الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : غرائب العشق والغرام

بيدرو الأول : الملك الذي حوله الحب إلى وحش

بقلم : اياد العطار
للتواصل : [email protected]

بيدرو الاول

ماذا تعرف عن البرتغال ؟ .. نظر صديقي إلي بدهشة متفاجئا بسؤالي ثم صمت لبرهة متفكرا وهو يقلب نظره في الهواء عسى أن يجد شيئا يقوله ، لكنه لم يجد سوى أن قال : "أليست بلد كريستانو رونالدو؟!" ..

في الحقيقة كثير من الناس في الشرق لا يعرفون عن البرتغال أكثر مما يعرفه صديقي ، أي أنها بلد رونالدو ولديها منتخب كرة رائع ، ومعهم حق ، لأنه عندما يدور الحديث عن شبه الجزيرة الايبيرية ، التي تضم كلا من اسبانيا والبرتغال ، فأن الكلام دائما ما يكون عن أسبانيا ، حتى عندما نستذكر الأندلس ، فأننا نتكلم عن اسبانيا عادة ، أما البرتغال المجاورة فلا نكاد نجد لها ذكرا ولا حسا .. لا نسمع عنها حتى في نشرات الأخبار .. كأنها بلد من عالم آخر! ..

اسبانيا والبرتغال
اسبانيا والبرتغال متجاورتان ..
ولهذا قررت اليوم أن أثري معلوماتكم بقصة عن البرتغال وتاريخها ، عن ملك من ملوكها سماه الناس بـ "القاسي" لدمويته وشدة عقابه ، لكنه في الواقع لم يكن قاسيا طوال حياته ، فالقسوة ليست بالضرورة جزءا من طبيعة الانسان وفطرته ، بل ربما تكون مكتسبة نتيجة تجربة مريرة أو صدمة مزلزلة ، وهذا هو بالضبط ما حصل مع بطل قصتنا ، إذ كان يمتلك قلبا صافيا يفيض محبة وحنان ، لكنهم داسوا على قلبه ، سحقوه ، فحولوه الى وحش لا يعرف الرحمة.

دعونا لا نطيل الحديث ، تعالوا معي لنذهب مباشرة إلى القصر الملكي في لشبونة ولندخل قاعة العرش حيث جلس ملك البرتغال الفونسو الرابع على عرشه المهيب وقد أحمر وجهه وانتفخت اوداجه وهو ينظر شزرا إلى أبنه ووريث عرشه الامير بيدرو الذي انحنى عند قدمي والده باستكانة وتذلل ، ولم يكن في القاعة سواهما ، وحارسين وقفا كصنمين بلا حراك عند مدخل القاعة .

الأمير بيدرو قال بنبرة رجاء وهو مطأطأ الرأس : "أرجوك يا أبي .. لا تجبرني على امر لا أريده".

فصرخ الملك فيه قائلا : "يجب أن تتزوجها .. لا تجادلني .. هذا أمر".

فأنتفض الأمير واقفا وقال مستنكرا : "كيف أتزوجها بحق السماء ؟ .. هذه المرأة كانت زوجة سابقة لزوج شقيقتي!".

- "وماذا في ذلك ، لقد فسخ زواجه منها وهي متاحة الآن" .. قال الملك محاججا.

- "لكن لماذا دونا عن كل نساء الأرض تصر على هذه المرأة يا أبي ؟" قال الأمير متسائلا.

- "أريد أن القنه درسا .. ذلك الوغد زوج أختك .. الفونسو الحادي عشر .. جواسيسنا يقولون أنه يسيء معاملة ابنتي ويتخذ عشيقات علنا غير آبها بمشاعرها وكرامتها مع انها أنجبت له وريثا للعرش" .. قال الملك وهو يصر على أسنانه حنقا ثم تابع قائلا : "ولا تنسى بأن أباها يعد من اكثر نبلاء قشتالة نفوذا .. ومن الجيد أن نكسبه إلى جانبنا في أي صراع مستقبلي مع زوج شقيقتك المعتوه".

- "أنا لا أحب هذه الامرأة يا أبي .. أرجوك أعفيني من هذا الزواج" .. قال الأمير بنبرة متوسلة.

- "محال أن أعود عن رأيي وأنت تعلم ذلك جيدا .. هذا الزواج سيتم حتى لو رغم أنفك" .. قال الملك محتدا ثم قام عن عرشه متأفئفا واستدار إلى الوراء ليلج عبر باب صغير مغطى بستارة حمراء يقع خلف كرسي العرش مباشرة ، وبقي الأمير وحده في القاعة ، وطفق يتمشى رواحا ومجيئا وهو يصفق بيديه أسفا وحسرة لا يعرف ماذا يفعل ليقنع والده بالعدول عن هذا الزواج.

وتم ما أراده الأب الصارم ، إذ تزوج الامير بيدرو مرغما من الأميرة كونستانس ، الزوجة السابقة لملك قشتالة (أسبانيا) الفونسو الحادي عشر. وأتت العروس من قشتالة إلى البرتغال لتجتمع بعريسها ، لم تأت وحدها طبعا ، بل مع جيش من الخدم والوصيفات ..

بيدرو و اينيس
الامير عشق الوصيفة

ومما لا شك فيه أن زوجا كهذا ، مبني على المصالح والأهواء ، ما كان ليثمر حبا وسعادة ، فقلب الامير بيدرو لم يخفق أبدا لعروسه ، صحيح أنهما ارتبطا بميثاق الزواج ، وأنجبا معا ثلاث أبناء ، لكن الأمير لم يحبها قط ، بل تعلق قلبه ، لسخرية القدر ، بإحدى وصيفاتها التي جلبتها معها من قشتالة ، اينيس دي كاسترو ، الفتاة رائعة الجمال ، ذات العينان الزرقاوان الواسعتان ، والبشرة شديدة البياض إلى درجة أن المؤرخون قالوا أن الجالس أمامها بأمكانه رؤية النبيذ الأحمر ينساب عبر عنقها عندما تحتسيه! ..

أينيس بادلت الأمير حبا بحب ، ولم يكن حبا عاديا ، بل متفجرا ومشتعل الأوار ، ولم يطل الوقت حتى أصبحت علاقتهما على كل لسان في عموم المملكة ، مما أوغر قلب كونستانس بالحقد على وصيفتها الحسناء فطردتها من بلاطها وامرتها بأن تغادر فورا عائدة إلى قشتالة ، لكن الأمير بيدرو تدخل وأخذ عشيقته لتعيش معه في واحد من قصوره.

في الحقيقة لم يكن أمرا غريبا في ذلك الزمان أن يتخذ الملوك والامراء خليلات وعشيقات فوق زوجاتهم ، لهذا لم يعترض الملك الفونسو الرابع في البداية على علاقة أبنه بالوصيفة ، ظن أنها علاقة آنية مؤقتة ، نزوة عابرة ، لكن الأيام سرعان ما أثبتت خطل رأيه .. فجواسيسه بدءوا ينقلون إليه أخبارا مقلقة عن التأثير المتزايد لأخوة اينيس على الأمير بيدرو ، وكان قد قربهم وعينهم في مراكز مرموقة وجعلهم موضع سره ومستشاريه يأخذ رأيهم في كل كبيرة وصغيرة ، مما أثار حفيظة الملك ، وأغضب النبلاء البرتغاليين ، فالعلاقة بين البرتغال وقشتالة غالبا ما كانت متوترة وقائمة على أساس التنافس وصراع النفوذ ، ولم يكن أي شخص في البرتغال يتمنى طبعا رؤية أمير البلاد ووريث العرش يصبح العوبة بيد مجموعة من القشتاليين.

بيدرو الأول : الملك الذي حوله الحب إلى وحش
اينيس مع اطفالها تتوسل الملك الفونسو ان يسمح بزواجها من ابنه الامير بيدرو

الملك الفونسو بدء يلح على أبنه في أن يقطع علاقته بأينيس ، لكن الأمير رفض ذلك بأصرار. وشاءت الأقدار أن تموت كونستانس بعد أنجابها لمولودها الثالث عام 1345 ، فصفا الجو للعاشقين ، وعقدا العزم على الزواج ، لكن ذلك جوبه برفض قاطع وغضب عارم من الملك والنبلاء ، فكيف لوريث عرش البرتغال أن يتزوج وصيفة. ولم تجدي جميع توسلات والتماسات الأمير بيدرو في جعل والده يغير رأيه , وتفاقمت الأمور بينهما حتى وصلت حد القطيعة . وقد زاد من غضب الملك ونقمته أهتمام بيدرو الفائق بأولاده غير الشرعيين من عشيقته مقابل اهماله لاولاده الملكيين من زوجته كونستانس.

بيدرو الأول : الملك الذي حوله الحب إلى وحش
اطلال الدير الذي تم قتل اينيس فيه

أخيرا قرر الملك أن يضع حدا للأمر برمته ، فعزم على قتل أينيس ، وعندما عرض الأمر على حاشيته ، تطوع ثلاثة نبلاء للاجهاز عليها ، وكان الأمير بيدرو قد خبأها مع أطفالها في دير خشية عليها من والده ، لكن جواسيس الملك اكتشفوا مكانها ، فتوجه النبلاء الثلاثة ذات ليلة مشئومة من عام 1355 إلى الدير ودخلا حجرة اينيس خلسة بينما كان الأمير بيدرو غائبا ، فقاموا بقتلها وقطعوا رأسها أمام أنظار اطفالها وحملوه إلى الملك.

بيدرو الأول : الملك الذي حوله الحب إلى وحش
النبلاء القتلة الثلاثة وهم يستعدون لقطع رأس اينيس

وحين عاد الأمير بيدرو ليتفقد اينيس ، وجدها جثة بلا رأس ، وشاهد أطفاله يبكون بفزع وجزع .. فجن جنونه .. وعزم على الأنتقام ولو كلفه ذلك حياته .. وسرعان ما جمع جيشا وأعلن الحرب على والده ، ودارت رحى حرب دموية عنيفة بين الطرفين ، كان الملك المنتصر فيها ، لكن ليس لوقت طويل ، إذ داهمه الموت فجأة جراء المرض ، وتم تتويج بيدور ملكا على البرتغال تحت أسم الملك بيدرو الأول.

وكان اول ما فعله بيدرو عند تسنمه العرش هو الانتقام لمقتل اينيس ، فأرسل رجاله يفتشون تحت كل حجر ومدر عن النبلاء الثلاثة الذين قتلوا اينيس ، وتم القبض على أثنين منهم ، أما الثالث فتمكن من الفرار واختبأ في قشتالة.

بحسب المؤرخين فأن الملك بيدرو قتل الرجلين قتلة منكرة وبطريقة مبتكرة ، حيث أستل قلبيهما بيديه وهما على قيد الحياة ، أخرج قلب الأول من الأمام عبر صدره ، فيما أخرج قلب الثاني من الخلف عبر ظهره ، وقيل أنه فعل بهما ذلك لما سبباه لقلبه من لوعة وألم بقتلهما لاينيس.

بيدرو الأول : الملك الذي حوله الحب إلى وحش
اجلس جثتها على العرش وامر الجميع بتقبيل يدها

الامر الثاني الغريب الذي قام به بيدور بعد تتويجه كملك هو أنه جمع وجهاء وأعيان ونبلاء البرتغال ، ثم أخرج جثة اينيس من قبرها ، وقام باعادة رأسها إلى جسدها ، وكساها بلباس الملكات ، وأجلسها على العرش إلى جواره ، ثم طلب من الجميع أن يتقدموا واحدا تلو الآخر ليقبلوا يدها ويبايعوها كملكة عليهم. وهكذا فأن الوصيفة التي أستنكفوا أن تكون ملكتهم وهي على قيد الحياة أصبحت كذلك وهي جثة متعفنة! ..

بيدرو الأول : الملك الذي حوله الحب إلى وحش
القبرين الملكيين .. سيبقيان معا إلى الابد

بيدور حكم لعشرة أعوام أخرى قبل أن توافيه المنية ، وكان قبيل موته قد أمر بتشييد قبرين في غاية الفخامة الجمال بإحدى الكاتدرائية ، واحد منهما لاينيس ، والقبر الآخر له ، وقد جعلهما في موضع بحيث يقابل أحدهما الآخر ، وكتب بينهما على الرخام عبارة : "معا حتى نهاية العالم".

ختاما ..

أظننا وصلنا لنهاية قصتنا بسرعة على غير العادة ، لا أدري إذا ما كانت قصة مشوقة وممتعة ، لكن حتى لو لم تكن كذلك ، فعلى الأقل أصبح لديك الآن عزيزي القارئ حكاية ومعلومة لترويها على البرتغال بدلا من الأكتفاء بالقول أنها بلد كريستانو رونالدو.

المصادر :

- Peter I of Portugal - Wikipedia

- The Tale of Peter and Inês

تاريخ النشر : 2018-05-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

سايكوباثية ؟
ايرمينا
لغز ضائع
Asraa - الأردن
قصص مرعبة في منزل صديقي
فهد - المنطقة الشرقية - السعودية
حلم طفل
رحمة
التعاسة أو الموت
عين - السعودية
تجارة الأجنة البشرية المحمصة!
روح الجميلة - أرض الأحلام
لقاح كورونا !!
جبل الكرمل - شمال إفريقيا
مانسا موسى : أغنى رجل في التاريخ
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (92)
2021-01-08 17:56:38
397512
user
91 -
سارة
في كل مقاله تكتبها اتشوق بشده لقراءة ختاماتك ولم اجد اي ختام تكتبه في كل
نهايه مقاله مايخيب ظني فيه ..
لك كل احترامي .. تقبل مروري من اليمن
2020-06-01 18:06:27
355246
user
90 -
وائل
اعتبر الوصيفه خانت سيدتها وهو ظلم زوجته حتى وان كان مجبرا على زوجها لانها ليس لها ذنب باجبار الملك ولده
واعتقد الوصيفه تستحق اكثر من ذالك
1 - رد من : سارة
في ذاك الزمان كان يسمح للملك بأتخاذ عشيقات كما قرأنا ..
الحب ليس له ذنب وهذا قلب موجود في جسد انثى .. لا يتسع الا لشخص واحد فالمرأءة لو أحبت تحب بكل جوارحها وهي خلقت من ضلع اعوج وكل قراراتها تستوحيها من قلبها لا عقلها ..
2021-01-08 17:59:39
2020-03-30 13:29:41
343809
user
89 -
القلب الحزين
فعلاً الحب أحياناً قد يقود للجنون.
2019-12-08 08:25:54
326991
user
88 -
Shiko Silva
يا الله على الوفاء والحب صراحه وفاء لن تجده الا نادرا هذه الايام
2019-11-25 06:31:41
325361
user
87 -
حبیبه عیونه
القصه احزنتنی جدا۔لکنی اتسائل هل ما یزال هناک حب حقیقی مثل هذا فی ایامنا هذه؟
2019-09-17 16:55:10
315943
user
86 -
بساط الريح
اتذكر انه بمجرد ما كتب السيد اياد العطار هذا المقال الرائع بعده بايام سارعت صحيفة المرصد السعودية بنشر مقال يتحدث عن نفس الموضوع ..ولا اعتقد انها صدفة
لانه فيما بعد كتب السيد اياد مرة اخرى عن تسمم الماء لينشر بعدها نفس الموضوع لنفس الصحيفة.
2018-11-19 23:19:35
269474
user
85 -
ديدي
حسبي الله كيف دحين اولادها حاسين كيف كملوا حياتهم بعد المنظر دا
2018-11-19 23:19:35
269473
user
84 -
ديدي
قصة محزنة وعميقة انا الفتاة القاسية التي لا تؤمن بالحب او العشق اشعر انه كلام فارغ عيني ولأول مره تذرف الدموع بسببها فعلا شيء محزن وقاسي قصة مبكية فعلا مثلما قال ((روحي وروحك)) للاسف اغلبية النهايات محكوم عليها بالشقاء والعذاب
2018-09-30 17:36:35
258103
user
83 -
روحي وروحك♥
قصة حزينة تبين ان الحب الحقيقي واﻷبدي الصادق موجود لكن للاسف اغلبية النهايات محكوم عليها بالشقاء والعذاب
2018-09-27 15:23:52
257460
user
82 -
سلمت الأنامل ..قصة مشوقة جدا للإهتمام ببلد كالبرتغال
2018-09-15 05:23:30
254372
user
81 -
نرمين
القصة كانت جميلة حتى جاء موضوع اخراجها من قبرها
2018-09-07 03:40:30
252365
user
80 -
عدنان
الملک حبه قربه لها اکثر علی جمالها الجمال کلها تحب الجمال انا هم اذا بنت توجد متسوله وجمیله اکیداا اعشقها
2018-09-07 03:40:30
252364
user
79 -
عدنان
استاد ایاد اقصص التی ترویهه جمیله ومشوقه شکرا عاشت ایدک ممکن تهکینه من قصص بلادنه
2018-07-29 15:02:28
241327
user
78 -
اروى
في الختامية احسست انك تزتهزء من القراء
2018-07-11 01:42:26
236219
user
77 -
رحاب
قصه رائعه لايوجد كلمات توصف مدي حبي لها اشفقت حقا علي لاينيس الله يرحمها ووالده هذا كان ظالم وطاغي ظلم ثلاثه زوجته الاولي ليس لها ذنب انها تتزوج من شخص لايحبها لمجرد المصلحه والتانيه قتلها امام اطفالها ماهذا الظلم اين الرحمه وهذا الملك انفطر قلبه وموته الف مره وهو عايش لااعتقد انه يوجد هذا الحب الان للاسف سلمت يداك استاذنا الرائع
تحياتي
2018-07-03 23:51:15
233867
user
76 -
نينون .. محاربة الزمن
Kylie انا لم اخلط شيء في بداية المقال ذكر سيرة كريستيانو رونالدو وأنا أحب أن اذكر الأشخاص او الأشياء التي أحبها والتي أكرهها لا أدري لماذا لكني أريد ان يعرف كل الناس ذوقي في الأشياء. شكرا لك تم أخذ كلامك بعين الإعتبار.
2018-06-27 23:30:41
232030
user
75 -
Daisy
تذكرت مقولة:
مجنون ليلى رجل عاقل
2018-06-26 10:25:10
231551
user
74 -
Kylie
إلى vinus
1 شئ أقرأ و تأمل و ليس أقرأ و اخلط
2 شيء لاتخلطي محتوى الموضوع بالرياضة عن طريق انتقاد أشخاص لا يمتون بصلة للموضوع واتمنى الأخذ بعين الإعتبار
2018-06-13 10:52:39
227966
user
73 -
Venus ❤
يا نسيما هب من أرض العراق.. في زوايا أرض من قال واق.. بلغ الأحباب عني أنني مت من طعم الهوى مر المذاق.. يا أهل الحب منوا واعطفوا ذاب قلبي من تباريح الفراق
2018-06-11 10:37:24
227396
user
72 -
Venus ❤
بالبداية احب ان أنوه اني أكره كريستيانو رونالدو فهو متكبر ودمه ثقيل وأنا من مشجعي برشلونه وأفضل ليونيل ميسي ونيمار. أما عن الملك بيدرو فطبعه يشبه طبعي في الحب فأنا مستعده لأن اضحي بحياتي من أجل من احب واغار بشده عليه لدرجة أرغب في قتل اي فتاة تتقرب ممن احب
2018-06-04 18:52:41
225575
user
71 -
عابره في الظلام
قصه فعلا غريبه وانتقام مدهش حقا شكرا لهذه القصه الجميله الغريبه
2018-06-01 10:34:48
224699
user
70 -
ضيف
حكيم الاقزام ..
السلام عليكم سيدي المحترم ، أنا انسان مسلم اعتز بديني وافخر به واحبه حبا جما . ولكن تواجدنا في الاندلس كمسلمين عربا او بربر هو كتواجد اليهود في فلسطين اليوم ودولتنا هناك كانت كدولتهم الحالية هنا . هل يرضيك وضعنا مع اسرائيل حتى يرضي الاسبان والبرتغاليين وضعهم السابق معنا ؟ وهل لو حررنا فلسطين بإذن الله ومشيئته ستستنكف وضع رموز لتحرير فلسطين من حكامها اليهود الحاليين وانتصارنا على اسرائيل في شعار فلسطين ؟
ارجو ان لا اكون مخالفا لقوانين النشر في الموقع .
2018-05-28 07:11:22
223711
user
69 -
غريبة الدار
الحل لا يعرف قوانين
الانسان بسير الي الهاوية مع الحل حتي لو يعرف العواءق انه الالم اللذيذ
2018-05-28 07:05:07
223692
user
68 -
حكيم الاقزام
قصة جميلة عن البرتغال ولكن كمسلمين لابد ان تحكى الاتي منتخب البرتغال الذي يشجعه كثير من المسلمين شعاره الصليب ودرع وبداخله 5 دروع وهي كناية عن انتصار الصليبين ضد المسملين في الاندلس بعد تحريرها والادخى من ذلك بورتو وبنفيكا نفس الامر وسابقا كانت البرتغال جزء لا يتجزءء من الاندلس
2018-05-24 19:18:29
223041
user
67 -
عاشق الرعب
مااقسى الظلم ومااشد مرارته عندما يكون من .. ذوي القربى
2018-05-24 14:54:46
222987
user
66 -
زهرة الجليد
معقول قصة من قصصك أستاذ إياد ولا تعجبنا كل ما تخطه أناملك لهو رائع!! القصة جد جميلة لكنها مؤلمة أعجبني انتقامه ممن قتلوا حبيبته "آينيس" يا له من حب دموي لكني حزنت أيضا على زوجته" كونستانس" التي كانت الضحية هنا فزوجها بيدرو لم يحبها لكن والده أرغمه بالزواج منها.. الأمر الغريب أراد والده الإنتقام من زوج ابنته فإذ ابنه يبتلى بحب الوصيفة ويهمل زوجته أيضا!!
حقا القصة مشوقة
- في إنتظار جديدك أستاذ لا تطيل الغياب -
2018-05-22 08:56:21
222559
user
65 -
شاكر
بصراحه قصه مؤلمه لان مؤلم جدا ان حد يقتل عشيقه اي رجل وحبيبته الذي احبها بصدق -- وزوجته التي تزوجها زواج مصالح هي الاخرى اتظلمت كتير ولكن وفاتها جاءت طبيعيه نتيجه الولاده -- لكن ان تقتل المراه بهذه القسوه وتقطع رأسها امام اولادها -- فوالده الملك يستحق الموت والنبلاء اقل شيء كان ممكن يحصلهم هو اللي عملوا بيدروا ---- بجد انسان قوى وعجبني لما انتقم
2018-05-21 13:40:14
222336
user
64 -
عادل
اسم العنوان يجب ان يكون
بيدرو الأول - ملك الحب المنتقم
2018-05-20 10:28:27
222106
user
63 -
Taha
كلمة مبدع قليلة بحقك يا عزيزي الاستاذ الفاضل أياد العطار
2018-05-19 15:44:01
221933
user
62 -
كلورا
معك كل الحق في هذا لا تزال كريقتك في سرد القصص رائعة و مشوقة
2018-05-19 14:17:29
221922
user
61 -
aysha3
لا احد ينكر روعة قصص الحب القديمة وهذه هي النهاية الحتمية لزواج المصالح والاكراه بالنسبة للوصيفة التي حكم عليها الجميع انها تستحق العقاب لو لم تكن هي فكانت ستكون عشرات محلها فهذه عادة القرون الوسطى والعوائل الملكية وانا لا الوم احد لكن اعجبتني عندما وضع راسها واخرج جثتها وجعل الجميع يبايعونها كملكة حقا قمة في الجراة وقوة عاطفة لا يمكن انكارها وستبقى البرتغال واسبانيا منبع الحب والرومانسية وربما يجب ان نقرا قصة حياة رونالدو لنعرف معنى النجاح ايضا
2018-05-19 12:26:44
221881
user
60 -
wejdan
كونستانس مسكينة بالفعل فلقد تعرضت للخيانة من زوجها ومن وصيفتها ولا تستحق كل ذلك الجفاء من بيدرو
أما فيما يخص الوصيفة فهي تستحق أن تعاقب لتطفلها على حياة إمرأة متزوجة بل ومن الطبقة الحاكمة أيضاً إذ أن النظام الطبقي كان يلعب دوره وبقوة في تلك الفترة من الزمن ولكن مع كل ذلك فطريقة عقابها كانت بشعة جدا خاصة لكونها أما ولمعاينة أطفالها لمقتلها فميتة كتلك قاسية جدا بحق أي شخص حتى وإن كان مذنبا.
مقال مميز بالفعل وأسلوب سرد سلس ومشوق يجبر القارئ على مواصلة القراءة حتى النهاية وهو ما عهدناه من الكاتب المتألق والمبدع الأستاذ إياد العطار
2018-05-19 07:34:31
221849
user
59 -
نغم
كنت قد فقدت ثقثي بوجود الحب بين النساء و الرجال لكن الان صدمتني القصة !! مقالة رائعة اشتقنا لابداع الاستاذ اياد .
2018-05-19 07:34:31
221845
user
58 -
محمد المتفائل
بغض النظر عن افعال هذا الملك فالقصة رائعة و مشوقة سلمت يداك استاذ اياد
2018-05-19 04:14:46
221837
user
57 -
Dr.khalaf
اهلا استاذ اياد
اشتقت كثيرا لكتاباتك وللاسف هذه المقاله ليست بنفس مستوى اخواتها

ارجوا ان تتقبل النقد بسعة صدر
واتمنى ان اقراء في المرة القادمه مقالا من قلمك بنفس مستواك المعهود

شكرا لك ..
2018-05-19 04:14:46
221830
user
56 -
جودي
منذ متى تخُطُّ أناملك قصّةً ليست جميلة؟
كعادتك، أسلوب مميز وسردٌ جذّاب..
اسمك لوحده كفيل بإجباري على قراءة كل ما تكتبه، حتى القصص الرومنسية والتي لا تستهويني بالمرة، تُصبح شيِّقة للغاية حينما تطرحها بأسلوبك الرائع..
إلى الأمام أستاذي الموقر، وليباركك الله..
2018-05-19 04:14:46
221829
user
55 -
زائرة
الوصيفه تستحق العقاب لقهرها زوجة الامير بمبادلتها لحبه بنظري لو كان شخص عادي وفقير لما فعلت فعلتها واخذت رجل متزوج من زوجته وعاشرته بطريقة غير شرعيه مهينه ثم انها تعرف فرق الطبقات والصراعات لكن انانيتها جعلتها تكمل فما كان لها الا ان تتحمل خطاءها هذا وتموت من هؤلاء الطبقه العاليه لو احبت شخص بنفس مستواها او على الاقل عازب لكان افضل لها ولما حدث ما حدث انا جدا مقهوره على الزوجه لو لم يقع بحب تلك الوصيفه ربما العشره والالفه تجعلهما يتحابان او يعتدان على بعضهما لكن جاءت تلك الطفيليه وافسدت حياته الزوجيه حتى لو كان مرغم على الزواج لكن الزواج يبقى له قدسيته ولحياة المتزوجين مكانه مهمه يعني بعد هالكلام كلاهما يستحق ما جرى هذا خان زوجته وانزل من مقدار حياته الزوجيه وتلك اخذت زوجا من زوجته وسببت مشاكل كثيره وانجبت بطريقه غير شرعيه مقززه
2018-05-18 22:06:56
221826
user
54 -
هديل
هذا هو الحب الذي يقال عنه حب حتى بعد الموت رد لها أعتبارها ترى هل مازال في عصرنا حب مثل هذا لا أعتقد.
2018-05-18 22:06:56
221824
user
53 -
المعتصم مبارز
افتقدت قصصك اخي اياد
2018-05-18 18:33:25
221796
user
52 -
xalove
قصة أقل مايقال عنها روووعة ♥
2018-05-18 17:53:57
221792
user
51 -
Groot
قصة رائعه من الاروع الاستاذ اياد العطار ،، سلمت يداك .
2018-05-18 16:37:22
221779
user
50 -
غيمه
ليتني اكتفيت بمعلومه كريستانو رونالدو
2018-05-18 16:37:22
221776
user
49 -
أيلول . .
قصة رائعة وانتقام أسطوري فعلا ..
بالحديث عن البرتغال .. أعرف الكثير .. انها بلد كاتبي المفضل .. بل وحفظت كل أجزاء لشبونة لأجله .. أتمنى أن أزورها يوما ما .. فقط لأستطيع رؤية ما قرأته في مذكرات فرناندو بيسوا ☆ !
2018-05-18 15:45:35
221772
user
48 -
Princess meme
يا نيال اينيس ياهيك الحب يا بلا
القصة بتجنن كتير كتير كتير
2018-05-18 14:53:25
221757
user
47 -
سارة الغامدي
مقال رائع بحق.
انتقامه بيدرو كان مروع بحق من أجل عشيقته
2018-05-18 17:01:35
221751
user
46 -
Star
يا الهي كم هي مؤلمة هذه القصة
لا أدري إن كنت ألوم بيدرو وإينيس أم الملك
لكن ما أثق به هو أن زوجة بيدرو عانت كثيراً وأولادها أيضاً !!
تألمت كثيراً لصورتها مع آطفالها قبل قتلها
2018-05-18 13:03:32
221726
user
45 -
الموت
وااااو ممتعة جدا و جميلة
2018-05-18 11:02:04
221714
user
44 -
Harley quinn
يا إلهي مقال رائع جدا أحببته كثيرا..عن نفسي لدى معلومات أخرى عن البرتغال غير أنها بلد كريستيانو رونالدو
2018-05-18 10:10:04
221702
user
43 -
رشا
اشتقنا لكتاباتك واسلوبك الشرق في سرد القصص لا تطل علينا الغياب استاذ اياذ
2018-05-18 09:26:22
221700
user
42 -
علا
عزيزي الاستاذ اياد عطار اشتقنا لكتاباتك الاكثر من رائعه وقصصك المشوقه بالنسبه للقصة للامانه تمنيت ماتخلص من روعتها هي مزيج من المشاعر وتاخذك لأماكن بنفسك ماكنت تدركها حال النساء في هذي القصة محزن فالزوجة رغم سلطتها كملكه وابنة ملك الا أنها ماقدرت تحس بالحب والسعادة والوصيفة رغم قلة حيلتها من قرادة حظها حبت بيدرو وربما لم يكن حب وانما كان طمع بسلطة دفعت ثمنه غالي وبيدرو الشخصية الضعيفة امام والده عاش تعيس رغم نفوذه لم يحب زوجته وحب وصيفتها واختار يعيش بالظلام مع هالحب وبالنهاية تحول الحب لعنة ويبقى السؤال اي حب يستحق منا كل هذا العناء شكراً مرة اخرى استاذ اياد وننتظر القادم الذي سيكون اجمل بإذن الله تقبل مروري ودمت بخير
عرض المزيد ..
move
1