الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

my please

بقلم : فتاة ما - العراق

فلمحت من بعيد رجل يركض مسافة ويلتفت وراءه ويعاود الركض


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم سأسرد لكم قصه حدثت معي قبل أربع سنوات عندما كان عمري18عاماً ، فلنبدأ :

بسم الله الرحمن الرحيم

في يوم من أيام الشتاء الباردة في عام 2014 كنت جالسة في غرفتي وأنظر الى الزقاق (شارع) من نافذة غرفتي ، وكان الجو عاصف ممطر موحش وبارد حيث لا يوجد إنسان واحد في الزقاق ، فلمحت من بعيد رجل يركض مسافة ويلتفت وراءه ويعاود الركض ، فدققت النظر فيه ولكن كان هناك شيء غريب ، ليس لديه ملامح لكني لم أبالي وركضت إلى الشارع فلعلي أساعده ، لكن عندما نزلت إلى الشارع كان هادئ ولا يوجد فيه أي أحد ، فاستغربت ولم آخذ الموضوع بجدية .

لكن عندما عدت لغرفتي ونظرت من الشباك إلى الشارع رأيته مجدداً وكان هذه المرة واقف تحت شباك غرفتي لكن هناك شيء غريب ، عندما كنت في الشارع لم أره ولكنه هذه المرة لمحني وأنا أنظر اليه ، وكان وجهه مخيف شعره أشعث طويل ، فخفت وناديت على عائلتي فحضر الجميع وقلت لهم انظروا لذلك الرجل ولكنهم لم يروا شيئاً ، وعندما نظرت كان موجود ولكنهم لم يروه ، هذا يعني أنني الوحيدة التي أرى الرجل ، فضحك ضحكة صفراء حتى صمت أذني ولم أعد أسمع شيء ، واختفى فجأة مع الريح وأغمي علي من شدة الخوف .


وعندما استيقظت رأيت نفسي في المستشفى وكان جدي - رحمه الله ورحم جميع أمواتكم - جالساً عند رأسي ويقرأ بعض آيآت من القرآن الكريم ، ثم خرجت من المستشفى بعد عده ايام ولكن عاد الرجل ولكن هذه المرة أراه جالساً عند سريري وكان يتمتم بكلام لم أكن افهمها ، وأحياناً كان يقول لي سأخذك معي وأحياناً كنت أراه يجلس عند خزانة ملابسي ويخرج الملابس وأحياناً كان يقفل باب غرفتي ويحبسني داخلها .

حتى ذهبت إلى راقي شرعي وقال لي أنه مجرد مس
وقرأ علي بعض الآيات القرآنية وأغمي علي واستيقظت وشفيت ،ولكن هذه الأعراض عادت لي منذ شهر ، وأنا أقسم بالله أنا وأكتب هذه القصة الآن ألمح وجهه في الغرفة ، ساعدوني أرجوكم ، أحبكم يا أحلى موقع رأيته بحياتي أحبكم

تاريخ النشر : 2018-08-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر