الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أريد أن أنتقم من نفسي و لا أريد الحياة بعد اليوم

بقلم : درويش - سوريا

أريد أن أنتقم من نفسي و لا أريد الحياة بعد اليوم
اكتشفت زوجتي أني احادث فتاة على الهاتف

 أنا شخص لدي اضطراب جنسي نفسي ورغبة جنسية قوية ، لم أستطع الاكتفاء بزوجتي التي أحبها أكثر من أي شيء في العالم ، و بالصدفة تعرفت على فتاة ببرنامج سكايب و منذ سنتين قمت بخيانة زوجتي مع هذه الفتاة على الأنترنت ولم تصل بي الخيانة إلى أي شيء سوى أتصال واحد فقط لا غير

وبالأمس و لسوء الحظ بعد أن ذهبت للنوم أصدر جوالي صوت انخفاض الشحن ، فاذا بزوجتي تقوم بوضعه على الشحن وكانت لسوء الحظ هذه الفتاة قد أرسلت لي رسالة على السكايب فرأتها زوجتي ورجعت بالمحادثة إلى الوراء ورأت كل المحادثات الجنسية التي قمنا بها .

بعد خلاف كبير في الصباح ، بكيت ساعات طوال أماها وأمسكت سكيناً وجرحت به يدي و وضعته على عنقي ولكنها منعتني و قالت : أنها سامحتني ، ولكنها تريد أن تعرف السبب ، وأنا لم أتذكر ما هو السبب ؟!

باختصار أنا الأن أتناول جرعات دواء منوم وسأظل هكذا حتى انتقم من نفسي ، أريد أن أموت لأنه لا يمكنني العيش مع هذا الذنب ، لا يمكنني مسامحة نفسي ، لا أستطيع تحمل الندم أكثر من هذا ، لا يوجد لنا أولاد لذلك لا ضرر في موتي

 نصيحة أخيرة : اذا كنت تعيش مع زوجة تحبها فقدسها ولا تخن لا تخن لا تخن ، أنا الآن مرتاح لقراري و أريد من الناس جميعاً أن يعرفوا أنني أحب زوجتي وأعشقها ، أريد من الكل أن يعرفوا أنني اقدس لحظاتنا ، نحن من علمنا الناس الحب وأنا من دمرت هذا الحب ، أريد منكم شيء واحد ، لا تترحموا على روحي لأني لا أستحق هذا.

تاريخ النشر : 2018-05-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر