الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

كل شيء ممل

بقلم : خولة - الكرة الأرضية

أصبحت أمل من كل شيء في الحياة


مرحباً أصدقائي الكابوسيين ، أحببت أن أكتب لكم عن مشكلة الملل في حياتي وبصراحه أشعر بملل حتى وأنا أكتب أخشى أني سأمرض بمرض الملل ، فقد أصبحت أمل من كل شيء في الحياة ، حتى أني أمل من الطعام ومن العمل المنزلي .. كل يوم مثل اللذي قبله .

حتى عندما أجلس مع أخواتي نعيد نفس الكلام فأصبحت أمل من الجلوس معهن ، وحتى زوجي مللت منه ، وحتى الليل أصبح مثل النهار لم يعد في حياتي سوى الملل ، فقديماً و أنا صغيرة في سن 15 سنة كنت أحب الحياة وكنت متحمسة للدنيا وفرحة وأظن أنه ينتظرني مستقبل
مشرق ، وإذا بي بعد سنين أعيش حياة روتينية لا طعم لها ولا لون ولا رائحة ، ومتنفسي الوحيد لأهرب من جو الملل هو الانترنت ، ولكن مع هذا لا أراه مسلياً ، خاصةً أن زوجي منعني من الفيس و أي تواصل اجتماعي .

ولعل ما يزيد عندي الملل أن مشاكلي ليس لها حل وهذا سبب لي كآبة ثم اعتياد ثم ملل ، حتى كلمة ملل تملني و أنا لا أستطيع السفر ، ولا أخرج إلا قليلاً بسبب صرامة وعناد زوجي ، ومن هنا بدأت أمل ، فلا خروج ولا تواصل
اجتماعي ولا مشكلة تحل ، فبدأ شعري يتساقط وأحاول أن أعالجه دون جدوى ، فلعله هو الآخر مل مني ، حتى أصبحت قليلة الكلام ولم أعد أضحك وعلى ماذا سأضحك ! فالحياة مملة وكل شيء ممل .

و آسفة أني مللتكم مني ، أكيد أنكم ستقولون يا لها من امرأة مملة ، لكن حقاً لا أعرف ما الحل ! ما الحل برأيكم ؟؟

تاريخ النشر : 2018-07-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر