الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أحلامي

بقلم : مريم - الجزائر

ترتفع شيئاً فشيئاً إلى السماء

تحية كبيرة لقراء موقع كابوس .. حسناً أنا لا أجيد المقدمات ، فلندخل في صلب الموضوع ..

أنا يا أعزائي لدي أحلاماً غريبة ، ربما تكون في بعض الأحيان تحذيراً من وقوع حدثٍ قادم .. فمثلاً قبل موت أختي حلمت بها تقرأ القرآن ، و ترتفع شيئاً فشيئاً إلى السماء .. و عندما اتجهت نحوها علا صوتها ، و هي تشير إلي بالابتعاد .. فنهضت من النوم مفزوعة ، و لما اقتربت منها وجدتها قد ماتت رحمها الله .. و أسكنها فسيح جناته هي و جميع موتانا و موتى المسلمين ..

و في الحلم الثاني كانت أختي الكبيرة تعاني من بعض الاضطربات النفسية ، و ذات ليلةٍ من الليالي كنت نائمة .. فرأيت نفسي أجري في الحلم ، لم أكن أعرف لماذا .. غير أنني كنت أجري و أنا خائفة ، و إذ بصديقة الطفولة تقطع طريقي .. و تخبرني أن أختي سقطت من مكانٍ عالٍ ، ثم تكسرت عظامها فجلست أبكي .. و قلت لها "أخبريني هل ماتت؟" ، لكنها لم تخبرني و قمت من النوم .. و أنا أبكي و بعد هذا الحلم بحوالي خمسة عشر يوماً ، أو أكثر حاولت أختي الانتحار قفزاً من علٍ .. فتكسرت عظامها لكن حمداً لله أنها لم تمت ..

أما الحلم الثالث فقد كانت صديقة أختي مريضةً جداً ، و كانت في المشفي .. و بعد عدة أيام استقرت حالتها ، و رجعت إلى البيت .. و بعد انتهاء شهر رمضان المبارك بشهر حلمت أن ثمةٌ أناسٌ مجتمعين أمام عمارتنا بحكم أننا نسكن بنفس العمارة ، و كانت علامات الحزن باديةً على الوجوه .. و أخو صديقة أختي يبكي بحرقة و أختي معه ، بعد هذا الحلم بعدة أيام استيقظت صباحاً على صوت البكاء .. حيث ماتت المسكينة رحمها الله ، و غفر ذنوبها و ذنوبنا أنا .. و أنتم و جميع المسلمين ..

أريد أن أسالكم هل هذا عادي؟ ، و آسفة على الإطالة  ، و في الختام السلام ..

تاريخ النشر : 2018-08-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : تامر محمد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر