الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

ماكينة الخياطة

بقلم : الشيماء - مصر
للتواصل : [email protected]

ماكينة الخياطة
رأت ضوء باهت من أحد المصابيح و رجل يقف بجانبه

 

حدثت هذه القصة مع صديقة لي وهي طفلة ، كان هناك مشغل لحياكة الملابس يعمل به أكثر من شخص ، وحدث ذات يوم أن أصابت إحدى الماكنات يد عامل من العمال  فأكلت يده تقريباً  وحدث له نزيف حاد و مع الإهمال الذى تسبب في وفاته  و أغلق المشغل لبعض الوقت  وأفتتح مرة أخرى بعد فترة ، و لكن الغريب أن الماكينات أصبحت تصيب العديد من العمال في أيديهم و كأنها قد أصابتها الشراسة ، فأضطر صاحب المشغل لإغلاقه .

وكان هذا المشغل بعمارة يعلوها بطابق عيادة دكتور ، و في يوم مرضت اخت صديقتي فأرسلتها والدتها لتحجز لأختها عند الطبيب ، فذهبت صديقتي إلى الطبيب ولكن للأسف كانت في غير مواعيد العمل فوجدت العيادة مغلقة ، فهبطت السلم للدور الموجود به المشغل فرأت ضوء باهت من أحد المصابيح و رجل يقف بجانبه و يمسك بمقبض باب المشغل ، فسألته : من فضلك متى تفتح العيادة فوق ؟
لم يرد عليها الرجل ، بل لم يبدو أنه سمعها أساساً ، فاقتربت منه و أعادت السؤال ، وهنا رأت ما جعلها تقطع سؤالها ، فقد وجدت يده القابضة على المقبض  و قد اكتست بشعر كثيف أسود و يتقاطر منها الدم الغزير ، أما رأسه فقد كان يديرها للجهة الأخرى لحسن حظها ، و كان ثابت على وضعه و كأنه تمثال ، صرخت صديقتي وهرولت نحو السلم وما أن ذهبت إلى منزلها حتى فقدت الوعي في حضن والدتها ، ومن يومها لم تمر من أمام تلك العمارة مرة أخرى.

تاريخ النشر : 2018-08-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (13)
2018-08-25 00:31:45
248896
13 -
رنيم خالد منيسي
مرعب حقاً
لكن لا أعتقد أنها روح الرجل الذي أُكلت يده مازالت هائمة كما قال البعض، هذا لا يوجد إلا في الديانة المسيحية، الروح بعد وفتها تذهب إلى ربها ولا يتبقى سوى الجثة التي في القبر، لا تأتي روح هائمة ولا غاضبة ربما أطياف فقط أو تخيلات، أو ربما قرينه لأن قرين الإنسان يظل موجود بعد موت الشخص لذا ربما قرينه والعلم عند الله،
حزنت على هؤلاء العُمّال حقاً أشكرهم على جهودهم في تحملهم للقمة العيش مع تحملاتهم لمخاطر العمل، وفق الله كل عامل في سبيل إرضاء أسرته أو لبناء أسرة ناجحة

وفقك الله والمسلمين جميعاً ❤️
2018-08-14 11:05:17
245951
12 -
مريومة ناصر
قصة مرعبة بس أنا متأكدة 100/100 أنو الماكينات كانت جوعانة
2018-08-13 19:23:44
245839
11 -
نور)رابعه العدويه(
مخيف جداااااا
2018-08-13 19:13:27
245830
10 -
ياسمينة ‏‎:
قصة حلوة أكيد المكيانات صارت مسكونة شىء مرعب
2018-08-12 11:44:09
245412
9 -
سامي عبد الرحيم
قصتك جميلة جدآ ومخيفة حقا..وتحياتي لك
2018-08-12 10:06:41
245353
8 -
كاليميرا
قصة صادقة و الاماكن المسكونة فعلا موجودة
سلام
2018-08-12 08:18:46
245346
7 -
بيري الجميلة ❤
قصة مخيفة
لم أكن أعلم أن إصابة ماكينة الخياطة قد تسبب الوفاة ! ، معلوم عن الجن والشياطين أنهم يحبون السكن في أماكن الدماء والظلم كما ذكرت الأخت كريمة ، يقال أن سبب اللعنة اللتي حلت على منزل الفنانة ذكرى سببها بقايا آثار الدماء في الشقة
2018-08-12 06:30:55
245312
6 -
كريمه ...
اذا اجتمع الظلم والموت معا تكثر الاشباح او الجن ﻻنه يكون المكان اﻻنسب ﻻخافة الناس وبذلك يخلو المكان لهم ليسكنوا فيه
شكرا لكي شيماء تجربه مخيفة
2018-08-12 06:30:55
245307
5 -
Strawberry
هذه روح غاضبة مازالت هائمة في المشغل يا لطيف!! قصة جميلة جدا شكرا اختي استمتعت.. مساكين هؤلاء العمال الذي يعرضون حياتهم للخطر في سبيل لقمة العيش .. تحية كبيرة لهم
2018-08-11 16:10:11
245201
4 -
هديل
فعلا تجربة مرعبة وصادقة يجوز ان اول شخص اصيب عاد فرينه لينتقم من اللذين اهملوه وبذلك اصبح هو من يسكن المشغل

والله اعلم.
2018-08-11 13:54:52
245135
3 -
شخصية مميزة الى الشيماء المصرية
المشغل اصبح مسكون والاحسن الابتعاد عنه او انه اصلا ميكون منذ فتح
2018-08-11 13:24:17
245128
2 -
"مروه"
الظاهر انا من سأفقد الوعي من الخوف رغم قوه اعصابي ماشاء الله.
هذه القصه ارعبتي جدآ.
صاحب المشغل هو السبب لأنه رب العمل،لم يتخذ إجراءات حاسمه نتيجه هذا الاهمال.
2018-08-11 13:24:17
245122
1 -
تامر محمد - محرر -
هكذا تكون التجارب .. أحسنتي يا أختي العزيزة "شيماء" .. أريد أن ارتبط بتلك العمارة! .. فيبدو أن بها أشباح العمال الذين كانوا ضحية ماكينة الخياطة .. جميلٌ جداً أن تجد عمارة أغلبها مسكون بالأرواح .. كعمارة رشدي بالإسكندرية ..

أشكرك على هذه التجربة المخيفة أختي العزيزة "شيماء" ..
move
1
close