الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أشعر بأنه لا وجود لي في هذه الحياة

بقلم : BasmhYahya
للتواصل : [email protected]

لا أخلو من الغيرة

أنا الابنةُ الكبرى لوالداي و أختي تَصغرني بسنتين ، منذ ولادتي و أنا عنيدة لوالداي .. و أيضاً لا أخلو من الغيرة ، و أختي كانت شخصيتها أجمل أو اجتماعيةً أكثر مني .. و أنا أشعر أنني شبحٌ لا وجود لي ، إلى أن كبر معي و انعكس ذلك على سلوكياتي في مراحل حياتي بالمدرسة و بالجامعة .. اللتان تعتبران أخف المراحل ، و رجع لي ذلك الشبح بعد الجامعة في شكل انعزالٍ من أهل بيتي .. إلى أن بلغت من العمر الآن ثلاثٍ و ثلاثين سنة ، حتى أبسط التعاملات لا أُجيدها .. ولديَّ انفصام و عدم انتماء ، و انعزالٍ عن كل من حولي حتى نفسي ..

تاريخ النشر : 2018-08-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تامر محمد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر