الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

أخيلة غريبة

بقلم : قيصر الرعب

أخيلة غريبة
الأغصان الغليظة تلتف حول بعضها البعض مكونةً حاجزاً يمنع ضوء الشمس من الدخول إلى الغابة


ترى تلك المساحات الشاسعة الخضراء و السماء ملبدة بالغيوم .. جو هادئ لو أنك لم تلحظ ذلك الإعصار البعيد هناك .. دعنا نقترب منه .. الريح تعصف بك لكن تماسك .. دقق النظر .. ألا ترى ذلك العجوز الجالس بجانب الإعصار ينظر إلى السماء لا يعبأ بالريح العاتية .. "اقتربت...."
من قال هذا ؟ .. لا نعرف ، حتى العجوز الغامض لم يعرف و طفق يتلفت حوله ..
"اقتربت عودة السيد .. "
تكرر الأمر من جديد و لا ندري من قالها لكن نلاحظ بوضوح الابتسامة التى ظهرت على وجه العجوز .. و بدأ يبتعد عن الإعصار .. هنا حدث شيء غريب ، هدأ الإعصار و هبت رياح في اتجاه العجوز..

*.................*................*


وقت الغروب في الصحراء .. آخر فرصة لأشعة الشمس هذه الليلة لتمرح في الصحراء .. الرمال الذهبية تبدو كالذهب الذائب .. منظر معتاد ، لكن ما سر هؤلاء الوحوش الذين انقسموا لجيشين كأنهم يستعدون للقتال .. وحوش يختلفون عن بعضهم .. لديهم أسلحة غريبة الشكل .. و بدأت الحرب! .. دماء-هل هي دماء حقاً ؟ - تتناثر .. رؤوس تقطع .. أيادٍ تتطاير .. حرب شرسة بحق .. أنظر إلى قفزاتهم الهائلة لدرجة أن هناك معارك في الهواء و معارك في الأرض .. مازالت الحرب مستمرة إلى أن ظهر ذلك الوحش العملاق في الأفق كأنه خرج من الشمس .. و توقف الجيشان عن القتال عندما رأو الوحش العملاق ..


تابع الوحش العملاق المشي حتى وصل إلى منتصف الوحوش بالضبط و بدأ بالكلام بصوتٍ اهتزت له الصحراء :
"كادوي لني ارت كيم موى ساي خون!"
تقدم أحد الوحوش و قال بصوت عال :
"قان ديم رعف ناه ثين عاس"
هنا حدث شيءٌ غريب ، جميع من قُتِل في المعركة نهض و بدأ يبحث عن أطرافه المقطوعة .. كان المنظر مهولاً !


و بعد مدة كانت كافية لكي يحل الظلام و يتوسط القمر السماء كان قتلى الجيشان قد عادوا إلى طبيعتهم .. و بدأ الوحش العملاق في الكلام مرة أخرى:
"يثن زنت كيوَ سيد !!"
لا أعرف هل فرح القوم بما قاله الوحش العملاق أم لا .. لأنه لا يمكن التفريق بين زمجرتهم و تهليلهم .. لكن ما قاله الوحش أحدث صخباً عالياً بين القوم .. و قال الوحش العملاق بصوت عالٍ ليسمعوه :
"دبم همت مين راه فلي مبى"
و هنا بدأ الوحوش بالطفو و وصلوا إلى أعالي السماء و اختفوا هناك .. و عاد الصمت إلى الصحراء ما عدا صوت الريح..


*.................*...............*


هل ترون تلك القرية التي تتكون من أكواخ متناثرة و المشاعل تحيط بالقرية .. هناك أناس يخرجون من الأكواخ .. لونهم أسود كالأبنوس و يتحدثون بلغة تعرف أنها أفريقية .. نحن في مكان ما في أفريقيا ! ..

فجأة ارتفع صوت عواء في الغابة القريبة من القرية .. استيقظ ذلك الطفل في أحد الأكواخ من نومه بسبب العواء و نظر إلى أمه التي جلست متوترة متحفزة .. نظرت إليه بعينيها الصفراوين المتسعتين و قالت بلغتها الأفريقية :
"إنهما (هوتو كيبوا) توأم القمر .. نظر الطفل إليها غير فاهم فأردفت :
"منذ أعوام ولد توأمين من الذكور في ليلة مقمرة .. و كانت آلهة القمر تعاقب كل شخص يولد في يومها - و هي ليالي اكتمال القمر - بإلقائهما في غابة الشر التي هي الغابة المجاورة لقريتنا .. لكن والد التوأمين رفض تسليمهما لرسول الآلهة ليرميهما في غابة الشر .. عندها غضبت آلهة القمر و عاقبت الأب بتحويل التوأمين الى مسخين ..

عندما رأى والد التوأمين ما حصل قرر إطاعة الآلهة و سلمهما للرسول و ألقاهما الأخير في غابة الشر التي حرم دخولها فيما بعد .. و منذ ذلك اليوم نسمع في الليالي المقمرة عواءً رهيباً يستمر الليلة بطولها .. خاف الناس من دخول الغابة و عرفوا أن التوأمين لم يموتا و أصبح الناس يتهامسون بأسطورة (هوتو كيبوا) توأم القمر .. لا تخف و عد النوم"


أحس الطفل بالنعاس- لا أدرى كيف؟ - استلقى و في الحال غرق في نوم عميق .. و من الغابة صدر عواء آخر مختلف عن الأول في حين ارتجفت والدة الطفل.


*........*...........*

غابة الشر ...

الأغصان الغليظة تلتف حول بعضها البعض مكونةً حاجزاً يمنع ضوء الشمس من الدخول إلى الغابة .. لذا يمكننا أن نفهم لماذا الغابة غارقة في ظلام دامس .. غابة مخيفة المنظر من الداخل .. لحظة !! .. هل يتحرك شيء في فوق الأغصان هناك ؟.. نعم .. هناك شيء ما يتحرك .. شيء مهول الحجم .. سريع الحركة .. و يزأر بانتظام .. عيناه يمكنني أن أراها من هنا لونهما أخضر مشع .. إنه الآن يهبط إلى الأرض.. إنه مستذئب لكنه أضخم و شكله أقرب للأدميين .. إنه بين الإنسان و الذئب و يمشي على أربع تارةً ، و تارةً يمشي على قدميين ..


لماذا ينظر إلى اتجاه معين بإصرار غريب و يزداد زئيره ؟ .. فجأة انقض على المستذئب المنتظر شيء ما من أعلى الأشجار .. لا أستطيع تمييز ما هو هذا الشيء لكنه غاضب .. استمر القتال مدة من الزمن ثم تفرقا و ظل ينظر كل منهما للآخر .. أستطيع رؤية الشيء الآخر أنه مستذئب كامل ، عينيه لونهما أحمر مشع .. إنهما الآن يدوران و يستعدان للانقضاض مرة أخرى ! .. لكن هذا لم يحدث ، فقط وقفا على قدميهما و أصدر كل منهما عواءً طويلاً و ركضا إلى مكانٍ ما من الغابة .. كأنهما علما بشيءٍ مهمٍ و يريدان الوصول إليه ..

عندما وصلا الى مكان ما في الغابة تصلبا عندما وجدا ذلك المكان يتلألأ بضوءٍ قرمزي .. حين دوى صوت ما في المكان:
"اقتربت عودة السيد"
و إختفى الضوء و عاد المكان يحكمه الظلام .. لا أرى في الظلام غير عينيهما .. عينان بلون أشجار الغاب تضيقان .. عينان بلون الدم تتسعان.. و لا أسمع غير زئيرهما الغاضب



تاريخ النشر : 2018-05-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

تحت قناديل الشارع
محمد بن صالح - المغرب
ثلاثية قصصية للكاتب علي النفيسة
علي النفيسة - السعودية
أسـيـرة الانـتقـام
وفاء سليمان - الجزائر
بين النمل
أسير الصمت - المجهول
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

هاينة وأخوها مع الغولة
Sokina Zar - المغرب
أمي بلا تعليم
سينا - مصر
الغيبة
ليان ♡ - العراق
حلمي المتكرر
يحيى السيد - اليمن
طفلة ولكن!
بدور - العراق
وجوه مُسودّة - قصص قصيرة - الجزء الأول
روح الجميلة - أرض الأحلام
العشق المجنون : قصص  أشخاص حولوا أنفسم إلى حيوانات
علاقتي بوالدي
عبير - تركيا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (14)
2020-07-23 13:57:16
364804
user
14 -
القلب الحزين
قصة رائعة فعلاً أحسنت.
2018-05-20 21:22:49
222215
user
13 -
Azainall2020
قصة رائعة مشوقة للغاية
تـ ح ـياتي للكاتب ~❤~
2018-05-20 12:23:29
222118
user
12 -
akima korotta
اسلوب الكتابه مشوق و التفاصيل مذهله كما ان اسلوب السرد يتيح للفرد ملئ الفراغات بما يناسب الخيال الفردي للقارئ و هذه فكره عبقريه و مبتكره عمل رائع اتمنى الاستمرار و شكرا للمجهود
2018-05-18 04:28:11
221643
user
11 -
✍✍✍✍
الي التعليق الذي يقول أنه وجد التعليقات قليله فأراد أن يشفق علي الكاتب هذا تصرف مهين وغير ذوقي بالمره ففيه من الإستخفاف والإستهانه بقدرات الكاتب مايدل علي إفتقار صاحب التعليق للحكمه، أولاً إسلوب القصه إحترافي,الخاتمه قنبله "عينان بلون أشجار الغاب تضيقان،عينان بلون الدم تتسعان ولا أسمع غير زئيرهما الغاضب.."

من أين لك هذا الخيال " الدقيق"..!!
أنت فائق الدقه في الوصف, غيمه ضبابيه من الغموض, ورغم ذلك فالقصه ليست بمستوي باقي القصص السابقه ومع ذلك فمستواها أفضل بكثير من بعض القصص التي تحصد الكثير من التعليقات فقط لتفاعل كتابها مع القراء
تعليقات المجامله:من "شله الأصدقاء"وأيضاً تفاعل الكاتب نفسه في باقي مواضيع الموقع يجعل له شعبيه شخصيه لا علاقه لها بقصصه الرديئه..!!
يذكرني ذلك بقصه لعباس العقاد حيث سأله أحد المذيعين من أفضل أنت أم فلان وكان فلان سفيها ذو شعبيه فقال من فلان..!!
كيف يعرف عباس العقاد السفهاء ولو كانوا من المشاهير..!!
فأوصل المذيع الخبر إلي هذا الفلان فقال:
ننزل ميدان التحرير ونري من سيلتف الناس حوله أكثر..فبلغ عباس بذلك فقال: لينزل هو ميدان التحرير ولتنزل راقصه ونري من سيلتف حوله الناس أكثر ..
أتمني تكون الفكره وصلت..!!
2018-05-16 13:31:13
221270
user
10 -
شاتذا
او يمكن اننا لم نفهم نظرا لان الاحداث غير مترابطة...المفردات المستعملة جميلة والسوداوية الموجودة والغموض هذا ما ابحث عنه دائما وهو موجود فيقصتك لكن هذا لا يغير من واقع ان الاحداث غير مترابطة ومتماسكة لقد فهمت المشاهد ولكن لم استطع ان اربطهم معا بأي شكل
2018-05-11 22:45:35
220434
user
9 -
مصطفى جمال
وليد الهاشمي لا اريد التدخل لكن اردت التعقيب على تعليقك في نقطة الرجل ليس مبتدئا لديه أربعة قصص اخرى و شارك في كتابة قصة فقط اكتب قيصر الرعب في مربع البحث الخاص بالموقع و ستظهر لك بقية قصصه لكن فقط يصعب فهم قصصه لذا يبدو الأمر غامضا ما يعاب على الكاتب أن القصة غامضة جدا و قصيرة زيادة عن اللزوم فقط و اعتقد ان سبب عدم فهم القراء القصة عدم فهم الخلفية المبنية عليها تحياتي لك
2018-05-10 19:24:10
220244
user
8 -
وليد الهاشمي...
مين اللي كتب التعليق 6?!!!!!"

هههه انا اللي كتبته بس بصراحه انا شفت قبل ما اقرأ ان الممقال ما اخذتش تعليقات يعني قلت لننفسي الراجل ضيف ومبتدئ ..واحنا الكابوسيين بنحبط الواحد فقلت يعني ارفع المعنويات شويه ..وبعدين قرأت القصه .هههه قصة مين ?!!مين شوكو موتو ومين الراجل العجوز ..ومتى ح يرجع السيد ..وح يرجع ليش?!!
اسمع ياصاحبي دام انك مش بتتفاعل مع القراء وكمان ......يالله انا ح اقول ايش والا ايش ..بصراحه لازم ترد ع التعليقات وتفهمنا الحكايه ..تحياتي
2018-05-10 12:43:34
220136
user
7 -
وليد الهاشمي...
روووعه ممتاز اكثر من رائع ..مقال متميز ..استمر ياصديقي فلديك موهبه ..لا تتردد ابدا" .. .انا ادعمك بكل قوه ..انتظر جديدك باقرب وقت..تحياتي ..
2018-05-09 15:26:29
220022
user
6 -
البراء
الحقيقة.. أنا محبط، لماذا لأني توقعتها أطول من هذا.. توقعتها تحمل المعني الحقيقي لقصة ذات أحداث بها بداية ووسط ونهاية، توقعت أن أري قصة من القصص القديمة التي أحببتها، ولكن.. ولللككن.. بغض النظر عن القصة الأسلوب مميز كالعادة، وأعتقد أنني بدأت أفهم هذا النوع من القصص الغامضة الظلامية.. لأنني اتذكر الأن أن هذه هي طريقتك، لن أكذب استمتعت بالقراءة بالرغم من أن هذا لم يشبع نهمي بعد.. القصة أو لنقل طولها لم يرضيني.. أطلب منك المزيد.. وهذا حقي كقارئ ههههه
الشيء الآخر الذي أود ذكره هو الهوتو كبيوا.. لا أدري من أين تأتي بهذه الأشياء ولكن كان هذا رائعاً حقاً.. أحببت الجزء المتعلق بهما، ولكن هذا لا يرفع تهمة قصر القصة عنك، حسناً أمزح..أتفهم الأمر.. إنها ظروفك من تجبرك، علی الأقل أنا سعيد للغاية بعودتك لكتابة هذه القصة وسعيد أكثر بطلتك علينا، لك تحياتي سيدي القيصر.
2018-05-09 14:56:17
220018
user
5 -
iFireBeo
بداية القصة تشبة مشهد في سلسلة افلام Harry Potter
2018-05-09 14:56:17
220015
user
4 -
Cherry♧
انا هنا مجرد قارئة ولكي اتمكن بحق من نقد قصتك علي قراءة مئات القصص والروايات فالناقد بحق لا يولد من العدم..الحقيقة لم تعجبني القصة لاني لم افهم مغزاها لم افهم فيها سوى مقتطفات محدودة بدت وكان هذه القصة طلاسم صحيح ان انتقاءك للالفاظ جميل وصحيح ان التشابيه جميلة ولكن ..هنا عندما تود نشر قصة يفضل ان تراعي فيها القراء من جميع المستويات فانا ما زلت مبتدئة في القراءة ولن افهم المعاني الماورائية والتشابك غير المتناسق في احداث هذه القصة واعتقد ان بعض القراء هنا يتفقون معي ...اتمنى لك حظا موفقا
2018-05-09 12:40:28
220005
user
3 -
مصطفى جمال
اسلوبك جميل كما اعتدت منك صديقي القصص جميلة ربما لانني افهم ما ترمي عليه من قراة قصصك السابقة لكن السؤال لماذا لم تكمل تلك القصص انا علم انك لو اكملتها لكنت قد خرجت لنا بشيء عظيم ربما لديك فكرة عن طريقة لربط القصص لكنني لم استطع توصيل جميع الخيوط ببعضها اتمنى ان تكتب عما قريب تكملة للقصص

هل ستعود الى الفيس يوما او ستستعمل وسيلة تواصل ايا كانت ما هي لقد اشتقت للحديث معك صديقي اتمنى ان نعود للحديث يوما حسابي موجود دائما بانتظارك بصورة الغراب التي حيلت الى صورة ابنائي الصغار مجتمعين تحياتي لك صديقي و شكرا لعودتك
2018-05-09 11:52:59
220003
user
2 -
فتون
بصراحة لم تعجبني لانني لم افهم شيئا أصلا، من هو الوحش، ومن هو المستذئب.
هناك اشياء لم تخبرنا عنها في القصة كقصة الجيشين، وهم ينتظرون عودة من؟ كما ان احداث القصة غير مترابطة .ولااجد مغزى من ورائها، ولاهدف من كتابتها .
سامحني اخي ولكننا لم نعتد قراءة قصص بهذا المستوى في موقع كابوس .
وفي النهاية هذا مجرد رأيي الشخصي فقط وقد لايوافقني البقية الرأي.
موفق اخي واتمنى ان يتحسن اسلوبك مستقبلا وان ارى لك قصصا اخرى.
2018-05-09 10:44:55
219990
user
1 -
Dean wenchester
صراحة لم استطع ان افهم ما يريد الكاتب ان يقصّه ، فالمشاهد بدت لي متضاربة و غير متناسقة فمثلا يبدأ في المشهد الاول في وسط اعصار ومن اين جاء هذا الاعصار اصلا؟ ثم سرعان ما ينتقل الى الصحراء اين يتقاتل جيشان ومن هما هذين الاخيرين ولماذا يتقاتلان ليظهر بعدها عملاقان ، لكن ما قصة العملاقين؟!
اعتقد انك اجبت عن هذا السؤال في المشهد الثالث الخاص بالوالد و ولديه
لكن (وهذا رأي فقط) لو كنت بدأت بالمشهد الثالث على انه الاول لكنت قد تمكنت من كتابة قصة مشوقة جدا حيث يطغى عليها عنصر الخيال و التشويق ، هذا مجرد رأي فقط
مع تحياتي للكاتب ورواد موقع كابوس
move
1