الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قلبك أم عقلك ؟

بقلم : هدوء الغدير - سوسو علي - العراق - السعودية

قلبك أم عقلك ؟
 

في مشوار حياتنا نمر بالكثير من الظروف والخيارات ، نقف في مفترق الطريق وعلينا الإختيار بين هذا أو ذاك ، تحتار أفكارنا وتختلط مشاعرنا ، وقد نقف حائيرين بين ماتريده قلوبنا وبين ماتمليه علينا عقولنا ، ونعيش هذا  ألصراع ، إنه صراع القلب والعقل

تتزاحم المشاعر لتفرض همينتها فتصطدم مع منطقية ألعقل وواقعيته ، ويشتعل فتيل الصراع ، على أحد الجانبين يقف ألقلب غير عابئاً بالنتائج بقدر الإستجابة للعواطف الجياشة وعلى الجانب الآخر يكشر العقل عن مخاوفه وتوقعاته ..

إذن  عزيزي القارئ  .. أنت في قراراتك وإختياراتك إلى أيهم تستمع وترجح أكثر ، كلام قلبك 
 أم عقلك ؟ .. وهل تخضع للعواطف ام تستجيب لنداءات العقل ؟ .. شاركنا تجاربك مع هذا الموضوع.  

تاريخ النشر : 2018-08-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر