr
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

الجرادة و العصفور " حكاية شعبية تونسية "
ميهرونيسا بربروس - الجزائر
من الفلكلور الكردي : العصفور .
Kurdish - الكرة الارضية
من الفلكلور الكردي : پير عبوك
Kurdish - الكرة الارضية
أكثر الخرافات العالمية غرابة بل و غموضاً
حالة من عدة حالات - السعودية
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (53)
2020-06-15 21:24:58
357743
user
53 -
القلب الحزين
يبدو أنها النسخة الكردية من سندريلا.
2020-05-28 00:16:54
354461
user
52 -
القطة الشقراء
هذه قصة سندريلا بالكردي
قصة جميلة
2018-10-04 00:15:57
258731
user
51 -
blue bird
قصة مسلية للصغار , سندريلا بلعربي يدهشني التراث العربي من كثر قصصه المسلية و المليئة من العبر
2018-09-15 05:23:30
254352
user
50 -
سيكولوجية فتاة
جميلة
2018-09-01 07:03:16
250879
user
49 -
غنوه
عندى قصص وحكايات هل يمكن ان ارسلها
2018-09-01 07:03:16
250877
user
48 -
غنوه
كم اسعدتنى هذه القصه فهى تشبه امنا الغوله الطيبه وكانت تحكى فى اقصي الصعيدمع اختلاف بسيطشكرا لكم
2018-08-18 07:30:58
247011
user
47 -
ريم فلسطين
بتشبه قصه سندريلا
بس يمكن المراد اشي ثاني هههههههه
2018-08-04 13:53:24
242854
user
46 -
سامي عبد الرحيم
قصة جميلة جدا
2018-08-02 12:59:56
242385
user
45 -
ملاك
ميس ميسا هل انتي جزائرية ايضا في الجزائر نسموها كيما هاك
2018-08-02 06:26:06
242287
user
44 -
ميسا ميسا
من افضل الأشياء و أكثرها متعة في قراءة التراث القديم أن ترى الإختلاف بين بين النسخة التي تعرفها و النسخة التي تقرأها هههههه
2018-08-02 06:26:06
242286
user
43 -
ميسا ميسا
غيرتوني بحواراتكم :( هههههههههههه أمزح :) ههههههههههههه
يا ريتني جيت و انتوما تحاوروا ممممم للأسف هاهاهاههها
:) هاذي لحكاية تسما اختها عندنا بعنوان بقرة اليتامى ..
2018-07-07 16:57:34
235124
user
42 -
اجمل ما في العالم
القصة كتييييييير حلوة
2018-06-10 22:02:57
227313
user
41 -
الخيال البنفسجي
جميلة ★_★
2018-06-04 11:08:26
225467
user
40 -
البرنسN
نعم كرستال هناك شبه بسيط ولكن شكرا على
القصه
2018-05-29 20:00:13
224015
user
39 -
ميهرونيسا
بنت الجزائر الغالية
إن شاء الله سوف أفعل قريبا , و اتمنى أن تكون عند حسن ظنك عزيزتي :)
2018-05-29 16:31:56
223984
user
38 -
بنت الجزائر الغالية الى ميهرونيسا
ياليت تنشريها قريبا احب الثراث الامازيغي لكن يفضل ان تكون بالعربية لانني لااجديد الامازيغية
2018-05-18 17:53:57
221784
user
37 -
قارئ مجهول
فعلا التراث الكردي مشبع باساطير كثيرة..
وشكرا على سردك الجميل للقصة..مع تحياتي
2018-05-03 14:35:30
218987
user
36 -
ميهرونيسا
Kurdish
تمنيت ان اعلق لك قبل هذا لكن للأسف
قصة البقرة الصفراء رائعة و التراث الكردي رائع بمجمله , و هي تشبه أسطورة لدينا في الجزائر من الفلكلور الأمازيغي تسمى " ثافوناسث إيـgوزيلن " معناه بقرة اليتامى , أظن أنني سأقوم بكتابتها قريبا و نشرها , اتمنى أن تقرأها :)
2018-05-01 23:34:05
218623
user
35 -
Kurdish
عزيزتي هابي فايروس لقد شرحت معنى التنور في قصصي القديمة .. و هو مثل الفرن كانت تخبز فيه النساء الكرديات قديما لصنع الخبز الكردي
2018-05-01 17:45:54
218582
user
34 -
هابي فايروس
حسناً ما هو التنور ؟ :)
2018-04-30 23:15:39
218398
user
33 -
سيليا
توجد قصص تراثية كثيرة مماثلة لهذه القصة،
في قصة عندنا البطلة اسمها (وريقة الحناء )
وفي أخرى اسمها(هاينة )، وكلها على غرار قصة السندرلا.
تحياتي للجميع
2018-04-30 09:59:09
218258
user
32 -
كريستال
جميله ..تذكرني قليلا بقصه ساندريلا
2018-04-30 04:40:42
218194
user
31 -
رحاب
اكثر من رائعه حسيت نفسي صغيره وبسمع حكايه من حكاوي امي طريقه سردها جميله جدا في انتظار المزيد
2018-04-29 23:12:51
218177
user
30 -
هديل الى صاحبة المقال
لا تتأخري علينا بقصصك الرائعة .
2018-04-29 23:12:51
218176
user
29 -
هديل الى زيدان
بس اكيد مش كل رسوم متحركة حلوة بس اللي فيها قصص بحبها مع العلم اني مجبورة أحضر غامبول وفتيات القوة واللي متلن بس بحب متل ستدباد وعدنان ولينا وفلونة وهايدي بس فلونة غير شكل كنت اترك كل شي وتابعها هههه شو قولك ما شبعت من طفولتي
2018-04-29 17:59:29
218151
user
28 -
حنان
اجمل قصة قد سمعتها حتى الان
2018-04-29 12:49:32
218094
user
27 -
يمنى❤
قصة جميلة ورائعة تشبه قصة سندريلا قليلا، ان القصص الكردية بشكل عام جميلة
2018-04-29 05:02:34
218053
user
26 -
زيدان
هديل هههه فعلا الصور المتحركة عندها سحر خاص اكون احيانا اريد متابعة النشرة او برنامج ما و لكن عندي ما ارى الاطفال يتابعون الصور المتحركة اجلس و اتابعها معهم و لا اغير القناة
2018-04-28 18:14:07
218018
user
25 -
نسيم
قصة ممتعة
الجميل في القصص التراثية انها متشابهة عند اكثر الشعوب مع اختلافات بسيطة يمكن هالشي يوضح ان الشعوب القديمة كانت على تواصل بينها اكثر مما نعرف
2018-04-28 18:14:07
218005
user
24 -
هديل
زيدان
عدنا لتشابه الردود ولكن يوجد فرق الرسوم المتحركة لأن انا عندي من يحتل التلفاز ويبقيه عليهم هههههه
2018-04-28 13:56:31
217969
user
23 -
iFireBeo
ذكرني اسم القصة بالآيه"قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ"
سورة البقرة، آية 69
2018-04-28 13:56:31
217968
user
22 -
Kurdish
نعم اخواني و اهواتي فهذه القصة قديمة جدا اي تقريبا قبل 700 الى 800 سنة .

تيليناز .. انتي من اكراد اربيل انا ايضا اعيش في اربيل ❤❤
2018-04-28 10:37:07
217929
user
21 -
واحد من الناس
و لا ينقصني سوى قملك و شعرك المقرف ..هههه حلوة هذه
شكرا على القصة الجميلة و رغم انك كردي الا ان لغتك العربية افضل من بعض العرب هنا
2018-04-28 08:05:25
217907
user
20 -
Azainall2020
ننتظر المزيد
2018-04-28 08:05:25
217906
user
19 -
Azainall2020
قصة رائعة جدًا. تشبه قصة سندريلا في بعض الأمور، كنها مع ذلك تبقى أفضل من قصة سندريلا

أخي / أختي "Kurdish"
إذا كانت القصة قديمة جدًا فهذا يدل على أن قصة سندريلا مستوحاه من هذه القصة -كما ذكرت في تعليقك 10-
2018-04-28 07:00:47
217894
user
18 -
زيدان
الاخت حطام فعلا يوجد زوجات اب طيبات مثل زوجة ابيك و انا اعرف بعضهن و لكن ايضا هذا يدل على طيبة قلبك انت و انصافك لان هناك بعض الابناء يكونون ناكرين حتى و ان عاملتهم زوجة ابيهم معاملة حسنة
2018-04-28 07:00:47
217893
user
17 -
Telenaz
مرحبا عزيزتي..صاحبة المقال..اسمي تيليناز من اربيل انا ايضا كوردية وسلمت اناملك على هذه القصص
2018-04-28 07:00:47
217892
user
16 -
أيلول . .
ياااه أحتاج هذه البقرة في حياتي ، أعجبتني القصة جدا ، سلمت يداك .. وبانتظار القصص القادمة ^^ !
2018-04-28 07:00:47
217891
user
15 -
زيدان
شكرا جزيلا على هذه القصة الممتعة و شكرا لك من يمدنا بتراث و فلكلور الشعوب
2018-04-28 04:00:29
217868
user
14 -
the happy girl
قصص ممتعه جدا احببتها وبالعكس لم تكن طويله بالنسبة لي كانت سلسة ورائعه!
2018-04-28 02:29:08
217865
user
13 -
سودانية امورة
قصة جيدة
2018-04-28 01:35:58
217860
user
12 -
قمر الليل
قصة جميلة
2018-04-28 01:28:21
217831
user
11 -
هديل
قصص حلوة تعرفنا على أساطير الشعوب شكرا لك نناظر المزيد انا أحب عذا النوع من القصص.
أحبها لدرجة اني اتابع الرسوم المتحركة ازتي تتناول قصص اسطورية مثل هذه لكن فعلا هي خليط من عدة قصص لكن هذا الكوكتيل جميل جدا
2018-04-27 17:57:03
217816
user
10 -
Kurdish
شكرا لجميع المعلقين .
اما بخصوص تشابهها مع قصة سندريلا .. فأن هذه القصة اقدم من قصة سندريلا بكثير .. حيث انها كانت متداولة منذ القدم و بعد انتشار الدين الاسلامي في كوردستان .
لا اعلم يمكن قصة سندريلا مأخوذة من عندنا
2018-04-27 17:19:42
217815
user
9 -
Kurdish
انستازيا .. احقا ؟ .. لم اكن اعلم .. ولكن هذه القصة كانو يحكونها منذ غابر الازمان اي يمكن قبل 700 سنة حتى .
تحياتي لك و للشعب الجزائري .
2018-04-27 17:07:39
217799
user
8 -
حطام
"مروة"
ههههه لا هي فعلا طيبة مش بتريق بس لما شافت اني ربيت اخواني أصغر مني بشوية كويس بعد ما انفصلوا والداي من سنين طويلة تركتهم عشان يصيروا متلهم أصل أمي تركت اتنين وهي اتنين..هههههه.تحيا العدل هههه.ساعات أحس اني عايشة فيلم هندي..هههه..تسلمي حبيبتي..:*..سلامي الحاااار ليكي:)
2018-04-27 15:59:22
217792
user
7 -
"مروه"
حطام حبيبه قلبي رغم انك صغيره في السن ولكنك تتحملين مسؤوليه اخواتك برافو عليكي." انتي سندريلا"معلش ماهي من كثره طيبتها فعلت هذا هههههه
تحياتي لك حبيبتي:-
2018-04-27 15:45:35
217786
user
6 -
انستازيا
قصة جمعت قصتين بقرة الايتام من التراث الجزائري و قصة سندريلا لكني احببتها
2018-04-27 15:36:15
217760
user
5 -
حطام
"مروة"
ههههههه لا مش حظ بس تقدري تقولي هي طيبة كدة لدرجة انها لما اتطلقت تركتلي أولادها"اخواني"أربيهم ليومنا الحالي.هههههه..من كتر الثقة..لأني طيبة ومسالمة..قمة التواضع..ههههه

تحياتي غاليتي..:
2018-04-27 15:32:17
217754
user
4 -
Arwa
روووووووووعه جميله جدااا وممتعه جدا ،،، ااشكرك على مشاركتنا
عرض المزيد ..
move
1