الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

لا أشعر أني فتاة

بقلم :  عازفة الليل - Korea
للتواصل : [email protected]

لا أشعر أني فتاة
وصل بي الأمر إني لم أعد أشعر أنني فتاة وصرت أفكر بقص شعري

 السلام عليكم رواد موقع كابوس ،  رمضان مبارك و تقبل الله صيامكم ، أنا من عشاق هذا الموقع و دائماً أتابع مواضيعه الجميلة وقد سبق وأن شاركتكم بمشكلتي بعنوان إني حائرة ،  كل ما علقتم به كان كلاماً حكيماً وصائباً وقد حصل بالفعل ، أما اليوم أريد استشارتكم أو بالأحرى الفضفضة عليكم بمشكلة شخصية مختلفة تماماً عن السابقة ، هذه المشكلة جعلتني أفقد ثقتي بنفسي و هزت كياني و جرحت أنوثتي فأصبحت أستغفر الله ، و أتمنى لو وُلدت ولداً!

مشكلتي تكمن في شكلي وبالتحديد في حجمي ووزني فأنا فتاة نحيفة وجسمي يخلو من علامات الأنوثة ، أنا أبدو أصغر من سني ب 4 سنوات ، حاولت بكل الطرق أن أزيد من وزني لكن بدون جدوى فوزني أقل من 40 كيلو جرام وعمري 15 سنة ، أنا صغيرة في كل ناحية من جسمي مما جعلني أخجل خاصةً عندما أرى الفتيات الأخريات وهن بجسدهن الجذاب و الممشوق ، لم يتبقى لي سوى عامين وأصير حاملة شهادة الباكالوريا أن شاء الله واطلب ذلك من كل أعماق قلبي.

ستقولون لا تهتمي بأراء الأخرين ، لكن المشكلة هنا ليس في الناس بل بي أنا ، لأنني أحتقر نفسي ولا استطيع تقبله رغم أنني جميلة و ذكية و مجتهدة و الحمد لله ، كما أنني محبوبة ، لكن لم أستطع تقبل شكلي بل وصل بي الأمر إني لم أعد أشعر أنني فتاة وصرت أفكر في قص شعري والأفظع من ذلك القيام بعملية التحول الجنسي ! ولو لم أكن أخاف ربي لقمت بها الأن غير أبهة بأهلي ولا مجتمعي ، لكنني اخشى الله وأخشى عقابه ، أفيدوني جزاكم الله خير ، ولو كانت عندكم طرق لزيادة الوزن فلا تبخلوا على أختكم الصغيرة بها ، وأسفة على الإطالة.

تاريخ النشر : 2018-06-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل

التعليق مغلق لهذا الموضوع.