الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

أحداث غريبة و مريبة

بقلم : لؤلؤة الحياة

أحداث غريبة و مريبة
حل الظلام و أصبحت الاضواء تشتعل و تنطفئ من دون سبب

  تبدأ قصتي في بيت جدي رحمه الله الذي كان كبيراً وحديقته واسعة، كانت حفلة ميلاد أحدهم، الشموع والكعك وأجواء احتفالية وجميلة ، المهم عندما انتهت الحفلة وحل الليل بدون أن نشعر ، فقد كنا مندمجين مع الحفلة ، فجأة انقطعت الكهرباء في كل الحي ولم يكن هنالك أي ضوء قوي أو خافت، قلنا : أن الوقت تأخر ، فقد كانت الساعة حينها 9 المساء ، قالت جدتي : لما لا تبيتون عندنا ؟ وافقنا على الفكرة وخصوصاً لأننا احضرنا ملابس نوم من قبل فلم نكن مضطرين للذهاب وإحضار ملابس نوم من البيت.

ذهبت أنا وأبنة خالي التي تكبرني بسنة إلى غرفتنا أنا وهي وأخوها الصغير الذي كان عمره وقتها 5 سنوات و أختها الصغيرة أيضاً ، وأخي طبعاً ، كنا نلعب ونضحك ولم نأبه بأي شيء ، بقينا حتى وقت متأخر حوالي الساعة 1 ليلاً ، قالت لي ابنة خالي:

أريد أن أنام لكن بنفس الوقت أريد أن أبقى مستيقظة ، قلت : حسناً القرار قرارك إن أردت النوم فنامي ، أما أنا سأبقى مستيقظة.

وفعلاً بقيت مستيقظة و أطفأت أبنة خالي النور ونامت هي و أخوتها ، و فجأة لا أدري لماذا شعرت بخوف من دون أي سبب ، فلم يكن هنالك شيء مخيف أبداً.

يا للهول ! ما هذا ، لماذا أنا خائفة ؟

استعذت بالله من الشيطان وذهبت إلى الخلاء ، فجأة أخذ الضوء يشتعل وينطفئ ، لم أهتم و قلت أكيد بأن هذا خلل في الكهرباء ثم دخلت و عندما خرجت أطفأت النور لكنه بقي مطفأ ، أعدت الكرة و أطفأته لكنه أيضاً لم ينطفئ ، استغربت ولم أفهم و كأن هنالك أحداً ما يتحكم بإضاءة المصباح ، و كأن أحداً يعبث معي ، ثم رجعت إلى الغرفة واذا بي أرى شخصاً اسود اللون يرمي بالحجارة على النافذة ، ستقولون كيف رأيته و النور مطفأ ؟

سأقول لكم : بأن عيونه كانت تشع بنور أحمر اللون ، ولكن الغريب أنه عندما كان يرمي الحجارة لم يستيقظ أحد ، رغم أن رمياته على النافذة كانت قوية و الحجارة كبيرة و عالية  الصوت للغاية ! أخذت ارتجف و قلت : أكيد أن أحد الأشخاص يرمي بالحجارة ليمزح معي أو يعبث معي، ولكن كيف والساعة 1 والنصف والكل نائم ؟!

اختبأت بسرعة تحت الغطاء وعندما رفعت الغطاء فإذا به يختفي ، شعرت بالحيرة والخوف ما الذي يحصل ؟!

حاولت النوم لكن لن أستطع ! تخيلوا أن تروا أحداً يرمي بالحجارة على النافذة في منتصف الليل ، هل تستطيعون النوم؟

لكن الحمد لله تمكنت من النوم لكن عندما استيقظت رأيت أبنة خالي التي تكبرني بسنة ترتجف ، و عندما سألتها :ماذا هناك ماذا بك؟

فإذا بها تخبرني أنها رأت شخصاً أسود بالكامل اللون وذو عيون حمراء يرمي بالحجارة على النافذة.

ثم سألتها :  أنا رأيت ذلك ولكن كيف رأيته ، فقد رأيتك نائمة ؟

فأجابتني أبنة خالي : أنت كيف رايته ، أنا من رايتك نائمة ؟

صدمنا نحن الإثنين ولم نعرف ماذا حصل ، ثم تجمعنا حول مائدة الفطور لكي نأكل فإذا بابنة خالي تغمز لي ، عرفت ماذا تعني فغمزت لها ، رأت أمي أننا نتغامز فقالت : ماذا يجول في بالكما ؟

قلنا : لا شيء أنها لعبة نلعبها.

فقالت أمي : لا ألعاب في وقت الطعام .

عندما أكملنا و غسلنا الأطباق خرجنا إلى حديقة بيت جدي التي أخبرتكم أنها واسعة ،كان في الحديقة أرجوحة كبيرة كنا نجلس فيها ونتحدث فإذا بنا نرى قط اسود اللون ينظر إلينا نظرة احتقار ، أخذنا نخيفه حتى يبتعد من هنا ، فلم يأبه بأي شيء نقوله ، فتذكرت كلام جدتي أن الجن يلتبس الأنس والقطط ، فقرأت سورة الكرسي لكي أتأكد فإذا به يهرب بعيدا تاركاً خلفه أثار أقدام.

صرخنا و دخلنا بسرعة ، فقالت جدتي : ألم أخبركما ؟ الحمد لله أنه لم يضركما أو يتلبس أحداكما ، فذهبنا لنرى أثر الأقدام فإذا بها مختفية ، هرعنا و ارتعبنا كثيراً من هذا الموقف ، أخبروني ما تفسير ما حصل معي ؟ هناك أحداث أخرى ولكل حدث قصة.

تاريخ النشر : 2018-06-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

جني يهددني
محمد الشريف العلاوي - الجزائر
أريد تفسير
شروق - مصر
مواقف غريبة ومخيفة!!
رنا هاني - مصر
ظواهر غريبة
أحمد العابد
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

رياح الحرية
منى شكري العبود - سوريا
ارجو المساعدة
Anonyma - بلد ما
ابنتي ترى شيئا
هنا - السويد
حدث ذلك فجأة و دون سبب
مجهولة - اليمن
أحلام جميلة
نورا ♡ - بلاد الإسلام
الذين ذهبوا ولم يعودوا -2-
يسري وحيد يسري - مصر
شخصيات كابوس المعروفة
عُلا النَصراب - مصر
الجن العاشق وبرج الدلو
بائعة الليمون - برقة/ليبيا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (8)
2018-06-05 11:19:56
225724
user
8 -
so2
قصة ممتعة ومشوقة شكرا على القصة
2018-06-04 10:26:24
225443
user
7 -
ابو الليث
تحياتي لك اختي ..
كل ما حصل معك هو من فعل الجن بدون ادنى شك ، ربما انزعجوا وتضايقوا منكم عندما سهرتم ، فلذلك ربما ارادوا ان يخيفوكم لكي تناموا .
هل تصدقي اختي انني لو كنت مكانك عندما رأيت ذلك الشخص الذي عند النافذة كنت خرجت اليه ؟ حقا انا لا امزح هههههه ، انصحك بقراءة الأذكار ، وايضا عندما تشعرين بالخوف رددي بصوت متوسط :
أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق
فتأثيرها عجيب ، سيذهب الخوف ولن يعود له اي تأثير ، كلامي هذا عن تجارب شخصية .

دمت بخير اختي ..
2018-06-03 11:09:58
225192
user
6 -
سميرة
قصة جميلة ورائعة
2018-06-02 22:10:23
225100
user
5 -
بيري الجميلة ❤
لا عجب فالجن موجود وقد يظهر في اي لحظة حتى لو على هيئة قط أو حيوان ، ربما منزل جدكم مسكون ، الجن تحب المساحات الشاسعة خاصة الترابية ، فقد تكون الحديقة هي المسكونة ، المهم ان تحصنوا انفسكم جيدا عند المبيت في منزل جدكم ولا تنسوا الوضوء ، حفظكم الله
2018-06-02 20:11:58
225069
user
4 -
ايمان
استمتعت بالاحداث احب المواقف المرعبة
لكن اكيد لا اتمنى ان تحدث لي ههههه
الحمد الله انكم لم تصابو بأذى
2018-06-02 18:46:36
225052
user
3 -
ناهل
بصراحة لانعرف ولكنني استمتعت كثيرا وقصة جميلة واجمل موقع بالكون
2018-06-02 13:51:43
224968
user
2 -
الشيخ احمد المحمدي - Ahmed Abdenasser
جن عابث
2018-06-02 12:42:07
224930
user
1 -
شخصية مميزة الى لؤلؤة
احداث عادية مجرد عبث جن معكم لا غير والحمد للله على سلامتكم كان يريد تخويفكم فقط وربما بسبب لعبكم استفزيتموه فظهر ليعبث معكم كي تهدؤوا وتتوقفوا عن اللعب في الليل المهم مرة اخرى حصنوا انفسكم وايضا لا تاذوا القطط حتى لو كانت سوداء ليس شرطا ان يكون القط السود جنا على كل حال لكن ابتعدا عن اذية اي حيوان حتى لا تتعرضوا لذى الجن عن غير قصد انتظر قصصكي القادمة
move
1