الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

امي إلى اين ذهبتي؟؟

بقلم : الفتاة الضائعة - سوريا

عانيت كثيراً أنا وأبي بسبب فعلة أمي

أنا فتاة ضائعة حياتي لا قيمة لها بدون أمي ، سأحكي لكم قصتي لعلكم تساعدوني ، أمي كانت دائماً تتشاجر مع أبي وكان يضربها على أتفه الأسباب ، إذ لم تعد العشاء او تقابل صديقاتها او تزور اهلها..
لم يكن يصرف علينا لكنه كان يحبني حباً جما، كنت أيضا أحبه ولكني أكرهه عندما يضرب امي.

ذات مرة أخذت امي قرارها بان تطلب الطلاق وتأخذني معها فمنعها أبي واصبحا يتشاجران، وبعدها احسست بدوار قوي ووقعت أرضاً، في الصباح التالي وجدت نفسي في السرير وسألت أبي اين أمي؟. سكت وبعدها تجمع الجيران في بيتنا وهم يقولون : امرأة عديمة الخجل هربت مع عشيقها بعد ان ضربت زوجها على رأسه وخدرت ابنتها وهربت.
صُدمت من الذي سمعته، هل يعقل ان امي كانت تخون أبي وتركتني؟!. لا يعقل!. هل تكرهني؟

هذه قصتي عانيت كثيراً أنا وأبي بسبب فعلة أمي، لهذا كان يضربها، تستحق ما حصل معها.
انا الآن عمري 23 تخرجت من الجامعة وأعمل، وأبي دائماً يدعمني، وبالنسبة لنا تلك المرأة ميتة، تركتني في عمر7 سنوات وانا اكرهها. هل قراري صائب عندما كرهتها؟؟

تاريخ النشر : 2018-08-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : البراء
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر