الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

زواج تعيس

بقلم : الحزينة - الجزائر

زواج تعيس
أحترت كيف أتصرف معه ، فكرت في الطلاق لكنه صعب علي

السلام عليكم ، أود سرد قصتي أو بالأحرى معاناتي ، أنا أمرأة متزوجة تقريباً من سنة من شاب أول ما تعرف علي قرر أن يخطبني و أنا أعجبت به لكونه شاب خلوق و مؤدب ، مقبول الشكل و وضعه الاجتماعي جيد

 كانت فترة الخطبة سنة ، في تلك الفترة بدأت باكتشافه فغالباً ما كان يتعامل معي ببرود و عدم أهتمام ، كما اكتشفت علاقاته مع الجنس اللطيف في المواقع التواصل الاجتماعي ، كنت أواجهه لكنه في كل مرة يجد الأعذار ، و كثرت المشاكل بيننا لحين نفد صبري و قررت فسخ الخطوبة قبل أيام من موعد الزواج ، لكن بتدخل الأهل و الضغوطات من قبل الجميع و من قبله تراجعت عن القرار بسبب ضعف شخصيتي ، و هذا أمر اعترف به ، و تم الزواج

 في الأيام الأولى من الزواج كانت فعلاً أيام روعة فقد كان أنسان حنون و رومانسي و كنت أعيش في نعيم أُحسد عليه ، لكن بمرور شهر فقط بدأ التحول ، يا سبحان الله ! صار أنسان عصبي و أنسان غير مهتم و غير راغب بوجودي بالبيت معه ، و الحالة تطورت و اكتشفت بخيانته لي في مواقع التواصل ، كما صار يتفادى النوم معي في الغرفة ، و عندما نتشاجر لا يكلمني لأسابيع ، حتى أضطر أنا لطلب السماح منه حتى لو كان هو الغلطان


دائماً أشتكي لأهله عن تصرفاته معي و لكن بدون فائدة فقد تعبوا معه ، كذلك أهلي ، و في الشهرين الأخيرين انقطع عني كلياً و لم يعد يقترب مني ، كأني أعيش مع أخي و ليس زوجي ، كما اكتشفت أنه صار بالآونة الأخيرة يشاهد الأفلام الإباحية و يمضى كل الوقت بالخارج و يرجع للبيت للنوم فقط وأنا لوحدي طول اليوم في بيت كبير و أشعر بالملل و الكآبة و التعاسة

 بالرغم من أني أقوم بواجباتي كزوجة من طبخ و تنظيف و مهتمة للأخر بنفسي ، و إنسانة جميلة بشهادة الجميع و مثقفة و من عائلة ميسورة جداً و الحمد الله ، لكن هو يعاملني كأني لا شيء في حياته ، أحترت كيف أتصرف معه ، فكرت في الطلاق لكنه صعب علي ، كل ليلة أصلي و أدعو الله أن يهديه فقط ، أتمنى من المتابعين الأفاضل أن يساعدوني حتى بالدعاء في هذا الشهر الفضيل ، و شكراً.

 

تاريخ النشر : 2018-06-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر