الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

أنقذوني من نفسي ومن حياتي

بقلم :  ريان - بقعة من الأرض

أفكر بالهرب من المنزل لكنني خائف من أن يكون ذلك الرجل يراقبني


تحية لرواد موقع كابوس ، أنا هنا ليس لأطرح مشكلة بل لأطلق صافرة إنذار فأنا في خطر حقاً ، أنا لا أعرف ما بي ، مصاب بحالة تجعلني أتلذذ بتعذيب نفسي ، أتفنن في اختراع أساليب جديدة تحقق لي الألم ، أحب أن أحرم نفسي الأكل ، النوم ، أذكر مرة أنني سمعت عن الصيام الطبي water fasting) : وهو البقاء على الماء دون أن يدخل جوفك الطعام ، وطبقته لمدة ثلاثة أسابيع مع أنني لست زائد الوزن ، ونقلت للطوارئ ومكثت أسبوعاً على التغذية الوريدية .

أيضا أحب أن أرى أوردتي تنزف ، أحب أن أُضرب وأن تصير كرامتي بالأرض ، ربما تتساءلون عن سبب هذا الاضطراب لدي ، وسأجيبكم إنها زوجة أبي ، كانت منذ طفولتي ومازالت حتى الآن وأنا في السادسة عشر من عمري تضربني كثيراً ، تأخذ راحتها لأن أبي عمله يتطلب السفر كل أسبوع ، وعندما يعود ترتدي قناع اللطف والحنان وهي وحش بألف مخلب ، تجلدني بحزام أبي الجلدي على ظهري ، و تسحبني من شعري لأرتطم بالأرض ، وتكوي أعضاء جسدي بملعقة ساخنة وتطلب مني تقبيل قدميها ، والمشي على أربع ، والركوع لها ، ومرة ضربت أنفي بالجدار حتى نزف وتضع صندوقاً ثقيلاً على بطني ويداي مربوطة وأنا أبكي وأرتجف حتى تحول ذلك تدريجياً لمتعة غامرة حتى أفقد وعيي من اللذة أو الألم ( لم أعد أفرق بينهما بالمناسبة )


زوجة أبي هذه أيضاً تحرشت بي أكثر من مرة ، وكانت تقوم بأفعال سيئة معي وتحت التصوير ، وتحضر رجلاً غريباً للمنزل و يختلي بي ، لا أستطيع ذكر ما فعله بي لأنه جداً سيء أنا خائف جداً جداً منهما ، ولم أستطع أن أشكو لأبي لأنها ستفوز كالعادة وينقلب الحق لباطل كالعادة .


أبي لا يحبني ولا يقيم لي وزناً وهو يرجع من السفر ليكمل ما تفعله زوجته بي يضربني لأنها تجعل أبناءها يمثلون أنني ضربتهم وأتحرش بهم وأنني قليل أدب وأمارس أموراً سيئة و .. إلخ .
طردني أبي من البيت أكثر من مرة لكنني أعود بعد أن أقبل الأرض تحت أقدامهم وأنا لست مذنباً ، بسبب إشاعاتها أصبحت المجرم الحقير ، لا أدري لماذا يقدسها ! أهي نبي لا يكذب ؟؟ لقد فازت وربحت حيث أصبحت هي وأبناءها شغل أبي الشاغل وأنا مدفون بغرفتي البسيطة أمام غرفهم ، أبي يكره أمي ويكن لها عداوة فظيعة وكأنها قتلت عائلته وهي في بلد آخر متزوجة وعندها أولاد ، يعني راحت علي كما يقولون ...


و أيضاً أشك أنني أعاني من فقر دم ، فلقد نزفت دماً كثيراً في الفترة الأخيرة ، لا أعرف ماذا أفعل ، أنا تائه حقاً ، ومرة هددتها بأن أشكو للهيئة فكان حسابي عسيراً وقامت بكوي لساني وربطي لمدة ثلاثة أيام واستهزأت بكلامي وقالت أن لها معارف هناك وستجعل ذلك الرجل يرسل صوري و الفيديوهات لأبي فوراً ...
و إذا فعلتها سيقتلني ابي ويتأكد من أنني شاذ مائة بالمائة وسأسجن بدلاً منها لأنها ستقول أنني أنا المتحرش بها وبأبنائها وأمارس الشذوذ مع ذلك الرجل ، تباً لها .

أرشدوني.. أفكر بالهرب من المنزل لكنني خائف من أن يكون ذلك الرجل يراقبني أو أن ترسل صوري لأبي بغيابي فيصبح أمر الرجوع للبيت مستحيلاً
آه من حياتي ..
ريان


تاريخ النشر : 2018-05-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر