الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا شربت ؟

بقلم : غريبة الدار - مصر
للتواصل : [email protected]

أنا خائفة لأني لا أعلم ما تلك المياه التي شربتها وماذا سيفعلون بي ؟

  أنا فتاة مصريه أعيش في بلد عربي منذ أربع سنوات ، تقدم لي أحد الأشخاص من أهل البلد وذهب ليقابل أهلي ولكني رفضت ، و بعدها حاول كثيراً و رفضت مرة أخرى ، ثم نقطع التواصل و بعد فترة عاود الاتصال بي وسألني : لماذا رفضته ؟ أخبرته : أني أشك في سحر معمول لي منذ صغري وأني أرفض كل الأشخاص وأن المشكلة ليست فيه ولكن في أنا

 قال : أنه سيكلم مطوع - باللهجة مصرية أي شيخ - ثم عاد يتصل وقال : أن شيخ أحضر بعض الأعشاب التي بها علاج لحالتي و شرحت له حالتي وبعثت له صوره يظهر بها مخلوق غريب خلفي ، وأخبرته أن كل يوم عند الاستيقاظ أجد علامات عض أسنان وآثار خدش على كف يدي ، فطمأنني أن الأعشاب هي الحل ، ثم أتصل وقال : أنه جاء من العاصمة ومعه بعض البخور و اللبان لي وأعشاب مقري عليها قران وسألني عن مكاني ليعطيني الأشياء

 وكنت أسير في الطريق عندما ظهر لي بسيارته فظننت أنه سيعطيني الأشياء ويذهب وإذ به يقول : أشربي الماء فالشيخ سوف يقابلنا بعض نصف ساعة ، شعرت بالخوف وأرسلت موقعي لأحدى صديقاتي من أهل البلد التي أثق بها ، وأصر أن أشرب قارورة صغيره تشبه تلك التي في معامل الاختبار وكان الماء طعمه مر وشعرت بحرقان في حلقي ثم ذهبنا إلى الشيخ بعدها  

وقد ظهر الشيخ خارجاً من أحد البيوت وقال : تفضلي يا أخت في المجلس ، كنت خائفة ، فقال الرجل الذي يريد أن يتزوجني : أنتِ أمانة عندي وأوصاني أبوك بك خيراً ، وقال : أنت كأخت لي فلا تخافي ، كنت غير مطمئنة و ظللت أرسل موقعي وأكلم صديقتي في حال حصل أي شيء

 قام الشيخ بالسؤال عن أسمي وأسم أمي ومن أي محافظة في مصر ؟ ويتكلم ويهمس كأنه يكلم أحد وقال : مدي يدك أمامك إلى أن ينجذبوا لبعضهم كالمغناطيس ، وقال لهذا الرجل : أرسم نجمه داود على يديها الأثنين ، وعدني الرجل أني سوف أكون أفضل ، ثم خرجت فقال الرجل الذي يريد أن يتزوجني : سأخرج من السيارة وضعي هذا المنديل تحت إبطك فالشيخ يريد عرقك ، وكالحمقاء فعلت فأنا لا أتوقع شر من أحد ، وقال ذلك الشخص : أرسلي مبلغ مالي لأحجز لكي تذكره السفر عن طريق الأنترنيت ، و فعلت

وفي يوم التالي بعدما حولت مبلغ سألته عن التذكرة و لكنه ظل يماطل ويقول : لا توجد تذاكر وأنه ليس لعبه ليجعلني أسافر لمصر وأرفضه ، وتغيرت لهجته للغضب والرغبة في الانتقام ، والأن أنا أبكي ليل نهار لأني لا أعلم ما تلك المياه التي شربتها وماذا سيفعلون بي ؟ أنا خائفة.

تاريخ النشر : 2018-05-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر