الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

خوفي من الفشل

بقلم : بيك هانا - المغرب

فمجرد فشل بسيط بمقدوره أن يُدْخِلْنِي في دوامةٍ من الاكتئاب

أشعر في بعض الأحيان بالضياع ، أنا في السنة الأخيرة من الثانوية .. قد أكون متفوقةً في أعين زملائي ، لكنني أعتقد أن معدل ذكائي لا يكفيني للوصول إلى ما أريد .. على الرغم من أن ظروفي الاجتماعية متأزمة ، إلا أنني راضية كل الرضى عن حالي و الحمد لله .. لكنني أخاف أن أحلم أخاف أن أجد خيبة أمل كبرى في نهاية الطريق ..

فلست من الذين يتمتعون بذلك النوع من الإرادة و الإصرار ، فمجرد فشل بسيط بمقدوره أن يُدْخِلْنِي في دوامةٍ من الاكتئاب لمدى قرنين من الزمان! .. و هذا ما أخشاه أن أكره حياة لا تعني الكثير بالنسبة لي ، لكنها رهانٌ وضع عليه أقرب الناس لي كل ما يملكون .. لا أريد أن أكون أنانية و أتوقف لمجرد خوفي من الفشل ، لكنني حقاً لست مستعدة له ..

قد يكون الموضوع قصيراً أو تافهاً للبعض ، لكنني بحاجة للمساعدة فلا أعرف إلى أين سأمضي .. و ماذا سأختار هل أتوقف؟ و أوقف معي طموحات عائلتي؟ أم أرغم نفسي على اتباع طريق سلكه الآخرين ، على الرغم من أنني لست متاكدةً من نجاحي فيه؟ ..

أتمنى أن تنصحوني ..

تاريخ النشر : 2018-07-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تامر محمد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر