الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

اغرب الاشياء المسكونة

بقلم : Maryam Emad El-din - مصر
للتواصل : [email protected]

هناك اشياء غريبة من الجمادات يقال انها مسكونة

عندما يدور النقاش حول الأشياء المسكونة فعادة ما يدور الأمر حول روح شريرة تسكن المنازل وتسبب الفوضى , أو روح تتعلق بشخص ما و تتبعه حيثما ذهب. لكن في عالم الظواهر الخارقة قد يكون الأمر أكثر تعقيدا من هذا, فالارواح بامكانها أن تتعلق بأي شيْ حولنا. ألعابكم القديمة, قطع اثاثكم, ملابسكم القديمة, أو مجوهراتكم الثمينة.
وفيما يلي مجموعة من أكثر الأغراض المسكونة حول العالم, و نعدك بأن ما ستقرأه الآن سيجعلك تفكر ألف مرة قبل جلب شيْ ما الى منزلك من تحف و اغراض قديمة.

مزهرية بازانو المسكونة

المزهرية صنعت من اجل عروس
هذه المزهرية الجميلة صنعت من الفضة الخالصة في القرن الخامس عشر. انها تعد من الفلكلور الايطالي الذي لا يزال يثير الرعب و يلهم هواة الأشباح و الخوارق. تاريخها غير واضح تماما و لكن يرجح انها صنعت كهدية زفاف لعروس شابة في نابولي , و في ليلة زفافها عثر علي العروس ملقاة على الأرض تحتضر و متشبثة بهذه المزهرية, و قبل ان تموت توعدت انه ستعود لتنتقم ممن تسبب بموتها. وبعد موتها تنقلت المزهرية بأيدي أقاربها الذين لاقى جميعهم حتفه في ظروف غامضة . حتى قرروا وضع حل لهذه اللعنة بإخفاء هذه المزهرية للابد . يقول بعض الناس أنها دفنت على أرض مقدسة من قبل كاهن ، بينما يقول آخرون إنها ببساطة اختفت فقط .. لكن ليس للأبد .. فقد أعيد اكتشافها عام 1988.

وفقا للأسطورة ، كانت هناك قطعة من الورق داخل المزهرية ، على الورقة مكتوب رسالة تقول : "احذروا .. هذه المزهرية تجلب الموت".

تم تجاهل التحذير ، وبسرعة تم بيع المزهرية في مزاد بثمن 4 ملايين ليرة .. و استمر حكم الموت.

كان أول مشتري صيدليًا محليًا وامتلك المزهرية حتى مات في ظروف غامضة بعد ثلاثة أشهر فقط. قامت عائلته ببيعها إلى جراح بارز لم يكن يؤمن بأشياء ما ورائية مثل اللعنات ، لكنه توفي بعد شهرين فقط عن عمر يناهز 37.

صورة نادرة وقديمة لمزهرية بازنو
بعد فترة تم بيع المزهرية مرة أخرى إلى عالم آثار قام بشرائها ليضمها إلى مجموعته الخاصة ، حيث رأى في المزهرية رمزا حيا للابداع و الذوق الرفيع. لكنه هو أيضا لم يلبث أن مات بعد ثلاثة أشهر جراء عدوى مجهولة. حاولت عائلته أن تبيع المزهرية مرة أخرى و لكن كان الأمر أشبه بالمستحيل فقد اكتسبت المزهرية سمعة سيئة و لم يرغب أحد بشرائها ابدا. واصبح استرداد الخمسة ملايين ليرة التي دفعها عالم الاثار امر شبه مستحيل. لكنهم تمكنوا من بيعها اخيرا بصعوبة.

هذه المرة استغرق الأمر شهر واحد فقط قبل أن تظهر اللعنة مرة اخرى على ملاك مزهرية بازانو الجدد. وبحلول هذا الوقت كان سكان المدينة باكملها قد صدقوا امر اللعنة، بما في ذلك العائلات المتبقية ، فاتخذ مالك المزهرية الأخير القرار بالقائها من النافذة. و لكن قامت المزهرية بلعنتها الأخيرة حيث اثناء سقوطها كادت ان تسقط فوق رأس شرطي و تؤدي بحياته. مما عرض مالك المزهرية لدفع غرامة باهظة بسبب السلوك غير المنضبط. وقد وافق صاحب المزهرية المسكونة على أخذ وصل الغرامة لكنه رفض أن يأخذ المزهرية مرة أخرى حتى لو زجوا به في السجن عوضا عن ذلك.

حاولت الشرطة إعطاء المزهرية للعديد من المتاحف ، لكنهم رفضوا جميعًا أخذها بسبب اللعنة. وقد أفادت عدة صحف بأن الشرطة المحلية دفنت المزهرية مرة أخرى في مكان مجهول ، كما ادعت بعض المصادر الاخرى أنها وضعت في نعش من الرصاص ودفنت في مقبرة قديمة كي لا يجدها أحد ... لنأمل ألا يجدها أحد فعلا!.

الخزانة الملعونة

خزانة ملعونة تسببت بالموت للكثيرين

خلال منتصف القرن التاسع عشر في ولاية كارولينا الجنوبية بأمريكا ، قتل جايكوب كولي عبدا اسمه هوسيا وذلك لبناءه خزانة كانت من وجهة نظره غير جيدة بما فيه الكفاية, فضرب العبد المسكين حتى الموت.

قام رفقاء هوسيا بالانتقام له من سيده الظالم بأن طلبوا من ساحر أن يلقي لعنة على الخزانة, وقد اودت تلك اللعنة السوداء بحياة 17 شخصا من عائلة واقارب جايكوب كولي, بما في ذلك ابنه البكر.

لم تتوقف هذه اللعنة حتى قامت ساحرة برفعها , و الخزانة الان تعرض بمتحف في ولاية كنتاكي الأمريكية.

خاتم فلانتينو

رودلف فالانتينو .. كان من اشهر نجوم السينما في زمانه

لم يرغب صاحب المتجر ببيع الخاتم قائلا : "انه ملعون" ، انه "خاتم القدر" ، لكن هذا لم يؤثر في الممثل الهوليوودي الشهير "رودولف فالانتينو" الذي اغرم بالخاتم المعروض بمتجر صغير في سان فرانسيسكو.

كان الخاتم الفضي المطعم بحجر شبه كريم رائع الجمال لم يستطع مقاومته ، كان يجب أن يحصل عليه ، لذلك اشتراه. لكن بعد التفكير ربما كان عليه أن يستمع للبائع.

فالانتينو الشاب الايطالي الموهوب المولود في عام 1895 كان في أوج مجده عام 1920 في أمريكا و اثار ضجة كبيرة في عصر الافلام الصامتة, كان نجما كبيرا يتهافت عليه المنتجون وصناع الأفلام ، ويتزاحم الجمهور على شراء تذاكر افلامه ..

لكن بعد شراءه الخاتم شيء ما تغير .. وانقلب الاحوال رأسا على عقب ..

الخاتم الملعون حطم حياة فالانتينو
بدأ الأمر بفشل فيلمه The Young Rajah , وبحلول الوقت الذي صنع فيه فيلم "ابن الشيخ" في عام 1926 أصيب بعدوى جراء عملية جراحية حيث تم تشخيص حالته بالتهاب الزائدة الدودية وقرحة في المعدة ، وأجريت له الجراحة على الفور. وتوفي النجم الشاب عن عمر 31 عام جراء ذلك , وحضر جنازته ما يقارب 100,000 من أحبائه و معجبيه لكي يودعوه.

و انتقل الخاتم الى حبيبته الممثلة بولا نيغري, التي وقعت مريضة فور ان وضعت الخاتم في اصبعها. و حينما بدأت أخيرا بالتعافي تدمرت مسيرتها الفنية, فقررت التخلص من الخاتم بإعطاءه للمغني الشاب روس كولومبو, والذي عرف بشبيه فالانتينو. لكن هذا الأخير سرعان ما توفي في حادث إطلاق نار بعد امتلاكه الخاتم بفترة قصيرة.

بعد ذلك أخذ الخاتم صديق روس المقرب جو كوزيه الذي صدمته شاحنة نقل و توفي أيضا في عمر مبكر.

انتقل الخاتم الى حبيبته بولا نيغري

بعد الحادث بأشهر سرق الخاتم لص من منزل شقيق جو. و لكن حتى اللص لم ينجوا من اللعنة فقد اطلق عليه رجال الشرطة الرصاص و سرعان ما اردوه قتيلا و الخاتم في جيبه.

و عندما أخذ المخرج الكبير ادوارد سمول الخاتم حيث اراد ان يصنع فيلما عن قصة حياة فلانتينو. و اختار ممثل شاب يدعى جاك دون ليقوم بالدور و اعطاه الخاتم كي يرتديه. لكن توفى جاك من مرض في الدم بعد اسبوعان فقط من ارتداءه الخاتم.

من التالي؟

الخاتم موجود الان في قبو احد البنوك
الخاتم الان في قبو في أحد بنوك لوس أنجلوس. يقول البعض إنه نجا من العديد من محاولات السطو ، والحرائق. ويقول البعض الاخر إنه سُرق مرة أخرى.

"أنا لا أعرف (بالضبط) من أين جاء ، ولا أعرف أين هو الآن" ، قال الكاتب والصحفي أليز واكس ريبلي ، ثم اردف مؤكدا : "ان الاحداث المأساوية المرافقة له وقعت بالفعل , لكن لا أظن ان الخاتم ملعون , اعتقد انها سلسلة من الحوادث المؤسفة ليس اكثر ، و قد ربطها خيال الناس بالخاتم. و بالرغم من اني لا اؤمن باللعنات ولكني اعترف ان تسلسل الاحداث امر مثير للدهشة بالفعل, و لا الوم اي شخص صدق انها لعنة, فتوقيت الحوادث مرعب بالفعل".

يقول البعض إن شبح فالنتينو لا يزال يبحث عن الخاتم ويرغب في تدميره. ولا يزال المعجبون يتدفقون على مقبرة هوليوود فوريفر سيميتري كل يوم عيد الحب ليزوروا قبر فالنتينو ، تاركين له الهدايا والبطاقات. وقد أفاد الكثيرون برؤيته وهو يسير بين شواهد القبور. كما يقال إنه شوهد في المطاعم ، واستوديوهات باراماونت ومكانين في المدينة فيهما تماثيل له.

السرير ذا الطابقين

كان يوما اسود عندما قررت العائلة شراء سرير ذو طابقين

قبل ثلاثين عامًا ، شهدت إحدى العائلات في ولاية ويسكونسن واحدا من أكثر المواقف رعبا في التاريخ. فلمدة تسعة أشهر عانت هذه العائلة في منزلهم بسبب سرير بطابقين!.

في مدينة هادئة صغيرة بولاية ويسكانسون, حيث الناس لطيفون و ينعمون بالهدوء , و بالتحديد في شارع صغير اسمه شارع لارابي. أحضرت إحدى العائلات إلى المنزل سرير مستعمل من طابقين لأطفالها ظناً انه سيجلب السعادة لهم ، لكنه لم يكن سوى مصدر للشقاء.

أيار - مايو عام 1987 ، كان موعدا لبداية تسعة أشهر من الرعب بالنسبة لعائلة تالمان. ففي اللحظة التي احضر فيها اَلان و ديبي تالمان السرير بدأت الامور المروعة تحدث للأطفال أولا ثم امتدت لترهب العائلة بالكامل. الاطفال الذين كانوا نادرا ما يمرضون, اصابهم المرض فجأة دون سبب واضح. و في ليلة التي نقلت فيها الأسرة السرير الى الغرفة, كان ابنهما داني ينام في الغرفة المجاورة و بعد ان تمنى لوالديه ليلة سعيدة استيقظ على جهاز الراديو يعمل من تلقاء نفسه و يبدل بين القنوات, و اقسم انه رأى مفاتيح الراديو تستدير كأن احداً يحركها. و لكن ابويه لم يصدقاه.

بعد بضعة أسابيع ، كان آلان يدهن الجدران في الطابق السفلي و صعد لتناول طعام الغداء تاركا فرشاة الدهان على الطاولة, و عندما عاد وجد الفرشاة ملقاة في دلو الطلاء. و عندما كانت الابنة الصغرى تنام في السرير , ادعت انها استيقظت لتجد أمامها امراءة عجوز مخيفة لها عينان حمراوان تحدق فيها, كما رأت فجأة النيران تشتعل في الغرفة. و بعد شهر تقريبا ادعى داني انه رأى نفس الشيء.

ظهرت امرأة عجوزة ذات عينان حمراوتان

احضرت العائلة قسا الى المنزل, فشعر أيضا بوجود امر مريب في المنزل. و استمر عذاب عائلة تالمان , الابواب تنفتح و تنغلق بمفردها, و صوت شخصا ما ينادي عليهم بأسمائهم من العدم, و رؤية كوابيس مرعبة في نومهم.

قبل العيد باسبوع, اتى داني الى والدته مرتعبا يخبرها انه يريد ان يترك المنزل لانه راى شيئا مخيفا. ففاض باَلان الكيل و وقف مناديا بعلو صوته قائلا للارواح ان تغادر منزله على الفور. ثم قال إنهم إذا أرادوا محاربة شخص ما ، فيمكنهم محاربته وليتركوا بقية العائلة بسلام. و كان له ما اراد.

بعد ثلاثة أسابيع ، في حوالي الساعة الثانية صباحًا من يوم 7 يناير عام 1988 ، عاد آلان إلى المنزل من عمله الليلي و سمع صوت عويل مخيف قادما من المرآب. فذهب ليتحقق من الأمر. و لكنه سمع صوت اجش ينادي عليه قائلا " تعالى الى هنا" فارتد خلفه ليري اذا كان هناك شخصا ما , و لكن لم يكن هناك احد. فعاد الى المراًب ليجده يشتعل بالكامل, هرع الى المنزل ليجلب طفاية الحريق, ولكن عندما عاد الى المراَب كانت النار قد اختفت.
لم يكن باب المرآب متضررًا و لا يوجد علامات واضحة لحريق في المراَب.

عاد اَلان الى الداخل ليتناول طعامه , لكن كيان ما التقى به عبر الغرفة.

منذ هذا اليوم , بدأ آلان النوم في غرفة بناته لتوفير الحماية لهن. و في احد اليالي ظهر ضباب غريب داخل الحجرة, و سمع صوت اجش من الضباب يقول له "انت ميت".

قامت ديبي بالاتصال بالقس مرة اخرى بسبب ما حدث لـ آلان, و لكن سرعان ما عادت الامور مرة أخرى. فبعد بضعة ايام ، كان آلان يعمل في وقت متأخر وطلب من أحد الأقارب مراقبة الفتيات. كان قريبه متشككا لا يصدق بالأشباح ، حتى تلك الليلة ، فقد ظهرت نفس المرأة العجوز المرعبة مرة اخرى, و صرخت صرخة مدوية. فأخذت ديبي اولادها و قريبهم و تركوا المنزل مسرعين, مخبرة اياه انهم لم يعودوا الى هذا المكان ابدا.

بعد أسبوعين ، تم تدمير السرير. و بعد ذلك لم يكن لدى عائلة تالمان اي تجارب مع الخوارق مرة اخرى. وفي نيسان / أبريل من عام 1988 ، انتقلت عائلة اخرى إلى منزل تالمان ولم تكن لديها اي تجارب مخيفة في المنزل.

كرسي باسبي الملعون

انتقل اويتي الى بلدة صغيرة ليمارس التزوير
كرسي باسبي او كرسي الرجل الملعون, هو كرسي من خشب البلوط يزعم بأنه مسكون, يقال أن القاتل توماس باسبي لعن الكرسي قبل اعدامه شنقاً عام 1702 في شمال يوركشاير بالمملكة المتحدة.

لنرى القصة بالتفصيل كي نفهم اكثر.... في أواخر القرن السابع عشر ، انتقل مزور للعملة يدعى دانييل أويتي الى بلدة صغيرة شمال يوركشاير, انجلترا. كان الموقع أكثر هدوءًا لأويتي من أجل إجراء تجارته غير المشروعة بتزويرالعملات, وقام بشراء مزرعة قديمة و حولها الى وكر ملائم للقيام بالتزوير ,حيث قام ببناء غرفة كبيرة مخفية تحت الأرض وركب آلية حماية قوية جدًا بحيث لا يتمكن الزوار غير المتوقعين من الإمساك به أثناء عمله بالتزوير. واعاد تسمية المزرعة الى دانوتي هول.

وكان لدى أويتي ابنة تدعى اليزابيث , وقد وقع رجل محلي اسمه توماس باسبي بحبها. وتزوج الاثنان ، و لم يكن دانيال أوتي مرحبا بالامر, ولكن ابنته تحب توماس فماذا يفعل.

وسرعان ما أصبح هو وباسبي شريكين في لعبة التزوير التي أثبتت بلا شك أنها شراكة غير موفقة حيث كان باسبي كثير الشرب.

سكن باسبي و زوجته في نزل قريب من دانوتي هول, كان سكناً ممتاز لباسبي محب الشراب. و لكن سرعان ما سائت الاحوال بين أويتي و باسبي, اتى أويتي الى اليزابيث ابنته في النزل ذات ليلة ليجرها الى المنزل بعيداً عن باسبي الى الأبد. رفضت أن تتزحزح من مكانها حتى يصل باسبي زوجها. وجلسوا في النزل وانتظروا حتى وصل باسبي المخمور الى المنزل. اشتبك الرجلان في شجار طويل. حيث كان أوتي مصمما ان ابنته الوحيدة لن تستمر في الزواج مع رجل سكير.

كان باسبي السكير لديه كرسيا خاص به في الحانة

بينما باسبي المخمور يتشاجر مع أوتي لجلوسه على كرسيه المفضل .. بعد عراك طويل غادر أوتي النزل بدون ابنته و عاد الى دانوتي هال, لكن باسبي كان لا يزال يستشيط غضبا. في وقت لاحق من تلك الليلة, قام باسبي بالمشي ثلاثة أميال الى دانوتي هال حيث قام بغرس مطواة في قلب أوتي و ارداه قتيلا.

في نهاية المطاف تم العثور على جثمان أوتي, و اتهم باسبي بقتله و تمت محاكمته ووجد مذنبا بارتكاب جريمة قتل. و في عام 1702 تم اعدام باسبي شنقا, و بعد ان مات تم تعليق جسد باسبي في مفترق طرق ساندهيوتن بالقرب من النزل الذي كان يسكنه ليكون عبرة .

و يقول البعض ان باسبي قبل توجهه الى المشنقة توعد كل من يجرأ على الجلوس على كرسيه, و يقول الأخرون أن باسبي كان سكرانا عندما قبض عليه و هو يجلس في كرسيه المفضل, وقد لعن الكرسي آنذاك.

بعد الإعدام تمت إعادة تسمية النزل بأسم نزل كرسي باسبي, حيث قيل ان شبحه يسكنه و ان جلس احد في كرسيه فهو سيموت لا محالة.

اذا كنت تصدق باللعنات فسوف تصدق ان هذا الكرسي قد تسبب بموت اكثر من 63 شخص على الاقل قد تجرأوا على الجلوس فيه.

في الحرب العالمية الثانية اتى شاب متدرب بناء لتناول الطعام مع رفاقه في نزل باسبي, حيث راهنه رفاقه على الجلوس في الكرسي الملعون, فقام بفعل ذلك وهو غير مصدق باللعنة , لكن مات الفتى لاحقا في ذلك اليوم حيث سقط من فوق سطح منزل ليلقى حتفه.

وجلس رجل تسليم البريد في الكرسي بينما كان مخزناً في القبو (حيث كان مالك النزل الجديد يبقيه ليتجنب الاشاعات و المشاكل التي يسببها) بعد معرفته بأمر اللعنة. توفي في حادث سيارة في ذلك المساء عندما فقد السيطرة على سيارته وتحطمت.

وفقد العديد من الطيارين الحربيين حياتهم بعد أن جلسوا على الكرسي أثناء الحرب. قيل ان كل من جلسوا على الكرسي لم يعودوا الى موطنهم بعد الحرب.

الأغرب من بينهم كان عامل تنظيف المداخن الذي جلس في الكرسي ليحتسي الشراب, و بعد مغادرته النزل في الساعات الاخيرة من الليل, وجدوه في الصباح الباكر مشنوقا في نفس المكان الذي علق فيه جثمان باسبي.

حتى في السبعينيات كان السكان المحليون يخافون من اللعنة. جلس طياران شابان في النزل ذات ليلة يتحدوا بعضهما البعض للجلوس على الكرسي. في النهاية استسلم احدهما و جلس لثانية فقط على الكرسي . و في طريق عودتهما الى الميدان, توفيا كلاهما في حادث مروري.

الكرسي معلق في المتحف لكي لا يجلس عليه احد

قام مدير الحانة الأخير , بنقل الكرسي الى المتحف وأخبرهم بأن يعرضوه معلقا وأن لا يسمحوا أبدًا لأي شخص بالجلوس فيه ... على الإطلاق!

حتى يومنا هذا ، الكرسي مثبت على جدار متحف ثيرسك ، ولا يُسمح لأحد بالجلوس فيه ، بغض النظر عن مقدار ما يوفره من التشويق.

ماذا عنك عزيزي القارئ؟ هل تود تجربة الجلوس في كرسي باسبي؟ ام تفضل ارتداء خاتم فالانتينو؟ ام ما رأيك بامتلاك مزهرية بازانو؟ ..
كن حذرا ... و فكر كثيرا في مصدر الاغراض القديمة قبل ادخالها الى منزلك.... فمن يدري اي روح قد تتعلق بها؟.


المصادر :

- 9 of the Most Haunted Objects in the World
- The Haunting Curse of the Basano Vase
- The worlds most haunted pieces of FURNITURE
- RUDOLPH VALENTINOS CURSED RING REMAINS LOCKED IN A HOLLYWOOD VAULT
- A Set of Haunted Bunk Beds Forced a Wisconsin Family from Their Home
- Portrait featuring Rudolph Valentinos cursed ring goes on sale
- 10 Supposedly Haunted Objects Never, Ever to Bring Into Your Home
- Busbys stoop chair - Wikipedia
- Tallman House
- Busbys Stoop Chair of Death

تاريخ النشر : 2018-06-15

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر