الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

دعوات والدي

بقلم : lara - World

اشعر بالنحس بسبب دعوات والدي

 مشكلتي هذه دينية في الأساس ، لكنني لا اعتقد أنني ساجد لها حلاً عند علماء الدين ولذلك كتبتها علني أجد أراء مفيدة ، فمشكلتي هي أنني عندما كنت طفلة دعت علي أمي دعوة بدون سبب وهي أن يتسلط علي الناس فيهلكوني بدعواتهم في الدنيا والأخرة ، فكان هؤلاء الناس يدعون علي بأن أكون عاقة لوالدي ، وهذا ما حصل فعلاً وبسبب ذلك أخذ والدي يدعون علي بالكثير من الدعوات مثل اللعن في الدنيا والأخرة وترك الإسلام والمصائب وعدم التوفيق وغير ذلك

والمشكلة أنهم كانوا لا يدعون بتلك الدعوات أمامي ، و حتى عندما كنت أشعر بهذا النحس في حياتي وأشك أنهم يدعون علي واسألهم كانوا ينكرون ذلك بشدة ، ولذلك فلقد مكثت أكثر من 15سنة من حياتي لا أعلم سبب المصائب والنحس الرهيب الذي يلازمني في حياتي فأمامي هم يتظاهرون أنهم راضيين عني ومن خلفي يمطرونني بوابل من الدعوات ، ما جعلني أتأكد من أن هذه الأمور تحدث بسبب دعائهم علي هو أنني سمعتهم ذات مرة يدعون علي من خلفي وعندما سالتهم أنكروا كالعادة

 والغريب أنني خلال تلك الفترة كنت ادعوا عليهم أيضاً كلما ضايقني أحد منهم ولم أكن أعلم أن الدعاء على الوالدين محرم وكنت أظن أن دعواتي تلك لا تستجاب عليهم ومع ذلك كنت أجد أنهم يصابون بالكثير من المصائب ، عرفت فيما بعد أنها كانت من نتاج دعواتي عليهم

 المشكلة الآن أنني لا أعرف كيف أتصرف في كمية الدعوات الرهيبة التي حصدتها من ورائهم لأن ما أعلمه أن دعوة الوالد مستجابة لا محالة ، وحتى لو طلبت رضاهم وطلبت منهم الدعاء لي فأن دعواتهم السابقة تلك ستبقى معلقة ولابد أن تستجاب في يوم من الأيام ولن تلغيها دعوات الخير وهذا ما لاحظت حصوله معي ..

فيوجد دعوات قديمة جداً دعتها أمي علي منذ أن كان عمري 15 سنة تتحقق الأن رغم أنها بعد أن دعت بها دعت لي بالكثير من الخير بعد ذلك ومع ذلك فدعوات الخير لم تحجب هذه الدعوة وتحققت أيضاً في النهاية وهذا ما يجعلني خائفة جداً من بقية دعواتهم علي.

تاريخ النشر : 2018-05-21

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر