الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : نساء مخيفات

قـــصــة الأم الأمـــريكـــية الـــتي باعـــت أطـــفالهـــا عــــام 1948

بقلم :  LED - سوريا
للتواصل : [email protected]

قـــصــة الأم الأمـــريكـــية الـــتي باعـــت أطـــفالهـــا عــــام 1948
 

في الأربعينيات من القرن العشرين لم يكن الوضع المعيشي للأمريكيين جيداً بسبب الحرب العالمية الثانية.
و رغم أن الولايات المتحدة شهدت طفرة اقتصادية بعد انتهاء الحرب، إلا أن نتائج هذه الطفرة لم تنعكس على جميع الأمريكين وبقي الوضع المعيشي سيئاً للكثيرين منهم.
أحد الذين عانوا من هذا الوضع شخص يدعى "راي شاليفو" الذي كان يعمل كسائق شاحنة، ولكنه ولسوء الحظ طرد من عمله.
لم يكن بمقدور راي أن يطعم أطفاله الاربعة وزوجته، و لم يكن بمقدوره أيضاً دفع أجرة المنزل، لذا كانت العائلة مهددة في أية لحظة بالطرد و البقاء بلا مأوى.
لذلك قرر راي وزوجته "لوسيل" أن يبيعوا أطفالهم!!

في الخامس من أغسطس عام 1948 نشرت صحيفة "ذا فيديت مسنجر اوف فالاباريزو" صورة للسيدة "لوسيل شاليفو"تعرض أطفالها الاربعة للبيع
على درج مدخل منزلها في مدينة شيكاغو.

في هذه الصورة المأساوية تظهر الأم وهي تغطي وجهها عن عدسة الصحفي خجلاً مما تقوم به.
و يظهر أطفالها الاربعة على درج مدخل المنزل:
في الأعلى "لانا" التي كانت تبلغ من العمر 6 سنوات.
إلى جانبها أختها "رايان" ذات الخمس سنوات.
في الأسفل"ميلتون" ذو الأربع سنوات.
و إلى جانبه أخته الصغرى "سو إيلين"
و إلى جانبهم جميعاً تظهر لافتة مكتوب عليها "4 أطفال للبيع،للاستفسار في الداخل"

خلال عامين من التقاط هذه الصورة قامت لوسيل ببيع أطفالها الاربعة، إضافة إلى طفلها الخامس "ديفيد" الذي كان في رحمها عند التقاط الصورة.
تم بيع اثنين من الأطفال "رايان و ميلتون" للمزارع "جوزن زويتمان" وزوجته "روث"مقابل دولارين فقط.
أخذ المزارع وزوجته الطفلين إلى مزرعتهما و أجبراهما على العمل الشاق يومياً لساعات طويلة، و كانا يربطانها ليلاً في الحظيرة.
يقول ميلتون:
"كنا نستخدم سكين الذرة لإبعاد الجرذان عنا في الحظيرة، وكان والدي الجديد جون زيتمان ينادي بــ العبد"
سألته ذات مرة: " لماذا كل هذه القسوة؟"
فقال لي:"إذا بقيت خائفاً فسوف تنفذ ما آمرك به"

لاحقاً, عندما أصبح ميلتون شاباً مثل أمام القضاء لأنه تشاجر مع أحد رجال الشرطة ، ودفعه إلى جذع شجرة.
اعتبره القاضي خطراً على المجتمع و تم تخييره بين الذهاب إلى مصحة للأمراض العقلية أو إلى الإصلاحية، و بسبب القصص المروعة التي كانت تشتهر بها الإصلاحيات في ذلك الوقت، اختار ميلتون الذهاب إلى مشفى الأمراض العقلية.
اكتشف الأطباء أن سبب نوبات الغضب لديه هو "الفصام" أو "الشيزوفرينيا"، عولج ميلتون و أطلق سراحه عام 1967 .

لم يكن وضع رايان أفضل حالاً من أخيها فقد تم اختطافها عندما أصبحت في الـ 17 من عمرها، و تم اغتصابها.
ولسوء الحظ حملت بطفلٍ نتيجة للاغتصاب، فأرسلت للعيش في مركزٍ للأمهات الغير متزوجات، و بعد ولادتها أخذ الطفل منها وتم عرضه للتبني.
في هذه المرحلة تركت رايان مزرعة زويتمان ولم تلتفت للوراء.
أما الطفل الأصغر ديفيد الذي كان في رحم أمه عندما التقطت الصورة، فقد أعطته أمه لعائلة "مكدانيال" قبل أن يتجاوز السنتين من عمره..
أخذ "هاري مكدانيال" و زوجته "لويلا" الطفل من والديه بحالة يرثى لها، فقد كانت آثار عض "بق الفراش" تملأ جسده الصغير.
تبنت العائلة ديفيد بشكل قانوني لأنهم لم يرزقوا بالأطفال، و عاملوه معاملة حسنة و ربوه منذ الصغر على القيم والأخلاق الحميدة..
و كان منزل ديفيد الجديد قريباً من مزرعة زويتمان، لذا كان يركب حصانه أو دراجته ليزور أخوته ميلتون ورايان من وقت لآخر.
يقول ديفيد:
"لقد كان إخوتي يعاملون معاملة سيئةً جداً، كنت أراهم مربوطين في الحظيرة كلما ذهبت لزيارتهم"
وعلى الرغم من أن ديفيد كان يعيش حياة جميلة مع عائلته الجديدة إلا أنه كان متمرداً، فترك عائلة مكدانيال عندما أصبح عمره 16 عاماً و التحق بالجيش الأمريكي،وهناك بقي 20 عاماً و ترك الجيش في سن الـ 36 ..
و منذ ذلك الوقت يعمل ديفيد في واشنطن سائقاً لسيارة شحن.

أما السيدة "لوسيل" فقد انفصلت عن زوجها "راي" بعد أن باعوا أطفالهم الخمسة!!
و تزوجت مرة أخرى و أنجبت أربع بنات!!
التقت لوسيل بابنها الاصغر ديفيد مرة واحدة عندما كان يافعاً، يقول ديفيد:
" في اللحظة الأولى التي رأتني فيها أمي قالت لي أنني أشبه والدي كثيراً ،و لكنها لم تقدم أي اعتذار
لقد سئمت من كل أطفالها وباعتهم،و تزوجت رجلاً آخر، و أنجبت أربع بنات أخريات
لقد احتفظت بهم لكنها لم تحتفظ بنا"
و أضاف:
"نحن جميعاً بشر ، نحن جميعاً نخطئ، ربما كان كل تفكيرها محصوراً في إنقاذ أطفالها من الموت جوعاً"

اجتمعت لوسيل بابنها ميلتون أيضاً بعد خروجه من مشفى الأمراض العقلية بثلاث سنوات، عاش معها لمدة شهر و لكنها طردته خارج المنزل بعد أن تشاجر مع زوجها وتسببت هذه المشاجرة في اعتقال الأخير.

رغم أن الحياة فرقت الأخوة إلا أن وسائل التواصل الإجتماعي جمعتهم مرة أخرى .
عام 2013 اجتمعت "رايان" باختها الصغرى "سو إلين" التي تم تبنيها من قبل عائلة تدعى "جونسون"
كانت "سو إلين" تعاني من مرض في الرئة و توفيت في العام نفسه.
في مقابلة صحفية قبل وفاتها بعدة أيام لم تكن "سون إلين" قادرة على الكلام بسبب مرضها لذلك كانت تكتب الإجابات على ورقة
عند سؤالها عن لقائها مع أختها رايان كتبت:
"إنها رائعة،أنا أحبها"
في نفس المقابلة كتبت رأيها في أمها لوسيل :
"هذه المرأة يجب أن تحترق في الجحيم"
أما أختهم الكبرى "لانا" فاستطاعوا أن يتواصلوا مع عائلتها وعلموا منهم أنها توفيت عام 1998بسبب السرطان

المصادر :

قناة LED على اليوتيوب

Finding peace in a life sold for $2

The Tragic Story Behind The Photo Of Four Children Who Had To Be Sold To Escape Poverty In The 1940s

تاريخ النشر : 2018-05-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

مفارقات الحياة : لماذا ينتحر الاغنياء والمشاهير؟
الصديقة الطفيلية
ألماسة نورسين - الجزائر
لا أدري ماذا أفعل
طفل الجن والإنس
قانون الجذب
مدحت - سوريا
حلمين غريبين
رهام - تونس
كتب محو الأمية
كافية - الجزائر
سأهرب من وطني
مرام علي - سوريا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (25)
2020-03-25 11:07:38
342724
user
25 -
عماد
اشباه الامهات الله يلعنك شاطرة بالخلفة مثل البقرة و حاشا البقرة لان البقرة بتحن على عجلها ..!
2020-02-26 05:19:14
338272
user
24 -
القلب الحزين
كان يجب أن يتم إعدامها.
2020-01-06 14:33:08
331585
user
23 -
مَتّفِّأّئلَهِ بِأّلَلَهِ
بس الغريب ان رغم هذا الفقر وهي حامل من جديد
والله امر غريب جدا
القصه الصراحه محزنه كثيير وتستحق التعاطف.... وبشكرك هذا المجهود وطريقة السرد الاكثر من رائعه
2019-12-28 12:14:01
329999
user
22 -
سجى
زوجٌ مختل وامرأة عديمة الانسانية
2019-12-07 03:39:33
326810
user
21 -
انا
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
2019-08-27 11:37:50
311614
user
20 -
نورة القحطاني
قصة موثرة جدا وقصتهم تشبه قصتي نوعا ماء
2019-08-20 14:57:11
310200
user
19 -
خديجة
مساكين يمسكون أيدي بعضهم كما لو أنهم يفهمون المصير الذي ينتظرهم
2019-05-14 14:17:46
301246
user
18 -
سلاف
قصه مؤثره تسلمي يا اريج
2019-03-30 00:28:36
293165
user
17 -
بلقيس اليمنية
قصة محزنة للغاية ☹
2018-09-02 16:16:46
251197
user
16 -
نورالهدي-المصريه-
كيف لام ان تفعل ذلك لقد، ضيعت حياتهم ياللقسوه ربما فرقهم القدر ادعو الله ان يرحمهم
فعلا ام تستحق الحرق
2018-07-04 15:56:46
234150
user
15 -
وجدان
ام بلا رحمه الله لا يوفقها
2018-06-09 10:33:28
226805
user
14 -
مرقدوش ف . ف
لماذا ينجب الفقراء ؟
2018-06-02 07:24:15
224831
user
13 -
صالح محمد الرحياني - عنيزة
قصة تقطع القلب وصورتهم مؤثرة جدا :: لايعلمون ماذا سيحصل لهم في المستقبل أكثر قصة تأثرت بها من عام ٢٠١٥ من بداية ادماني على موقع كابوس : ليتكم لم تعرضوا الصورة
2018-05-31 10:52:48
224390
user
12 -
so2
ماذنب هؤلاء الاطفال حتى يتم معاملتهم بهذه الطريقة نعم هي تستحق الحرق وشتى انواع التعذيب رجراء فعلتها باطفالها ولم تكتف بذلك بل تزوجت مرة ثانية وثالثة ...... ام متوحشة
2018-05-31 09:46:07
224347
user
11 -
rose
ما اصدق في ام جذي لا في انسان جذي يعني فوق كل هذا عايشة حياة عادية نفس اي ام صدق كلام سون ايلن هذه المراءة يجب ان تحرق في الجحيم
2018-05-31 05:30:36
224330
user
10 -
زائر
مأساة حقيقية ... تأثرت كثيرا...وبكيت على هؤلاء الأطفال الأبرياء ...شى لا يصدق !!!حتى الحيوانات ارحم من هذه الام...
2018-05-31 05:30:36
224328
user
9 -
سدخان
الحمد والشكر لله
2018-05-31 05:26:10
224293
user
8 -
يسرى...الأردن
اشكرك Led على مقالك زعلت كتير عليهم الحمد لله على نعمه الاسلام.
أخي مغربي اندلسي، استغفر الله لكلامك هذا
حاول تقرب من امك أكثر ما في ام تكره اولادها
تذكر باي لحظة ممكن تخسر امك و تتمنى الوقت يعود
2018-05-30 18:09:41
224238
user
7 -
بيري الجميلة ❤
محزنة ومؤثرة جدا

الحمدلله من كان في قلبه ذرة إيمان سيثق بأن الله سيرزقه هو وأبنائه ، قال تعالى (نحن نرزقكم وإياهم) ، اليأس جعلها تتخلى عن قطع منها وواضح أيضا أنها أحبت التخلص من مسؤوليتهم وحملهم لأنها لم تندم فيما بعد إنها قاسية

المسكين ديفيد رغم العيشة الطيبة اللتي عاشها إلا أنها لم تنسيه والدته الحقيقية وتخليها عنه ، لذلك كان متمردا ، أكيد أنه يحتاج لإخوته ويفكر بهم ، مهما حظي الإنسان بمتع الحياة لن يسعد إذا ماكان له أجزاء منه كإخوته يتعذبون أو يعيشون بعيدا عنه ، ديفيد لم يستشعر سعادته لأنه كان يشعر بألم إخوته ، سبحانه جمعهم في نفس المكان وأعطى لكل منهم نصيبا عكس الآخر ، إخوة تجمعهم نفس البقعة ولكن واحد سعيد والآخر شقي

صورة العرض دائما اشاهدها وأقرأ عنوانها فقط ، لم يسبق لي أن قرأت القصة قبل الآن
2018-05-29 23:54:38
224084
user
6 -
يمنى❤
قصة جميلة اعرفها فلقد قرأتها مرة في موقع الكاتبة امل شانوحة بتفصيل الملل. شكرا لك مقال رائع
2018-05-29 21:50:36
224049
user
5 -
999
تلك الصورة الملتقطة لهذه العائلة كانت ولا زالت محفورة في ذهني منذ زمن من إحدى المقالات التي قرأتها .


كم أكره هذه القسوة والمادية البحتة في الحياة الغربية.
2018-05-29 21:10:58
224043
user
4 -
هديل
فعلا كما قالت لوسيل:

هذه المرأة يجب ان تحترق في الجحيم
ولا اعتقد انها تسحق لقب اأم فألأم تضخية وهذه ما الذي فعلته من اجل اولادها باعتهم لكي تنجب غيرهم يا للسخرية.
2018-05-29 15:22:21
223962
user
3 -
داريا الهبانيه
لا استطيع ان اصدق ان بعض الامهات بهذه القسوه تاثرة لحال الاشقاء وعذابهم وسوء حظهم اللذى جعلهم ابناء لام بلا قلب ولا رحمه
شكرا علي المجهود
تحياتي
2018-05-29 15:06:45
223955
user
2 -
مغربي اندلسي
ليست كل الامهات امهات وامي من بينهم
2018-05-29 14:36:14
223946
user
1 -
نورما.جين
انا على وشك البكاء.. يا الله!!
move
1