الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

الأم الحقيقية

بقلم : هنادي - السعودية

الأم الحقيقية
شعرت أن تلك الكلمات تخنقني و شعرت بالحزن والاسى

 

السلام عليكم جميع رواد مقهى كابوس ، قصتي حزينة نوعاً ما ، و أنا أترك لكم حرية التعليق،  سأبدأ قصتي.

حدث ذلك قبل 20 عام ، أي قبل ولادتي ، كانت أمي تدرس في الجامعة، و لقد كانت جميلة وجذابة و أسمها كان أصالة ، و جميع الشباب كانوا معجبون بها ، و كان جارها سامي و الذي هو أبي معجب بجسمها جداً 

ذات يوم أتصل أبي بصديقته وهي صديقة أمي أيضاً و طلب منها أن تستدعي أمي إلى منزلها و تضع لها في الشراب حبة منوم لكي تغيب عن الوعي و يفعل بها ما يريد ، و فعلاً استدعت المرأة أمي و وضعت لها المنوم ، وحالما فقدت أمي وعيها أتصلت صديقتها بأبي و جاء واستغل الفرصة واغتصب أمي بكل وحشية 

بعد فترة حملت أمي و حاولت الانتحار لكنها لم تستطع  ، بعدها ولدت طفلة وهي أنا ، و لأنها خافت على شرفها فقد أعطتني لصديقة لها و طلبت منها أن لا تخبرني أي شيء ، مرت10 سنوات و أنا أعيش مع صديقة أمي و كنت أناديها أمي و لا أعلم بشيء ، صرت أسمع من الجميع أن المرأة التي أعيش معها ليست أمي ، عندما سألتها أخبرتني الحقيقة

صرت أبكي و أبكي، بعدها ذهبت إلى أمي و أخبرتها أني أعلم الحقيقة ، لكنها أخبرتني بكل برودة : أنت لست أبنتي ، و لو بيدي لما أحضرتك إلى هذه الحياة ، أنت جئت غلطة ، و أنا نسيتك من وقت طويل ، شعرت أن تلك الكلمات تخنقني ، شعرت بالحزن والاسى لأن أمي الحقيقية لا تحبني والمرأة التي ربتني أحبتني بكل صدق و لم تحرمني من حنانها ، الأم ليست من تنجب ، الأم هي من تربي ، هذه هي الأم الحقيقية.

تاريخ النشر : 2018-08-29

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل

التعليق مغلق لهذا الموضوع.