الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : سيتوقف موقع كابوس عن استقبال المزيد من المواضيع مع انتهاء شهر رمضان المبارك .. وذلك لاغراض الصيانة

مصائب قوم عند قوم فوائد

بقلم : اياد العطار
للتواصل : [email protected]m

ميدان معركة واترلو بعد انتهاء القتال

عام 1815 أستطاع نابليون الهرب من منفاه في جزيرة ألبا وعاد إلى فرنسا ، كان ذلك بمثابة كابوس بالنسبة للقوى الأوربية الكبرى التي لم تكد تهنأ بانتصارها عليه قبل عامين فقط ، فحشدوا قواتهم مجددا وتوجهوا لمناجزته قبل أن يشتد عوده ويستعيد أوج قوته . وجرت المعركة الفاصلة قرب بلدة واترلو البلجيكية ، وأنتهت بهزيمة الفرنسيون وانتصار الحلفاء بعد معركة طاحنة . وبحلول المساء كانت أرض واترلو قد تخضبت بدماء عشرات آلاف القتلى والجرحى .. كان المنظر مروعا ، الرائحة كريهة , وصراخ الجرحى يقطع نياط القلوب .. لكن ذلك لم يمنع صائدو الفرص والمكسب السريع من السير وسط برك الدماء والدوس على الجثث المتعفنة بحثا عن مغنم ، كان يتم تسليب القتلى ، وحتى الجرحى ، من كل شيء ، ملابسهم .. سلاحهم .. أحذيتهم .. ما في جيبوهم .. وحتى أسنانهم .. نعم الأسنان كانت غنيمة ثمينة ، كان يتم فتح أفواه الموتى لتقلع أسنانهم بواسطة مخلعة ، او سكين ، أو حتى يتم تهشيم الفك بصخرة وتجمع منه الأسنان ثم تغلى وتنظف وتباع بمبالغ مجزية إلى صانعو أطقم الأسنان الصناعية.

اسنان بشرية
اسنان بشرية من واترلو .. كانت تباع كمجموعات .. كل مجموعة مكونة من 6 اسنان

مئات آلاف الأسنان تم انتزاعها من أفواه قتلى معركة واترلو وتصديرها إلى انجلترا وامريكا وغيرها من بقاع أوروبا لكي تستقر مجددا في أفواه أغنياء ذلك العصر ..

طقم اسنان
طقم اسنان مصنوع من اسنان بشرية مركبة على العاج

الطب عموما ، وطب الاسنان خصوصا ، لم يكن متطورا آنذاك ، بمجرد تسوس السن كان يتم قلعه ، أحيانا كان الناس يفقدون جميع أسنانهم قبل بلوغهم الثلاثين ، وكان هؤلاء ، الأغنياء منهم طبعا ، بحاجة لطقم أسنان يعوض ما فقدوه ، وكانت الأطقم تصنع من العاج المرصع بأسنان بشرية حقيقة ، وتكلف مبالغ طائلة ، مما دفع الفقراء لبيع أسنانهم السليمة لكي يطعموا أطفالهم ، وكانت المقابر مصدرا أخرا للاسنان ، حيث يتم نبش القبور وتنزع الأسنان من افواه الموتى .. لكن كل ذلك لم يكن يلبي الطلب المتزايد في السوق ، لذا كانت ساحات المعارك مصدرا مهما للاسنان البشرية ، وأشتهرت معركة واترلو على وجه الخصوص بأنها رفدت السوق آنذاك بكميات ضخمة من الأسنان التي ظلت تباع لفترة طويلة تحت أسم "أسنان واترلو" ، وأستمر ذلك حتى منتصف القرن التاسع عشر عندما بدأت الأسنان الصناعية بالظهور فأنحسر الطلب على الاسنان البشرية.

مصادر :

- The dentures made from the teeth of dead soldiers at Waterloo

تاريخ النشر : 2018-06-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر