الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أشباح و ارواح

أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح

بقلم : حسين سالم عبشل - اليمن
للتواصل : فيس بوك https://www.facebook.com/profile.php?id=1000107812

أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح
ما حدث في هذا المنزل أغرب من الخيال !


يُقال أن الأرواح الشريرة تستحوذ على الإنسان و تلتصق به كالعلكة الممضوغة التي تلتصق بالحذاء عند الدوس عليها و تنتقل معه أينما ذهب ، و بمجرد دخوله إلى المنزل مسكون فأن تلك الأرواح سوف تطارده أينما ذهب ، فهي تتغذى على مشاعر الخوف و الاضطراب التي يعيشه ، لهذا يعتقد الكثير من الناس أن المنازل التي يقيمون بها مسكونة و الحقيقة أنهم أصبحوا مصدر جذب لتلك الأشباح ، و قصة أشباح منزل السيدة جاكي هيرنانديز خير دليل على ذلك ، فمتى ابتدأت قصة تلك الأشباح و كيف انتهت ؟

أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح
منزل جاكي المسكون بالأشباح

بعد شجار عنيف مع زوجها كانت نهايته الطلاق ، قررت جاكي هيرنانديز أخذ طفلها الصغير جيمس و ترك مدينة لوس أنجلوس و الانتقال إلى مدينة سان بيدرو الواقعة في ولاية كاليفورنيا ، كان ذلك في شهر نوفمبر من عام 1988م ، و هناك استقرت في منزل صغير لتبدأ حياتها الجديدة ، و عند أول خطوة لها داخل ذلك المنزل شعرت جاكي بشعور سيئ و كأن هناك من يراقبها ، و لكنها تجاهلت الأمر لانشغالها بترتيب وضعها ، في البداية كان من الصعب على جاكي ذات 23 عام أن تعيش لوحدها و ترعى طفل بعمر العامين ، لم تكن تملك ما يكفيها من المال لهذا اضطرت للعمل في عدة وظائف لتوفير احتياجات طفلها ، كانت ظروف العمل قاسية لفتاة حامل ، و مع كل مساء تعود جاكي إلى منزلها و تأخذ طفلها من منزل جارتها سوزان كاستنادي ، و بعد أن تطعم طفلها تخلد جاكي للنوم على فراشها الذي لم تحظى بنومٍ هانئ عليه ، فهناك دائماً أصوات غامضة تصدر من العلّية القريبة من المطبخ

أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح
جاكي هيرنانديز 

في البداية ظنت جاكي أنها ربما كانت فئران تعبث هناك ، هذا بالإضافة إلى الكابوس المرعب الذي يطاردها بين الفينة و الأخرى ، فهي ترى رجلاً يتخبط في البحر بينما يقوم شخص غريب بإغراقه بدفعه في الماء ، ثم يتنبه الرجل لوجودها فيتجه نحوها مسرعاً للإمساك بها ، و عندها تنتفض جاكي من نومها مفزوعة ، و تنهض للذهاب إلى الحمام و هناك تلمح شبح رجل عجوز يطوف في الممر ، تفرك جاكي عينيها و تفتحهما مرة أخرى لتجده قد اختفى ثم تتنفس الصعداء و تظن أنها تتوهم ثم تعود للنوم .


و في شهر فبراير من عام 1989 م زادت الظواهر الغريبة في منزل جاكي، فالأغراض المنزلية كانت تطفو بالهواء ثم تقع على الأرض ، و مع حلول المساء تزداد الأصوات الغريبة الصادرة من العلّية ، و في إحدى الليالي قررت جاكي أن تصعد السلم و ترى ما يوجد فيها ، لم يكن هناك سوى الغبار و خيوط العنكبوت ، و بشكل مفاجئ لمحت جاكي شبح وجه عجوز بدون جسد يطوف بالعلية ، أسرعت بالنزول و هرولت إلى فراشها و هي يرتعد من الخوف ، و في صباح اليوم التالي أخبرت صديقتها سوزان بما يحصل معها من أمور غريبة ، في البداية لم تصدقها سوزان و اعتقدت أنها تتوهم بسبب الظروف التي تعيشها و لكنها لم تخبرها بذلك حتى لا تجرح مشاعرها

أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح
شاهدت شبح رجل يطوف في العلية

و بينما كانت سوزان تزور صديقتها جاكي انقبض قلبها خوفاً عندما رأت أحد الصور تطفو في الهواء ثم ترتطم بالأرض ، و عندما نظرت إلى السقف رأت كُرات ذات هالة ضوئية تتحرك في كل مكان ، في هذه اللحظة أيقنت سوزان أن جاكي لم تكن تتوهم و نصحتها بإخبار زوجها السابق بما يحصل معها بهذا المنزل ، ترددت جاكي بطلب المساعدة من زوجها السابق لأنها خشيت أن يظن أنها تحاول التقرب منه ، و كان ظنها في محله فقد رد عليها ببرود و طلب منها أن تستدعي القس لمباركة المنزل


أحضرت جاكي أحد القساوسة إلى منزلها ، و بعد جولة قصيرة فيه أخبرها القس أنه لا توجد أي مشكلة في منزلها و غادر المنزل مسرعاً ، و في صبيحة اليوم التالي طرق باب منزل جاكي مفتشون من منظمة رعاية الأطفال و أخبروها أن هناك شكوى ضدها بتعاطي عقاقير الهلوسة و أنها غير قادرة على رعاية طفلها - ربما قام القس أو زوجها بالإبلاغ عنها - شكل ذلك صدمة على جاكي لكنها استطاعت إثبات مقدرتها على رعاية طفلها ، و بعد ولادتها لطفلتها سامنتا تزايدت الظواهر الغريبة بالمنزل بشكل مرعب حيث كانت الجدران ترشح سائل لزج يشبه الدماء ، و عندما كانت جاكي تقوم بترتيب الطعام في الثلاجة لاحظت أن الأحرف المغناطيسية الملتصقة على باب الثلاجة قد تشكلت على هيئة جملة تحذيرية Get the hell out ، أخرج من المنزل بحق الجحيم ، ظنت جاكي أنها مزحة قام بها أحدهم و لكن المنزل كان مغلق و لم يدخله أحد ، شعرت أنها غير مرحّب بها في المنزل من قبِل هذا الكيان الغامض


و ذات ليلة و بينما كانت جاكي تستعد للنوم سمعت صوت حشرجة و تنفس يصدر من غرفة أطفالها ، توجهت مسرعة إلى الغرفة لتجد ذلك الشبح يجلس قرب سرير طفليها و ينظر إليها بغضب و عينيه تقدحان شرراً ثم تلاشى في الهواء ، و عندما تفقدت طفليها وجدت بقعة حمراء على جبين طفلتها الصغيرة سامنتا ، و عندما أخبرت جاكي صديقتها سوزان بما حصل معها مؤخراً نصحتها بطلب المساعدة من السيد باري تاف خبير الظواهر الخارقة للطبيعة لعله يجد حل لمشكلتها ، 
أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح
توزع الفريق في منزل جاكي للبحث عن الظواهر الخارقة
و بالفعل استجاب تاف لطلبها و توجه بفريقه إلى منزل جاكي بتاريخ 8 أغسطس عام 1989م ، كان الفريق مكون من باري تاف و باري كونارد صانع الأفلام و المهتم بالظواهر الخارقة للطبيعة و المصورين جاري بايهم و جيف ويتكرافت ، دخل الفريق المنزل و نصب كاميرات التصوير و معدات تسجيل الصوت و رصد الحركة في زوايا المنزل الضيق جداً ، و هناك أجروا لقاءً مع جاكي هيرنانديز التي أخبرتهم بما يحصل معها من أمور غريبة و أنها تعتقد أن العلّية هي مصدر تلك الأصوات


لم يمضِ وقت طويل على زيارتهم حتى بدأت رائحة نتنة تنتشر في أرجاء المنزل و لم يُعرف مصدرها ، قرر الفريق الصعود إلى العلّية لتفتيشها ، تطوع جيف بالصعود إليها ، كانت العلّية قذرة و ممتلئة بالأتربة و خيوط العنكبوت ، أخذ جيف يلتقط بعض الصور للمكان و فجأة شعر جيف بشيء غامض ضرب يده و رمى الكاميرا بعيداً عنه ، حاول جيف استعادتها و لكن ذلك الشيء دفع جيف على ظهره و كاد أن يوقعه من العلية ، نزل جيف خائفاً من العلية و عندما سأله تاف عما حصل بالأعلى ، أخبرهم أنه رأى كرات ضوئية و شبح وجه رجل عجوز يطوف بالعلية ، و أن ذلك الشبح هاجمه و انتزع منه الكاميرا التي كان بحوزته و حطمها


أخذ تاف عيّنة من ذلك السائل اللزج إلى المختبر لفحصه ، و الذي تبين لاحقاً أنها دماء حقيقية تعود لرجل و تحتوي على نسبة عالية من عناصر اليود و النحاس ، غادر فريق تاف المنزل بعدما وعد جاكي بالتواصل معها إن حصل أي مستجد
أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح
صور للسائل الذي قيل أنه بعد الفحص يحوي على بلازما دم رجل ما 
 ، و بالرغم من خطورة الموقف إلا أن جاكي حاولت تناسي ما حصل و قررت التأقلم مع ما يحصل معها من أمور غريبة ، فجاكي لم تكن تملك المال الكافي لتنتقل إلى منزل أخر ، و لكن ما حصل لها تلك الليلة المشؤمة بتاريخ 14/9/1989 م الذي لن تنساه أبداً جعلها تعيد التفكير بمغادرة المنزل


في تلك الليلة رأت جاكي كرة طفلها تتحرك باتجاه المطبخ فذهبت لاستعادتها و هناك شعرت بأيادي خفية تلقيها على الأرض و تقوم بخنقها ، استطاعت جاكي الإفلات منها بصعوبة و أخذت مضرب البيسبول و اتجهت إلى العلّية تصرخ و تشتم ذلك الشبح ، ثم اتصلت بفريق تاف لطلب المساعدة و لكن الاتصال تعرض للتشويش ، انتظرت جاكي قدوم المساعدة خارج المنزل برفقه صديقتها سوزان ، وصل فريق تاف بسرعة و قرروا الاتجاه مباشرةً إلى العلّية لتفتيشها ، و قد أصر جيف ويتكرافت على الصعود للعلّية رغم معارضة أصدقاءه لذلك و ما هي إلا بضع دقائق حتى سمع المصور جاري بايهم صوت حشرجة و اختناق من العلّية ، صعد جاري بسرعة وأضاء بمصباح كاميرته المكان ليلتقط صورة مرعبة جداً ، فقد وجد صديقه جيف معلق على أحد الأخشاب و قد التف حبل حول عنقه بشدة ، استطاع جاري أن يحرر جيف و أسرعا بالنزول من العلية ، و بالأسفل أخبر جيف طاقم الفريق بما حصل له بالأعلى ، و وصف لهم كيف أن ذلك الظلال الأسود كان يطوف حوله و فجأة التف الحبل حول عنقه و كاد أن يخنقه لولا تدخل صديقه لإنقاذه

أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح
صورة التقطت لجيف ويتكرافت تظهر كيف كان معلق على أحد الأخشاب .. هل الشبح من فعل ذلك ؟!


الغريب في الأمر أن العلية كانت نظيفة تماماً بعد أن قاموا بتنظيفها في المرة السابقة فمن أين جاء ذلك الحبل ؟! و قبل أن يغادر الفريق المكان تعرض باري كونارد لما يشبه الصعقة الكهربائية و خر مغشياً عليه ، بعد هذه الأحداث كان لا بد لجاكي هيرنانديز أن تغادر المنزل فوراً


و في شهر أكتوبر عام 1989 م غادرت جاكي منزلها مرغمةً على ذلك بعد أن أتى زوجها السابق لمساعدتها ، انتقلت جاكي مصطحبة طفليها إلى مدينة ويلدون بولاية كاليفورنيا التي تبعد 300 ميل عن سان بيدرو ، حيث استقرت في مقطورة للسيارات المتحركة لأنها كانت أرخص تكلفة من المنزل ، حاولت جاكي أن تعيش حياةً طبيعية و قد كوّنت صداقات عديدة مع الجيران و من بينهم جارتها تينا لوير و أسرة سيلكوت ، لكن هذا الهدوء لم يدم طويلاً ،
أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح
صورة التقطها فريق البحث يزعمون فيها أنها كرات ضوئية غامضة
فبعد مضي بضعة أشهر على انتقالها و تحديداً في شهر أبريل عام 1990 م بدأت جاكي بسماع أصوات غريبة من مقطورة الخزن القريبة منها ترافق ذلك مع ظهور كُرات الضواء التي كانت تظهر في منزلها السابق ، شعرت جاكي بالصدمة و تسألت في نفسها هل من الممكن أن الأشباح قد لحقت بها إلى هنا ؟ و لم تنتظر جاكي طويلاً لتجد الإجابة ، فسرعان ما توالت الأحداث الغريبة في مقطورتها


و بتاريخ 13/4/1990 م طلبت جاكي المساعدة من جيرانها جيمس و جينسي سيلكوت لنقل تلفازها القديم إلى مقطورة الخزن ، و أثناء ذلك رأى الجميع وميض غامض يسطع من شاشة التلفاز و ظهر وجه ذلك الشبح العجوز على الشاشة على الرغم من أن أسلاك الكهرباء كانت معزولة ، هرعت جاكي إلى للاتصال بباري كونارد و طلبت منه المساعدة ، و على الرغم من بعد المسافة فقد وصل الفريق إلى مقطورة جاكي عند حلول المساء ، و في ليلة مقمرة اقترح كونارد أن يتم عمل جلسة لتحضير الأرواح عبر لوح الويجا للتواصل مع الأرواح ، تجمع الطاقم حول طاولة خشبية و حضرت تلك الجلسة جاكي و صديقتها تينا لوير ، و أشعلوا الشموع و هيئوا الجو المناسب لتلك الجلسة ، و فجأة انطفئت الشموع و بدأت الطاولة بالاهتزاز ، و لكن الجميع ظل متماسكاً و بدأ كونارد بطرح الأسئلة ، و ابتدأ بالأسئلة البسيطة
- هل توجد هنا أرواح ؟
- نعم .
- كم عددكم ؟
- كثير جداً ، تملأ السماء.
- هل مِتَّ في منزل سان بيدرو ؟
- لا .
- أين مت ؟
- في خليج سان بيدرو .
- هل غرقت ؟
- لا ، تم إغراقي .
- هل عشت في منزل سان بيدرو ؟
- لا ، لكن قاتلي عاش هناك .

أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح
اجتمعوا حول لوح الويجا ليستحضروا روح الشبح

و خلال الجلسة أخبرهم الشبح أن اسمه هيرمان و أنه وُلد في سان بيدرو عام 1912 م و قُتل عام1930 م و أن قاتله أغرقه في ذلك الخليج .
و أثناء الجلسة سأل جيف ويتكرافت عن سبب استهدافه من قبل الشبح ؟
و جاء الجواب على لوح الويجا : أنت تشبه قاتلي كثيراً .
و فجأة حلق جيف بالهواء و تم قذفه إلى الجدار ، قام بعض الحاضرين بتفقد جيف بينما لم يستطع الباقون التحرك بسبب الخوف و قد قرأوا آخر رسالة على لوح الويجا : حان وقت الرحيل فقد اقترب شروق الشمس .


بعد تلك الجلسة عادت جاكي هيرنانديز إلى سان بيدرو لتعيش في منزل آخر ، و قد استمرت الظواهر الغريبة بملاحقتها و لكن بوتيرة أقل مما كانت بالسابق ، أما فريق تاف فقد تعرض جيف ويتكريفت إلى هجمات متعددة من ذلك الشبح حيث تعرض للضرب بظهره و لاحظ اشتعال الموقد في مطبخ منزله بشكل تلقائي ، أما باري كونارد فقد تم تحطيم نوافذ منزله بصورة غريبة كما تبعثرت صوره من على الحائط ، حاول كونارد البحث في سجلات المدينة عن قضية مقتل البحار هيرمان لعله يجد علاقة بينه و بين الشبح ، و بالفعل عثر في تلك السجلات على معلومات تفيد أن بحاراً قد غرق في خليج سان بيدرو بتاريخ 25 مارس عام 1930 م ، حيث ذُكر بالسجلات أن هيرمان هيندريكسون قد مات غرقاً نتيجة سقوطه من على رصيف الميناء و تعرضه للإصابة برأسه ، و بحسب الوثائق فأن عمر هيرمان أكبر بعشر سنوات مما حدده ذلك الشبح و هذا يفسر شكل عقدة الحبل التي كادت أن تخنق جيف حيث أنها تشبه العقدة التي يستعملها الصيادون لتثبيت أغراضهم

أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح
لاحظت أن الأضواء تتجه نحو المقبرة القريبة من المنزل

أما جاكي هيرنانديز فتعتقد بوجود أكثر من شبح بذلك المنزل حيث أنها تتبعت تلك الكُرات الضوئية و وجدت أنها تتجه إلى المقبرة القريبة من المنزل و تحديداً عند الشاهد القبر الذي نُقش عليه أسم جون ديمون و هو رجل عجوز يُقال أنه كان مالك ذلك المنزل و لم تُعرف أي تفاصيل عن موته ، بعد ذلك اختفت تلك الظواهر تدريجياً من حياة الجميع ، أما منزل هيرنانديز السابق فقد ظل مهجوراً و لم يستطع أحداً العيش فيه نظراً لسمعته السيئة و استمرار تلك الظواهر الغريبة بالظهور فيه ، و قد قام باري كونارد بإنتاج فلم وثائقي يتحدث عن قضية أشباح جاكي هيرنانديز يحمل أسم مواجهة المجهول An Unknown Encounter .

بين مصدق و مكذب :

يعتقد باري تاف الخبير في الظواهر الخارقة للطبيعة أن ما حصل مع جاكي هيرنانديز يعود إلى نفسيتها الغير مستقرة التي شكلت طاقة سلبية و مصدر جذب للكيانات الغامضة ، كما أن هناك عدة صور و أشرطة فيديو تم أخذها في منزل جاكي و تظهر فيها بقع ضوئية تطوف بالمكان ، و التي أثبت خبراء التصوير صحتها و أنها ليست مفبركة أو مجرد حشرات طائرة كما يظن البعض لأنها كانت تسلك نمط حركة منتظم و ليس عشوائي كما هو الحال بحركة الحشرات ، هذا بالإضافة إلى العدد الكبير من شهود العيان من الجيران و الأصدقاء الذين رأوا تلك الظواهر الغريبة تحصل أمامهم .


أما المشككون بقضية جاكي هيرنانديز فيعتقدون أن جاكي هي من اختلقت القصة لكي تكتسب الشهرة و دعم بعض أعضاء فريق التحقيق في الظواهر الغامضة حيث أصبحت على تواصل دائم مع باري كونارد ، و كذلك يعتقد البعض أن ذلك فريق تاف قد تواطأ مع جاكي لاختلاق هذه القصة لكسب الشهرة خصوصاً بعد تصريحاتهم المبالغ فيها بتعرضهم لهجمات غمضة في منازلهم ، و أيضاً لعدم التوثيق الجيد للأحداث بحجة أن الكاميرات و الأجهزة الإلكترونية كانت تتعرض للتشويش ، و برغم الإثبات بأن الصور و الفيديوهات غير مفبركة فإن المشككين يدَّعون أن صورة خنق جاري ويتكرافت مفبركة و قد أختلق حادثة شنقه و لف الحبل حول عنقه لكي تلتقط له تلك الصورة .

و في الآخر يرجع الأمر إليك عزيزي القارئ لتحكم فيما إذا كانت تلك الأحداث حقيقية أم مخُتلقة.


المصادر :

1 -  Documentary: The haunting of Jackie Hernandez, a true paranormal story YouTube

2 - The Terrifying Haunting of Jackie Hernandez – Ranker

3 - The haunting of Jackie Hernandez – Ghost Theory

4 - The Jackie Hernandez Haunting | Bizarre and Grotesque




تاريخ النشر : 2018-05-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
مزيد قصص
قصص ذات صلة
العرس الملعون - حالة مس جماعي
امرأة من هذا الزمان - سوريا
اوليفيا مابيل والروح الشريرة
سوسو علي - السعودية
أشباح لكن طيبون -2- البحث عن الكنز
حسين سالم عبشل - اليمن
قصص
من تجارب القراء الواقعية
صدمني ولا أعلم ماذا بعد؟
زهرة البنفسج - العراق
حدثوني عن السحار فقالوا كلاماً عجبا
طامعه في عفو وكرم العفو الكريم - السودان
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (40)
2020-10-30 07:33:58
user
381345
40 -
بنت النيل
قصه مشوقه واظنها حقيقه بعض الشىء مع وجود مبالغات فى الاحداث ولكنها تصدق لأنى حدث معى اشياء من هذا القبيل ولكن فى هذه ااقصه اعنف واقوى إنما الاحداث اللتى مررت بها كانت لمجرد لحظات وعند قراءة القران كان يهدا كل شىء الحمدلله
شكرا لمجهودك وسردك الشيق أخى حسين
2020-01-05 13:09:06
user
331386
39 -
القلب الحزين
لا يمكنني التحديد إذا كانت القصة حقيقية ام لا ولكن يمكنني القول انها كانت قصة مرعبة حقا.
2019-11-22 12:35:49
user
325112
38 -
ترنيمةالغفران
قصه شيقه ومرعبه جدا
2019-09-13 08:05:09
user
315058
37 -
الفتاة الفاتنة
كانت هذه القصة مرعبة جدا لقد اعجبتني
2019-08-18 17:59:40
user
309750
36 -
Hanan HN
ما اعتقد انها قاعدة تكذب احسها صادقة
2019-08-13 13:01:58
user
308853
35 -
The king
أعجبتني هذه المقالة الرائعة التي انساقت بأسلوب يعلو الدقة توضيحا و إثباتا بل وإنها تجعل القارئ لها في قلب الحدث و كأنه مر علي كل تلك الوقائع المر عبة تحياتي لك عزيزي حسين سالم عبلش لك مني أحلي تقدير و أصدق أماني
2018-12-31 11:17:21
user
277743
34 -
مرعب
احب القصص المرعبه
2018-09-13 16:32:11
user
254061
33 -
Barween Nasr
احببت جدا القصة و شعرت بالخوف كتيرا لكن اشكرك استاذ حسين على هذه القصص الممتعة و المشوقة
2018-06-09 16:48:19
user
226926
32 -
(العاصف)
تسلم يامبدع غلى هالقصة
2018-05-31 09:50:11
user
224364
31 -
محمد الحميدي
روح المقتول تعود لتثأر.
شيئ مخيف ان القصة حقيقية
2018-05-12 11:12:19
user
220532
30 -
دالين
الله معاك قصه في يوم عيد ميلادها تلقت تاميكؤ الصغيرةهديه كانت في صندوق لكن مجهوله المصدر فتحت الفتاه هديتها بتلهف لكن خافت حين رإت مابداخلها لقد كانت إقبح دميه رأيتها في حياتها صلعاءباليه جلدها متشقق وإقبح مافيها هو إسنانها الطويله جدأ كانهامخالب إقشعرت تاميكؤ ورمت الدميه بعيدا لكن والدتها وبختها قائله لها إنه هناك شخص بذل مجهودا ليرسل لها هذه الدميه لذا يجب علبها إن تقدر مجهوداته ورغم أغتراضها الاإن إمها إجبرتها علي إختفاظ بالدميه قامت تاميكؤ بوضع الدميه القبيحه في صندوق الاحذيه تحت الدرج حتي لاتضظر لرؤيه مظهرها القبيح المخيف ثانية بعد بضعه إيام وفي إحدي الليالي وبينما تاميكؤ مستلقيه علي سريرها سمعت صوتا إشبه بصوت طرق علي خشب بعد مدة قصيرة سمعت صوت كانه خطوات سريعه الكن خفيفه الوزن إصبحت تاميكؤ ترتعش حتى سمعت همسا خشنا قدما من تحت الدرج قائلا (تاميكؤ إنا إقف علي إول درجه في السلم)ثم سمعت صوت خشخشه مجددا كان صاحب الصوت إي كان ورجع للمكان اللذي جاء منه لم تستطق تاميكؤ إن تنام أبدإ حتي جاء الصبح وحاولت إن تشرح لواتها ماحصل لكن إمها قالت إنها كابوس حاولت ان تقنع والدتها بان يسمحا لها بالتخلص من الدميه لكنها رفضا وجاء الليل وذهب تاميكؤ لسريرها وهي متردده حاولت إقناع نفسها بانها كانت تحلم لاإكثر خرجت من غرفتها وذهبت لصندوق لاخذيه حيث تركت الدميه فوجدتها في مكانها كما هي تم عادت تاميكؤ لغرفتها وحاولت الأتنام الان إن النعاس بدا بغلبها لكنها صحت فجأه علي إثر سماعها النفس صوت الهمس الخشن (تاميكؤ إنا وصلت لدرجه السلم الرابعه)ثم سمعت صوت الخشخه مجددا بدأت تاميكؤ تبكي طوال الليل إهلها لم يصدقوها وإصدقائها في المدرسه ضحكوا علي قصتها لم يتبقي لها سوي إن تفكر إنه لوكانت الدميه تصعد ثلاث درجات في كل ليله إذا لم يبقي سوي ليله واحدة قررت تاميكؤإن تقفل الباب غرفتها فقالت لها والدتها ان قفلت الباب فلن يدخل ضوء الممر لغرفتك إلست تخافين الظلام فطلبت تاميكؤ من إمها السماح لها باشعال ضوء غرفتها بدل ضوء الممر لكن والدتها قالت إن ضوء الغرفه سيمنع تاميكؤ من النوم لذا رفضت طلبها وهكذا اضطرت تاميكؤ إن ترضي بان تنام في غرفتها دون ضوء المهم إن تبقي الباب مغلقا لانه هناك ما يخيفها إكثرمن الظلام وبينما بدا النعاس يسيطر عليها فجأه استيقطت اثر سماعهاللهمس مجددأ واضح جدا هذه المرة قائلا (تاميكؤ لقد وصلت لاعلي الدرجه في السلم بدات تاميكؤ ترتعش بالكامل حين سمعت صوت صرير غرفتها بفتح ببنطئ شديد في الصباح صدم إهلها حين عثرواعليها مرمية إسفل الدرج كانت قدماتت وظن الكل انها كانت ذاهبه للحمام فسقطت من علي الدرج وماتت كانت الدميه المرعبه بجانب جثتها في وقت الدفن طلبت إمها الحزينه إن تدفن الدميه مع ابنتها قائله ابنتي إحبت هذه الدميه كثيرا ولان يمكنهاإن يبقي معا لابد شكرا
2018-05-10 05:32:56
user
220085
29 -
Reem
السلام عليكم
انا شخصياً من قراء كابوس واشكرك استاذ إياد ع الموقع الاكثر من رائع ولأول مرة اعلق....بشكل شخصي اصابني الرعب وانا اقرأ...اتوقع القصة صحيحة
2018-05-09 05:00:54
user
219947
28 -
بنت
لا أعلم بخصوص قصة منزل جاكي هذه و لا أستطيع الجزم بأنها مفبركة أو حقيقية
و لكني سأتحدث عن قصة شهدتها، في منطقتنا و في مكان قريب جدا من حينا هناك منزل مهجور منذ ما يقارب الثلاثين سنة و منذ طفولتي أسمع بأنه مسكون و تحدث به ظواهر مرعبة من أصوات صراخ و عويل و تحطيم و بكاء، و ذلك بشهادة سكان العمارة المقابلة له و أصحاب المحلات المجاورة.
تكاثرت الشائعات حتى أصبح الناس يتحاشون المرور من أمامه و لم يسكنه أحد مطلقا فهذا المنزل و منذ بنائه وصم بأنه مسكون فلم تدسه قدم إنسان.
لا يعرف أحد منا أصحاب المنزل و قد بات خرابة مهدمة مرعبة يتحدث عنها الجميع برهبة

أتعلمون ما الغريب؟
أنك عندما تسأل الجيران و أصحاب المحال كل على حدا عن أمر المنزل يجيبك بأنه لم يرى بعينيه أو يسمع بأذنه ما يدعم فرضيه الأشباح و أنه قد بلغه كلام بأن المنزل مسكون فصدقه (و نشره طبعا)

لقد تآكل البيت بسبب غياب الصيانة و أصبح يشكل خطرا على سكان المنطقة و خاصة الأطفال فهو متواجد قرب ساحة لعب لهم و على فكرة لم يبلغ طفل يوما عن وجود شيئ غريب في المنزل و لا شعر بذلك رجال الشرطة الذين يقع مقرهم على بعد 200 متر من المنزل! حتى صديق أخي الذي إلتحق منذ عامين بالشرطة أكد بأن المنزل عادي و لا شيئ مريب يحدث فيه و لكن الناس للأسف تواصل نشر الشائعات عنه.

الصادم حقا هو أن السلطات المحلية قررت هدمه بسبب تآكله و سقوط بعض أجزائه و هو ما يشكل خطرا على السكان، و لكنها عاجزة عن ذلك بسبب رفض السكان أنفسهم!!
هم يخشون غضب الأشباح و إنتقامها منهم مع أن المسؤول المحلي نظم إجتماعات عديدة و بين فيها أن المنزل عادي كغيره من المنازل الأخرى و بأنه فقط آيل للسقوط .
صديق أخي أسر له بسر صغير و هو أن تقارير الشرطة تؤكد بأن المنزل يعود لشاب كان مهاجرا للعمل في الخارج و هو يتيم قضى طفولته في ملجئ و بأنه كان يتجهز للزواج قبل ثلاثين سنة تقريبا و لكنه مات في المهجر في حادث سيارة. و السلطات تحاول إخفاء الأمر خوفا من تصير شائعات أشباح المنزل حقيقة و يستغل السكان قصة وفاة صاحبه لنشر الهلع و الذعر في المنطقة و القول بأن شبحه يسكن البيت
تصوروا بأن البيوت و الأراضي المحيطة به كسدت تجارتها، و أعرض عنها أصحابها و عرضوها للبيع و للإجار ب"تراب الفلوس" و رفض الجميع إقتنائها أو حتى تأجيرها !!
2018-05-09 00:12:46
user
219928
27 -
"مروه"
صراحه اضحكتني بقوه صوره هذا المعلق..يظهر من تعابير وجهه انه كاذب مدعي وايضآ فاشل في التمثيل.اذا قربنا الصوره سنلاحظ ان الحبل المزعوم معلق خلف رقبته وليس حولها..
انها قصه مشوقه ممتعه برافو جاكي هههههه
مع التحيه
2018-05-08 16:02:09
user
219877
26 -
كريمه ...
شكرا لك اخ حسين فكل ماتكتب رائع ومشوق وقد استمتعت كثيرا في قرائت القصه سلمت اناملك مع التمنيات بالنجاح والتوفيف
2018-05-08 09:05:11
user
219775
25 -
زيدان
بعيدا عن تكذيب القصة او تصديقها الا اني احب ان اقول لك اخي الكاتب حسين باني من اشد المعجبين بكتاباتك و اسلوبك فارجوا ان تقبل مني كامل الود و الاعجاب
القصة انا ارى انها ربما يكون لها اساس و لكن اصحابها زادوا عليها قليلا
2018-05-08 06:11:45
user
219753
24 -
زائر
قصة ابداعية ...شخصيا لا استبعد حدوثها...كلنا أو أغلبنا قدمررنا بتجارب مثلها...أو قريبة منها...شخصيا حصلت لي أشياء غريبة...لم اجد لها تفسير حتى الان...وسمعت من بعض الأصدقاء قصص غريبة...لم يجدوا لها تفسير...ولا أنا ...
2018-05-08 05:34:52
user
219739
23 -
اشرف........
أرواح الموتى من البشر لا تستطيع العودة الي الأرض في دور أشباح للمتوفين ....ولكن من يفعل مثل هذه الأشياء هو الجن ثم الجن ثم الجن ..ولا توجد أشباح الموتي علي الإطلاق..ويستطيع الجن ان يتشكل بصورة الإنسان طبق الأصل سواء حي او ميت بل ويذهب للسوق ويدخل السينما..لاسيما القرين..الذي هو الجن المرافق لكل انسان..وهو النسخة الغير مرئية من كل انسان...فعندما يموت الشخص ..يحضر القرين في جلسات تحضير الارواح مثلا...ليوهم المجتمعين ان روح الميت او شبحه قد عاد للحياة الدنيا وهذا كلام باطل ومحض افك...
2018-05-08 05:07:54
user
219717
22 -
بيري الجميلة ❤
واحد من الناس

والله لا اعلم فأنا مابين مصدق ومكذب ، معظم مايعرض في الأفلام يكون له اصل في الحقيقة ، وربما يوجد من الناس من رأى ما لم نمر به لهذا قد أصدق ولأن الله قال أن الروح من امره لا يعلمها إلا هو فلربما كانت للروح مراحل في الدنيا كهذه ان تطوف وتجول حول من قتلها ، لكن الغريب اللذي يشككني ان هذه الحوادث تحدث في الغرب ولا تحدث عندنا

شيئ محير ولماذا يكذبون ويختلقون هكذا قصص ما الفائدة مثلا لأشخاص كبار في اعمارهم وأم لأطفال لا أظنها فارغة لكي تختلق قصة كهذه
2018-05-08 05:07:16
user
219715
21 -
القادم اجمل
لا اتوقع انها كلها حقيقية ولكن قصة مشوقة
2018-05-07 23:25:07
user
219700
20 -
هديل
فعلا قصة مرعبة
ففي بلاد الغرب تكثر مثل هذه القصص وأغلبها حقيقية وقصتنا هذه انها حقيقية وتدعم مقولة ان روح المقتول تعود لتثأر.
2018-05-07 23:25:07
user
219698
19 -
واحد من الناس
الى الاخت بيري الجميلة
ليس معنى ان هناك فيلم وثائقي عن شئ انه بالضرورة ان يكون حقيقي . احيانا الفيلم الوثائقي يترك الموضوع معلق بلا اجابة و المتفرج هو من يحكم في النهاية .
يجب ان تكون مراجعنا في هذه الامور القرآن و السنة النبوية الصحيحة ، نؤمن بما ورد فيهما و نغض الطرف عما سكتوا عنه ، و ليس الغرب لأن ليس كل ما يأتي من الغرب صحيح ، و لو بحثتي عن هذه القصة في الجوجل في الصفحات الاجنبية و اطلعتي على آراء الناس ستجدين معظمها غير مصدق و يسخر و البعض يقول ان الامر مجرد صناعة سينمائية و هناك بعض الاطراف ممن يستغلون امثال هذه القصص مثل رجال الدين لمحاولة تثبيت العقيدة عند الناس و اعادتهم للكنيسة .
2018-05-07 23:18:10
user
219688
18 -
محمود
واضح ان الصورة مصطنعة اذ كيف يرى صديقه وزميله مشنوقا ويقف ليلتقط له صورة
القصة كلها مختلقة من اجل الشهرة وتحقيق الكسب المادي كغيرها من قصص.
2018-05-07 23:18:10
user
219687
17 -
محمد خير ناصر
هذه القصة تشعرنا ان الشبح لا يختلف عن الانسان الحي بشيء سوى انه بلا جسد مادي ! يعني لم يبق في القصة الا ان يقال ان الشبح يلعب كرة السلة أو يقود السيارات ! ليس من عادتي التشكيك في القصص التي تروى عن الاشباح الضاجة، لكن ما لفت نظري هنا هو صورة شنق جيف .. بالله عليكم هل هذه صورة رجل يشنق ؟ لا نرى على وجهه الجامد اي علامة خوف او جزع و لانراه يحاول نزع الحبل عن رقبته .. و جسده بالاساس غير مشدود كما هي الحال فيمن يصارع الموت .. بل نراه مستندا على العارضة و كأنه اتخذ وضعيته تلك للتصوير فقط ... لكن مع تشكيكي لا انفي احتمال وجود بعض الظواهر .. لكن فريق البحث اراد الحصول على مزيد من الادلة المزيفة لتحقيق سبق و شهرة في هذا المجال .. باعتقادي ان الظواهر الاولى كالاصوات و سقوط الاشياء و بعض الاخيلة كانت موجودة فعلا .. و تاكد الفريق منها .. لكنه اضاف لاحقا بعض التزييف لاغناء التقرير و تحقيق سبق بمعنى امور جديدة لم تسجل مسبقا في تجارب سابقة ... مثل الكرات الضوئية و حوادث الضرب و الشنق .. اما السائل الاصفر فهو لا يعدو عن كونه رطوبة تتجمع في السقف و تنزل على الجدران .. و هذا يحدث في اي منزل يحوي رطوبة عالية خصوصا في الشتاء و شاهدته في احد المنازل سابقا .. سائل اصفر قد يحوي بعض الصدأ او الزنك الموجود في السقف و ليس صعبا على احدهم ان ياخذ عينة و يخلطها بمقدار ضئيل من دم حيوان ثم يرسلها للتحليل ليقولوا ان السائل يحوي بلازما ... بقية القصة معروفة .. انتقلت المراة الى بيت اخر بعيد و استمرت الظواهر لأن الفريق اراد لها ان تستمر و تم تتويجها اخيرا بجلسة ويغا .. بالمحصلة : استغلال كامل الى آخر قطرة لحدث ماورائي حقيقي مع اضافة كمية كبيرة من البهارات و التوابل على القصة لتحقيق مزيد من العناصر المثيرة الى الفلم الوثائقي على حساب شبح مسكين اراد الظهور للترفيه عن نفسه قليلا فاتهموه بالارهاب ... و حقيقة الامر انه هو الضحية و ليس السيدة هيرنانديز او جيف او المنتج باري .
2018-05-07 15:47:42
user
219652
16 -
عزالدین عزو
إلى من السعودية
أظن بأنك قوي القلب حتى تتعايش مع هذه الأجواء الظلماء
2018-05-07 15:47:42
user
219650
15 -
عزالدین عزو
سلام عليكم أعزائي رواد الموقع المفضل(كابوس)..
على الرغم من أنني لم أقرأ المقال إلا أنني أود أن أشكر الكاتب على بذل الجهد وانتقاء الكلمات
واتمنى لك التوفيق والاستمرار
وفي أمان الله تعالى
2018-05-07 15:47:42
user
219649
14 -
بيري الجميلة ❤
واضح من بداية الأحداث أن هناك جريمة قتل وقعت خاصة وجود ذلك السائل الدموي اللذي يسيل من الحائط

إذا كانت هذه القصة حقيقية فهذا يؤكد أن أرواح المقتولين كأنها تعود لتطوف في بعض الأماكن ، الله أعلم لكن بعد هذا المقال بدأت أؤمن بما يزعمه الغرب من ارواح وأشباح ، هذا حقا غريب ، إلى متى نستمر في تكذيب هذه الأمور ، لماذا لا تكون حقيقية ! ، بصراحة هذه القصة قلبت دماغي ، وعندما أشك في أنها كذبة أتذكر وجود مجموعة كبيرة من الشهود
2018-05-07 13:04:33
user
219618
13 -
مريومة
اي ولله خفت اول قصة تخوفني في الموقع
2018-05-07 12:15:00
user
219613
12 -
من السعودية
واقعية ونعايش امور مشابهة لها
2018-05-07 11:08:33
user
219605
11 -
حسين سالم عبشل - محرر -
شكراً لجميع القراء الاعزاء ، ربما بالغ فريق مطاردة الاشباح أما انا فمجرد ناقل للقصة بأسلوب أدبي و لم أزد حرف على ما جرى ، و المصادر أمامك و هناك فلم وثائقي باليوتيوب عن تلك القصة
2018-05-07 09:36:45
user
219594
10 -
عمر العمودي - [email protected]
• تحياتي لك يأخ حسين ؛ اشتقنا لقصص الأشباح وخوارق ماوراء الطبيعة ( الموقع في الفتره الأخيرة أصبح يعج بأخبار القتلة وضحاياهم ) مرة أخرى شكرآ لكاتب الموضوع لحسن اختياره وللاعضاء الكرام والأخ العزيز أياد العطار .
2018-05-07 09:36:45
user
219593
9 -
الساحرة شعشبونة
القصة حقيقية لكن اعتقد ان كاتب القصة زود عليها بعض من الاحداث والتأليف
2018-05-07 08:32:46
user
219583
8 -
آية
مبالغة للغاية كيف لشبح من تكوين غير مادي ان يحمل رجل ويعلقة في مشنقة وكيف وهم في الاسفل سمعوا حشرجت صوت المشنوق اي علو هذا؟ وكيف لم ينكسر عنقة فورا! ربما في منزلها شئ خارج فعلا كلنها احسنت صنع فلما من هذا الشئ فعلا
2018-05-07 06:57:50
user
219570
7 -
ظلام الليل
القصة حقيقية هذا رأي
2018-05-07 06:01:45
user
219563
6 -
ميليسا جفيرسون
اعتقد ان القصة حقيقية وان المنزل مسكون فعلا لأن الكثير من الناس شهدوا على ذلك لكنهم بالغوا في تصوير الأحداث فلا اعتقد ان الاطباق والأثاث طار في الجو و ان الأشباح حاولوا قتل جيف هذا كله خيال محض
2018-05-07 05:01:45
user
219554
5 -
يوسف اسماعيل
لا استبعد ان تكون جاكي قد اختلقت القصة و بالتواطوء مع باري كونارد . هى استفادت الدعم و الشهرة و هو عمل بيزنس بفيلمه .
2018-05-07 03:37:22
user
219548
4 -
محمود حسن
قصة رائعة ومخيفة تصلح ان تكون فيلم اجنبي واتوقع بمصداقيتها
2018-05-06 22:56:59
user
219531
3 -
فتون
مقال رائع سلمت يداك اخي.
-على ما اظن ان الاحداث كلها مفبركة وقصة الشبح لايوجد دليل قاطع يثبت صحتها واعتقد كذلك ان فريق تاف متواطئ مع جاكي ربما لجلب الانتباه إليهم لا اكثر.
2018-05-06 22:56:59
user
219526
2 -
محمد
قصه جيده اعجبتني ولكن لكل وجهه نظره ربما هناك مبالغه اجمالا اعجبتني شكرا للكاتب
2018-05-06 22:31:34
user
219524
1 -
شيخة الشيخات
مرررررعبه شكرا لك اخ تسلم حسين عبشل على مقالك الروعه
move
1
close