الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : نساء مخيفات

سر المرأة التي عاشت بجانب جثة أبيها إثني عشر عاما!

بقلم : إيثار العربي - تونس

اخفت جثته تحت تراب حديقتها .. لماذا؟

من البديهيات أن يكون للأب في كل عائلة دور مهم في تكوين و تربية الأبناء, و من الطبيعي ايضا أن يكن الابناء لآبائهم مشاعر حب و إحترام و تقدير بالغة لدرجة ان الأب - أو الام - قد يتصدران قائمة الأولويات خصوصا عند الكبر لأبناء مستعدين لدفع اعمارهم من اجل رد بعض الجميل لوالديهما, رغم الأخطاء و الخلافات التي قد تحدث بصفة عادية, كونهما أقرب المحيطين بالطفل و مصدر الرعاية و الاهتمام الأول. بيد أن بعض الأبناء فضلوا هدر ما بقي من أعمار آبائهم إنتقاما من ضرر بعض هذه الأخطاء التي قد يكون إرتكبها الأخيران عن جهل أحيانا, أو عن سبق إصرار و دراية, و التي قد تترك لفداحتها أثرا لا يمحى و ضغطا مدمرا على نفسية الطفل الذي قد لا ينفجر الا بعد مرور وقت طويل.

و بطلة قصتنا اليوم لا تشذ عن قاعدة "الضغط يولد الإنفجار", فلم يستغرق منها الأمر سوى نظرة على طاولة الطعام لتقترف جريمة قتل شنيعة, بحق والدها!

سر المرأة التي عاشت بجانب جثة أبيها إثني عشر عاما!
باربارا كومبس
في إحدى ضواحي انكلترا الهادئة بالقرب من مانشستر سنة 2006, كانت "باربرا كومبس", 51 سنة حينها , قد أنهت القيام ببعض أعمال البستنة في حديقة منزل والدها الخلفية. واثناء استراحتها رصدت صندوقا غريبا موضوعا على الطاولة, و بفضول تفصحت باربرا محتوى الصندوق, لتفاجئ بوجود مجموعة كبيرة من الصور الإباحية في اوضاع مختلفة لطفلة صغيرة و التي لم تكن في الحقيقة, الا باربرا نفسها ! .. لقد حركت الصور فيها فورا مشاعرا من الحقد و الألم, و تراءى أمامها شريط أحداث مؤلمة حيث كان والدها "يستعبدها" و يتلذذ بتعينفها جنسيا و جسديا في طفولتها حسب أقوالها .

"شعرت بسحابة سوداء تغشاني", هذا ما صرحت باربرا حرفيا أمام المحكمة و هي تسرد وقائع الجريمة, و إسترسلت : " في غمرة اشمئزاز و عدم تصديق, تناولت المجرفة التي كنت أستعملها في الحديقة و توجهت نحو غرفة المعيشة حيث كان والدي هناك".

وبلا ادنى مقدمات او تردد,سددت باربرا ضربة قوية إلى مؤخر رأس والدها " كينث كومبس ", 87 عاما, و عالجته فورا بأخرى حين إستدار نحوها في صدمة, ثم استعملت شفرة الرفش الحادة لشق حنجرته, و بقيت تراقبه ينزف حتى لفظ آخر أنفاسه.

سر المرأة التي عاشت بجانب جثة أبيها إثني عشر عاما!
صورة الاب كينيث كومبس في شبابه
لفت باربرا جثة والدها في سجادة قديمة و جرتها إلى الحديقة الخلفية حيث أخفتها عن ابنتها " ايسلي " وراء شجرة.

و في اليوم التالي قامت بشراء زهاء الطن من التراب واستعملته لدفن الجثة في "قبر سرّي" أحاطته بمجموعة من الآجر مرصوفة بعناية -و الذي سيبقى على تلك الحال لما يناهز عقدا و نيف من الزمن, على بعد أمتار من نافذة غرفة نومها-. !

أخفت باربرا طبعا السر عن أقاربها و جيرانها و عللت غياب والدها المفاجئ بإخبارهم بوفاته إثر وعكة صحية طارئة و أن المستشفى الذي توفي فيه تكفل بجميع مراسم حرق الجثمان. و لم تتوانى أيضا عن إفتعال قصص أخرى لإسكات فضول من حولها : فقد أبلغت أخاها برسالة أن والدهما توفي إثر سكتة قلبية, و أخبرت حفيدته - إبنتها- أن جدها لم يكن أبدا يريد إحداث " ضوضاء " مراسم الدفن و الجنازة و أنه كان ليفضل حتما "الموت في صمت" !

إستمرت باربرا في التغطية على جريمتها بحق والدها لإثني عشر عاما وإستغلت خلالها أموال معاشه و التي بلغ مقدارها حينها 180,000 باوند - $236,000 حاليا-. و لكن الحال لم يستمر طويلا حيث قرر في أحد الأيام مسؤول من جمعية الإسكان المحلية القيام بزيارة تفقدية للسيد " كينث كومبس " المختفي في منزله. و بالطبع, أدركت باربرا أن أمرها على وشك الإنكشاف فقامت قبيل يوم واحد من الزيارة بالإتجاه لمركز الشرطة و الإدلاء بتفاصيل الجريمة, بلا أدنى مشاعر ندم. و تم بالفعل العثور على جثة الوالد بعد يومين من إعترافها, وبعد إثني عشر سنة من إختفائه !

سر المرأة التي عاشت بجانب جثة أبيها إثني عشر عاما!
البقعة التي دفنت جثته فيها

تمت إدانة "كومبس" في يناير 2018 بتهمة القتل الغير متعمد و ليس القتل, نظرا لما لحق بها من اذى نفسي بالغ و إصابتها بـ"إضطراب ما بعد الصدمة" و "الإكتئاب الحاد", مما خفف من حكمها القضائي الى تسع سنوات سجن فقط .

و قد صرح "مارتن هيسلوب" محامي باربرا انها و أمها قد لاقتا الامرين على يد "كينث" حيث كان يعنفهما بإستمرار و لا يترك المجال لإبنته لتكوين صداقات او علاقات خارج المنزل إضافة إلى استغلالها كعبدة له, و انه كان سيكون أبا لطفلها الاول "دافيد" لولا أنه فارق الحياة مبكرا بعد ولادته بوقت وجيز.

" إصطحبني والدي الى نادي للتصوير حين كان عمري تسع سنوات و طلب من أشخاص إلتقاط صور لي في أوضاع مخلة... و واصل الإعتداء علي حتى في الأربعينيات و الخمسينيات من عمري." هكذا بررت باربرا موقفها,و الذي قابله القاضي "تيموثي كينغ" بالتفهم لأثر افعال والدها المدمر في نفسها و لكنه أضاف أنها حتما ليست مبررات لقتله, و هي تقبع حاليا بإحدى سجون انجلترا.

سر المرأة التي عاشت بجانب جثة أبيها إثني عشر عاما!
الشرطة تمسح مسرح الجريمة

المفارقة في الامر أن معظم المهتمين و المعلقين على القضية خصوصا من العائلة, ألقوا باللوم على باربرا لحرمانها والدها و اقاربه "مراسم دفن لائقة", و لم يلم احد حرمان والد باربرا اياها "مراسم حياة كريمة",علاوة على وصفه في المحكمة بأنه "بطل" و "رجل من الطراز الأول" كونه ساهم في الخدمة العسكرية كميكانيكي في الحرب العالمية الثانية !

ما رأيك عزيزي القارئ .. هل يستحق الوالد المقتول المصير الذي انتهى اليه؟ .. وهل تستحق الابنة ان تسجن تسع سنوات لقتله ؟ .. هل على الابناء ان يغفروا وينسوا كل "اخطاء وخطايا" ابائهم وامهاتهم بحقهم .. أم هناك امور لا تنسى ولا تغتفر ؟

المصادر :

- Barbara Coombes sentenced to nine years for killing her father
- Woman Killed Father Who Raped Her, Hid Body In Garden For 12 Years

تاريخ النشر : 2018-07-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
امرأة من هذا الزمان - سوريا
امرأة من هذا الزمان - سوريا
أماني المعمري - سلطنة عمان
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (82)
2020-08-09 09:54:26
367459
82 -
ليلى
هناك اخطاء لا تغفر حتى ولو كان الاهل هم الذين اقترفوها انا مع هذه الفتاة قلبا وقالبا وهذا ليس اب فالاب لايفعل هكذا مع طفلته وحبيبة قلبه وفلذة كبده
2020-06-19 12:30:55
358378
81 -
المعذب
تدمير شخص شي سئ جدا خصوصا بالتحرش في الصغر
2020-03-24 19:10:43
342660
80 -
عماد
طبعا اتفهمها..واحد ساقط مثله لا ينبغي له ان يرى النور
2020-02-26 05:03:11
338267
79 -
القلب الحزين
كان يستحق ما حصل له.
2019-09-05 14:47:09
313514
78 -
اميرة
ليس اب إنما وحش
2019-05-22 08:17:10
302618
77 -
زولة
لا هي فعلت ما وجب ان تفعل و هو يستحق م حصل له و تسع سنوات ستمر بغمضة عين
2019-03-06 14:51:30
288867
76 -
جازيه
اعوذ بالله.الله يسترنا.في الدنيا.والآخره
2019-02-28 16:13:40
287998
75 -
سعيد تلمغربي تحية واجلال ل عائشة
تحية اجلال واكان من الأجدر لها ان تبتعد عن هذا الاب المتوحش والمريض
كيف يعقل لبعض الاباء اغتصاب فلذات اكبادهم
)اللهما استرنا في الدنيا وفي الاخرة)
2018-12-05 15:55:47
272381
74 -
فوزي
هي صرّحت أنه واصل الاعتداء عليها حتى وهي في سن الخمسين، وهل هي طفلة صغيرة في هذا العمر حتى ترضخ له؟ فإذا كانت هي في سن 50، يكون هو على الأقل في سن 70 كأدنى سن. لا أظنه يستطيع التعدي عليها وهو عجوز، ولمً بقيت تسكن معه؟ من طبعي أن لا أصدق كل ما أسمع ولا آخذ كل ما أسمع وكأنه أمر مسلّم به. لكل قصة جوانب عديدة خفيّة.
2018-11-14 22:41:08
268490
73 -
شرود...
الابتعاد عنه كان افضل وسيله لكن قتله ما افادها غير بأضرار اكثر
2018-10-23 03:35:32
263231
72 -
البرنسN
نعم انه لأمر شخصي البته عندما يكون اذيه في النفس
والجسد هنا الحكم لله وحدة
2018-10-19 22:36:13
262566
71 -
ميتاليكا
انتو اطلعتوا على رسمه ثمها والهاله اللي حواليه حزن وجه حزين دمر حيات طفله للابد قليل عليه لازم فلغصته تفلغص الله ينتقم منه طب وين الام في الموضوع
2018-10-10 23:49:35
260396
70 -
عجوز صغيرة
اذا كان هذا الكلام صحيح فكنت اتمنى للاب ان يعذب الى ان يطلب الموت هذا الجزاء العادل وبلنسبة لباربارا فتسع سنوات ربما طوال اعتقد ان يخفف الحكم او ان تتعالج نفسيا من الازمات النفسية التي سببها لها هذا الوحش كيف يكون الاب هكذا اذا كان القريب هكذا يفعل بك فماذا بقي للغريب كيف ان تثق بالناس بعد مستحيل ان يكون انسان وكيف ان ينسى الابناء هكذا اخطاء لا تغتفر ( جرح القسى مابينسى ) ولكن سيأخذ كل من ذي حق حقة لان العدالة السماوية فوق كل شيء
2018-09-09 23:59:49
253138
69 -
بلقيس اليمنية
يستاهل إذا گان حقيقة فبذالك لايعتبر أب ،بل يعتبر شخص. غريب قام بإغتصاب وتعنيف طفلة فبالتالي جزاء ه̷̷َـَْـُذآ. الإعدام مصيرة يموت يعني ،، فماله داعي أنو يسجنوها.أصلا?!



في اليمن مثل هذي الجرائم للأطفال "الإعدام"مشرع وعادي جذا م̷ـــِْن دون أي عقاب ولاسجن ولاشيء م̷ـــِْن ه̷̷َـَْـُذآ القبيل
2018-09-06 06:02:10
252117
68 -
عائشة
شكرا على الطرح
يفترض على الاب ان يكون الامان لابنته ولكنه كان الوحش الذي افترسها
اعتقد والله اعلم بان الامر جدا صعب ان يغفر ولو كنت مكانها لفعلت نفس الشيء

اعتذر عن صراحتي ولكن لا اعتقد ان كل من ينجب ابن يستحق بان يكون اب او ام
وشكرا
2018-08-31 22:54:23
250780
67 -
نورالهدي-المصريه-
مقال جميل تستحق الكاتبه الشكر سلمت اناملك
2018-08-31 22:54:23
250779
66 -
نورالهدي-المصريه-
لااعلم حقا انه محير فهو من جانب ليس، اب، ابدا بل حيوان يستحق الموت بطريقه ابشع من تلك لقد، دمر طفولتها وشبابها وكل حياتها والحكم عليها يجب ان يلغي

ومن الجانب الاخر كان يوجد، الصبر لقد، جاوزت الخمسين وابوها الثمانين ولم يتبقي، الكثير له ليحاسب، عند، ربه كان افضل من تحمل ذنب موته

والله امرنا بالاحسان لليهم في كل الاحوال

#لكنه يستحق
2018-08-16 07:06:27
246535
65 -
Yoya.saz
لا يحق لنا محاسبة أبنائنا وأمهاتنا.. بل من سيحاسب هم هو الله .. مهما كانت أخطائهم
2018-08-14 18:37:18
246099
64 -
هيونكل العنزي (الذئب العربي )
كلام فاضي قتلته لاجل فلوسه اجل اي واحد يقتل ويقول تعرضت للتحرش وانا صغير اين الدليل ؟ الاب تم قتله ومايقدر يدافع عن نفسه نحن نسمع القصة من مجرمه قتلت ابيها لاجل الفلوس . ؟ اين الدليل ان ابيها تحرش فيها طيب يسئلون اخوها ؟ للاسف فقط لانها مرأه حكم عليها فقط 9 سنوات طيب فيه اولاد اصغر منها بامريكا قتلو امهم لانها تضر بهم وتغتصبهم جنسيا وحكم عليهم مؤبد ؟ او الموضوع اذا بنت يسامحوها واذا ولد لا
2018-08-11 11:51:44
245084
63 -
فرح
يستحق الموت هذا اللعين .. و لا تستحق السجن فهي ايضآ عاشت ألم يفوق كل هذا :(
2018-08-11 08:41:44
245014
62 -
عادل سيف
1- زنا المحارم
2- الاستعباد
3- سوء المعاملة
4- الاباحية الجنسية بالمعنى الضيق
5- سي السيد رجل البيت
6- الظلم
7- التنشئة الغير سوية
8- وغيرها

كل هذه الاشياء وغيرها في لحظات بعد مرور الزمن حتى وان كان طويل عندما نستثار بها ستحرك مكامن الانتقام بداخلنا مع استحظار العقيدة من حلال وحرام ومشروع وغير مشروع ومن الحق والذي لا يحق

في النهاية بطلة القضية ضحية سوء معاملة بشكل من الاشكال
لا تنعطيها حق القتل فالاب وان يستحق في منظورنا المتواضع الا انه لا يجب ان يقتل بهذه الطريقة البشعة مهما بلغ فينا دافع الانتقام وكان عليها اللجوء الى القضاء لحل مثل هذه الاشكاليات

اعتقد مرور السنوات الطوال حيث وصل عمرها الى 50 واباها الى 80 كفيل بان تظل كثير من الاحداث طي النسيان او الكتمان

كان من الافضل ان تحرق الماضي (الصندوق) وان تفتح صفحة جديدة قد فتحوة اصلاً لان الزمن كفيل بتغير القناعات والمعتقدات وتهذيب السلوك الغير سوي وهذا ما هو ملاحظ من واقع احداث القصة المقروئة

عندما ارتكبت جريمه القتل كانت في كامل وعيها بدليل انها بعد ما قتلتة في ثورة الغضب الاول انتظرت ومارست جريمة اخرى ولم تكتفي بجريمتها الاولى

في علم النفس فان ثورة الغضب تستمر لحظات ان لم تكن ثواني كان كفيل بها الى التراجع وخاصة انها كانت في الحديقة وعد المسافة بين الحديقة مكان تواجدها والسير الى البيت ؟!

هل تستحق السجن؟!

كلا ولا يوم

بسبب تقادم الجريمة 12 سنة
التنشة والبيئة المحيطة بها
سلوك الاب الغير سوي
وغيرها من امور

السؤال لماذا كل واحد خدم في العسكرية يعتبر قدوة ومثال وبطل ... الخ من هذه الكلمات الجميلة
الواقع يقول ان معظم من خدموا في العسكر باي صفة كانو حتى لو زبالين بانهم ارهابيون او اكتسبو الارهاب منها.

نتمنى ان تصحح المفاهيم وان لا يرتفع من خدم في المجال العسكري الى مستوى لا يستحقة ولابد ان يحاسب الكل على حد سواء .

وشكرا.
2018-08-10 10:07:00
244697
61 -
إسراء
أحسنتِ يا بربارا .. فلتحرق في الجحيم ايها الوالد القذر.
2018-08-08 04:28:56
243920
60 -
Sarah
انا ارى انها مجنونه حتى طريقة قتله كانت بشعه من الواضح انها ليست بسبب نوبة غضب انتابتها . لا افهم لماذا لم تبلغ عنه الشرطه ببساطه؟ لماذا استمرت بالبقاء معه طيلة هذه السنين ؟؟! وهي لديها طفله او فتاة لماذا لم تخف عليها من هذا الوحش الم تحركها امومتها حتى.... هذا غريب ؟
اعتقد يجب ان تبقى ف السجن لأطول فتره ممكنه اعتقد انها شخص غير سوي من شكلها باين ^^
2018-08-07 18:32:04
243864
59 -
نفيشه
مسكينه لو كنت انا من حكم عليها سأحكم لها بالبراءة
وهل جريمه أن يقتل الضحيه مغتصبه!!!!!!!!!!
عالم غريب يجرم البريء ليبريء المجرم
2018-08-07 15:56:20
243846
58 -
الاسم غير مهم
نعم يستحق القتل وهذه الميتة قليلة بحقه.
لو كنت مكان القاضي لحكمت عليها ٦ اشهر فقط وحتى هذه الستة اشهر ظلم في حقها وهي من سلب منها طفولتها وحياتها.
الاب الانسان يموت دفاعا عن شرفه ولا يدنسه وكل من يفعل مافعله هذا المريض يستحق نفس المصير
2018-08-07 10:58:47
243772
57 -
Mohamed
لو كنت في مكنها افعل اكثر و بكل الفرح و السرور القتل في هذه الحلات شيء جميل
2018-08-06 10:36:13
243432
56 -
محمد
جريفة شنعاء ولكني كنت اتمني ان ياقي جميع انواع التعزيب جريمة شنعاء جعلتني اتسال هل هكذا هو الانسان
2018-08-06 03:37:49
243355
55 -
تحت سقف العدالة
نعم بالتاكيد هذا الوحش يستحق القتل بجدارة فانا لا اؤمن بحقوق الوالدين او محبتهم ان لم يفعلو نفس الشي للروح التي انجبوها
2018-08-05 15:15:28
243229
54 -
hasan
من وجهة نظري لا يستحق هذا المجرم ميتة سريعة بل يجب ان يتلقى جميع انواع التعذيب كأن يوضع فأر على بطن هذا المجرم و يوضع دلو معدني فوف الفأر ليمنع الفأر من الفرار و من ثم يتم تسخين الدلو وكلنا نعلم ماذا يفعل الفأر عندما يشعر بالحر الشديد
قرأت عن هذه الطريقة في الأعدام بأحد الكتب التاريخية :)
2018-08-05 12:37:22
243153
53 -
عزة
انا مع قتل الوالد لانه لا يستحق الحياة بسبب فعلته الشنيعة مع ابنته .
على الآباء أن يقدموا الحياة الكريمه لأبنائهم و ليس الذل الذي عاشت فيه باربرا .
2018-08-04 06:47:33
242803
52 -
Dr.kh.km
رأيي مشابه لرأي الاخ ماوراء البحار

ليس هذا سبب القتل
وانما هناك اسباب اخرى
2018-08-04 02:10:22
242788
51 -
أشرف
لا حول ولا قوة إلا بالله هل هذا عدل
يستحق أن يقلع جلده و يحرق حيا ذالك المنحرف
حسابه عند الله
2018-08-04 01:59:48
242760
50 -
رنيم خالد منيسي
أريد معرفة شيء واحد وهو؛ من وضع الصندوق لها ..؟
أعتقد والدها لكن هل هو سيعترف لها عن جريمته؟!.. شيء محير!
ومع أنه والدها لكن أنا أؤيدها، وأفضل شيء أنه نال جزاؤه في الدنيا قبل الآخرة
حتى المحكمة يجب عليها تخفيف مدة السجن...!
تباً لكل أبٍ بهذا الشكل حقاً يستحقون الإعدام شنقاً أمام ميدان عام من الناس وأن يُتَفنن في تعذيبه، أب متوحش ذو إسلوب حيواني..
- لا أقصد في كلامي هذا أنني أُشجع على القتل لكن أنا فقط أعبر عن رأيي وعن موقف باربارا -
2018-08-03 17:24:44
242721
49 -
صابرين
بالنسبة لي الأب نال ما يستحقه وهي لم تكن بوعيها عندما قتلته فقط كانت كانت غاضبه وإستخدمت العنف الغيرؤ مقصود معه

.... أتواقع ينفع أصير محامية ^_^
2018-08-03 05:06:38
242590
48 -
زائرة
باربارا كانت تحت تاثير الخوف حتى عندما وصلت لهذا العمر اعرف اشخاص معرفه شخصيه اعمارهم مقاربه للستين ومازالوا يخافون اخوهم الاكبر لانه كان متسلط ماززالوا يعيشون برعبه رغم الكبر في العمر والاستقلال بالزواج والمنزل شعور الخوف من شخص خاصةً اذا كان قريب منك لايمحوه الزمن ابدا يضل كبوسا لك فلذلك عاشت هذه المسكينه في خوف وصمت شبت على الاستعباد والاغتصاب فا شابت عليه وهو يحدث لها لكن بلحظة انفعال وانفجار لاكثر من عقود قتلت والدها كلهما مخطئان فالاب المجرم البعيد عن الانسانيه قتلها وهي حيه وهذه القاتله التي لم تستخدم القانون لاخذ حقها بل قتلته بيدها مساكين
2018-08-02 15:32:06
242449
47 -
بيري الجميلة ❤
أنا بصف باربارا ، هي معذورة على جريمتها بل تأخرت كثيرا في قتله ، لا تستحق السجن أكثر من عامين ، يكفي كل طفولتها وشبابها هدروا بظلم والدها

باربرا أصابها نوع من الأمراض النفسية يعتاد فيه الضحية على ظلم المجرم خاصة لو كان منذ الصغر ومن أقرب الناس ، وهي اعتادت على اغتصاب والدها لها حتى نسيت حقها وكأن اغتصابه لها حق من حقوقه ، هذا هو الاضطهاد والظلم منذ االصغر يعتاد عليه الشخص حتى يكبر فإما أن ينتقم لنفسه من ظالمه وإما أن يتحول لمجرم وينتقم من الأبرياء بسبب المرض النفسي الذي يعانيه ، وها هي باربرا انتقمت لنفسها على أواخر عمر والدها ، وهذا قد يشفي شيئا من غليلها لتشعر بشيئ من الإنتصار ، ربما لو كان والدها مات وحده لكانت نفسيتها تأزمت بالمرض أكثر وأكثر
2018-08-02 11:30:14
242355
46 -
وراء البحار
السؤال لماذا رضخت له كل هذه السنين ،ولماذا جاء القتل فحأة؟ لماذا لم تهرب كل هذه المدة من البيت ؟! ان تستقل بحياتها شيء سهل في الغرب ناهيك انها بعمر الخمسين ؟!سبب القتل غير واضح في القصة،على كل لاقى كل واحد منهما جزاءه،الله يضرب الظالم بالظالم .
2018-08-02 06:26:06
242290
45 -
Strawberry
مقال جميل جدا شكرا
طبعا لا يبرر هذا فعلتها لا مبرر للقتل ابدا فمن يقتل مرة سيقتل مرة اخرى لا يمكن لشخص سوي و متوازن ان يقتل تحت اي ظرف ارى ان تسع سنوات قليلة عليها

الى بعض المعلقين.. نحن نشجع عن زنا و انتم تشجعون عن القتل من حيث لا تشعرون.. ثم من اخبركم ان اعتداءاته هي التي جعلتها تقتله؟ تذكرت ان تعاقبه بعد كل هذه السنوات؟ من قال ان اعتداءاته لم تكن تعجبها؟ اي شخص سوي كان ليتوجه للقضاء منذ اول محاولة منه.. لو كل شخص تركناه ياخذ حقه بنفسه سنتحول لوحوش نعيش في غابة
2018-08-02 06:19:09
242268
44 -
JOHN
إنه يستحق القتل ولكن لماذا انتظرت كل هذاالوقت لقتله !
2018-08-02 06:17:06
242257
43 -
الهوازني
الله يسامحها كان المفروض تتفنن في تعذيبه لأطول فترة ممكنة.بس المشكلة البنت كانت بتخرب عليها
2018-08-01 17:51:41
242179
42 -
نديم الجرح
كان من المفترض أن يشوى على الفحم أولا

ولكن لماذا تأخرت كل هذه السنوات في تنفيذ عملية القتل

قصة مؤلمة.
2018-08-01 17:51:41
242178
41 -
Ce Mody
أنا متابع الموقع من زمان جدا وبعشقه وأول مره اكتب تعليق ....هكتب ان الموقع دا بكل مقالاته حاجه مشوقه جدا والوقت اامهدر في قراءه مقالته وقت ثقافي وترفيهي....ياريت مقالات مشوقه أكتر الفتره القادمه ...تحياتي
2018-08-01 17:51:41
242175
40 -
Mohammed ba
من وجهه نظري وسمعي اعتقد ان باربار اخطأت في قتله
اذا كانت اخذت الصور و ذهبت بها الى الشرطة لكان هو الان في السجن وهي في البيت
واعتقد انها من كثرة الغيظ و الكره والمرض النفسي ما فكرت حتى ما ستتلقاه من حكم عليها
لكن للاسف ما وقع قد وقع والي فات مات راح تخرج من السجن 2027 تستحمل (:
2018-08-01 16:05:08
242135
39 -
غلة علاوي جاسم
هناك أمور لاتغتغر صحيح أن رب العالمين قد أوصى بطاعة الوالدين وهناك محارم قد أوصى القرآن بها من الصعب جدا أن الأب يعتدي على ابنته بهذه الطريقة وهي لاتستحق السجن من آب شاذ حيواني لايستحق الحياة
2018-08-01 10:29:20
242063
38 -
وليد الهاشمي ...
 شكرا لكاتب المقال

هههههخخخخ قتلته بالمغرفه ..يستاهل ..بس لو كانت بلغت عنه مش احسن ?بس بصراحه شكلها سفاحه بالنظارات هعهعهع ..يالله هي قتلته وانتهى الموضوع يستاااااااهل ..
2018-08-01 09:38:35
242055
37 -
سوسو علي - مديرة الموقع -
اوتاكو .. السيد اياد موجود عزيزتي وهو من حرر المقال ، لاتقلقي :)..لكنه في بعض الأحيان يغيب قليلا بسبب إنشغاله وظروفه ..
2018-08-01 09:30:12
242051
36 -
اوتاكو
مقال رائع واظن انه يستحق القتل بل كان يجب ان يخفف حكمها لاقل من ذلك


لدي سؤال اخر اين الاستاذ اياد العطار اقلقني اختفائه لفترة ليست بقصيرة؟؟
2018-08-01 07:27:30
242020
35 -
(^•علاء•^)
نعم يستحق القتل،ولكن ليس القتل السريع
كان يستحق ان يعذب حتى الموت على ما فعله بابنته
2018-08-01 07:27:30
242019
34 -
ريما العتيبي
لدي رؤيتين مختلفة للموضوع , من جهة فعلت الابنة شنيعة بقتل والدها ومن جهة يستحق الاب مافعلتة والحكم عليها بالنهاية ارى انه عادل جداً.
2018-08-01 06:59:56
242017
33 -
مها
سلمت يداك باربرا
عرض المزيد ..
move
1
close