الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب من واقع الحياة

انتحار

بقلم : ماسة - بغداد

انتحار
كل يومٍ أبكي حتى الفجر

أريد الانتحار لأنني سئمت من حياتي فلم أَرَ خيراً قط ، سواء من عائلتي أو من المحيطين بي .. منذ أن كان عمري تسع سنوات تزوجت أختي الكبرى ، و بقيت أنا و أخواي و والديّ ..

أخي الكبير كان كل يومٍ يضربني مرتين أو ثلاثة ، بحجة أن والدتي بقيت وحيدة و يجب أن أساعدها في أعمال المنزل .. أنا و الله لم أرفض لها طلباً لكن كنت طفلة ، و أريد اللعب بدلاً من التنظيف و هي أيضاً لم تقف بوجهه أبداً .. مع أنها تعرف أنه مخطئ فيما يفعله ..

كنت من الأوائل في دراستي لكن بسبب الضرب بدأ يتراجع مستواي الدراسي ، فبدأت تهددني هي أيضاً بضربي إذا لم تتحسن علاماتي(درجاتي) .. كنت كل يومٍ أبكي حتى الفجر من وراء أمي و أخي ، كم مرة ذهبت إلى المدرسة و أصابع أخي مرسومة على وجهي من بسبب ضربه .. كنت أذهب إلى المدرسة أنام و لا أقول لهم ، إلى أن رسبت في امتحانين ..

من خوفي منهم افتعلت أنني مريضة و بقيت أسبوعين في المشفى ، و لم يكن بي شيء و جرب الدكاترة أربعاً و ستون حقنة .. كي يعرفوا ما سبب مرضي! ثم خرجت و أصبحت منذ عمر التاسعة إلى السابعة عشر ، يومياً أُضْرَب من أخي .. حاولت الانتحار مراراً و تكراراً لكنني جبانة و مخافة الله منعتني ، إلى أن سافر أخي فشعرت أن الحياة بدأت تضحك لي .. و انتهيت من أكبر مشاكلي لكنني لم أنتهِ فعلياً ..

فأنا من سكان الموصل بدأت أحداث التحرير لدينا و الحمد لله تحررنا ، ثم رجعت إلى المدرسة و عبرت ذلك الرصيف المكون من ثلاثة صفوف .. إلى أن وصلت إلى البكالوريا فبدأت ضغوط والديَّ عليَّ في أن أحصل على مجموعٍ عالٍ ، و لأنني عبرت ثلاث مراحل كنت أعاني كثيراً في الدراسة .. فقام أبي بتسجيل اسمي في دوراتٍ خصوصية ، و كان يمن عليَّ أنه سجل اسمي في تلك الدورات .. لهذا كنت أخاف كثيراً ، قمت مرتين بمحاولة الانتحار لكنها لم تجدِ نفعاً أرجوكم انصحوني ..

تاريخ النشر : 2018-07-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تامر محمد
انشر قصصك معنا
مقهى كابوس
اتصل بنا
فيسبوك
يوتيوب
اين قصتي
عرض متسلسل
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (20)
2018-08-13 06:23:23
245685
20 -
روما
حتى وبعدما بدأت تتحسن حياتك تريدين الانتحار يا شيخة اتقى الله إن بعد العسر يسرا (إن بعد العسر يسرا).
2018-08-08 06:08:09
243953
19 -
احمد
ليس بكى أى مرض باذن الله استعينى بالله تعالى ولا تجزعى وادعى الله وانت مطمئنه بما فى قلبك
2018-08-05 10:01:34
243118
18 -
هيثم التعليق السادس
أولا: الصبر و الانتظار مع مراعاة البحث و اكتشاف الأخطاء التي تؤدي الى المشاكل فالذي لا يدرس لا ينجح و الذي لا يتقرب من الناس من الطبيعي ان لا يكون له أصدقاء



ثانيا : انظري الى الناس الذي يعانون نفسك دائما و لا تنظري الى من هو افظل منك ابدا الا في مجال التدين و العبادة فهذا سيحفزك اما ذاك فسيصيبك بالاكتئاب مثلا ابحثي عن من يعانون امراض السرطان و الأورام و الخرس و البكم و العمى و مرض الحصوة في الكلى المؤلم و امراض كثيرة لال تعد و لا تحصى

لا تعتقدي ان الناس عايشين في الجنة فوالله الذي لا اله الا هو الكل يعاني يوميا و لكن لن ترفي ذلك الا ان تعاشري الناس

و حتى الموهوبين و الممثلين انصحك بمتابعتهم و مشاكلهم فهناك من قتله الفر و الاخر من اكلته الامراض المزمنة و اخر لديه المشاكل الاسرية المزمنة

ثالثا :تابعيي و اسألي من تريه يعيش بسعادة و من لديه سيارة و بيت الخ اسأليه هل عانى في حياته ؟
اقسم بلله لقد سمعت عنهم من الالام الذي يتحملوه ما يشيب بسببه الرأس


رايعا :انصحك بشدة بقرأة الرويات صدقيني انها ستشكريني بعد قراءة اول رواية تختارينها .. انها عالم اخر لن استطيع ان اوصفها لك قبل ان تقرأي انتي بنفسك واحدة على الأقل اقرأي روايات مختارة من الناس على انها افضل الروايات ابحثي في كوكل عن اجمل الروايات و اقرأي واحدة ستنسيكي الامك فعلا


خامسا : رتبي حياتك و اهدافك و اختاري ما هو الأهم و ابدئي به
هل تعرفين ما هي اهدافي في الحياة ؟ هل كتبتيها في ورقة ؟ و حددتيها ؟ و جعلت لكل وقت زمن معين ؟ هذا اهم شيئ في حياة كل انسان .. ابدأي بكتابة اهدافك في الحياة و ما الذي تريدي ان تفعليه قبل ان تموتي (عمر طويل ان شاء الله ) اعرفي طريقة تحديد الهدف بالطرق الصحيحة في كوكل ابحثي عنها في كوكل
2018-08-05 08:18:30
243113
17 -
هيثم الى صاحبة المقال ماسة (تعليق رقم5)
(مشكلة الانتحار )

اعلم اختي ان هناك الملائين من البشر يعانون مثلك و اسوء منك هل تعلم بأن حوالي 800 الف انسان ينتحر حول العالم على الأقل حسب الاحصائيات الدقيقة هل تعلمين فقط في مصر ينتحر 5000 الاف شخص سنويا هل تعلمين انه في الدقيقة الواحدة هناك حالتي انتحار يعني وقت كتابتك للمقال كان هناك 8 حالات انتحار ..
اذن هناك الكثير من الناس من يتألم ليس نحن فقط .. فتيات و شباب و أطفال و كبار في العمر ,


هل ستكونين من أولئك الذين ينتحرون و يكونو فاشلين في دنياهم و اخرتهم ام ستتحملين هذا البلاء و العذاب و الالم و تربحين الجنة و دوام الحال من المحال فتوقعي الكم الهائل الذي سيتغير في حياتك الله اعلم و هاانا ذا خلال 3 سنين تغيرت حياتي جذريا و هذا ما لم اكن اتوقعه في حياتي ,

الحلول المقترحة في التعليق السادس
2018-08-02 12:23:34
242378
16 -
هيثم الى صاحبة المقال ماسة (تعليق رقم 4)
تصوري و هناك من هو أسوأ مني بكثييير جدا و حياته عبارة عن مشاكل وراء مشاكل انه مضلوم حقا , و لكن صدقيني الانسان هو من يصنع السعادة لنفسه , احبي نفسك انتي و لا تنتظري من احد السعادة سينجذبون اليك هم ما ان بدأـي بتحسين نفسك و معرفة واجباتك و حينما تهتمين فيمن يستحق الاهتمام و تصبري عليهم و من ضمنهم والداك و أصدقائي الطيبين و المقربين ..

كان اهلي ينعتوني بالفاشل و يفتعلون المساكل معي كالاطفال و أمور لا تذكر و ينظرون مني ان أكون دكتورا هههه و لكن بفضل الله حققت امنياتهم و لم اكن كذلك ههههههه

حقيقة نادم لاني لم اخرج بمجموع عال و لكن ما زلت شابا و لدي الاف الفرص امامي و كذلك انتي ما زلت فتاة و لديك ملائين الفرص امامكي

اهم شيئ في الانسان ان يدخل في قلبه اليأس و الإحباط

قبل ان اكتب التعليق الخامس اريد ان اهديكي هذا الفيديو انها حقا وهبتني قوة كبيرة جدا

https://www.youtube.com/watch?v=e7pl_JL-WNY

و هذا الاخر
https://www.youtube.com/watch?v=NmSnq5VrCr8
2018-08-02 12:23:34
242374
15 -
هيثم الى صاحبة المقال (تعليق رقم 3)
حسنا اخاك كان يضربك و هو الان غير موجود , لا اعلم ان كنت مشتاقة له ام لا رغم انه كان يضربك الان هو غير موجود و هو كان قاسي عليك الان هو راح فلا داعي للحزن ما دام انك خرجتي من هذه المشكلة اذن كوني سعيدة فهذه احدى العوائق التي تخلصتي منها

هذا اخاك لم يكن واجب عليك احترامه الا اذا كان لاجل والداك و لكن بالنسبة لوالداك فالامر مختلف فهما صاحبا حق عليكي مهما ضرباك , هذا بالنسبة للضرب الذي بلا سبب اما الضرب الذي يكون لاجل دراستك و خصوصا في البكلوريا فصدقيني و هاهم زوار موقع كابوس ممن عبر مرحلة البكلوريا كلهم يصدقوني في ما أقوله لك بأن الشخص يتندم اشد الندم طوال حياته بمجرد ان يخرج من البكلوريا بمعدل متدني و فكري في الكلام كثيرا والله انه ليبكي أحيانا لهذا الامر و لكن قد حينها يكون قد فات الأوان .. قبلي يدا و الداكي يوميا على هذا الكلام او على الأقل اشكريهم لانهم يفعلون هذا الامر لاجلك ..

يا ماسة الحياة مليئة بالوحوش البربرية كل منهم يريد ان ينهش من لحم الاخر هذا بالنسبة لشخص لديه عمل يؤمن فيه لقمة الحياة لعائلته فكيف له اذا كان بلا وظيفة بلا عمل , و كيف بالبنت التي لا تملك وظيفة و كان زوجها ظالما و لا يخاف الله .. اختي فكري بمستقبلك جيدا بالنسبة لهذا الامر ..

هذا اذا لم تكوني انهيتي البكلوريا الخاصة بك الى الان , اما اذا انتهت فلك فرص كثيرة أخرى ستطيعين اكمال الماجستير و ان تكوني أستاذة جامعية بعدها و ترفعي رأس عائلتك ,

اعلم انه من الصعب عليك ان والدك يمن عليك بتلك الأموال على الدورات الخصوصية و لكن كما قلت في الحياة توجد مصاعب اكبر و اكبر بكثييير من ما سمعتي هل سمعت بذلك الرجل الذي يعيش على شرف ابنته اتعلمين كم من خسة يملكون بعض الناس الذين للأسف اصبحوا اباء و هم عن الابوة بعيدين ..

صدقيني لقد قاتلت مع والديي في السنة الثالثة للسادس الاعادي لاجل اخذ دورتين خصوصية اقسم لك , كنت اريد العمل قبل هذا و لكن لم يقبل لاجل ان اؤمن الأموال لي

و هاهي امي و هو ينعتوني بالجبان و الغبي و الفاشل و الاحمق يوميا اقسم بلله و أقوم في بعض الأيام بالماء او بالضرب و انا ابن ال22 و طالب في المرحلة الثانية في الجامعة ! هههههه

كنت ابكي كثير و لكن كل هذا الألم كان له نتيجة و كذلك الانتظار الذي ذكرته لك و لاني احب المغامرة في الحياة فقد تمسكت بمبدأ و هو انني هذه هي حياتي يجب ان اغيرها بيدي يجب ان يصنع الانسان لنفسه السعادة و لن يصنعه احد له ..


ستبع ..
2018-08-02 11:30:14
242363
14 -
هيثم الى صاحبة المقال ماسة (تعليق رقم 2)
لا تقلقي لن تكلم ابد بالدين فانتي في هذه الحالة تحتاجين الى دعم نفسي و ليس ذلك الكلام بأن الانتحار حرام و ما الى ذلك من أمور للأسف الشديد لا تعتبر حل للمشكلة بل هي تزيد الطين بله ..

انت قلتي (اريد الانتحار لاني سئمت من حياتي و لم أرى خيرا قط )
قبل كل شيئ هذه المشكلة يجب ان تحليها من جذورها و يكون ذلك عن طريق تحديد المشكلة و معرفة أسباب المشكلة و طرق علاجها الصحيحة

ما هو سبب سئمك من الحياة ؟ هل هو مثل معظم الشباب و الفتيات في هذه الأيام بسبب التطور و التكنلوجيا و بالتالي بسبب الاكتئاب ! اذا كان كذلك فانتي تحتاجين الى طبيب نفسي و لا مشكلة في ذلك فهناك أطباء في الموصل مثلا هناك الدكتور رضوان قريب من النبي يونس في الدركزلية

ام هل ان السبب امراض نفسية أخرى . يجب ان تكتشفيها ..

أم هل ان السبب لأنك غير واثقة من نفسك في تحقيق معدل عال و قد ظهر النتائج الخاصة بكي ؟

هل تعلمين بأن الحياة لكل البشر الفاشلين و الناجحين هي عبارة عن خسارات و رباحات فالناجح يستغل أوقات القوة و النجاح بأقصى ما يمكن اما الفاشل فيظل يندب حضه على خسارته كلما أصيب بالخسارة ..
لا يوجد نجاح دائم كوني واقعية لا يوجد هكذا حياة الا في الاحلام .!

كل البشر يأتي أوقات يصاب بالإحباط الكبير و لكن ما الحل ! هل ينتحر ! لو كان كلهم فكروا نفس تفكيرك لما بقي انسان على وجه الأرض .

(دوام الحال من الحال )
هذا الجملة في الأعلى ليس مجرد كلام بل اول من ذاق ثماره انا .
كنت في أوقات التهجير اسافر من محافظة الى أخرى كالجثة اقسم بلله اني عشت في الثلاث سنين كالجثة مجرد كأبة و تفكير بالانتحار و احباط شديد لن يعرف ما كنت اعاني الا الله عز و جل و من عانى مثلي و فوق كل هذا رسبت في السادس الاعدادي ثلاث سنوات و السنة الأخيرة رسبت في الدور الأول و الثاني ثم نجحت بالدور الثالث
لقد كانت حياتي صعبة و ما هي الا فترة قصيرة قبل اشهر نجحت من المرحلة الأولى الى المرحلة الثانية بتقدير جيد جدا في قسم الكيمياء فاسترجعت ثقتي بنفسي و علمت ان ( دوام الحال من المحال)

اذن الحل الأساسي اذا لم تجدي أي حل اخر نافعا من الحلول التي سوف اذكرها لك هو الانتظار او ما يسميه البعض (الصبر ) صدقيني بعد 6 اشهر او سنة سيكون في حياتك الكثير الكثير من التغيرات و ستندمين اشد الندم على انك كنت تفكرين بالانتحار ..


يتبع ...
2018-08-02 06:26:06
242278
13 -
بيري الجميلة ❤
الإنتحار لا يحل شيئا عزيزتي فبه تتخلصين من مآسي الدنيا لتشرفي على مآسي الآخرة اللتي هي أشد ، عذاب الدنيا اهون من عذاب الآخرة

أعلم أن أهلك مخطئين فالضرب ليس وسيلة للتفاهم أبدا بل هو تصرف "حيواني" ، نحن بشر ومتمكنين من التفاهم باللسان ولا يوجد داعٍ لاستخدام اليد أبدا ، لكن أيضا كان ينبغي عليك ألا تستسلمي وتصمتي وتكتمين القهر في نفسك وتبكين خفية عنهم ، بل تواجهينهم وتصارحينهم بأنك لن تقبلي بهذا الوضع وستكون العواقب سيئة إذا ما استمروا ، هدديهم بطريقة لا مباشرة وسيفهمون
الغريب ان والدك ساكت عن الوضع ، في الحقيقة من الخطأ أن يضرب أحد الإخوة أخته بوجود والده بل حتى والدته ، إلا في حال كانا عديما الشخصية ، لأن هذا فيه تقليل شديد لمكانتهما واحترامهما ، والداكِ هما السبب في معاملة اخيك الخاطئة ، هما من يحتاج النصيحة في الأول ، تحدثي إليهما عن استيائك من أخيك ، وإن لم يصغيا فالجئي إلى شخص كبير من الاقارب يكون ذو علم وثقافة وأدب ليتحدث إليهما عنك

والجئي لربك بالدعاء إنه في استقبالك دائما وأبدا ولا يخيّب رجاء من دعاه أبدا

فرج الله عنك
2018-08-01 17:51:41
242181
12 -
هيثم الى صاحبة المقال ماسة (تعليق رقم 1)
اهلا بكي يا ابنة بلدي و ابنة محافظتي الحبيبة الموصل ام الربيعين قبل ان أتكلم اريد منك ان تفتحي اذناك و عيناك و قلبك لكلامي و ان تنتبهي جيدا و ان تكوني جدية جدا جدا فهذا الموضوع اقل ما يقال عنه انه خطير جدا هذا بالنسبة اذا كنتي لن تفعليه بل مجرد تفكير لان حياتك سيكون عبارة عن كأبة في كأبة ..

اما اذا كنتي بدوامة تفكير شديد يجب ان تتركي كل شيئ جانبا و تجعلي الأولوية لهذا المرض الخطير جدا و هو الاكتئاب و التفكير بالانتحار ..

سأعلق اكثر من تعليق لموضوعك لسببين اولا أرى انك لم تأخذي حقك في الردود فقلة من الزوار علقوا على موضوعك و ثانيا لأنك ابنة محافظتي و احس جيدا بما تعانيه ..

أنا اعلم جيدا ان الفتاة تعاني كثيرا و خاصة الفتاة العربية و خاصة الفتاة العراقية و بالأخص من عانى معاناة الهجرة المؤلمة في الموصل و الانبار لأنه الفتاة بشكل عام ضعيفة هكذا خلقها الله - مع الاخذ بالاعتبار هناك فتيات اثبتوا عكس ذلك بعقولهن و يجهودهن و نجاحهن - تعاني نفسيا و جسديا هذه سنة الحياة و لهذا دائما ما نسمع المنظمات التي تنادي بحقوق المرأة ..

يتبع ...
2018-08-01 11:14:05
242078
11 -
mark
ابوكي يربد مصلحتك
وصدقيني لو خطر على باله حتى انك تمرين بضغط لدرجة محاولتك الانتحار لاكله الحزن اكلا
لا تخافي من الامتحان
ذاكري باعتدال وانتبهي في الدرس
اعمال المنزل ليست صعبة هي فعلا كريهة لكن خصصي لها ساعة واحدة في اليوم بعد رجوعك في الايام التي ليس لديك فيها كورسات
واتمنى لك التوفيق ..
وتذكري ان هذه فترة وستنتهي واحتفظي بحياتك لانها ستصير اريح واجمل ♥
2018-08-01 06:40:39
241978
10 -
ام احمد
وفقكم الله جميعا
2018-08-01 06:40:39
241977
9 -
ام حمد
عليك بالتغافل فهو سيداالاخلاق وعليك بالدعاء ان يصلح الله تعالى حالك وحال اهلك معك ماشاء عليك تبارك الله انت صبورة ولن يخذلك الله ابدا وفقك الله
2018-08-01 06:40:39
241968
8 -
دكتور x
اختي العزيزه
مقايس النجاح تختلف في كل عمر . لا تخافي من رسوب . الثانويه العامه هي ممر فقط . ويمكنك ان تعيدي السنه اذا رسبتي .

وابوكي لم يضحك في الدورات الخاصه الا لانه يعرف انك بحاجه الى تقويه .


توكلي على الله ثم على نفسك . واجتهدي بدراسه فليس هنالك شي تخسرينه . وان رسبتي لا سمح الله . تعيدي السنه وتنجحي ...
المضحك في الامر ان هذه لا تعد مشكله .... بالغد القريب سوف تضحكين على نفسك لانك كنتي تعدينها مشكله ..
2018-07-31 21:29:01
241948
7 -
JJO
عيشي حياتك،زي ماتحررتي من اخوك ممكن تتحرري من ابيك
2018-07-31 21:29:01
241943
6 -
رحاب
قرار الانتحار ليس سهلا ابدا هل فكرتي بعذاب الله لكي علي ازهاق روحك بدون وجه حق بالنسبه لاخوكي كل الاخوات بتكون كده بيحسوا انهم هما السلطه بالبيت ولكنك كبرتي الان وتعرفي ان تدافعي عن نفسك واجتهدي الله لايضيع مجهودك ابدا ومارسي حياتك صح واتركي الماضي وابداي من جديد
2018-07-31 21:29:01
241938
5 -
رنيم خالد منيسي
وهل ظاهرة الإنتحار أصبحت في كل موضوع!
لمن أصيبت ولمن أرسلت ولمن ولمن تريد الإنتحار..! هداكم الله ما هذا التفكير السيء الدنيء؟ بعدك بعمر الزهور..!
أثبتي لوالديكِ ذلك إدرسي وإجتهدي ولا تنسي أن الله لا يضيع لأحدٍ تعباً قط
أعملي كل ما بوسعكِ لتثبتي لهم في النهاية وتجدينهم يتندّمون على كل ما فعلوه بكِ.!
والداكِ يريدونكِ أن تعوضيهم وأن تتفوقي في دراستكِ ليضمنوا لك مستقبلاً زاهر..!
هل تظنين أن هذه مشكلتكِ وحدك؟ لا حتى أنا أيضاً والله كانت أمي وهي تدرستي تمسك في يدها مسطرةً حديدية وكانت تضربني بها على أصابع يدي وعلى أظافري،كانت لا تتركهم إلا ويسيل الدمّ منهم! وإلى الآن! انا الآن عمري 13 سنة والحمد لله قضاء رَبِّي وقدره أن يأخذ أبي ويتوفاه وإن شاء الله عزمت أن أكون في المستقبل طبيبة أطفال وأسعى وأعمل كل ما بوسعي وكل ما بطاقتي لأحقق أمنية والدي وأجعله في الجنة فرِحاً وأجعل أمي في الدنيا سعيدةً مني.
كل الأهالي يخافون على مستقبل أولادهم ومن منهم لا يخاف على هذا..!
فكري في الموضوع وإتركي فكرة الإنتحار وإعلمي أن روحكِ أمانة من الله ويجب عدم الإستهتار بها وتوكلي على الله في كل شيء وستجدين أن الله سهل لك كل شيء .. أسأل الله أن يصلح حالك ويوفقك أنا وانتي والمسلمين جميعاً وأعتذر على الإطالة
2018-07-31 16:22:47
241861
4 -
القطة
اذا انتحرتي اين ستذهبين؟ هل تظنين بأنك ستحضين بالراحة عندما يبتلعك القبر او انك ستجدين من هم افضل من اهلك عند انتحارك. الحياة التي تعيشيها الان هي جنة بالنسبة لعذاب الجحيم الذي ممكن ان تسكنيها بعد انتحارك؟ مهما فعلت بك امك فهي تخاف عليكِ هناك من حالهم اسوء من حالك بلا مأوى بلا مكان و يحمدون الله. لماذا اصبح الكثير يفكرون ان الانتحار هو الحل؟؟ بئس الحل ان تقود نفسك لعذاب الجحيم ... انصحك بالتقرب من الله و لا تفكري بالانتحار و لا تحاولي فلو انتحرتي سيحزن عليك الناس لفترة ثم بعدها ينشغلون بأمورهم في الدنيا و انتي قد تكوني تتقلبين في الجحيم المظلم و الحار ليل نهار ان لم يغفر الله لكِ و الله اعلم، الم تعلمي ان قتل النفس من اشر الذنوب عند الله بعد الشرك؟؟؟ مهما حدث لك تذكري كلامي و لا تقدمي على الانتحار لأنه جحيم ليس بعده جحيم ، قاتل النفس لا يشم رائحة الجنة، اصبري الدنيا قصيرة فأين جدتي و جدتك ماتوا جميعا و لم يشعروا عند موتهم الا ان الدنيا كانت ساعة واحدة من الزمن. الحياة قصيرة ادرسي و اصبري و اعلمي ان الله مع الصابرين ، هل حاولتي ان تفرشي سجادتك و تشكي همومك لله باكية؟ جربيها و تعالي اخبريني عن الانشراح الذي سوف يدخل قلبك.
2018-07-31 15:42:57
241851
3 -
أيوب
بصراحة عندما قرأت العنوان دخلت بنية مناقشة طريقة الانتحار ،ولكن عندما قرأت قصتك استغربت جدا من تفكيرك في ذلك فأنت لا تعاني من مرض جسيم و في بداية مرحلة الشباب أما بالنسبة لأبوك فادرسي وافعلي جهدك و توكلي على الله وليكن ما سيكون ولا تضعيه في تفكيرك ،هي كم سنة ويغادر هو الآخر ههههههه،
وفقك الله أختي صدقيني حياتك ستكون جميلة قريبة فدوام الحال من المحال والعسر مهما طال لابد أن يأتي بعده يسر وهذه من سنن الله التي لا تتبدل أبدا،
بالتوفيق..
2018-07-31 15:42:57
241847
2 -
هديل
الأنتحار ملجأ الضعفاء
اصبحتي شابة يمكنك أن تدافعي عن نفسك يمكنك ان تعززي ثقتك بنفسك. وتبتعدي عن التمرد ارى انك متمردة ولذلك عشتي طفولة تعيسة لماذا لا تجارين الوضع وتتفاهمي مع من حولك لتعيشي بسلام.
والدك يريدك ان تتفوقي وهذا ليس خطأ أستغلي هذا الأمر لتتفوقي وتكوني نفسك وابتعدي عن فكرة الأنتحار لأنك بذلك ستخسرين دنيتك وأخرتك
2018-07-31 14:58:24
241829
1 -
شخصية مميزة الى ماسة بغداد
انسي فكرة الانتحار هذه واستغفري الله انسي الماضي بما حمل وابذلي جهدكي لتنالي شهادة البكالوريا وعلى الاقل تظمني مستقبلا تتحررين به مما انتي فيه حتى يفرج الله عنكي من فضله
move
1
close