الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

أحببت والدتي ولكن

بقلم : ياسمين -  العراق

أحببت والدتي ولكن
كلما أتذكرها أشعر بضيق بالصدر وحسرة وأشعر بالذنب

أنا امرأة و أبلغ من العمر 34 عام ، متزوجة وأم لثلاثة بنات ، توفيت أمي قبل سنتين وعندما أتذكرها أحس بضيق شديد و رغبة شديدة بالبكاء لأن علاقتي بها كانت معقدة جداً

في البداية كنت أعيش في كنف عائلة مكونة من أب وأم وأخ واحد وأخت واحدة ، مشكلتنا مع أمي رحمها الله كانت أنها عصبية و صعبة التعامل إلى أبعد الحدود ، تربيتها تقوم على أساس الصراخ والجدال حتى مع والدي رحمه الله ، وكل من يعرفنا يقول لنا : الله يساعدكم ، لشخصيتها الصعبة

سافر أخي الكبير وتزوجت أختي وتوفي والدي وبقيت أنا وهي نسكن في البيت لوحدنا ، مرضت أمي وقمت أنا برعايتها ولكني خفت إن ماتت أمي أن أظل وحيدة لذلك وافقت على شاب تقدم لي وهو زوجي الحالي ووافقت أمي على مضض وأشعرتني بانني أنانية وسوف أتركها

رفض زوجي السكن مع أمي لصعوبة طبعها وكنت لمدة أربع سنوات أمر عليها مرتين في الأسبوع ، أنظف البيت وأخذها للطبيب وكل هذا وأنا احس بالتقصير تجاهها لأني تركتها وحيدة إلى أن جاء يوم أصابها كسر في الرجل فقمت بإجبار زوجي على السكن مع أمي وعندها بدأت المشاكل ، فعصبيتها زادت بمرضها وأخذت تتدخل بيني وبين زوجي حتى ساءت علاقتنا وكنت دائماً أذكرها أن لها أبن يجب أن يتحمل معي المجهود ، ولكنها كانت ترفض وتقول لي : أني المسؤولة الوحيدة عنها

أخر يوم لها قصصت أظافرها و وضعت لها الغداء ، لكنها كانت متعبة فنامت وغطيتها ظناً مني أنها في قيلولة الظهر لكنها لم تصحو منها أبداً ، ماتت أمي ولم أتوقع موتها أبداً ، ماتت وأخر لحظاتي معها كانت رتيبة ، لم احضنها أو أقبلها كما تفعل البنات مع الأمهات وأصبت بحالة من التبلد بالمشاعر حتى أني لم أذرف دمعة واحدة و لم أصرخ ، لم أستطع أن أفعل أي شيء سوى الكأبة والصمت ، ذهبنا بها للتغسيل حتى أني غسلتها بيدي واستغرب الكثيرين كيف أني تجرأت وقمت بتغسيلها !

مرت أيام العزاء وما بعدها وكآبتي مطبقة ، دائماً أصنع لها ثواب و أوزعه على الجيران وطبعت قرآن مهداة إلى روحها ، ومرت الآن سنتين على وفاتها و كلما أتذكرها أشعر بضيق بالصدر وحسرة وأشعر بالذنب لأني تزوجت وهي غير مرحبة وأشعر أن زواجي كان سبب في زيادة مرضها ، وأذكر شجارنا وكم تمنيت لو أن علاقتي بها كانت أفضل

 افيدوني ماذا أفعل للتخلص من هذه الحالة التي امر بها كلما أتذكر أمي رحمها الله؟.

تاريخ النشر : 2018-05-22

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

دعوات والدي
lara - World
الشك في الشذوذ
كم أريد مساعدتها
رولا - سوريا
الصدمة
لانا - سوريا
مقهى
اتصل بنا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (16)
2018-05-28 23:49:58
223844
user
16 -
غيثة جليل
ما جرى معك يا اختي هو صدمة لانك لم تكوني تتوقعين موت امك بعد ان كانت علاقتكما غير مستقرة ادعي لها بالرحمة والمغفرة
2018-05-24 18:48:00
223039
user
15 -
سميه
رحم الله امك وحتى لولم تكن الام حنونه فطاعتها واجبه والله لم بامرنا ان نحضن ونقبل اباءنا وامهاتنا بل امر بمعاملتهم معامله حسنه مثلما فعلتي انتي وربما بسبب قساوة امكي عليكي لم تقدري ان تحضنيها المهم انك لم تقصري في واجبك نحوها وزواجك لا شان له لان هذا قدر حتى انا امي قاسيه علي منذ صغري اطال الله عمرها ومع هذا اخدمها ربما لا اقدر ان احضنها لكن هذه ليست قساوه مني ربما عدم تعود فقط المهم اسالي لها الرحمه واحضني بناتك وقبليهن وعوضي حرمانك من الحنان في بناتك حماهن الله لكي ولا تحزني فامك عند ربها اي انها في مكان افضل من المكان اللذي نحن فيه
2018-05-24 04:03:50
222905
user
14 -
بنت العراق
اختي العزيزة ، اولا اسأل الله ان يرحم والدتك ويغفر لها ويجعل مثواها الجنة.
ان الله سبحانه وتعالى امرنا ببر الوالدين ومعاملتهم بالحسنى وعدم إطاعتهم في معصيته. لاحظي انه امرنا بالبر وليس بالحب، فالله عليم بذات الصدور ويعلم انه من الصعب ان يحب الانسان شخصا صعب الطباع حتى ولو كان احد والديه وما قمت به انت هو البر بوالدتك ومسألة عدم رغبتها بزواجك كي لا تتركيها يدل على انها- سامحها الله- كانت تفكر بنفسها فقط وكان أولى ان تفكر بك انت وبمستقبلك وماذا سيحدث لك عندما تلقى هي ربها خصوصا مع ابتعاد اخوك وأختك وانشغالهم بحياتهم. يا اختي لا تحملي نفسك فوق طاقتك لقد كنت بارة بوالدتك ولَم تهمليها لآخر لحظة وخاطرت بعلاقتك مع زوجك من اجلها فلا تلومي نفسك وادعي لها بالرحمة والمغفرة والتفتي لزوجك وبَنَاتِك وخصوصا زوجك فهو من سيبقى معك في النهاية بعد ان تذهب بناتك الى بيوت أزواجهن ويصبح لديهن عوائلهم.
اخيراً اسأل الله ان يبارك لك في عائلتك ويجازيك كل خير
2018-05-24 04:03:50
222904
user
13 -
يوسف اسماعيل
انتي لم تخطئي حين قررتي ان تتزوجي فهذا حقك و هذه سنة الحياة ، و في نفس الوقت لا ارى انك اهملتي امك اطلاقا ، و ارى ان المشكلة كانت في امك رحمها الله حتى قبل ان تكبر في السن و تمرض ، فهذا كان طبعها دائما العصبية الشديدة و الصراخ و الجدال بشهادة الجميع الذين كانوا يقولون لكم " الله يساعدكم " بسبب شخصيتها الصعبة، و لا اعرف كيف تحملها والدك بصراحة ، ربما تحملها من أجلك انتي و اخواتك . و قد اخطأتي عندما اجبرتي زوجك على السكن في بيت والدتك لانه كان يجب ان تعلمي ان المشاكل ستزداد و شغل الحماوات سيبدأ ، و لكن كل هذا انتهى الآن فكفاكي تعذيب في نفسك و تأنيب لضميرك لشىء لم تفعليه ، لقد فعلتي ما في وسعك و أكثر ، انتي لم ترميها في الشارع و لا في ملجأ بل اعتنيتي بها جيدا و حتى بعد وفاتها تتصدقين باسمها فلا يوجد اى سبب لتعذيب ضميرك .
2018-05-23 11:40:40
222784
user
12 -
strawberry
ليس خطاك انك تزوجتي فالزواج سنة الحياة و انت لم ترميها في الشارع بل اعتنيتي بها كفي عن هذه الهلوسات و اطلبي لها الرحمة
2018-05-23 04:49:52
222751
user
11 -
مهدية
تحياتي لك وبعد.
اختي العزيزة حسب كلامك.فانت بنت بارة.والحمد لله،وانت براتي ذمتك،حسب استطاعتك،فماذا يقول اخوك واختك،فهم مذنبون،لقد تركوكي تتحملين المسؤولية لوحدك،ولا يلومك أحد انك تزوجتي،بل أحسنت فعلا،واكيد بيتك وأولادك ايضا مسؤوليتهم كبيرة،ولا تلومي نفسك اطلاقا،لان امك سامحها الله بطبعها الصعب لم تكن لينة،وهذا النوع من البشر ارضاؤه غاية لا تدرك،ويصعب على من حوله العيش ،واكيد هي في الأصل لم تحضنك يوما،ولم تكن ام بشوشة وحنونة، وهذا ما يفسر عدم احتضانك لها انت ايضا،ففاقد الشيء لا يعطيه!،فتعوذي من الشيطان.تصدقي عليها.ادعي لها بالخير.والله المستعان.
2018-05-23 04:49:52
222739
user
10 -
3aysha
يا الله كم بكيت وانا اقرا ...كم انت حنونة ومتسامحة صدقيني لقد فعلت ما بوسعك وتستطيعين النوم بسلام دون تانيب ضمير فاعلم ان كثيرون غيرك يحضرون ممرضات او بيت عجزة لوالديهم اذا مرضو واكملو حياتهم بدون رد الجميل لهم .حقا انك امراة رائعة وصبورة واتمنى ان تكوني اما افضل .بالرغم من طبع امك القاسي اكيد هناك لحظات ود وصفاء بينكم فتذكريها.هي ماتت لكن للابد ستبقين جزءا منها وقطعة من روحها فادخلي في قلبك السلام لكي ترتاح هي ايضا فالبر الموجود بداخلك هو لسبب وهو قلب موازين السيئات الى حسنات لديها .وحالما تفعلي الخير لاجل اخرتها كما فعلت فتستطيعين نيل رضاها براحة ضمير وستتمكنين من العيش بسلام وراحة وخاطبيها في قلبك قولي لها انك تحبيها وتشتاقين لها .
2018-05-23 04:49:52
222730
user
9 -
بيري الجميلة ❤
لا عزيزتي لا تعذبي نفسك ، هذا الشعور الذي تشعرين به طبيعي لأنك تحبينها فقط ، وحتى لو كنت لبيت لها كل ماتريده لشعرت ايضا بتأنيب الضمير ، هذا الإحساس لا بد منه عند فراق الأحبة ، ثم إنك لم تفعلي خطأ فقط تزوحت وانجبت ، أي انك لم تسافري وتتركيها أو ابتعدت عنها دون سبب ، بالعكس فيك الخير أنك كنت تهتمين بها بعد زواجك وتزوريها مرتين في الاسبوع وتنظفين منزلها ، برأيي انك لو لم تكوني متزوجة ولديك ابناء لكنت تألمت أضعاف هذا الألم ، لأنك حينها ستكونين وحيدة وستكون والدتك هي المؤنس الوحيد لك ، الحمدلله على وجود زوجك وأبنائك يخففون عنك الم فراق والدتك

استمري بالدعاء لها والاستغفار والصدقة والصيام لأجلها ، وإن استطعت فاعتمري وحجي لأجله
2018-05-22 18:00:46
222683
user
8 -
هديل
رحمها الله

اشعر بما تحسين به ولكنك عزيزتي لم تتركيها وهذا الجفاء الذي حصل لست سببه ولكن ضميرك صاحي ويعذبك لذلك تشعرين هكذا سامحيها انتي ومن كل قلبك ولا تذكري مساؤها وترحمي عليها وأقرأي القرآن عن نيتها لعلك تريها في المنام وترتاح نفسيتك
2018-05-22 16:27:35
222667
user
7 -
معلقة
عزيزتي

الله يرحمها

ولكن هذه سنة الحياة ، ان تتزوجي وتتركيها ، وهي اكيد رغم حدة طباعها فلديها شي من الحنية والمحبة في قلبها لك

انتي قمت بواجبك مشكورة بمراعاتها ، وانت لم تقصري معها ابدا

بل قمت بواجبك حتى اخر دقيقة من عمرها

سنة الحياة ان تتزوجي وتتبعي زوجك وتؤسسي عائلتك

لا تحسي باي ندم فانت فعلت كل ما بوسعك ، بالعكس افرحي وابشري خيرا لعل برك بها يدخلك الجنة
2018-05-22 16:27:35
222666
user
6 -
iFireBeo
كل يوم اقرئي على روحها الفاتحة واذا كنت تصلين ادعي لها واستغفري لها كل يوم. هكذا سوف تثابين وهكذا سيغفر الله لامك ويدخلها جناته. بإذنه تعالى.
2018-05-22 16:12:41
222659
user
5 -
شخصية مميزة الى ياسمين العراقية
اعانكي الله على الحال التي انتي فيها ورحم والدتكي وغفر لها هوني المر عليكي فقد فعلتي ما يجب اعرف ربما لم تلمي ببعض الأمور ووالدتكي العصبية ربما في تلك اللحظات من تعصبها تجعلكي تنفرين من فعل الأمور معها لسبب او لأخر وكونكي متزوجة وانشغالكي عنها ضاعف من تاثركي بما حصل معها لذلك لا تلومي نفسكي هكذا قدر الله وما شاء فعل يكفي نيتكي في محاولة برها على اكمل وجه في حياتها فلم تقصري ولا هم يحزنون فعلتي ما تستطيعين ولن يلومكي احد بقي عليكي الا ان تتصدقي عليها وتدعين لها بالرحمة فقط
2018-05-22 16:12:41
222657
user
4 -
OM - Medea
الشيئ الوحيد المحزن هو وفاة أمك وهذا شيئ لوحده يكفي ليغسل ذنوب كل البشرية فعن ماذا تبحثين لا تفكري هكذا ولكن مهما كان الحال أنا أرى بأنه عليك أن تتعمقي أكثر في نفسك وتصاريحيها ، وأبدئي سؤالك ؟! بـ لماذا كتبت هذا المقال ، حتما هناك شيئ لم تستوعبيه ، ربما هو شيئ بسيط لكنك لم تستوعبيه بعقلك الواعي فأبتلعه عقلك اللاواعي - أو ببساطة أكثر - ما لم تستوعبيه بالأمس ما أصبحتي تحاولي أن تستوعبيه اليوم ، بحثي عنه الجواب عنك وإن لم تجديه فلا يستحق أن تعذبي نفسك أكثر ، هذا رأي وشكراً
2018-05-22 16:12:41
222643
user
3 -
آنجي
الله يرحمها، لقد فعلتي الواجب وزيادة، فأين اخوتك عنها؟ ولماذا تتحملين كل المسؤولية وحدك؟ هي أمك وكان يجب ان تكون رحيمة بك وتتفهم حالتك، لن ألوم زوجك فهو ليس مسؤولا عنها تماما كما لستي مسؤولة عن امه، ويكفي انه تنازل للعيش معها رغم انها صعبة الطباع، بإختصار ياعزيزتي كلما شعرت بالحزن تذكري أن الأشخاص من حولك تخلوا عنها في حاجتها وانك بذلتي كل الجهد من أجلها، وتذكري بأنك فعلتي الصواب بالزواج لأنك أيضا بحاجة لأسرة تحتويك مستقبلا والدليل وفاة امك رحمها الله كان سيتركك وحيدة ولكنك الآن بفضل الله لست كذلك، إياك والحزن وقارني أفعالك الحسنة بأفعال الآخرين السيئة مع امك وستتوضح لك الصورة كاملة.
2018-05-22 14:37:34
222633
user
2 -
باسمه.الفراتي.
اعانك.الله.والله.يرحم.ولدتك.وولدك.وجميع.
اﻻموات.اختي.العزيزه.بر.الوالدين.ﻻينفطع.
حته.بعده.والوفاه.تستطيعن.ان.تبريها.مثل.
دفع.الصدقه.او.عمل.خيري.وتهدي.الى.روح.
ولدتك.وﻻتنسي.ان.تستغغرلي.لها.وان.تقرئ.
سور.من.القران.وتهديها.الى.روحها.وايضا.
اذا.كان.بامكانك.ان.تساعدي.الفقير.بنيه.
التصدق.عن.روح.ولدتك.وبهذا.تكويني.قد.
بريتها.واديتي.واجبك.اتجهاها.كما.لو.كانت.
على.قيد.الحياه.ملاحظه.يجب.ان.تكون.اﻻمول.
التي.تتصدفين.بها.على.ولديكي.يجب.ان.تكون.
من.اموﻻك.الخاصه.بكي.مثل.ما.امرنا.الشرع.
وحسب.استطاعتك.والله.يوافقك.ويرحم.ولدتك.
رحمه.واسعه.واللهم.صلي.على.محمد.وال.محمد.
الطيبين.الطاهرين.ورمضان.كريم.على.الجميع
2018-05-22 14:37:34
222626
user
1 -
، the evil the dark
وهذا ما سأفعله لن اترك امي واعيش مع شخص يشبه اخوتي ذكور هم وحوووش اعيش مع شخص مقرف لم يربيني ويطعمني مثل امي امي اهم منهم اعيش وحيدة رحمه
كان على زوجك ان يتفهم هى امك •̩_•̩ الله يرحمه
move
1