الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

المنبوذة

بقلم : نجمة الشمال الفضي - السعودية

المنبوذة
أنا لا شعر بالحب مع نفسي دون أحد لكنني أشتاق لأن يكون لي صديقة

 

السلام عليكم ، أردت أن أشارك بمشكلة تؤرقني منذ ست سنوات ، فأنا أعيش مع زوجي في الغربة و لم يتصل بي أحد من أهلي إلا أمي أحياناً ، و كل فترة أتساءل : هل هذا الوضع طبيعي أم انهم لا يحبوني ؟

فمنذ أن تزوجت و هم لا يسألون عني و أنا من يجب أن يسأل ، و كلما أذهب إليهم يقولون : ما الذي أتى بك ؟
و كأنني كنت ثقيلة عليهم ، بالرغم من أني أحبهم ولا أزعجهم ، و أسمعهم أحياناً يقولون عني أني طيبة ، و لكن لا أحد من عائلتي يحب أن يجالسني أو يتحدث إلي - أقصد البنات - فأنا من المفترض أختهم ، ولكنهم دائماً ما يقولون : أنتِ أكبر منا و نحن لا نريد الجلوس معكِ.
و حينما أذهب للجلوس مع الكبار كعمتي و خالتي و جدي و جدتي فإنهم يقولون : لا تجلسي مع الكبار فأنتِ صغيرة ، فأجلس وحدي و كنت أقرأ القران فأنا متدينة و أحفظ القران بفضل الله و أراعي حدود الله في التعامل مع كل الناس.

أنا لا شعر بالحب مع نفسي دون أحد لكنني أشتاق لأن يكون لي صديقة ، و أعاني من تجاهل أهلي ، فهل سأظل طوال حياتي أدفع ثمن فارق السن بيني و بين قريباتي وأخواتي لأنني أكبر منهن بخمس سنوات ؟ و بعدما تزوجت لم يعودوا يسألون عني ، فشعرت بأني ثقيلة فهل هذا طبيعي ؟ افيدوني فحالتي النفسية سيئة ، لكني أقول قد يشتاق لي أهلي في يوم و يسألون عني ، لكن قلبي يتألم من التجاهل .

تاريخ النشر : 2018-09-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر