الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

سر آغلاق الحمام

بقلم : Strawberry 

سر آغلاق الحمام
غاصت هذه الجنيّة في الأرض

مرحبا أعزّائي روّاد موقع كابوس..

هناك قصّة روتها لنا إحدى الجارات عندما كنت صغيرة و أحببت أن أشاركها معكم لأنّها مثيرة. منذ سنوات كان هناك حمّام في مدينتنا ثمّ أغلق لأسباب مجهولة. البعض قالوا أن العديد من الزبائن مرّوا فيه بتجارب مخيفة. البعض الآخر قالوا أنه أغلق بسبب حرارته المنخفضة.

كانت لدينا جارة ما شاء الله كلّ أخبار خلق الله تجدها عندها..
أخبرتنا إبنتها ذات يوم أن امرأة ذهبت لهذا الحمّام في الصباح الباكر، وكان تقريبا خال إلّا من بعض النساء وكانت في أشدّ غرفة حرارة تحكّ جسدها و إذا بها ترى امرأة شابة تدخل فجأة و تبدو متزوّجة حديثاً. فآتجهت إليها قائلة : " سيدتي هلاّ ساعدتني في حكّ ظهري رجاءً ؟ ".
فأخذت منها تلك المرأة الكاسة ( أداة لحكّ الجسم أثناء الإستحمام ) و استدارت هذه المرأة المسكينة و إذا بتلك السيّدة ترمي الكاسة جانباً و تنهال عليها بالخدش و الضرب و قد غرست فيها أظافرها الطويلة المطليّة. فأخذت المرأة تصرخ و التفتت وراءها لتجد أرجل تلك السيدة الأنيقة قد تحوّلت الى أرجل حمار وكلّما صرخت المرأة غاصت هذه "الجنيّة" في الأرض فأُغمي على المرأة.


للأمانة لا أعلم مدى صحة القصة لكن ظلّت ببالي منذ صغري وتناقلتها النسوة في مدينتنا لسنوات. و صدّقتها نوعاً ما عندما أصبحت وفيّة لموقع كابوس وقرأت عدّة تجارب لعدّة قرّاء يقولون أن الجن تتحوّل أرجلهم إلى أرجل حمار عندما يتشكلون في هيئة إنسان و الله أعلم.

تاريخ النشر : 2018-06-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : البراء
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر