الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : عجائب و غرائب

جورج باروت : الرجل الذي تحول إلى حذاء!

بقلم : مريم العليوشي - تونس
للتواصل : [email protected]

صورة جورج باروت .. والحذائين الذين تحول اليهما بعد موته!

أحيانا تبحث عن شيء ما على النت بعفوية ، فيأخذك هذا البحث من حيث لا تحسب إلى مواضيع في غاية الغرابة أو البشاعة ، لكن مسكوت عنها تاريخيا لسبب أو آخر . مواضيع قد تؤثر في وجدانك ، لأنك لم تتخيل قبلا وجودها أو امكانية حصولها ، مما يضطرك أحيانا الى الاستلقاء على فراشك وعيناك تنظران الى سقف الغرفة لتعيد تخيل الاحداث و الاسباب ، علك تجد مبررا لهذه القسوة التي تتسم بها قلوب بعض البشر ..

لا أريد أن أطيل عليك المقدمات عزيزي القارئ .. فما حدث معي هو أني ذات يوم كنت ابحث عن صورة للممثل جورج كلوني لاضيفها إلى احد مواقع التواصل الاجتماعي .. فأخذني جوجل الى هذا الاسم : (جورج باروت) .. وكانت الجمل المرتبطة بهذا الاسم هي : الجريمة و العقاب .. خارج عن القانون .. جورج ذو الأنف الكبير ..

فأخذني الفضول لمعرفة قصة ذو الأنف الكبير هذا .. وليتني لم أفعل! ..

جورج باروت : الرجل الذي تحول إلى حذاء!
جورج باروت .. ذو الانف الكبير ..
من غير المعروف أين ولد جورج باروت ، ولا اين أو كيف عاش طفولته ، وهي أمور تكون مفيدة دائما لمعرفة وتحليل اسباب تحول وصيرورة الشخصيات في الكبر.
لكن ماهو معروف انه ولد وعاش في القرن التاسع عشر ، بإحدى بقاع الارض بالولايات المتحدة الأمريكية ..

اعلم عزيزي القارئ بأنك ستقول : ما فائدة الكتابة عن هكذا شخصية مغمورة وغير معروفة ؟ ..

لكن غياب المعلومات عن حياة شخصيتنا ربما يعود إلى أن حياته لم تكن مثيرة بنفس القدر التي اصبحت عليه بعد مماته! ..

لكن دعوني أحدثكم عن القليل مما هو معروف عن حياته ، فقد كان رئيس عصابة وقاطع طريق ، كتبت عنه الصحف اول مرة عام 1878 بعد عملية سطو فاشلة على قطار تابع لشركة "Union Pacific Railroad" ..
هذه العملية جعلت من باروت طريد القانون ، وكان عمدة مقاطعة وايومنيغ النقيب روبرت ويدوفيل ، وصديقه المحقق الخاص لدى الشركة هينري فينسنت ، قد أخذا على عاتقهما مهمة مطاردة باروت وجلبه للعدالة ..
 
بعد ملاحقة دامت اشهر توصلا الى مكان اختباء باروت و عصابته بالقرب من جبل "ايلك" في (وايومنيغ) ، احدى ولايات اقليم الجبال غرب الولايات المتحدة.

لكن باروت كان يقظا ، أكتشف قدوم الرجلان في طلبه ، فنصب هو و عصابته كمينا لهما وأردياهما قتيلان بالرصاص ، ثم دفنوهما على عجل ولاذو بالفرار وقرروا أن يغيروا مكان اختبائهم.

لم يطل الوقت حتى تم العثور على جثة العمدة والمحقق القتيلان ، وتم وضع مكافأة قدرها 10 الاف دولار لقاء رأس باروت ، ولاحقا تم زيادة المكافأة إلى 20 ألف دولار .

لكن رغم المكافأة المجزية مقابل رأسه فأن باروت عاش حرا لسنوات ... مواصلا اعمال السرقة و السطو ، وجرائم أخرى كثيرة لم يسلط عليها الضوء جيدا بسبب تخفي باروت الدائم و دهائه في القيام بجرائمه في السر التام و تحت جنح الظلام.

لكن مهما تكون نسبة ذكاء و دهاء المجرم .. تكون اسباب وقوعه في شرور اعماله و قبضة القانون اشياء تافهة احيانا .. فذات يوم كان باروت واحد مساعديه في حانة ، شربا كثيرا من الخمر حتى فقدا صوابهما وراح باروت السكران يتبجح بعملياته الاجرامية ، ومنها قتله للعمدة والمحقق .. فتم استدعاء الشرطة والقي القبض على باروت ورفيقه بكل سهولة بعد سنوات من المكر والدهاء في التملص من سلطة القانون .. اخيرا وقع باروت .. ليس بسبب كفاءة الشرطة .. لكن بسبب قنينة خمر! ..

جورج باروت : الرجل الذي تحول إلى حذاء!
تم اعدامه على عمود خطوط التلغراف
تمت محاكمة باروت ، ونال حكما سريعا بالاعدام شنقا ، وتم حبسه في سجن مدينة رولينز استعدادا لتنفيذ الحكم ، لكنه حاول الهرب ، ضرب السجان بمطوى وكاد أن يهرب لولا أن السجان الجريح صرخ طلبا للنجدة فهرعت اليه زوجته وهي تحمل بندقية واجبرت باروت على العودة إلى زنزانته ..

ويبدو أن محاولة الفرار هذه قد اثارت غضب السكان ، فلم تمض عدة ساعات حتى أقتحم السجن عدد من الاشخاص المقنعين واخذوا باروت من زنزانته إلى احد ميادين المدينة حيث اجتمع حشد كبير من الناس .. وهناك قام الأهالي الغاضبون باعدام باروت شنقا على احد أعمدة التلغراف.
 
علك صديقي القارئ تسأل نفسك بوصولك الى هذه السطور : ما الجديد بهذه القصة مجرد شخص خارج عن القانون ومجرم خطير .. وقد نال عقابه ..

لكن القصة لم تنتهي هنا ، فبين تلك الحشود الغاضبة كان يقف رجل قيض له أن يحول أسم باروت إلى ذكرى خالدة .. وكان ذلك الرجل يدعى الطبيب (جون أوزبورن) ..

ما بعد النهاية

جورج باروت : الرجل الذي تحول إلى حذاء!
الطبيب جون اوزبورن
بعد موت باروت لم يتقدم احد للمطالبة بجثته . فتكفل أوزبورن بأخذ الجثة من اجل اجراء بعض الدراسات الطبية عليها ، خصوصا تلك الدراسات المرتبطة بنظرية كانت مشهورة في ذلك الزمان تزعم بأن جماجم وأدمغة المجرمين مختلفة فسلجيا وتشريحيا عن ادمغة الناس العاديين ، أي فيها علامات وتضاريس غير عادية ..

لكن الطبيب اوزبون لم يكتفي باستخراج دماغ باروت ، بل اراد ان يستفيد ايضا من بقية اجزاء جسده ، فأعطى الجزء العلوي من الجمجمة إلى مساعدته ليليان هيلث التي كانت تبلغ 15 عاما من العمر . وصارت لاحقا اول امراة طبيبة تعمل في ولاية "وايومينج" الأمريكية.

تفيد التقارير ان ليليان استخدمت الجمجمة كطفاية للسجائر ، و أحيانا كمزهرية ، ولحفظ الاقلام ، كما استعملتها كمسند للابواب .. اي كانت تضعها خلف الباب لكي لا يغلق!..

جورج باروت : الرجل الذي تحول إلى حذاء!
جمجمة باروت .. الجزء العلوي تم قطعه واستعماله لاغراض شتى

اما أوزبورن فقد صنع من جسد باروت شئ اغرب بكثير ، وهو الجزء الاكثر اثارة في قصتنا ، فقد قام أولا بصناعة قناع من الجص لوجه باروت ، وهو أمر معروف في ذلك الزمان وكان يسمى بـ "قناع الموت". ثم قام بسلخ جلد باروت ، وذهب الى احد صانعي الاحذية و طلب منه ان يصنع له زوجا من الاحذية باستعمال جلد باروت!.

وفعلا تم صنع زوج من الأحذية للطبيب من جلد باروت ، أما الفائض من الجلد فتم صنع حقيبة طبية منه.

جورج باروت : الرجل الذي تحول إلى حذاء!
زوج الاحذية التي تم صنعها من جلد جورج باروت والمعروضة في المتحف الان

وبرغم كمية القرف الموجودة بهذا الفعل ، إلا أن الطبيب أوزبورن كان يفتخر بذلك الحذاء ويرتديه في مناسبات عديدة ، حتى انه سار به الى داخل حفل تنصيبه حاكما على ولاية وايومينغ .. نعم تم تنصيبه حاكما واحتفلوا به و هو يرتدي حذائه المقرف المصنوع من جلد بشري ..

أما باقي جسد وأشلاء باروت فقد رميت داخل برميل وغطيت بالملح ..

جورج باروت : الرجل الذي تحول إلى حذاء!
البرميل الذي عثرت فيه على بقايا باروت
ومرت السنين سراعا ، مات الطبيب اوزبون ، ونسى معظم الناس أسم باروت وقصة الحذاء المصنوع من جلده .. لكن في عام 1950 ، أثناء اجراء تصليحات في قبو البنك الوطني في مدينة رولينز ، تم العثور على برميل يحتوي على عظام بشرية ، وجمجمة جزئها العلوي مفقود ، وزوج من الأحذية ..

العجائز من سكان المدينة تذكروا فورا حكاية باروت وجمجمته والحذاء المصنوع من جلده الذي كان ينتعله عمدتهم .. وللتأكد من أن العظام تعود لباروت .. تم الاتصال بالطبيبة ليليان هيلث ، والتي كانت الآن في منتصف الثمانينات من عمرها ، فأعطتهم الجزء العلوي من جمجمة باروت الذي اعطاه لها الطبيب اوزبون عندما كانت مساعدته .. وكان الجزء العلوي مطابقا تماما للجمجمة التي تم العثور عليها في البرميل .. وبفحص الحذاء تتبين أيضا أنه مصنوع من جلد بشري ، فتأكد الجميع أنه أشلاء باروت ..

لكن حتى بعد أن عثروا على بقاياه فأن باروت لم يدفن ولم يرقد بسلام ابدا .. إذ تم توزيع محتويات البرميل على عدة متاحف لعرضها على الجمهور ..

جورج باروت : الرجل الذي تحول إلى حذاء!
قناع الموت المأخوذ من وجه باروت والحذاء معروض في احد المتاحف

أخيرا عزيزي القارئ .. اذا زرت يوما مقاطعة كاربون في ولاية وايومينغ ، فلا تنس ان تزر متاحفها ، ففي بعض قاعاتها ، تقبع بانتظارك جمجمة باروت .. والحذاء المصنوع من جلده!..

ختاما ..

لا اعرف اذا كان جورج باروت يستحق كل ما جرى له مهما كان سوء جرمه . لكنني اعلم ان الطبيب أوزبورن ربما لا يقل عنه في الاجرام وبشاعة الفعل ...
هناك عدة اسئلة تدور بدماغي و اعلم انه تدور بادمغتكم ايضا ... عن جورج باروت .. ذلك المجرم الذي عاش في الظلال ومات ليتحول إلى حذاء ..
لعل السؤال الأبرز هو هل كان العقاب متكافئا ومساويا للجريمة في هذه القصة .. هل استحق باروت .. أو اي مجرم قاتل آخر .. هذا المصير الاسود بعد الموت .. أم أن دفن الانسان واكرام جسده بعد موته يسري على جميع الناس مهما كان سوء عملهم في الحياة الدنيا ..

ما رأيك أنت عزيزي القارئ ؟ ..

المصادر :

- Big Nose George - Wikipedia
- The Human Skin Shoes of Big Nose George Parrott
- Meet Big Nose George, The Wild West Outlaw Who Was Killed And Turned Into Shoes

تاريخ النشر : 2018-06-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (60)
2020-03-01 07:34:28
338988
60 -
القلب الحزين
إن هذا جنون تام.
2018-12-20 16:55:23
275553
59 -
عائشة عبد الرحيم
خلق الأنسان من طين ليعود إليه لأن يصبح مزهرية او طفاية وحذاء ينتعل وحقيبة وغيره
كرم الله الانسان ووضع له العقوبة المناسبة مع الجرم في حالة السرقة فقط والمقترنة بالقتل والقصاص
ليس من الفخر أن اتزين بشئ بشري بشع
كرم الله الأنسان حيا وهب له كل مافي الكون ليسخره في خدمته واعطاه اعلي درجة في المخلوقات فلايمكن ان
يتساوي مع الحيوانا ت التي يستفاد من لحومها وفرائها
2018-11-21 04:23:37
269678
58 -
جنى
مهما كان جرم الإنسان لا يجوز معاملته بهذه الطريقه لا هوه حي ولا هوه ميت فلا يجوز التعذيب قبل الموت ولا التمثيل والسحل بالجنه بعد الموت فالإنسان يبقى مكرما خلقيا من الله مهما فعل
2018-11-03 14:16:23
265766
57 -
جيفارا الدرهلي
نهاية طبيعية يستحقها كل مجرم هؤلاء الذين ينظرون الى الناس على انهم جراثيم او حشرات فلماذا لا نحولهم الى احذية بعد اعدامهم
2018-08-28 08:39:32
249829
56 -
قطر الندى
مهما بلغ بشاعة لإجرام الذي أرتكبه باروت فهو لايستحق هذا العقاب القاسي والمهين الوحيد الذي يحق له أن يتولى مسؤولية عقابه خالقه وخالق الكون
2018-08-23 17:19:06
248556
55 -
حافظ الحبوني من طبرق
قصة غريبة تريك غرابة الناس في بلدان لم تطئها قدمك ولم تراها عينك ...
تعجبني مثل هذه المقالات
أما لسؤالك عن مصير الإنسان بعد موتها
أنا أرى أنه بلا شك إكرام الميت دفنه.. كل إنسان مؤمن بالله واليوم الآخر. يؤمن بأن الروح خرجت من جسدها الفانية لتلقى ما عملت أن خير فلها وان شر فعليها .. و هذا الجسد هوا وعاء كانت فيه الروح وقد خرجت.. ومن الغباء معاقبت شيء لا يحس ولا يشعر
2018-07-16 06:36:16
237855
54 -
البرنسN
نعم الان عرفت يبدو لي أن الاسم الذي يطلق على الحذاء الرياضي اعزكم الله مشتق من اسمة
باروت وبوت صحيح مشابه لكن مختصر شكرا على المقال
2018-07-13 22:19:49
237197
53 -
فتاة العالم الحيرانه
لربما كان هناك ثأر قديم بين الطبيب والمجرم جورج ولربما اقسم الطبيب بينه وبين نفسه على ان يشفي غليله منه لو تمكن منه ، بالإضافة إنه مذكور في المقال انه عمد إلى جرائم أخرى غير السطو والقتل ، لربما قتل باروت شخصا يعز غلى الطبيب ومثل بجثته او قام بتعذيبه فلاقى هذا المصير أنا لا أبرر هذا الفعل البربري والذي يفترض ان يكون الدكتور ارقى واحفض لحقوق الإنسان أكثر من غيره ، وإلا ان يستعمل غطاء الجمجمة كمزهرية ومننفظة سجائر وجلده حذاء يتباهى بإرتدائه فلا ارى هنا سوى الحقد الدفين والكيد الأليم ، شكرًا جزيلا وتحيه معطرة لكاتب المقال
2018-07-05 23:16:13
234620
52 -
عراق
طبعا اتفق معك يجب دفن الجسد والطبيب صحيح لا يقل اجراما عن باروت اذا كان لا يزيد همه لان باروت دفن الحقه وهذا عمل منه خذاء
2018-07-03 23:57:28
233883
51 -
روبي
طبعا يحق لكل انسان ان يدفن بكرامة , ومافعلة الدكتور اوزبورن فعلة شنعية وكان يجب ان يحاسب
2018-07-03 23:50:40
233859
50 -
أريج صالح
مقال رائع ومتمسك ، وأعجبني كثيراً طريقة محاكاتك لعقول قرائك كانت بالفعل فكرة ذكية .
أما عن المقال فلا اتوقع باروت يستحق هذا كله ، وقد أثار إستغرابي وتعجبي كيف يثق به الناس وهو طبيب يتعامل مع الجثث بهذه الطريقة البشعه ؟؟!
2018-07-03 00:44:39
233505
49 -
ماضي لا ينتهي
اعتقد انه قام بفظأع اخرى ابشع وافظع لا يعلمها احد و
يعاقبه الله بما حدث بعد مماته

والله اعلم
2018-07-02 13:07:25
233347
48 -
ميسا ميسا
بدرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررون
2018-07-02 13:07:25
233345
47 -
ميسا ميسا
لميس
هههههههههه هههههههه ههههههههههههههي المهم التوفيق من ربي
ههههههه على بالي جاي ذاك النهار لي رايحة تحوس عليا فيه الشرطة هههههه رايح يصرالي كي الزعبيط ههههههههه
ندس هبالي ؟ لالا هبالي هو القاعدة ههههههههه هو البيلية هههههههههههههههه
2018-07-02 11:56:55
233299
46 -
بدر ....
أعتقد مازالوا في تلك الحقبة متأثرين بساتخدام أجدادهم لجلود الهنود الحمر في صناعة بعض الاغراض
2018-07-01 11:58:37
232939
45 -
كريمه ...
يال فضاعه القصه الدكتر اغرب من القاتل
قصص القتل تتشابه وكلها قتل وانتهاكات بحق اﻻبرياء
ﻻكن الغريب في اﻻمر كيف ﻻنسان ان يستعمل جلد انسان اخر لصنع حذاء له انا اعتقد ان هناك مشكلة ما بين اﻻثنين والطبيب انتقم من المجرم ليشف غليله كل ما لبس حذائه والله اعلم
2018-07-01 03:36:03
232859
44 -
انا ثيما
قصه غريبه وحلوة اشكر الكاتب
2018-06-30 17:29:32
232822
43 -
عائشه
اظن ان فكره استغلال بقايا الميت من الاحباب و الاصحاب تؤرق الكثير اعني من يريد ان يبتعد عن اعزاءه و يتركهم يتعفنون في حفرة مظلمه؟ في حقيقه هناك مجموعه من الناس ابتكروا طريقه لتحويل الميت الى الماس ترتديه! احضر رمادا للميت و سوف يتكفلون بالامر لذا اظن ان فكرة تحويل رجل الى حذاء ما هي الا البدايه لاستفاده من الموارد البشريه الميته (: (كل ما تقدمنا في الزمن زدنا عفن)
2018-06-30 12:09:35
232725
42 -
ضيف
مقابل ما فعل من قتل وارهاب المواطنين الامنين فهو بلا شك يستحق القتل . ولكن للموتى حرمة لا ينبغي التعدي عليها . ما فعله الطبيب شيء مخز وعار . ولكن المرء ابن عصره واوانه ، ولا اعلم كيف كان يتم تقييم هذه الافعال تلك الأيام .
2018-06-30 08:12:24
232704
41 -
Sadness
ولله لااعتقد انه يستحق ذلك فجرائمه ليست بذلك القدر ليتم فعل ذلك والا فان .. في ذلك الوقت جرائممهم تعدت حدود المنطق فمذا تعتقدون بأنه يجب ان يفعل بجماجمهم بعد استخراج ادمغتهم لفهم كيفية تفكيرهم لانه فعلا نحتاج لذلك لمعرفة كمية الشرر التي احتوتها
2018-06-30 06:36:10
232678
40 -
اشرف.....
أولا شكرا للأستاذة علي جميل الطرح وسلاسة الكتابة هناك في التاريخ الأمريكي قصة مشابهة لأحد المجرمين وقد تم وضع حثمانه الذي طاف كثيرا تم وضعه ذات مرة في غرفةالاشباح بمدينة الملاهي بعد أن طلي بالجص والصدفة وحدها قادت الي اكتشاف جثمانه بعد ان كسر أحدهم زراعه فبان العظم بعد كان يعتقد لوقت طويل انه مجرد دمية وأخيرا تم دفنه بما يليق بإنسان وفي ديننا العظيم إكرام الميت دفنه
2018-06-30 04:56:36
232667
39 -
بيري الجميلة ❤
محمود هههههه

لو كان الأمر عادي لفعلناه بجثمان من مات من احبابنا ، تخيل أن يموت جدي فأقوم باستخدام جثته للإستفادة منها في أغراض شخصية ، أو أقوم ببيع هذه الأغراض ؟!

هل تستطيع فعل ذلك بجثة شخص يعنيك ؟؟
2018-06-30 04:37:52
232662
38 -
محمود - مصر
انا لا أرى اى غرابة فى القصة

انسان مات وتوفى وتم استعمال جلده لاى شئ او راسه مثلما يتم عملية التشريح

حتى لو لم يتم استعمال جسده فى شئ فسيدفن وستقوم الارض والدود باكل جسده وتحليل جسده ويتحول الى تراب

اذن مالجديد

ف كل الحالات جسده سينتهك ويتحلل لايوجد جديد ولا غرابة فى القصة
2018-06-30 04:32:54
232651
37 -
مودي
روع وقتل وسرق
فكان يكفيه الإعدام
امام العامه
اري ان التمثيل بجسده ومعاملته كقطعه من الخرده
يفعل بها ما يحلو للعابثين هو شيئا بغيض
2018-06-30 04:32:54
232637
36 -
قمران دليل قمران
لا نستطيع الجزم بأن ذلك المجرم لا يستحق أن يكون حذاء ،،فلسنا من عاصرناه ولا من قاسينا ويلات ما كان يقوم به ،لربما كان العقاب الذي ناله ليكون عبرة لمن لا يعتبر
وتمعنوا بالقصة من منظور آخر
فالرجل عاش مجرما طيلة حياته ولم يكن ذي نفعٍ يوما ما ولكن دورة الحياة أعطته فرصة لأن تكون له فائدة فتحول إلى حذاء مريح وحقيبة رائعة وجمجمته الى مزهرية ومطفئة فما أجمل أن يكون ذي نفع بعد أن كان ذي ضرر
وللعلم اغلى انواع المنتوجات الجلدية هي التي صنعت من جلد الإنسان لذا فهو ذي قيمة بعد مماته بخلاف ماكان عليه وقت حياته
2018-06-29 23:03:48
232594
35 -
نا نا
جورج باروت مجرم وقاطع طريق شانه شان اي مجرم اخر ممن نسمع عنهم كل يوم شيء لا يجب ان يكون عادي لكنه وللاسف اصبح عادي لكن الغريب في الامر ذلك الطبيب ومساعدته ليليان هيلث اللذان لم يدخرا جهدا في صنع الاعاجيب و الغرائب بجثة باروت اي عقل مجرم وتفكير منحرف قادر على صنع مثل هذا العبث الشاذ , باروت مجرم وازبورن طبيب لكني اعجز ان اجد اي فرق بينهما بل على العكس اجد باروت اكثر انسانيبه لانه على الاقل قام بدفن ضحاياه لست هنا لاعيد توصيف مافعل الطبيب بجثة باروت الكاتبه كفت ووفت الانسان مهما فعل يظل انسان ويجب ان تحترم انسانيته بعد موته على الاقل لا ان يتحول الى طفاية سكائر او حذاء, المقال فعلا غريب ومافعله الطبيب هو الاشد غرابه شكرا للكاتبه على اسلوبها الجميل وبانتظار جديدها نا نا
2018-06-29 17:45:05
232576
34 -
الفارس الصامت
لا اعتقد ان فعل كهذا بالجسد من حقهم ((( مشكلتهم كانت مع الشخص وقد قتل )

في الشريعه الاسلاميه يحرم التمثيل بالجثه


تحياتي
2018-06-29 17:45:05
232573
33 -
تامر محمد
لقد تناولوا ثلة وجبات من الإجرام و التعجرف و تنهيها قلة الإنسانية .. فأين هم من نصائح الأديان السماوية؟! و ما التمثيل بجثث متهمين محافظة الشرقية منا ببعيد! فمهما عَظُم جرم الإنسان فإنه يظل إنساناً ، و لأن أمر الله بأن يدفن ذلك الكائن في قبره معززاً متلحفاً بكفنه إنما ذلك لتكريمه و أنه مهما فعل فهو الأفضل في ساحة تكوين باقي المخلوقات ، فأدعو للأخ العزيز جورج باروت بالرحمة و أطلب منه أن يرسل شبحه على الحذاء كي نكتب عنه مقالاً آخر! و تحياتي العطرة لكاتبة المقال مريم العليوشي -التونسية ..
2018-06-29 16:53:30
232564
32 -
strawberry لزيدان
بالعكس اكثر ما اعجبني في المقال هو العنوان " الرجل الذي تحول الي حذاء" يظن القارئ ان الرجل اختفي تاركا ورائه حذاء او ربما القيت عليه احدي اللعنات حولته الي حذاء هو عنوان يدعوك الي الحيرة و التساؤل و التخمين و يشوق القارئ لقرائة المقال ليكتشف مدي صحة تخمينه ربما لو كان العنوان " الرجل الذي تحول جلده لحذاء" لكان كما تقول
2018-06-29 16:29:46
232553
31 -
.....
مقال اكثر من رائع ومتكامل اشكر الكاتبة على الجهد المبذول .
لا اعتقد ان تحويل جسد شخص ميت الى ادوات يمت للانسانية بأي صلة ولا أعتقد أن الطبيب قام بهذا العمل انتقاما لهذا المجرم بل اظنه استغلال لجسد مجرم في اغراض شخصية.
الوسيلة الوحيدة للانتقام من المجرم هي الاعدام اما بعد الموت فاظن انه ليس لاي الشخص ان يلعب بهذا الجسد كما يشاء .
اشكر كاتبة المقال مرة اخرى وتحياتي للجميع .
2018-06-29 15:28:46
232522
30 -
"مروه"
لو هذا الطبيب فعل هذا الامر مع الام القاتله في المقال السابق.مااهتزت لي شعره في رأسي حتي لو حولها لمرحاض علي الطريق السريع سأكون في غايه السعاده.
انما هذا لا يستحق صراحه.أسآسآ هو كان في قبضه العداله وفي طريقه لينال عقابه وفقآ للقانون.مافعله الاهالي جرم ومافعله الطبيب اشد اجرام.
وكان يجب علي الشرطه معاقبه الاهالي لأن بهذه الطريقه سنكون في غابه الاسد يأكل الحمار بدون مسائله او محاسبه وقضاء.
يوم القيامه نفسه هناك كتاب لكل شخص علي مافعل بالخير والشر حتي لا يكون له حجه ورغم ذلك الانسان سيجادل ويراوغ ولله الحكم النهائي في محكمته العادله.لأن مولانا رب قلوب ونيات وهو الرحيم..نحن ماعلينا غير الاخذ بالاسباب وماتراه اعيننا.
عمومآ انا لم اشفق علي المجرم لأنه يظل مجرم لكنني كنت اريد تطبيق العدل عليه وفقآ للعدل وليس الرحمه البته.
تحيه..
2018-06-29 15:28:46
232517
29 -
سيف بلا غمد
حتى الطاغية الذي ادعى الألوهية فرعون لميدنس جسده هكذا?!?!
2018-06-29 11:23:55
232459
28 -
هديل
اولا"طريقة سرد رائعة لا تجعل القلرئ يمل
ثانيا" اعتقد ان المجرم نال جزائه بالاعدام ولكن هذا الدكتور الذي تفنن باستعمال هذا الجسد فهو لا يقل أجراما" عن المجرم نفسه بل ويتباهى بهذا فبمجرد قرأة هذه الكلمات التي تصف الحذاء جعلتني أشعر بالأشمئزاز فكيف كان يلبسه او كيف كانت مساعدته تستعمل الجمجمة فعلا هذا عار على مهنة الطب.
أخيرا أقول لو هذا الدكتور عربي الأصل لكان بنظر البشرية سفاح ولكن لأنه أجنبي فأعتبروه حاكما".
2018-06-29 10:50:11
232449
27 -
بيري الجميلة ❤
باروت مجرم و الله اعلم كم قتل من الابرياء مما جعل الأهالي يحقدون عليه إلى هذه الدرجة ، وربما كل ماحصل له كان عقابا ربانيا ، لكن الطبيب اوزبورن أشد إجراما من باروت ، مافعله الطبيب كان بشع ومؤلم ومقزز وليس من افعال البشر الطبيعيين أبدا ، كأنه وجد فرصة ليمارس الإجرام هو الآخر

يكفي أن يقوموا بإعدام المجرم ودفنه ، مهما تعددت جرائمه وعظمت لا يحق لهم سوى تعذيبه قبل موته فقط ، أما بعد الموت فلا يستحق سوى الدفن فقط ، هذا أمر الله
2018-06-29 10:19:15
232445
26 -
لميس
ميسا ميسا
وااااااااعررررة ميسونتي واعرة
العلماء كامل بداو هاك اغلبهم ما يقراوش ويبداو من الصفر كملي هاك واستناي يجي امور سيرياك يقرا تعليقك يجي يديرلك تحقيق هو يحب الناس العلماء
نصيييييييييحة
خبي هبالك في قرعة وخليه فالدار كي تداوي الناس ارجعي ركبيه ههههه
2018-06-29 09:27:01
232435
25 -
ميسا ميسا
لميس
انا لن ادرس الطب ولن اجرب في بشر ههههه اضحكتني
سوف ابدأ من الصفر لن استعين بالاكتشافات الخارجية خاصة , ان الشيمي داء لداء الله لا يبلينا و ربي يعيني
اكتشفت حوايج بزاف راني تقدري تقولي بدأ البحث هههههههههههههههههههه
المهم انتي لمي اشلاءك و اعتبري من جورج ميش تقولي نولي مثلو ههههه امزح حبوبت ميسون
اعرف ان هدفك من ذلك نبيل :)
2018-06-29 07:58:06
232421
24 -
Soha sese
جميل جداً أخت مريم، أحببت أسلوبك وتفاعلك مع القارئ وجعله يتفاعل مع قصتك أحسنتِ، بالنسبة لسؤالك فأنا مع إكرام الميت مهما كان فعله وضد التنكيل والتمثيل بالجثث حتى إنني ضد التعذيب، مهما كان جرم الشخص فهو يبقى إنساناً وقيامنا بنفس أفعاله أو أسوأ منها يجعلنا لا نقل سوءاً عنه.
2018-06-29 07:58:06
232411
23 -
صوفي حسن
أنا أظن انه لم يستحق أن يعدم، الله وحده هو الذي يحق له ان يتحكم في موت وعيش الانس والمخلوقات. كان يمكن ان يسجنوه مدة أو مدي الحياة.
2018-06-29 07:58:06
232409
22 -
زيدان
شكرا جزيلا اختي الكاتبة بالنسبة للمقال جميل جدا بل انه من افضل المقالات
فقط عندي ملاحظة بسيطة العنوان كان واضحا جدا لدرجة اننا عرفنا كل شيء من البداية
2018-06-29 07:58:06
232405
21 -
زيدان
لقد نال عقوبته المستحقة و هي الاعدام اما مابعد ذلك من التمثيل بالجثة و انتهاك حرمة الميت لا داعي له و لكن لكي نكون منصفين معايير الناس في ذلك العصر و افكارهم تختلف عن افكارنا اليوم لذلك لا يجب ان ناخذهم بها فتصوروا انهم كانوا يضعون طواقم من اسنان الموتى و يتباهون بها حتى انهم يقيمون محاكمات للحيوانات فمن يدري قد ياتي جيل بعدنا يرى ان مجرد عرض دماغ المجرم في المتحف -و الذي يعتبر في الوقت الحالي عادي جدا - عمل لا انساني
2018-06-29 06:37:06
232393
20 -
اروى
لا والف لا لايستحق هذا العقاب
2018-06-29 06:37:06
232383
19 -
عمر العمودي - [email protected]
• إكرام الميت دفنه حتى وإن عظم جرمه ؛ عقوبة الإعدام لوحدها كفيلة بأن تأخذ حق كل ضحية من كل مجرم .. التمثيل بالجثث وإهانتها بعد الإعدام سلوك غير إنساني
2018-06-29 06:37:06
232377
18 -
احمد ليموند
اذا كان اجرم جورج باروت فقد اخذ جزاءه اما الطبيب فلم ياخذ جزاءه بالعكس لقد اصبح عمدة لولايه اما نحن لان كيف افتقرنا من كل انماط الانسانيه لنخلد هذا الجرم فى متحف وندعى اننا اقل رعبا من اسلفنا
2018-06-29 03:19:53
232339
17 -
رحاب
صراحه مقرف الطبيب ده قوي ليه يعمل كده في انسان لمجرد انه مجرم في ناس كتير عملت افظع من كده انا شايفه انه كان قاسي جدا وانعدم من قلبه الرحمه واكيد سيحاسب مقال رائع ومشوق سلمت يداك
2018-06-29 03:03:14
232324
16 -
mark
موضوع جميل شكرا لك
2018-06-29 03:03:14
232319
15 -
محمد خير ناصر
في ذلك الزمان لم يكن الناس يمتلكون مستوى الترفيه الذي نملكه نحن اليوم ... كان الفقر و الملل شائعان و الحياة صعبة بالنسبة لكثيرين .. على سبيل المثال لم تكن هناك تمديدات مياه .. الماء يحمل الى البيوت على الطنابر .. وكثيرون يقطعون مسافات للحصول على الماء ... الطبخ كان يحتاج لجلب الحطب و الفحم .. الغسيل كان يحتاج نصف نهار من العمل المجهد ... نحن اليوم نضع ثيابنا في الغسالة الاوتوماتيك و ننسى ... الزراعة كانت منتشرة بشكل كبير و قريب من المدن و حتى في حدائق البيوت اذا لاتوجد سيارات شحن لنقل الخضار بسرعة من اماكن بعيدة .... و مع الفقر و صعوبات الحياة نجد ان صانع الاحذية لا يمانع ان يصنع حذاء من جلد انسان .. بل يفعل ذلك عن طيب خاطر ... اما الطبيب و الذي غالبا كان يعتبر من الطبقة المتوسطة فلديه خادم يغسل له ثيابه و يطبخ طعامه ... لكنه الملل ياسادة وراء مافعله و ما كان يفعله غيره من غرائب او بشاعات .... نحن اليوم اذا شعرنا بالملل فلدينا الف وسيلة للترفيه اولها ان نفتح موقع كابوس و نقرأ مقالا عجيبا كهذا المقال . تحياتي للكاتب
2018-06-29 02:59:04
232312
14 -
سالم ليبي
هذه امريكا والغرب الفاسد عقليتهم فاسدة كلهم سواء لا يعرفون الإنسانية الا القليل وأما باقي فهم قمة في الاجرام لو تسقط الان جميع حكومات عالم وتصبح فوضى في عالم وف تسمعون قصص مشمئزة ومقرفة عنهم وسيرجعون إلى عصور الوسطى وما قبلها
الناس مجرمين وقتلة وسفاحين و هتلر النازي خير مثال عندما افتخر بعرقه الاري
2018-06-28 18:13:30
232295
13 -
لميس
ميسا ميسا
ربي يثبتنا ان شاء الله وان شاء الله ننشوفك طبيبة وتلقاي دوا السرطان مي بالاكي ديري تجارب بالبشر نعرفك مهبولة
2018-06-28 17:52:04
232273
12 -
ميسا ميسا
لميس
احتفضي بعينيكي عزيزتي و رموشك :) هههههههههههه ميسون ناوية انشالله تدير علاج آخر لداء السرطان لا يسقط شعر ولا يستمر معه الم , و رح اعالج مرضى البصر لا تخممي عليهم ارتاحي برك فقبرك كي تموتي و شهدي قبل لا تغرغري و اوحدي لربي و استناينا فالجنة انشالله ههههههههههههه هههههههههههههه هههههههههههههه
2018-06-28 17:52:04
232271
11 -
ميسا ميسا .. الى كاتبة المقالة
الله الله الله
هاذا موضوعي المفضل هنا
كنت نصقصي فروحي ديما واشنو هو موضوعي المفضل فكابوس و لقيتو توة ههههه هاذا هو بعين عينو ههههه و الله
اول ما بديت نقرى قلت فنفسي بحال موش جورج هو المسيح الدجال ؟ ههههههه و من بعد قلت لالا
موضوع تحفة جارتي الله يعطيك الصحة :)
الرجل الذي تحول الى حذاء ؟ ههههههههههه واو انا قلت بالاك يتحول قدام الناس هههههههههههه

جورج باروت خط التاريخ من خلفه العديد من الجرائم و ما يخفيه الغيب الله اعلم به , كثيرا ما كان يراودني تفكير استعيذ بالله منه , احيانا ما اقول فيما بيني و بين نفسي ان عذاب الحريق الابدي في جهنم اكثر مما يستحق البشر على ذنوبهم { استغفر الله و اعوذ به من ان اعترض بلسان هو خالقه على حكمه } لكن قابلت في حياتي العديد من السحرة المجرمين , سمعت عن شخص نزف حتى مات بسبب السحر رأيت بأم عيني من يسب الله و من يتحدى المؤمنين و يسب خاتم الانبياء و المرسلين رأيت المضللين و سمعت عن المكفرين رأيت العصيان للخالق دون حياء او خجل ماذا اقول ؟ ان الله لرحيم رؤوف بنا , لو لم يكن كذالك لعجل لنا العذاب سبحانه و تعالى
حتى جورج باروت هو كذلك رحمه الله امهله ولم يهمله امهله حتى اذا اخذه لم يفلته مات ولم يجمع جسده تمزق و ساحت اشلاءه في الارض شمالها و جنوبها شرقها و غربها , حتى ان جلده لبس كحذاء في القدم التي يهان بها الانسان , قصته شبيهة بقصة فرعون مع كليم الله عليه السلام , الطبيب اكيد عليه ذنب بالنسبة لما فعل بجثة انسان , لكن الله لا يضلم احدا و ليشفي صدور قوم آخرين

عزيزتي مريومة التونسية شكرا لكتابتك احسن موضوع اقرأه في كابوس :) ههههههه
توة نروح لسؤال الاسبوع الماضي و اقول لهم ان موضوعي المفضل هو { جورج باروت الرجل الذي تحول الى حذاء } ههههههههههههههههههههههههه
احر احررررر احرررررررر تحياتييييييييييييييييي ههههههههههههههههههههههههههههههههي
عرض المزيد ..
move
1
close