الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

المعاكسات ما العمل ؟؟

بقلم : من عباد الله

المعاكسات ما العمل ؟؟
أكملت سيري وانا محرجة من الذين شاهدوا الأمر

مرحباً..
انا فتاة عمري 15 ونصف، لا أحب الشباب ( مع إحترامي لكم ) لأنني كنت دائماً ما أتشاجر معهم لذا كرهتهم .. و من هنا تبدأ مشكلتي، وهي معكاسات انا لا أحبها أبداً ولا أحب من يفعلها.. حتي من أقاربي!.

مرة كنت أسير في الشارع مع قريبتي فأحد الشباب طلب مني الزواج به !!. تخيلوا هذا قالها بصوت عالي جداً حتي ان الناس انتبهت ... تجاهلته و اكملت سيري و انا محرجة من الناس الذين شاهدوا الأمر.

 
حتي انني في مرة ذهبت مع جدتي لسوق الحلوي مع إخوتي، عندما دخلت اقترب مني البائع و أعطاني حلوي قلت له شكراً لا أريد فأصر علي ان آخذها فأخذتها و اعطيتها لأختي..
وقفت جدتي تختار نوع الحلوي أما هو فمشي ورائي و عندما نظرت له غمز لي فجدتي أحست بانه يلحق بي فنادت عليه حتي تدفع الحساب و خرجنا و قلت لها أنني لن ادخل له مجدداً حتي للموت!.

لدي جارة إبنتها صديقتي لكنها متزوجة، مرة ذهبت لها فجاء حماها فرأيته فابتسم لي إبتسامة مرعبة و لم ينزع عينه عني حتي إنني دخلت الغرفة و لم أخرج منها حتي ذهب، وحتى زوجها أيضاً لكن لم أخبرها حتي لا تتشاجر معه بسببي فسكتّ.

مع أنني لا أرى نفسي جميلة كثيراً، يعني أنا املك بشرة بيضاء و فم صغير و عينان عسلي و شعري بني غامق وانا نحيفة لكن ليس كثيراً.


و انا في مدرستي كان هناك 3 شباب يريدون خطفي بسيارتهم لكني نجوت منهم بصعوبة، مع العلم ان منهم صديق أخي العزيز الذي لا يتركه لكن لم أخبره.

عندما كنت في الإبتدائي لا أعرف كيف تجرأ شخص من فصلي أن يمسك يدي فصرخت به ان يتركني فهرب عندما ناديت على اخي.


فقط اريد منكم طريقة اقدر ان أدافع عن نفسي، أو كيف أحمي نفسي من هؤلاء الوحوش.


اشكركم علي قراءة مشكلتي.

تاريخ النشر : 2018-06-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : البراء
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر