الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : العراف

المبادئ أم المصالح الشخصية ، أيهما تختار ؟

بقلم : رهف صبري - سوريا

عندما تتعارض القناعات و المبادئ مع المصالح الشخصية ، أيهما ستختار ؟؟ أريد جواباً صريحاً بعيداً عن المثاليات

تاريخ النشر : 2018-05-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

عراف
عراف
نوار - رئيسة التحرير
عراف
نوار..
عراف
عاشقة الرعب - تونس
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

هاينة وأخوها مع الغولة
Sokina Zar - المغرب
أمي بلا تعليم
سينا - مصر
الغيبة
ليان ♡ - العراق
حلمي المتكرر
يحيى السيد - اليمن
طفلة ولكن!
بدور - العراق
وجوه مُسودّة - قصص قصيرة - الجزء الأول
روح الجميلة - أرض الأحلام
العشق المجنون : قصص  أشخاص حولوا أنفسم إلى حيوانات
علاقتي بوالدي
عبير - تركيا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (8)
2018-12-21 16:43:55
275804
user
8 -
someone
المصالح اكيد .. خلينا واقعيين لانو الكل ببحث عن مصلحتو :)
2018-05-31 06:20:26
224337
user
7 -
Daisy
مصالحي طبعا اولا و أخيرا
اللهم نفسي
2018-05-29 10:23:54
223883
user
6 -
ساجدة لله
عزيزتى رهف
إن الإنسان خلق وله القدرة على إتباع الطريقين الحق، والضلال .
نعم كثير من الناس فى الحياة تتبع المصالح وهذا ليس عيبا فالإنسان بطبيعته يحب الأفضل (وإنه لحب الخير لشديد)،فأنت مثلا تصلين لتدخلي الجنه وتدرسى لتنجحى وهكذا.
والمبادئ ليست منتهى الصحه أيضا فكثير من الناس لها مبادئ خاطئة تعيش عليها ...
ولكنكى عندما تقارني بينهما فأنت تقصدين المبادئ السليمه والإتباع الخاطئ للمصلحة ، فهذا الأمر وارد الحدوث لأن مواقف الحياة هي التى تجعلكى بين هذين الامرين، فالحل في أن تغيرى نظرتك إلى هذه المواقف،نعم لاتختاري لنفسك المفسدة ولكن لاتدعي مصلحتكي تضر بالآخرين وتزكرى قوله تعالى (ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة)وقوله أيضا (أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلمو وأن الله على نصرهم لقدير)
قدرى الموقف جيدا ثم إختارى..
2018-05-18 08:33:16
221670
user
5 -
شادي
المبادئ طبعاً..
اذا لم يكن للإنسان مبادئ فلا مشكلة لديه من القيام بأي شيء !!
ربما توصلت لهذه الحيرة بسبب ان الذين لا قناعة لهم هم اصحاب المكاسب الكبرى في وقتنا الحالي..
لكنها مكاسب مؤقتة .. مهما طال بهم العمر فسيموتون.. و يحاسبون..
يجب أن تؤمني بالعدل الإلهي المطلق..اي شخص يتسبب في اذى شخص آخر فسوف يحاسب ..سواء في الدنيا أو في الآخرة..
اقول (أذى) لأن كل عمل فيه مخالفة للمبادئ هو عمل يضر بالآخرين!
2018-05-17 22:28:00
221619
user
4 -
عزوز
مبادئ
2018-05-17 05:58:57
221406
user
3 -
بيري الجميلة ❤
أختار حسب "الموقف" طبعا

نا لا اتبع احدهما لكن اميل إلى القناعات والمبادئ لان مصلحتها "عامة" في الغالب
2018-05-16 09:22:36
221245
user
2 -
black owl
لقد كنت لفترة طويلة داخل هذا الصراع النفسي بين المبادى و المصالح الشخصية حيث ترى الذي علمك المبادى يتخذ جانب المصالح الشخصية فانت بين نارين مصلحتك الذاتية ام المصلحة العامة لكن قسوة هذا العالم ستجبرك بالنهاية الى حماية نفسك و بالتاكيد اختيار المصالح الشخصية فانت ترى الذي يتمسك بمبادئه يهان ولا يصل الى امانيه واهدافه ويتم استغلاله فهو يفضل مبدا ان يتم اذيتي افضل من ان اؤذي الاخرين وهذا خطا بينما الشخص الذي يعتني بمصالحه الشخصية وتركيزه على اهدافه ويقوم ببناء نفسه واختيار الاشخاص الافضل من اجل مصالحه فهو يحقق اهدافه ودعني اقول لك ان هذا العالم قاسي وليس مثالي و لاتستطيع تغيره لان هذه قوانين الحياة التي وافق الجميع عليها عندما تكون صغير تكون مملؤء برغبة تغير العالم والمساعدة والخير ولكن عندما تكبر تصدم فتجد الذي ينسى جميلك مقابل خظا واحد فانت حتى لو فعلت مئة شيء بطريقة صحيحة خطا واحد يكفي الى انهاء كل شيء لذلك تمسك بمصالحك الشخصية والا ستندم اشد الندم ويظهر من تسائلك هذا انك تصبو الى هدف كبير وتدرك حقيقة العالم
و احب ان اقول في الاخير نعم هناك الخير والشر ولكن الصراع ليس بينهما وانما بين الاقوى فاذا كان الخير قوي سينتصر واذا كان ضعيف سيخسر لذلك تحلى بالقوة ودافع مستقبلاً عن ما ترغب بعد ان تصبح قوي
و بالاكيد لا تقلق او تخاف ان تصبح اناني فاالانانية فطرة انسانية تظهر في اسوء المواقف من اجل حمايتك
2018-05-16 00:50:50
221164
user
1 -
يوسف اسماعيل
اختار المبادىء لأن المبادىء لا تتجزأ و المصلحة الشخصية لا تدوم يمكن ان تنتهي في يوم من الايام
move
1