الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

عصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " !!

بقلم : أريج صالح - المملكة العربية السعودية
للتواصل : [email protected]

عصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " !!
عندما يصبح القتل بغرض المتعة !


يقول "بونتينج " :

في يوم من الأيام عام 1991.. استيقظت مع زوجتي " إلزابيث هارفي " صباحاً في منزلنا بإدليد – جنوب استراليا - , وبعد الإفطار معاً لم يكن متواجد ابنها الصغير "جيمس فلاسيكس " - يبلغ من العمر 13 عام – على طاولة الإفطار معنا وهذه ليست من عادته أن يتغيب عن الفطور, فذهبت أبحث عنه في أرجاء المنزل .. فوجدته مختبئاً في خزانة ملابسه و وجه مصفر و يرتجف خوفاً ! فاقتربت منه .. وسألته ما بك ؟ فأجابني وهو مرتعب جداً : أخي .. أخي .. "يودي " – أخ غير شقيق له ويبلغ من العمر 21 عام - قد اعتدى علي جنسياً الليلة الماضية !! فصعقت و لم أتمالك نفسي ووعدته بأني سألقنه درساً لن ينساه أبداً . فأتجهت مسرعاً إلى غرفة خالية في منزلي لأعقد إجتماع مع صديقي "وايغنر " - يعيش بالجوار- لنضع خطة محكمة لقتل " يودي " , فذهبنا جميعاً إلى منزل " يودي " ووجدناه نائماً , لهذا قمنا بسحبه من على سريره وصولاً إلى الحمام , لينجهز عليه خنقاً هناك , وبعدها اتصلت بصديقي "هايدون" ليتخلص من جثته .

عصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " !!
يمين : بونتينج ، يسار  : وايغنر

وفيما بعد إتخذت قراراً حاسماً مع أصدقائي "وايغنر " و"هايدون" – أيضاً جاره ويعيش بالجوار - بأننا سنكون يد واحدة وعصابة ضد جميع "مثليي الجنس" , حيث أن الحكومة لا تقوم بإجراءات ضدهم , فلهذا سنقوم نحن بهذه الإجراءات وعلى طريقتنا الخاصة .
وتبعاً لهذا القرار أسمينا عصابتنا بعصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " , و قمت بدوري بتحويل الغرفة الخالية التي في منزلي إلى غرفة اجتماعات وتخطيط لنا , وأيضاً قمنا معاً بصنع جدار عنكبوت صخري على أحد جدران الغرفة , والغرض منه أن نضع عليه رسماً بيانياً باستخدام الملاحظات الورقية والصوف لصنع شبكة مترابطة من أسماء الأشخاص الذين يُشتبه بهم بأنهم من "المولعين بالأطفال" أو "المثليين جنسياً ". وتعاقباً لما حدث اتفق أصدقائي بأن أكون زعيمهم بحكم أنني راهب والأخيَر لهذا المنصب , وقد قبلت ذلك .

عصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " !!
مبنى البنك المهجور الذي اتخذته العصابة مقرا لها

بدأنا أولاً بالبحث عن مكان بعيد عن حينا لنقوم فيه بعمليات التعذيب والقتل دون أن يرانا أحد , وبعد بحث طويل عن المكان وجدنا أن مبنى البنك المهجور الذي بالجوار هو الأنسب, وبعد تحديدنا للمكان قمنا بالخطوة التالية وهي إيجاد " مثليي الجنس " , لهذا تعاونا في جمع المعلومات عن المشتبه بهم وتتبعهم , وقد كان أول المشتبهين بهم ككونه مثلي الجنس هو " تريزيسي "- يبلغ من العمر 22 عام - , فدعوته لتناول العشاء في منزلي فوافق , وبعد وقت قصير .. قمت بحمل المجرفه أنا وصديقي " وايغنر " وأخذنا نضربه على رأسه وجسده حتى فارق الحياة , وثم اتصلت بـ " هايدون " ليدفن جثته في مقبره بعيده عن الحي الذي نقطن فيه . ولنخفي قتله كان يتوجب علينا أن نوظف شخصاً يجمع ضمانه الإجتماعي , فتذكرت لوهلة " ألن " - جارته وزوجة أخ صديقه " هايدون "- فهي كانت مِمَن يؤمن بقتل هذه الفئة من البشر فلا بأس أن تعلم فهي محلٌ للثقة , فذهبت إليها و أعلمتها بأمرنا , فأيدتني و دعمتني بكلماتها و عندما عرضت عليها أن تقوم بجمع أموال أي شاب أو شابه نقتله .. وافقت بكل سرور , فأصبحت شريكتنا منذ ذلك اليوم .
عصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " !!
سوزان آلين ، شريكة العصابة في التغطية على الجرائم

وبعد مرور ثلاثة أعوام .. أتتني "ألن " وهي تعلمني بأنها اكتشفت " ديفيز" - وهو معاق ذهنياً يعيش في قافلة في الفناء الخلفي وراء منزل" ألن" وأيضاً حبيبها سابقاً ويبلغ من العمر 26 عام – يتحرش جنسياً بأحفادها الصغار , فقمت بإعداد فخ له بالتعاون مع "ألن " لنستدرجه لمبنى البنك المهجور , وقد أبلغت " وايغنر " و زوجتي " هارفي " ليستقبلانا هناك , وفور وصولنا للمبنى دفعته عنوةً للداخل , فربطناه بالحبل حوله يديه ورجليه, ثم وضعناه في حوض للاستحمام , لنبدأ بكسر أحد أصابع قدمه بزوج من الكماشة , ثم نهاجمه بالهراوات , فضربناه مراراً وتكراراً حول أعضائه التناسلية حتى فارق الحياة , وبعد تأكدنا من موته أخذه " هايدون " ودفنه في الفناء الخلفي لمنزلي . وبعد مرور شهرين .. أتيت مع "وايغنر " الى قافلة " ديفيز" فنظفناها و أعدنا طلائها ثم قمنا ببيعها .


وببعد مرور عامين.. اكتشف صديقي " واغنر " أن شريكه في المنزل "غاردينر"- يبلغ من العمر 19 عام - مثلي الجنس , فلم يعجبه شذوذه الجنسي المعلن , فلهذا أجهز عليه برفقتي , ووضعنا جثمانه في برميل في المبنى , ومن ثم قام " بروكس" – ابن جامعة الأموال "ألن " - بانتحال شخصيته واتصل على أصدقائه ليطلب منهم محفظته حتى يصلوا إلى أمواله الشخصية .

عصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " !!
صورة تجمع ضحايا العصابة

وفي نفس العام .. تعرف " واغنر " على " نرفيليان " وأصبحا صديقين , فأطلعه على أمرنا , فأحب أن يشارك التجربة معنا , لهذا دلنا على رجل اسمه " لان " – يبلغ من العمر 42 عام – مثلي الجنس , فأتى " واغنر " و" نرفيليان " إلي ليطلعاني عن الأمر , فأجمعنا على أن ننصب له فخاً حتى نوصله للمبنى , وبعد وصوله للمبنى أخذناه جميعاً للداخل , وقد مارسنا جميع أنواع التعذيب عليه , فانتهى بنا المطاف بسحق أصابع قدمه بكماشة وقتله خنقاً , فبقيت لنا جثتةً هامدة, وبدون حيره في أمرها أخذناها ووضعناها في البرميل مع جثة "غاردينز" .. وبعد فترةٍ قصيره من رجوعنا لمنازلنا , سمع " واغنر" "نرفيليان " وهو يناقش أمر قتل "لان " مع بعض أصدقائه على الهاتف , فأتى سريعاً إلي لأتخذ إجراء بحقه , فقررت قتله .. ولكن دون أن يلحظ أحد بأمره , لهذا أجهزنا عليه خنقاً في الغابة , ثم أخذنا جثمانه وعلقناها على أحد شجر الغابة على هيئة شخص منتحر .


وبعد عام قررت الانتقال مع زوجتي و ابنها إلى شمال استراليا .. و قد كان لدى " فلاسيكس " صديق اسمه "بورتر " – يبلغ من العمر 29 عام - وكان لا يعجبني أبداً , فقد كان مدمن هروين , وأيضاً قد كان يزعجني كثيراً في قضاء أغلب وقته معه وأحياناً ينام في منزلي , و كانت تلك المرحلة مهمة جداً بالنسبة لي , فقد كنت في مرحلة تهيئة " فلاسيكس " ليكون عضواً في العصابة , ولهذا وجب علي التخلص من ذلك الشاب المزعج , ولأنه مدمن سهُل علي التخلص منه , فذهبت أبحث في أرجاء المنزل على إبرة فارغة .. فوجدت واحدة على أحد أريكات غرفة المعيشة , فأخذتها و عبأتها بجرعة زائدة و ذهبت إليه وهو غارق في النوم في غرفة " فلاسيكس " وأيضاً أثناء عدم تواجد " فلاسيكس " في المنزل , حقنته ... و اتصلت بـ "واغنر " ليكمل المهمة عني ويخفي الجثة .
عصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " !!
فلاسيكس

وبعد إختفاء "بورتر" بفترة .. استسلم "فلاسيكس " لرجوعه , فأصبح يجلس معي ومع أصدقائي "واغنر " و "هايدون " كثيراً , وتحسنت علاقتي به كثيراً لدرجة أن بعض الأوقات يشعرني بأني أبيه , فرأيت أنه أصبح جاهزاً ليكون عضواً في عصابتي .. فضممته و رحبة به بكل سرور و كنت فخور به بشده , وبما أني الزعيم أعطيته الحق في اختيار أول ضحية له كمكافأز لانضمامه لنا , و لكي يرينا مهاراته في نصب الفخ و أيضاً التعذيب وصولاً إلى القتل , اختار ابن " ألن " "بروكس " - لديه إعاقه ذهنيه ويبلغ من العمر 18 عام - لسهولة وصوله إليه فهو بالقرب منا دائماً , فوافقت عليه .


راقبنا " ألن " حتى خرجت من منزلها , وذهب "فلاسيكس " إليه ليأتي به إلى المبنى , وعند دخولهما قد كنت مجهزاً جميع الأدوات بدأً بالسكاكين و البندقية المزدوجة ولفافات الحبل و الشريط و الكماشة و المنشار وصولاً إلى جهاز الصدمات الكهربائية و بصحبة أيضاً صديقي " واغنر", فبدأ بربطه بالحبال وتجهيزه لعمليات التعذيب , و جلست أنا و "واغنر " لمشاهدته عن بعد بمسافة قصيرة , فأتى بالكماشة أولاً و سحق جميع أصابع قدمه , فبدأت متعة التعذيب أمام أعيننا لهذا لم نتمالك أنفسنا , فذهبنا لنشاركه تلك المتعة , فأتينا بجهاز الصدمات الكهربائية ووضعناه على قضيبه وخصيتيه , فأصبح يصيح بشدة من الألم , والزمناه أيضاً بدعوتنا بـ "الله" و "الماستر" و لم يكن ذلك يشبع رغباتنا , لهذا قررنا أن نأتي بقطعة رخام بعد تسخينها في الموقد لفترة طويلة و قذفناها على قضيبه مما أدى إلى حرقه , وأخيراً هدأنا من حماسنا الشديد بإشعال بعض السجائر و إطفائها في أُذنيه و أنفه , وبعد انتهائنا منه قرر "فلاسيكس " خنقه بمخده محشوة .. مما أدى إلى وفاته , فأتصلت كالمعتاد ب"هايدون" ليتخلص من الجثة , فأخذه ووضعه في أحد البراميل التي في المبنى و أخذ متعلقاته كالمحفظة و غيرها حتى يصل إلى تأميناته الإجتماعية .

عصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " !!
الادوات التي استخدموها في التعذيب

ومن بعد تلك الحادثة أخذنا طريق جديد في القتل , فأصبح القتل أكثر متعة , وقد كان بقيادة ابني " فلاسيكس " . وبعد راحة أسابيع قليلة .. أتاني " فلاسيكس " ليخبرني عن " اودواير" – شاب متقاعد تقاعد مبكر إثر إصابته بحادث ويبلغ من العمر 29 عام – بأنه هدف سهل إثر إصابته بإعاقة ذهنية و أيضا يملك راتب تقاعد لا يستهان فيه , فوافقت و اتصلت بـ"واغنر " ليشاركنا المتعة أيضاً , فلا يجب عليك أن تحصر المتعة عليك فقط بل تشاركها مع من تحب , فأجمعنا أن نتسلل إلى منزله ليلاً و نخطفه لنذهب به إلى المبنى , وبعد وصولنا هناك قمنا بتعذيبه كتعذيبنا لـ "بروكس " ولكن قد أفرطنا في استخدامنا لجهاز الصدمات الكهربائية , وفور انتهائنا منه وقتله .. اتصلت بـ" هايدون " ليتخلص من جثته ويجمع راتبه التقاعدي .


وقد كان "واغنر " كثير الشكوى من " هايدون " بشأن عدم مشاركته لنا في عمليات التعذيب والقتل , فقررت مصارحته في ذلك , لذا ذهبت إليه و حاولت التحدث معه ولكنه رفض بشدة , مما أغضبني تصرفه كثيراً , فهو لم يحترمني و أنا زعيهم فقررت الانتقام لماء وجهي , فذهبت إلى " واغنر " و أخبرته بما حصل , مما جعله أيضاً مستاءً جداً من تصرفه بحقي , فأجمعنا على تلقينه درساً, فتوجهنا إلى منزله وهو غير متواجد به لنقتل زوجته "إلزابيث " , وفعلاً أجهزنا عليها .
عصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " !!
زوجة هايدون

فأصبح "هايدون كالخادم لي يتبع جميع أوامري .. مما جعلني أضع له اختبار , فأخترت " جونسون " – أخ غير شقيق لـ "فلاسيكس " يبلغ من العمر24 عام - و أشرت إليه بالمثلي الجنس وأن لديه أموال كثيرة في البنك , فاجتمعنا جميعنا لنضع خطة محكمة وننفذها , وقد كانت الخطة كالتالي .. يخدعه "فلاسيكس " بحيلة أن لديه جهاز حاسوب بالمواصفات التي يريدها ويحدد موعد لرؤيته ويكون في مبنى البنك المهجور , وهذا ماحدث فعلياً , وفور وصوله دفعه " فلاسيكس " للداخل بعنوه و أتى "واغنر " من خلفه ليثبته حتى يضع الأصفاد حول يديه , ثم أرغمته بتقديم رقم التعريف الشخصي لحسابه البنكي و أيضاً بعض معلوماته البنكيه , فذهب "واغنر " و " فلاسيكس " إلى البنك حتى يسحبوا الأموال ولكنهم لم ينجحوا , وبقيت أنا و " هايدون " معه في المبنى لنتسلى في تعذيبه قليلاً حتى فارق الحياة , ولم أكن مكترثاً بوفاته فعلى حسب اعتقادي بأن "واغنر " و "فلاسيكس " سيعودون بأمواله ولا حاجة له , ولكن عندما حظرا للمبنى و أعلماني بالخبر أشتعلت غضباً , ولهذا لم أتمالك أعصابي فقطعت جسده إلى أشلاء و قليت بعضها , ولم يشفي غضبي بعد .. فقررت أكل بعض من لحمه حتى يهدأ من غضبي , وفور انتهائي منه أخذ جثته "هايدون " وتخلص منها في أحد البراميل التي في المبنى .


سقوط العصابة في أيدي العدالة

عصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " !!
واغنر ، بونتينج و هايدون بعد ان تم إلقاء القبض عليهم

وبعد قتلهم لزوجة "هايدون " و اختفائها لأيام , قد أثار ذلك تعجب وتساؤل أخيها , فكيف بأم تترك ابنيها لأكثر من ثلاثة أيام دون السؤال عنهما ؟! فأبلغ الشرطة عن إختفائها , فبدأ في عام 1999 تحقيق الشرطة و تم استدعاء زوجها و سؤاله , ولكن إجاباته كانت متناقضة مع بعضها البعض مما أثار استغرابهم وأيضاً فضولهم , فأصبحوا يتتبعونه بكل مكان وأيضاً أصدقائه "واغنر " و " بونتينج " لقربهم الشديد منها ,و قد وضعت أيضاً الشرطة جهاز تصنت على مكالمات " هايدون " في منزله , مما كان دليلاً قوياً فيما بعد .

وقد أسفر تتبعهم له على معرفتهم بمكان مبنى البنك القديم , وقد قال أحد الضباط عن المشهد الذي رأه فور دخوله للمبنى : "لقد كان مشهد من أسوأ كابوس حصلت عليه من قبل ، لا أعتقد أن أي منا كان مستعدًا لما رأيناه", وقد عثروا أيضاً على البراميل التي تتواجد بها جثث الضحايا ممزوجة ببعضها أثر صب حمض " الهيدروليك " عليها من قبل العصابة , فأصبحت الشرطة متأكدة بأنها أمام قضية عصابة سفاحين وليست مجرد شكوك , و ذهبوا أيضاً إلى منزل "بونتينج " القديم و وجدوا جثث مدفونة في الفناء الخلفي .

عصابة " الثقافة المنحرفة جنسياً " !!
عثرت الشرطة على جثث مدفونة في فناء المنزل

وبعد جمعهم للأدلة , تم اعتقالهم جميعاً الأربعة ماعدا زوجة " بونتينج " لأنها كانت تحتضر في المستشفى إثر إصابتها بالسرطان , وتم الحكم عليهم كالتالي :
حكم على "بونتينج " بالسجن المؤبد دون إكمانية طلب الإفراج المشروط بتهمة قتل 11 ضحيه , و أيضا ً نال " واغنر " على حكم مشابه ولكن بتهمة قتل 10 ضحايا , وحكم على " فلاسيكس " بالسجن مدة 26 عام و قابلة للتمديد مع عدم إمكانية الإفراج عنه لتهمة قتل 4 ضحايا , وأما "هايدون " حكم عليه بـ 10 سنوات مع إمكانية الإفراج عنه بتهمة مساعدتهم للتخلص من الجثث و تسترهم على جرمهم .

المصادر :

Bunting-john-justin-Murderpedia

The Horrific Details Behind The Snowtown Mass Murders - Ranker


تاريخ النشر : 2018-07-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

"روي" و "بيتيكر"... وشاحنة الموت !
تشارلز البرايت سفاح دالاس - جامع مقل العيون
ملاك الموت الارجنتيني
أريج صالح - المملكة العربية السعودية
كولن ايرلند .. سفاح كوليرني بوب
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المرأة التي حبست عشيقها 10 سنوات!
نقاش حول الكتب
نفحة إيمان
إخراج الافلام.. واحد من أحلامي
حلم الطفولة
الدجال..كورونا..والتحول (1)
داليا البكري - ميدغارد
سريعة البكاء
تشونتفاري وصياده العجوز
امرأة من هذا الزمان - سوريا
الفتيات ورياضة كمال الأجسام
سوسو علي - السعودية
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (68)
2020-08-22 22:16:47
369569
user
68 -
محبة القرأة
السلام عليكم للجميع
لماذا لا تنفذ حكم الإعدام لهم ؟!لماذا لم يتم تعذيبهم كما عذبوا ضحاياهم؟ لو فعلوا ذلك لأصبح كل مجرم يخاف من إذاءة إنسان، فما فعلوه خطأ.
أما بالنسبة للشواذ، علينا بالنصح و الإرشاد و غلق أو إصلاح الأسباب المؤدية لذلك، لا قتلهم فما يفعلوه ظلم الشواذ ظلم لإنسانية و النفس و قتلهم أيضًا يعتبر ظلم لإنسانية و النفس!كيف تحاول إصلاح الشخص بقتله! ناس غريبة قوانينهم أغرب، إذا لم يستمعوا الشواذ للحق فإتركوا الأمر لله سبحانه فهو القادر لهم كما حدث مع قوم لوط عليه السلام.
2020-01-21 13:12:11
333618
user
67 -
القلب الحزين
بصراحة أنا مع فكرة التخلص من المثلية الجنسية ولكن هذا جنون.
2019-09-25 16:41:18
317330
user
66 -
بوب
امة الرحمن
انت تفكيرك اخطر تفكير على البشرية
2019-05-12 20:15:20
300966
user
65 -
أواب يوسف
يتخذون المثليهًعذرا لجرامهم وهم يستمتعون بذالك و لو تلاحظ انهم بدأو بقتل المثلين و في النهاية صارو يقتلون من هب ودب بهدف المتعه و السرقه و بنسبه لي قتل ١١ وحكم مؤبد قليل جدا ويفترض الإعدام
2019-05-11 06:49:40
300594
user
64 -
احمد
هذه القصة شجعتني ابحث بملفات التحقيقات الاسترالية شكرا جزيلا لكتابتك
2019-05-11 06:49:40
300593
user
63 -
احمد
والله العظيم اول مرة اعرف هي القصة مع اني عايش في مدينة اديلايد لاكثر من 3 سنوات
2019-02-19 07:35:54
286441
user
62 -
موند.
القتل يجري في عروقهم وأخذوا "المثلية" عذرًا.
2018-08-15 22:33:52
246430
user
61 -
سالم ليبي
ارهابيي استراليا ولكن حتى تعدي على اطفال جريمة لا تغتفر ولكن قتل شخص بسبب انه مثلي جنس مو من حقك تقتله الافضل تعالجه وتنصحه غير دلك فهو منافي للإنسانية
2018-08-03 17:24:44
242712
user
60 -
صابرين
تماما قصتهم وجنونهم يذكرني بمسلسل دكستر يقتل الناس لانهم مجرمين وخطر على المجتمع بينما هو في الواقع يقتل لأجل المتعه وأنظروا اليهم بدايتهم كانت قتل المثليين الجنسيين والآن يستمعتون بقتل الأشخاص لتعذيبهم وسرقة أموالهم
2018-08-02 18:23:07
242504
user
59 -
امة الرحمن
المثليين اخطر انواع البشر لانه بوجودهم ياتي الدمار ،دمار للاطفال دمار للصحه ، دمار للبشرية ،وقد انزل الله سبحانه وتعالى أسوء انواع العذاب ،وقد امر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقتل الفاعل والمفعول به ، وأتمنى ان الحكومات تنفذ حكم الله في هؤلاء النجس ،ام ماحكي عن عصابة "الثقافة المنحرفة جنسي" فهي على مااعتقد كذب من مبالغة في قتل المختليين عقليا والتعذيب وتشويه الجثث ،وكلنا نعرف ان المثليين اصبح لهم قوة تدافع عنهم عالميا لان أمثالهم يمسكون مناصب محلية ودولية وهو يخفون حقيقتهم فهم يدافعون عن مرتكبي هذه الجريمة الشنيعة الا وهي الشذوذ في كل محفل دولي ،الان في هذه الايام نخاف على الصبية اكثر من البنات لان الامر انتشر بشكل واسع وأصبح المثليين يخرجون بالشوارع ويعرفون عن حقيقتهم بدون خوف ولا حياء ،برأي اذا لم تقم الدولة بواجبها الديني فأنه يجب على الناس العاديين تنفيذ امر الله بأيديهم حتى يحمون مجتمعهم من الهلاك .
2018-08-02 15:32:06
242447
user
58 -
سليم ياسين
عصابة اجرامية ارادت تستير اعمالها القبيحة بستار مكافحة الانحراف الجنسي ... اؤكد انهم منذ البداية لم يكن يهمهم الا المال بدليل ان عدد كبير من ضحاياهم من المعاقين .... هذا الاسلوب .. اسلوب تغطية اعمال قذرة بغطاء اخلاقي يستخدم في عالم السياسة بكثرة .. فنرى الدول القوية تستحل الدول الضعيفة و تعتدي على الشعوب بحجج اخلاقية ... وجتى على مستوى المنافسات الحزبية في بعض البلدان .. نجد مرشحا فاسدا يتكلم عن قضايا انسانية و يتصيد سقطات الاخرين و عندما يحكم يحكم باجندات خاصة تخدم مصالح شخصية و حزبية و توجهات فئات حليفة بغض النظر عن اخلاقيتها أو وطنيتها.
2018-08-01 06:46:02
241994
user
57 -
علي
SNOWTOWN

من اقوى الافلام اللي شفتها يحكي الفلم عن هالعصابه نن البدايه للنهاية سنوتاون اسم البلده اللي فيها براميل الجثث.
2018-07-31 04:50:06
241646
user
56 -
رحاب
بصراحه داهيه تاخدهم ماحزنت علي المثليين بس هما بقي عندهم شهوه القتل وظلموا ناس معاهم حرام يستحقوااكثر من هذا العقاب
2018-07-28 19:01:43
241116
user
55 -
LILY
ليس عندي مشكله في قتل المثليين والمنحرفين ومغتصبي الاطفال
ولكن لست مع التعذيب ابداً لاي سبب
وتحليلي للموضوع انهم بعد اسرافهم في القتل اصبحت الشياطيين حاضره في اماكن القتل ثم استحوذت عليهم استحواذ تام واصبحو يتلذذون بالتعذيب ورؤية الدم كما يفعل الممسوس والمسحور وعبدة الشيطان
وانا اؤمن ان كل سفاح او منحرف او من يفعل فعل خارج عن طبيعة البشر فهو مسيطر على عقله من قبل الشياطين
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
2018-07-28 09:20:20
240953
user
54 -
strawberry
لم تقتصر ضحاياهم على المثليين ليس هناك مبرر لافعالهم اصلا الله هو الذي يحاسب العباد في الاخرة القضاء هو الذي يحاسب الناس في الدنيا و الا تحولنا لوحوش نعيش في غابة.. ليس هناك مبرر لهذه العصابة ابدا ابدا و من يقتل مرة فهو سفاح و خالي من الانسانية و اكيد سيقدم مرة و الف مرة اخرى على القتل على الاقل الشاذ لا يؤذي احدا و بالتالي فجرم الاول اشد من الثاني .. حسبي الله و نعم الوكيل والله اشعر بالغثيان
2018-07-28 04:49:49
240877
user
53 -
بنت
قصة المقال هامة و مشوقة و لكن طريقة الطرح كانت غير مدروسة
نحن لم نعلم حتى بأي مكان من العالم تمت الجرائم و كان هناك تسرع في سرد الأحداث ففات الكاتبة أن تؤطر المقال فتقدم لنا معلومات حول أفراد العصابة: من هم و كيف كانت نشأتهم و هل هناك في ماضيهم ما سبب و أوقد هذا الخلل النفسي المرعب و دعم نزعتهم السادية

لم تحدد الكاتبة للأسف هويات الضحايا و من من بينهم كان قتله مجرد غطاء للسرقات التي إرتكبها أراد العصابة

المقال ينقصه العديد من التفاصيل المهمة و كنت أتمنى لو أوردتها الكاتبة لمساعدتنا في فهم القضية أكثر

أتمنى للكاتبة التوفيق في قادم المقالات و أشكرها على المجهود
2018-07-27 22:52:26
240840
user
52 -
صالح محمد الرحياني - عنيزة
مقالة جميلة أستاذة أريج شكرا لك بالعكس مافيه تداخل كما قالوا الاخوان القصة بالتسلسل والسرد الجميل ننتظر مقالاتك دائما
2018-07-27 22:05:49
240827
user
51 -
الصياد العجوز
لم استطع اكمال المقالة مع الاسف بسبب عدم ترابط الاحداث وتداخلها ببعض واختلاط اسماء الضحايا مع المجرمين.
كل التوفيق في المقالات القادمة ان شاء الله
2018-07-27 18:58:56
240796
user
50 -
Euronymous
الموضوع جميل لكن للاسف غير مرتب وداخل في بعضه لدرجة ان كتير من المعلومات اختلطت عليا وانا بقرا ومفهمتش حاجات كتير ده غير انه ملئ بالاخطاء الاملائية برضه ارجو من كاتب المقال مراعاة ذلك مستقبلا
اما بالنسبة ل"الوحوش السادية" دي فمفيش حاجة في الدنيا تبرر تعذيب اي كائن حي بالطريقة والاساليب البشعة دي دول ناس مرضي وقتلة يستحقوا اقصي عقاب
2018-07-27 18:58:56
240794
user
49 -
Daisy
راهب و يقوم بهذه الأعمال لا و بل زعيم العصابة أيضا
2018-07-27 13:31:23
240663
user
48 -
أشرف
في النهاية إنحرفو عن مسارهم و اصبحو يقتلون الأشخاص بدافع المال
2018-07-27 09:03:39
240624
user
47 -
المازري
موضوع المثلية الجنسية موضوع متشعب يطول الكلام عنه ولكن هذا المقال غير مرتب ويشتت الافكار وبعض العبارات لاتخدم الغرض اتمني للكتابة عدم التسرع في طرح الاحداث
2018-07-27 07:56:07
240619
user
46 -
زائر
تعليق 43 (القطة) كلامك صحيح ومنطقي وفي محله. شكرا جزيلا لك على هذا التعليق.تحياتي.
2018-07-27 07:24:53
240577
user
45 -
بيري الجميلة ❤
المثلية ذنب خاص فيه ظلم للذات ، لكن القتل ذنب عام فيه ظلم للآخرين وهذا اكثر ما يغضب الله ، القتل من أعظم الموبقات ، لا توجد مقارنة بين الإثمين فرق بين الزنا والقتل

ثم إنهم قتلوهم وعذبوهم دون دليل لو افترضنا انهم زناة مثلا ، من السهل أن يفتروا على الضحايا ليبرروا جرائمهم ، ولا اظن أحدا فيهم يستحق القتل غير الاول لأنه مغتصب ، وفرق أيضا بين المغتصب والمثلي ، فالمثلي لا يضر إلا نفسه ذنب خاص به لا يستحق القتل ربما يكون مريضا مثنى الجنس
2018-07-26 20:56:09
240564
user
44 -
ام جابر
بصراحه انا اتغق مع تعليق المشرفه هدوء الغدير وماذا عن قتلهم زوجه صديقهم ماذنبها ؟ والمرضى الذهنيين ايضا ماذنبهم بصراحة اشفقت عليهم ف رب العالمين هو الذي يحاسب ثم القانون وليس هم ف تبا لهم الله ينتقم منهم
2018-07-26 19:44:18
240549
user
43 -
القطة
لا أظن لهم الحق في قتل اَي شخص حتى و لو كان مثلي الجنس لقد قاموا بقتل و تعذيب من هم معاقين ذهنيا و قتل بريئين مثل إليزابيث زوجة هايدون و أيضا لقد تمادوا كثيرا فهدفهم ليس نبيل بتاتا فهم لا يقتلون من اجل المجتمع بل من اجل التعذيب و المتعة و أيضا المال .. هؤلاء الوحوش يجب استئصالهم من المجتمع ، فالقتل أشد انواع الذنوب بعد الشرك ، لا اعلم لما هنالك بعض التعليقات التي تشجع ع هذه الأفعال ؟؟ القتل ذنب اكبر من الشذوذ ربما هذا الشاذ سينهدي في المستقبل من تكون انت لتنهي حياته التي أعطاها الله له ؟؟ لماذا نحاسب الناس على اخطائهم و نترك اخطائنا ؟؟؟؟؟؟
2018-07-26 17:16:16
240529
user
42 -
زائره
للأسف اني اجد من يتعاطف مع الشواذ هؤلاء لايستحقون العطف وحتى الرأفه لماذا اجد تبريرات الاتعرفون انهم مثل من يصنع سلاحا ويقتل البشر هم يصنعون الامراض والاوبئه ويهدمون الاخلاق ويقضون على مسمى العائلة اذا سيطرت هذه الفئة المريضة سوف يقضي على الاخلاق ثم البشر ثم الحياه لاتقولون جينات اوامراض نفسيه بل هي فساد الروح الاتعلمون ان عقاب الهي امطرهم بالنار وقطع دابرهم تمعنوا بكلمة قطع دابرهم اي قطع نسلهم لانهم شر مستعصي اذا تعمق جذوره اصبح صعب محاربته لهذا الايدز كان علاج وردع لشرهم هذا المرض يمكر مكرا ويراوغ العلماء لم ولن يجدوا علاج له لانه علاج لمن لايردع من الشواذ لقد شاهدة نزاع الموت لشواذ مصابين بالايدز والله ان ندم يتكلم من اعينهم لكل من يتضامن مع الشواذ ليعرف انه يتضامن مع ابليس
2018-07-26 16:27:57
240520
user
41 -
كابو
عفوا توهمت بالاسم

التعليق موجه الى (الانسانية)
وليس اوجو
المعذرة
2018-07-26 16:27:57
240516
user
40 -
محب لكابوس
هناك فرق بين المثليين جنسيا وبين المجرمين مغتصبي الاطفال
2018-07-26 16:27:57
240514
user
39 -
محب لكابوس
الاشخاص مغتصبي الاطفال هم حقا مذنبون لكن القتل والتعذيب جريمة ايضا من اعطاهم الحق بفعل هذا فهناك شرطة ومحاكم هي مختصة بعقاب مغتصبي الاطفال اما بالنسبة للمثليين جنسيا فعلميا هم لا ذنب لهم لانهم ولدو مثليين جنسيا الامر له علاقة بالجينات
2018-07-26 15:45:17
240497
user
38 -
هدوء الغدير - مشرفة -
هم يستحقون العقاب لكن ليس بهذا الشكل المريع ،،من هم ليحاسبون الناس ويعاقبوهم هل نصبوا انفسهم الهة؟!هناك قوانين تسن لمعالجة هذه الامور لا ان يكون القصاص بيد من هب ودب ،،اثارني ذلك المشهد الذي يصف انهم يستمتعون بالتعذيب هذا ينم عن النزعة السادية فيهم،، ثم حتى لو كان الشخص مذنبا تبقى هناك حرمة للجسد والروح لا ان تهان بهذا الشكل المريع ،،،
2018-07-26 15:31:13
240481
user
37 -
الفارس الصامت
احتما الشاذين جنسيا هم افة المجتمع . لكن الذي غاب عنهم ان القتل افضع بشاعه .
لذالك اجدهم مذنبين ولو كنت القاضي
لحكمت عليهم بالاعدام .
اما مثلي الجنس توجد طرق لمعالجتهم . اما بتوعيه الدنيه والاجتماعيه او الطبيه . وان تعذر ذالك فبسجن المؤبد
2018-07-26 15:31:13
240480
user
36 -
كابو
اوجو oji
افترض ان ابنك ذو الخمس سنوات بالحضانة ومعلمه مثلي... هل تأمن عليه؟

افرض ان سائق الباص مثلي...هل تامن عليه؟

افرض ان احد أصدقائك مثلي وشاذ وتركته مع ابنك بالمنزل.... هل تأمن عليه؟

افرض ان طبيب الاطفال مثلي وطلب بعض الخصوصية مع ابنك...هل تأمن عليه؟

هناك شيئ اسمه حرية وشيئ اخر اسمه انفلات..هناك فرق شاسع مابينهما والسماح ببناء بارات ونوادي للشواذ يعد انفلات واكبر دليل على ذلك هو ارتفاع نسبة الجرائم الجنسية ضد الاطفال في الاماكن التي انتشرت بها تلك البارات والنوادي.. لا اعلم ان كنت مثليا ام لا لكن اذا لم تكن كذلك فهل ستقبل طلب زواج من شاذ جنسيا؟
او ان يطلب يد ابنك؟

قبل السماح بزواج المثليين كان علمهم (gay pride flag) يحتوي لونا اضافيا ويرمز لمشتهي الأطفال..وكل ما كانوا يتظاهروا للحصول على (حقوقهم) يتم قمع المظاهرة لانها تنتهك سياسة حماية الطفل التي تسير بها الدول العظمى مثل امريكا او المتطورة مثل السويد... فالغوا اللون الذي يرمز لمشتهي الاطفال حتى يعترف بهم كاشخاص عاديين

واليوم تخرج الحركات الليبرالية وتطالب بالسماح لمشتهي الاطفال بمارسة حقوقهم لانهم (((بشر))) وهذا امر بعيد عن المنطق وقد نشر الخبر على الكثير من الصحف الالكترونية.
ولاتاكد من صحة الخبر قمت بتحميل تطبيق amino وهو يجمع هؤلاء من جميع العالم... لقد صدمت انهم فعلا ينوون لخروج بمظاهرات للسماح لمشتهي الاطفال بحقوقهم وعدم تصنيفهم كمجرمين والغاء قانون حماية الطفل لانه ضد الإنسانية!
وكأن الانسانية اصبحت مختصرة بهم!
او انه الانسانية وإرادة الحياة تعني الجنس!
بل ان العلم الجديد قد وضع وانتشر بالتطبيق وعلى صفحات الفيسبوك وتويتر ويحوي العلم لونا اضافيا ووضع له نموذجان.
لست ضد الليبرالية والتي تعني الحرية المطلقة للفرد.. لكن مازاد عن حده انقلب ضده.. بامكاني ان احمل سلاحا واقتل المارة بالشارع لانها حرية شخصية... او ان ابيع المخدرات لانها حرية شخصية... او ان اختطف النساء لانها حرية شخصية.. الحرية هي ان لا تفعل ما لا تريد وليس ان تفعل ماتريد.. حينها تصبح انفلاتا.

الحرية والأنسانية والشذوذ متناقضين ولا يلتقون اطلاقا.

بعد كل ذلك هل تعتقد ان هؤلاء بشر؟
وان القبول بحقوقهم إنسانية؟
وان الغاء قانون حماية الطفل يعد صائبا؟
2018-07-26 13:05:44
240466
user
35 -
ام ريم
في بداية القصه احسست بالفرح لانهم اخذو بحق ذالك الولد الصغير ولاكن مع الاستمرار بقراءة القصة شعرت انهم مرضى نفسين يهوون تعذيب الناس بحجة انه مثلي دون حتى ان يتاكدو اذا كان مثلي او لا فقط يقتلون للمتعه
2018-07-26 13:05:20
240462
user
34 -
ملاك الفيتورى
مبدئياً كان قتل مغتصب الأطفال عمل نبيل اما بعد أصبحت مجزرة
2018-07-26 13:05:20
240458
user
33 -
الى 31
الى أخي jjo اتفق معك يااخي ان ليس كل من أصيبت بسرطان الرحم ان تكون مثيله لكن هناك دراسه أكدت ان مثليات يصبن بسرطان الرحم بنسبه تزيد عن %90 هذا هو العقاب الإلهي لا يظن كل من يمارس شذوذه أنه يفلت من سؤ عمله بل يقع به والمثليه تؤثر بالمرأه مثل ماتؤثر بالرجل لأنه عمل قبيح يستحق ان يعاني منه وان تتسلط عليه الأمراض والاوبئه
2018-07-26 12:33:27
240452
user
32 -
سيدرا سليمان
اتفق مع تعليق " مروه "
هذه اول مرة اقرء عن قصص السفاحين ولا اشفق على الضحايا لآن الشواذ يستحقون ما هو أفظع من ذلك
2018-07-26 10:46:18
240440
user
31 -
JJO
صاحب التعليق٢٩....انا معك ،وارجوا ان لاتعتقد بأن كل امرأه مصابه بسرطان الرحم مثليه ،وايضاً ليس كل رجل مصاب بالايدز مثلي ،اما عن الايدز فالمصابين به"غالباً مثليين"اما عن سرطان الرحم لا تتهم النساء ،فالمثليه"على الاغلب"لا تؤثر كثيراً على المرأه كما يؤثر الرجل على الرجل

دمت بخير ....
2018-07-26 10:46:18
240439
user
30 -
JJO
كابو صاحب تعليق 13:
بعض ضحاياهم لم يكون مثليين ،مثل زوجة هايدون والمختلين عقلياً الذين تم استغلالهم.

صاحبة التعليق رقم 26:
في الحقيقه....التحرش بالاطفال واغتصابهم غالباً يكون من طرف المثليه....والمثليه بذاتها جرم ....كيف يسمح لهم بتربية الاطفال وتبنيهم!هذا جرم بحق الطفوله ...اما عن القتل فأنا لست معه الا اذا كان بدون اي دافع (مثلاً ان كان سيلم ولا يعاني من اي مرض فأنا معه)اما عن قتلهم بالتعذيب فهو غير مرغوب ابداً

"المثليه ليست حريه،فليس من حقك ان تنشر الفساد في الارض،والمثليه بذاتها بشعه ومستبشعه،ولا الوم بوتينج لأن هناك مشهد جعله يفعل ذالك ،وليس بأنه من قبل يكره المثليين وجعلهم يموتون".....
2018-07-26 10:21:45
240423
user
29 -
اا لى تعليق 26
الى الانسانية هل تعرف ان المثلي شر على المجتمعات فهي تفسد الاخلاق ةتجلب الامراض المستعصيه هل تعلم ان الاطباء والعلماء لم يعد يستطيعون السيطره على الايدز هذا المرض الذي يفتك بكل ماهو غير سوي هل تعلم ان هذا الفيروس العجيب قد اعجز العلماء لايجاد علاج يكبحه الا يقودك هذا الى تعجب ان فيروس يدمر جهاز مناعة المفسدين ويلعب في اعضائهم ويذيقهم الالم بسبب ماذا الاتفكر انه ارسل عقاب بسبب العمل الخبيث الذي يمارسونه لاتقول لي انسانيه ان مايقومون به يعادل القتل واكثر ضرر من القتل بسببهم اصيبوا ابرياء بهذا المرض هل تعلم عندما يمارس رجل الجنس مع رجل اخر فان افرازاتهم تكون هذا الفيروس بسب بروتين موجود فيه يااخي ربي ارسل الايدز لرجال المثلين وسرطان الرحم لنساء مثليات لاتقول انسانيه ارجوك والله ان محاربتهم فيها خير للمجتمعات لاتنخدع بما ينادون به مجتمعات الغربيه انت لاتعلم ان هؤلا القذاره لايشعرون سوى بالعاروالخزي ولهذا ينشرون انحرافهم ليكون البشر مثلهم ارجووك لاتدافع
2018-07-26 10:21:45
240421
user
28 -
منى
ما هذه الفظاعه مجرمين يقتلون بطرق مرعبه ثم يسجنون فقط، الحمد لله اني عربيه مسلمه اعيش في بلد مسلم عربي وليس مثل أمريكا القتل عندهم كشربة الماء والجزاء كشربة الماء مجرمون في كل مكان حتى في السجون مجرمين يالها من بلاد كلها فوضى
2018-07-26 08:20:51
240400
user
27 -
مصطفى شاهين
بعد كل هذا القتل ويحكم عليهم بسجن اين القصاص من هؤلاء
هذه مجتمعات فاسده من جزورها
2018-07-26 08:47:29
240389
user
26 -
الانسانية
إلى تعليق رقم 13 كابو:
ما هذا التعليق ٠٠٠ العنصري الغير انساني ؟ هل عدم تقبلك لمن يختلفون عنك في الميول يجعلك تأيد قتلهم بهذه الطرق البشعة المقززة !؟
هل انت تعلم حتى اصلاً الفرق ما بين المثلية الجنسية والتحرش بالاطفال؟
هل يعني اذا كان الشخص سوي جنسياً لا يمكن ان يكون متحرشاً بالاطفال او مغتصباً، بل فقط المثليون الجنسيون هم من يتحرشون ويغتصبون ؟
بماذا يأثر عليك ويأذيك المثلي ؟ طالما ان اي انسان يبعد شره واذاه عنك وعن غيرك بشكل مباشر من ناحية جسدية، جنسية، ونفسية .. فلا علاقة لك به ولا تستطيع تجريم فعله ، فلا اذية من فعله لك ولغيرك ، التحرش بالاطفال شيء مختلف تماماً عن المثلية الجنسية ولها تجريمها ولها عقابها الخاص بها لا يمكن ان تربط الاثنان معاً
راجع نفسك وراجع تعليقك وانسانيتك قبل ان تتفوه بالكلام الغير منطقي الذي القيته ، فأنت بذلك تثير الحقد والعنصرية والفساد في قلوب المجرمين والفاسدين ممن يقرأون هذا الكلام
2018-07-26 06:26:30
240385
user
25 -
زيدان
مقال جميل جدا جدا
طريقة سرد المجرم للقصة بقدر ماهي مقرفة و مستفزة الا اني افضل هذا النوع من السرد يجعلنا ندخل عقله المريض و نعرف كيف كان يفكر
فيما يخص ان هدفهم نبيل و يريدون تطهير العالم من المثليين هي حجة واهية من اجل تعاطف الناس معهم بل السبب الاساسي هو الجشع و السادية ليس الا
فقط ما استغربت منه هو ان الطريقة التي ذكر بها الوقايع تجعلنا نحسب ان الامر سهل جدا الم يكن هناك تحقيق؟ الم يلاحظ احد اختفاء كل هؤلاء الاشخاص؟ و الاغرب ان العصابة كانت تثق في الجميع و مستعدة ان تطلع ايا كان على سرها
الاحكام ليس لديا تعليق عليها كالعادة
شكرا لكي اختي مقال رايع جدا نرجوا لكي التقدم
2018-07-26 06:19:35
240383
user
24 -
من صلالة
اكيد مافي شخص سوي الا وهو ضد الشذوذ لكن إقامة الحد عليهم هذي اختصاص ولاة الامر..الحكومة..مو إختصاص الأفراد والعصابة هذي لصوص قبل لايكونون مناهضين للشذوذ ...اما تمجيد للنازية والشيوعية عسب جي ...عدائهم للشواذ...فهذا غلط لإن يكفى ان دينا الحنيف حرم هالشي وغلظ عقوبة الزنا ...ومحد يولد شاذ ولكن إتباع الهوى والشهوات هو سبب هالسلوك القذر
2018-07-26 05:41:19
240378
user
23 -
ورود
محمد هاشم الشذوذ ليس مرض نفسي بل عادة مكتسبه لااحد يولد شاذا
2018-07-26 05:23:03
240374
user
22 -
محمدهاشم - مصر - اسوان
الشاذون جنسيا يحتار فيهم العقل هل هم مجرمون اما مرضى مولودون بهذا الداء اللعين
2018-07-26 05:23:03
240364
user
21 -
ساره
القصة مشوقه جدا لكن للاسف لم تعجبني طريقة سرد القصه لا نعرف اي شئ عن حياة القتله ، دخلتي في الموضوع على طول من دون اي مقدمات او معلومات عن القتله .
2018-07-26 05:23:03
240361
user
20 -
ورود
لاول مرة لا احزن على القتلى
2018-07-26 05:23:03
240351
user
19 -
نفيشه
كنت سأقول عصابه مباركه أو مقدسه لو أكتفوا بالقتل دون تعذيب وتعففوا عن سرقة الأموال
لكن عصابه تقتل اللواطيين والمتحرشين بالأطفال عصابه رائعه
عرض المزيد ..
move
1