الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

إصرار على الكتابة!

بقلم : هشام بودرا (hibo)
للتواصل : [email protected]

في سبيل الكتابة خاض غمار المغامرات والحروب ودخل السجن!

كان رافائيل ستاميلوتو مولوعا منذ طفولته بكتابة الموضيع الإنشائية و القصائد الشعرية و كان حلمه الوحيد أن يتحول إلى كاتب مرموق ومعروف عالميا .. و حينما بلغ سن العشرين إنتهى من تأليف أول عمل حقيقي بالنسبة له ، حمل عمله و توجه إلى إحدى دور النشر الكبرى في مدينة ميلانو بإيطاليا !

لكن حينما قرأ الناشر قصته أعادها له مخاطبا إياه بالقول التالي : لا تصلح ، لأنها تفتقر إلى الواقعية ... إن الكاتب يا بني لا بد أن يخوض عدة تجارب في الحياة حتى يستطيع أن يكتب ! .. و ما كان من رافائيل إلا أن إلتحق بالفرقة العسكرية الأجنبية في فرنسا و سافر إلى مرسيليا ، و أصبح محاربا مأجورا .
و عاد بعد عامين للكتابة و قدم عمله الجديد للناشر الذي قرأ ما كتب و كان رده كالتالي : ليس في كتابك الجديد قلب يخفق ! إنه موت و دماء بلا دموع ، لم أجد لمسة دفء واحدة بين سطوره!!

لم يصب رافائيل بالإحباط فقرر خوض تجربة أخرى تمتلت في عدة مغامرات غرامية مع نساء و فتيات ، ثم ترك ضحاياه و عاد ليكتب عن تجاربه الغرامية .. وعاد ليقدم عمله الجديد للناشر الذي قال له : أين المغامرة في كل هذا ، إنها قصص يمكن العثور على أبطالها في أي مكان !

و ما كان من رافائيل إلا أن سافر إلى أدغال إفريقيا ، ثم عاد بعد سنتين يحمل مؤلفا جديدا ! و لكن الناشر كان له رأي أخر : لقد تغير مزاج القارئ يا بني .. إنه يبحث عن العنف و الجريمة و الحركة .. و ليس في مؤلفك أي شيء غير تجاربك مع الحيوانات المتوحشة التي كنت تطلق عليها الرصاص فتخر أمامك بلا مقاومة !

شعر رافائيل بخيبة أمل كبيرة لكنها لم تثنيه عن عزمه في تأليف قصة مثيرة فقرر الخروج و القيام بعملية سطو مسلح على أربع محلات تجارية و مصرف كبير في ميلانو الإيطالية !
سقط رافائيل في قبضة الشرطة بعد مواجهة مسلحة مع الشرطة و قدم للمحاكمة حيث حكم عليه بالسجن لمدة سنتين !
قال وهم يقودونه إلى زنزانته في السجن : من يدري فقد أستطيع تأليف كتابي الجديد عن حياة المساجين داخل السجن !!

المصادر :

- نسخة من الثمانينات لمجلة العربي

مدونة الكاتب : Hibopress.blogspot.com

تاريخ النشر : 2018-07-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (16)
2020-06-30 04:03:49
360450
user
16 -
القلب الحزين
يبدو أن هوسه بالكتابة قاده إلى الجنون.
2018-09-13 10:28:38
253975
user
15 -
شخص
الكتابة تحتاج الي تدريب مستمر هي ممارسة لان لا احد يتدرب على الكتابة الا الكاتبون ،

ولا تحتاج الي تجريب عدة امور كما نصحه الناشر لان كل الناس مجربون ولا يكتبون
2018-08-28 04:52:38
249765
user
14 -
Daisy
تعليق رقم ٩ مضحك هههههه أتفق معك
-------------
ما قام به غباااااااااء
2018-08-17 01:23:03
246730
user
13 -
نور)رابعه العدويه(
ههههههههه ياريتهم شجعوه دمرو مستقبله واحلامه عجبني عناده واصراره يمكن يالف كتاب جديد فعلا
2018-07-31 12:07:39
241765
user
12 -
كابو
مقال جميل ورائع وشكرا للكاتب
2018-07-31 04:57:23
241673
user
11 -
"مروه"
يفتقر للخيال والذكاء.آدي آخره العند ههههههه
مره أحد نصحني بالكتابه.فقولت له لا احب النقد وخصوصآ ستجد منهم غير متعلم اسآسآ وجالس يتسلي.فقال لي:لا عليكي منهم فقط امتلكي افكار "وانزفي" افكارك علي الورق.
انزف!!! شعرت بالرعب.كم هو عنيف هذا الرجل.طبعآ لم أخبره في وجهه حتي لا يزعل:)
2018-07-30 18:30:58
241619
user
10 -
القطة
يا الهي اريد ان اصبح كاتبة لكن قصة رافييل اشعرتني باليأس ههههههههههههههه
2018-07-30 15:51:58
241570
user
9 -
ف.الحربي
كان سينجح لو انه كتب قصته الظريفة مع دور النشر
2018-07-30 14:04:45
241555
user
8 -
بيري الجميلة ❤
مجنون ههههههه ، مصر على الكتابة ربما يهوى الكتابة لكن لا يجيد الاسلوب المناسب ، ليس بالضرورة ان يخوض تجارب عميقة ليصبح كاتب ، يبدو ان هذه كانت "تصريفة" له من الناشر فصدقها هههههه
2018-07-30 14:04:45
241553
user
7 -
نينون .. محاربة الزمن
هههع كم أنه كاتب مثابر وظريف ومجنون بالكتابة كان يستطيع أن يتخيل فقط هذه الأشياء التي قام بها لم يكن بحاجة لتطبيقها على أرض الواقع لكن فعلا هو كاتب مميز ولم أجد في حياتي شخص يعشق الكتابه كحضرته فهو مستعد بأن يفتدي بحياته من أجل ان ينال كتاباته إعجاب حضرت جناب الناشر الذي لا يصلح لشيء غير أن ينتقد ويتفلسف على رؤوس الكتاب لو كنت محله لضربت كتابي على رأس الناشر وهربت هههههه.. أخ هشام تحية معطرة بعطر الورد والريحان لك ولقدوتي وتاج راسي سيد اياد العطار المحترم.
2018-07-30 13:06:37
241537
user
6 -
هشام بودراhibo
نشكر كل المعلقين و الصديق اياد على نشر العمل و رابط المدونة
2018-07-30 04:51:40
241438
user
5 -
mark
جميلة رغم قصرها
2018-07-30 04:31:03
241418
user
4 -
غيمة
رائعه أليس للقصه تتمه هل كتب شيئا مثيرا بعد ذالك
مجلة العربي الثمانينات قرات بعض إعداد من نفس الفتره كانت لخالي ويالهي كم كانت مذهله اما الإعداد الجديده فلا اكاد اجد عدد ينال الإعجاب للاسف
2018-07-29 15:59:46
241342
user
3 -
الحنونة
مش كان اسهل لو دور على ناشر تاني ينشرلو قصصو . او كان قتل الناشر الغليظ وريح حالو
2018-07-29 15:02:28
241319
user
2 -
علا النصراب.
آآآآه يا قلبي☺
2018-07-29 15:02:28
241308
user
1 -
اروى
فعلا مثابر
move
1