الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حياتي بلا معنى

بقلم : Hakura

تشاجر أخي الأكبر مع والدي

السلام عليكم ..

لا أجيد المقدمات أبداً لذلك سأدخل في صلب الموضوع مباشرةً ..

أبلغ من العمر أربعة عشر عاماً ، و كما قلت بالعنوان حياتي ليس لها معنى و لا قيمة ..

فقبل ثلاثة أشهر تشاجر أخي الأكبر مع والدي بشأن خطبته ، ثم تطور الأمر إلى أنه كاد أن يعتدي على أبي بالضرب .. و هدده بالقتل و هدد أخي الذي يصغره و يكبرني بالقتل أيضاً ، بعدها هدأ و لا يزال البيت حتى الآن متوترًا بسببه ..

أبي سافر بسبب عمله الآن ، لكنني لا أستطيع نسيان الموقف أبدًا .. فهو يأتي على بالي يوميًا و أبكي بسببه كثيراً ..

على العموم لديَّ شخصٌ يمكن أن أقول عنه أنه عائلتي الأخرى ، و أنا أحبه كثيراً لكن قال لي أنه لم يعد يثق بأحد .. بسبب موقفٍ حصل له في الماضي ، نحن معًا منذ سنتين و نصف تقريباً ..

في الفترة الأخيرة راودني شعور بأنه لم يعد كالسابق ، أو لم يعد يتحدث معي كثيراً .. و إن تشاجرنا لا يكلمني إلا إذا أخطأ ، فيعتذر لي بطريقة مباشرة أو غير مباشرة ..

كما قلت لكم هو منزلي الثاني ، و أكثر شخصٍ لا يمكنني تركه أبداً مهما حدث ..

أريد حلًا فهو يعاملني ببرود أو يجعلني أغار كثيراً ، و هو يعلم أنني أغار و لكن لا أدري لم يتمادى في فعله .. و بعض المرات إن تشاجرنا بسبب غيرتي يثيرها أكثر فأكثر ، كان في السابق لا يهتم بمشاعري و لا إن كنت أغار أم لا .. لأنه لم يكن يعيرني اهتماماً و كنت أود الانتحار لأنني تعبت كثيراً ، و لم أعد أحتمل و لكن حصل بيننا شيء جعله يهتم بي .. و أصبحت شخصاً مهماً في حياته ، و أيضاً سامحته و نسيت كل شيء و لكن أتذكر و أبكي أحيانًا ..

أريد أن أعرف كيف أعامله بطريقةٍ صحيحة كي لا يبتعد عني ، أو يتركني فأي خطأ يسير يمكن أن يدمر علاقتنا .. بسبب ما حصل له سابقاً ..

لذا أريد أن أعرف كيف أعامله و كيف أحافظ على علاقتنا ، و كيف يمكنني إقناعه بأن يتوقف عن أفعاله التي تثير غيرتي .. و تتعبني فوق ما ذكرته بالأعلى ..

أبكي يوميًا بسبب هذين الموضوعين ليلاً و نهاراً ، و لاحظتني أمي أكثر من مرة .. و لكن لا أقول لها السبب كاملاً ، أو أقول أنه فقط بسبب أنني تذكرت ما حدث بين أخي و أبي ..

و أريده أن يفهم أن لا أحد يمكنني أن أخبره بأي شيء ، و لا يمكن أن أعتاد على شخصٍ بعده .. فهو مختلف و أنا أحبه كثيراً ..

كم أتمنى أن يقرأ ، و أن يفهمني و يشعر بما يجول في خاطري ..

أطلت كثيراً بالكتابة و لكن كنت لا أزال مترددة ، هل أكتب أم لا؟ و اليوم لابد لي من الكتابة .. و أريد نصائحكم و دمتم سالمين ..

تاريخ النشر : 2018-08-10

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تامر محمد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر