الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أشباح و ارواح

غموض الأماكن المغلقة.

بقلم : رامي - تونس

غموض الأماكن المغلقة.
لماذا الأماكن المغلقة و المهجورة تجذب الكيانات الغامضة ؟؟

السلام عليكم متابعي موقع كابوس.
لاشك أن العديد منا دخل غرفة أو مكانا ظل مغلقا لفترة ما. ولعل أبرز ما يتبادر إلى الذهن في تلك اللحظة هو محاولة الإجابة عن بعض التساؤلات الكامنة داخلنا و خاصة حين ننظر إلى أرجاء المكان الذي نحن بصدد زيارته ، حيث الأثاث القابع بمكانه منذ فترة طويلة مغطر بالغبار ، حتى أننا نتمكن من سماع أصداء وقع أقدامنا تتردد داخل ذلك المكان.
وأهم التساؤلات التي نسعى للإجابة عنها هي لماذا كل هذا الهدوء و الصمت؟ و هل يجب أن أكون متواجدا كي أشعر بهما "الهدوء و الصمت"؟ و هل بمجرد تواجدي يسود الصمت "داخل المكان"؟ أم هل يخفي هذا الهدوء نشاطا غريبا؟ ماذا لو كان هناك فعلا نشاطا خفيا لا نشعر به؟
وهل أن ذلك النشاط مشترط باللأساس بعدم تواجدنا في مكان ما؟

و لعل الإرتباط بين الأنشطة الفائقة للطبيعة و الأماكن المهجورة أو المغلقة هو مادفعنا حقا إلى طرح هذه التساؤلات و محاولة الإجابة عنها.
حتى أن هذا الأمر أصبح هوسا للعديد من الأشخاص و تعددت بذلك النظريات و التجارب و إن كانت غريبة فهي تضفي عالما من الغموض و السحر.


وفي هذا الإطار تحديدا سأسرد عليكم قصة غريبة حول الغموض الذي يلف حجرات الملابس بملعب كرة القدم "ملعب فرحات حشاد".
هو ملعب صغير تحت سلطة بلدية قرقنة "قرقنة هي جزيرة تونسية" يعتبر صغيرا من حيث المساحة و نسبة احتوائه للجمهور و في أغلب الأحيان يكون مغلقا كما يفتقر إلى حارس ليلي و بالتالي يعتبر شبه مهجور.
وقد تعددت الروايات حول الأصوات الغريبة المتأتية من حجرات الملابس فحسب شهادة الحارس النهاري للملعب كان في بعض المناسبات يسمع ما يشبه الضحك إلا انه كان يظن أن الصوت متأت من الخارج إلى أن أخبره أحد عمال البناء و الترميم بالملعب أنه في مساء أحد الأيام حين كان بصدد غسل أطرافه سمع طرق لأحد أبواب الحجرات فظن أنه الحارس ولكنه تفاجأ حين اكتشف أن حجرة الملابس خالية و لا يوجد أحد بها.


و تتالت الأحداث داخل حجرات الملابس حيث روى البعض أنهم تمكنوا في أحد المناسبات من سماع صوت فورة المياه"chasse d eau"
"flush" و في كل مرة تكون الحجرات خالية تماما.

أما الحادثة الأغرب هي التعود على سماع قطرات مياه و لم يتمكن أحد من معرفة مصدرها حتى أن الحارس التجأ إلى إحضار عامل مختص في صيانة التركيبات المائية ولكنه أكد أنه لا وجود لأي خلل يذكر ، كما انتشرت في الآونة الأخيرة قصة بعض الفتية الذين اتجهوا ليلا إلى الملعب في محاولة منهم لتتبع بعض الأصوات الغريبة و عند مرورهم بالقرب من أحد الحجرات شعروا بضوء خاطف ساطع كما لو أنه وميض برق أو ضوء آلة تصوير "appareil photo" "camera"مما سبب لهم الذعر وأكدوا أن الطقس في تلك الليلة كان جميلا و لم يكن بحوزة أي منهم آلة تصوير ، كما لم يعثروا على شخص آخر داخل الملعب و هو ما يتقاطع تماما مع فرضية المزاح.


و الجدير بالذكر أن كل هذه الأحداث متعلقة بحجرة ملابس معينة وهي التي تبقى مغلقة بصفة تكاد تكون مستمرة حتى أن تلك الأحداث تعتبر كما لو ءنها رسائل من أحد الكيانات أو نقطة التقاء بين الهدوء و الضوضاء.

و في النهاية يمكن القول أن تفسير هذه الأحداث يبقى محدودا نظرا لغياب الأدلة الملموسة ولعل الغموض في حد ذاته يعتبر في العديد من الحالات هو التفسير بعينه بحيث لا يمكن اعتبار اللأنشطة الغريبة "ما وراء الطبيعة" ألغازا ما لم يكن مصدرها غامضا "و هنا يكمن التشويق".

تاريخ النشر : 2018-05-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

الأشباح .. أرواح موتى أم عفاريت ؟
محمد خير ناصر - تركيا
أشباح مقبرة الأمل الأسود
حسين سالم عبشل - اليمن
أشباح منزل جاكي هيرنانديز – عندما تطاردك الأشباح
شبح آن ميتشيل ولعنة الحب الأبدية
حسين سالم عبشل – اليمن
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

هاينة وأخوها مع الغولة
Sokina Zar - المغرب
أمي بلا تعليم
سينا - مصر
الغيبة
ليان ♡ - العراق
حلمي المتكرر
يحيى السيد - اليمن
طفلة ولكن!
بدور - العراق
وجوه مُسودّة - قصص قصيرة - الجزء الأول
روح الجميلة - أرض الأحلام
العشق المجنون : قصص  أشخاص حولوا أنفسم إلى حيوانات
علاقتي بوالدي
عبير - تركيا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (16)
2020-10-04 17:58:28
376990
user
16 -
سناء فيريس
لا اعتقد ان الامر يستحق كل هذا التسائل.اعني ان تلك الاماكن الخالية و المظلمة و البعيدة عن الجلبة و الضوضاء هي مسكن لتلك المخلوقات.
2020-08-16 09:19:03
368509
user
15 -
رأي فتاة
قد يكون هناك من قتل فيه
2020-04-23 15:35:03
347968
user
14 -
Sanha
قال الكثير ان ثانويتنا مسكونة و حدثت فيها أمور غريبة عدة مرات و ذلك لأنها قديمة جدا حتى ان أمي درست بها و لكن انا شخصيا لم اكن أصدق مثل هذه الخرافات كثيرا و لكن ذات مرة و انا امشي في الرواق البارد المؤدي الى قسمي، سمعتُ في أحد الأقسام صوت ضحكات فتاة فألقيتُ نظرة عفوية على القسم فظننت ان هناك فتاة مختبئة تقوم بهذه الضوضاء و لكن لم أجد أحدا. لم افكر كثيرا في الموضوع و فسرته على أن المبنى قديم جدا و قد يكون صدى لما يحدث في الساحة فقط.
2020-01-05 11:59:03
331373
user
13 -
القلب الحزين
ان الجن يحبون الاماكن المهجورة لانها خالية من البشر فاغلب الجن يكرهون البشر منذ قديم الازل.
2019-08-18 16:14:24
309722
user
12 -
Hanan HN
يا اخوتي لا تنسوا ذكر الله دايما
2019-01-05 23:00:24
278623
user
11 -
اميرة
اخوتي داوموا على قراءة القران ودكر الله ربي يكون معاكم
2018-06-04 10:26:24
225441
user
10 -
جوريات -السعودية
وانا مثلكم اروى وبيري احب الاماكن المهجورة والمغلقة خاصة القصور القديمة احب ان ارى اثاثهم والادوات التى كانو يستخدمونها والنقوش والزخارف والاعمدة وكل مايتعلق بالماضي واعشق زيارة المتاحف والاثار
2018-06-04 10:26:24
225438
user
9 -
جوريات -السعودية
مقال جميل اكيد فيه قصة لغرف الملابس هذه يليت تبحث عنها وتسأل الاشخاص المترددين علىالمكان اذا مارأو او سمعو شيئاهذا اذا كنت في نفس المنطقة طبعا كثيرا ماتخيلت ماذا يحدث في الاماكن العامة كالمدارس والجهات الحكومية التي تمتلئ بالناس نهارا وتهجر ليلا حين يعم الصمت والهدوء تخيلو معي استمر رامي في انتظارمقالك القادم
2018-06-02 16:09:22
224994
user
8 -
رحاب
مقال ممتع ومشوق انا احب تواجدي في هذه الاماكن والانسان دائما فضولي لمعرفه الخفايا وكل شي غامض
2018-06-02 13:51:43
224954
user
7 -
Arwa
مقال جميل وممتع استمر اخي رامي بالتوفيق ،،،

بيري
وانا مثلك احب الاماكن المغلقه والمهجوره والقديمه واحب زيارة المتاحف والمنازل الأثريه واعشق دخول المخازن المهجوره في المنازل وتأمل الحاجيات والاثاث القديم ،،.
2018-06-02 10:28:16
224896
user
6 -
رامي
شكرا جزيلا إلى العاملين بموقع كابوس على نشر مقالي.
تعليق جميل أخت مروه لكن القصة هي عبارة عن أحداث غريبة و ليست تجربة شخصية أي لا توجد هنا أي علاقة بفوبيا الأماكن المغلقة.شكرا على تفاعلك أختي.
2018-06-02 10:28:16
224889
user
5 -
رامي
شكرا أخت هديل على تفاعلك و لكني ذكرت أنه يوجد حارس نهاري .لو أعدت قراءة المقال ستتبينين أني لم أذكر وجود حارس ليلي.شكرا
2018-06-01 14:45:59
224724
user
4 -
"مروه"
مقدمه المقال تدل علي فوبيا الاماكن المغلقه بإمتياز
هل تعرف ان هذه الاشباح علي مستوي عالي من الذكاء!..سمعت انهم يستخدمون في المعتقلات الخارجيه صوت المياه الرتيب هذا لتعذيب الخارجين عن القانون ههههههههه انها اشباح تعرف كيف تثير الاعصاب.
حلووو اخ رامي الينا بالمزيد:)
2018-05-31 22:51:43
224611
user
3 -
هديل
اكيد يوجد قصة وراء كل هذا
ولكن ذكرت في البداية انه لا يوجد حارس واثناء السرد ذكرت انه هناك حارس ليلي ونهاري?
2018-05-31 16:40:56
224501
user
2 -
سالم ليبي
المكان ملبوس والعياذ بالله وخاصة عدم ذكر الله عند دخول مثل هذه الأماكن تسكنها الشياطين
2018-05-31 14:29:43
224464
user
1 -
بيري الجميلة ❤
أحب دخول الأماكن المهجورة والمغلقة منذ زمن ، ليس لأجل البحث عن الجن لكن لأنها تثيرني وتملأني بالحماس والفضول

وأؤمن بأن الجن تسكن هذه الأماكن ، خاصة لو حدثت فيها أحداث تجذبهم كقتل أو إنتحار أو عمل سحر وتحضير وشعوذة ، أو حتى لوجود تماثيل ولوحات لصور أرواح فهي تجذب الجن بشدة للسكن فيها ، وهذه الغرفة اللتي تتحدث عنها ربما وقع بها أحد هذه الأسباب ، فلتسألوا عن تاريخها وتتبينوا !
move
1