الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الفتى القاتل دانيال بيتري .. جريمة سببها لعبة !

بقلم : عصام المغربي - المغرب
للتواصل : [email protected]

الفتى القاتل دانيال بيتري .. جريمة سببها لعبة !
لعبة أدت إلى ارتكاب جريمة من أبشع الجرائم


جريمة اليوم وقعت أحداثها في البرازيل ، و نادراً ما نقرأ في الموقع عن جرائم في هذا البلد .. بطلها مراهق في السادسة عشر و اسمه دانيال فيليبي بيتري ، ولد في عام 1991 في بلوميناو ، سانتا كاتارينا . كان طفلاً عدوانياً ، يثور على أتفه الأسباب ، سريع الاستفزاز و الغضب ، خضع لجلسات العلاج النفسي لكنه لم يستمر بها ، كان ملاذه الوحيد هو الانترنت ، يقضي عليه ساعات بلا ملل .

الفتى القاتل دانيال بيتري .. جريمة سببها لعبة !
دانيال بيتري ، كان مولعا بالجلوس ساعات على الانترنت

تعرف في عام 2007 عن طريق إحدى الألعاب على الطفل جابرييل كوهن يقطن قريباً منه في نفس المنطقة ، يصغره بأربع سنوات ، كان جابرييل ولدا مسالماً و صفاته على النقيض تماماً من بيتري .. استمرت علاقتهما رغم تحفظ أهل كوهين عليها بسبب سلوك بيتري و اضطرابه النفسي .

الفتى القاتل دانيال بيتري .. جريمة سببها لعبة !
جابرييل كوهين

في إحدى المرات ربح كوهين في اللعبة و خسر بيتري ، اتهم الأخير صديقه بأنه فاز بالخداع و الغش و بدأ يشتمه ، لكن فورة غضبه لم تهدأ ، فقرر الذهاب إليه في المنزل . كان كوهين لوحده هناك ، فوالداه غائبان و شقيقه خرج في بعض الشؤون .

دخل بيتري المنزل من خلال باب مفتوح ، وجد كوهن وبدأ في ضربه ، حاول جابرييل الدفاع عن نفسه ، لكنه لم يستطع لسنه الصغير ، أخذ بعد ذلك بيتري إلى غرفة النوم وقام باغتصابه و لم يأبه لصراخه و توسلاته و للدم المتناثر على الملاءات .. و بعد أن انتهى قام جابرييل بتهديده بإبلاغ والديه ، جن جنون بيتري و شعر بأنه وقع في ورطة لذلك قرر قتله و إسكاته إلى الأبد .

الفتى القاتل دانيال بيتري .. جريمة سببها لعبة !
لف حبلا حول رقبته الى أن غاب عن الوعي ثم قطع ساقيه .. نعتذر عن عدم وضع بقية الصور لبشاعتها

قام أولاً بلفه بكبل حول رقبته و أخذ يجره إلى أن غاب عن الوعي ، ثم اندفع بجنون إلى مرآب المنزل و عثر هناك على منشار ، حمله عائداً إلى كوهن و بدأ بتقطيعه .
استعاد المسكين جابرييل وعيه عندما كان بيتري يقطع ساقه ما جعله يصرخ ألماً لكن بيتري استمر بالتقطيع فعاد جابرييل يفقد وعيه ثانيةً من شدة الألم ، واصل المجرم الصغير تقطيع الساق الأخرى و بعد فترة وجيزة فقد جابرييل حياته .

الفتى القاتل دانيال بيتري .. جريمة سببها لعبة !
المنشار الذي استخدمه في الجريمة ، و العلية حيث حاول رفع الجثة إليها


حاول بيتري لأول مرة إخفاء الجثة في (العِلية) من المنزل بعد أن أدرك فداحة ما جنت يداه ، لفها بالكبل و حاول رفعها لكنها كانت أثقل مما تصور ، تلبك و ترك كل شيء خلفه و هرب عائداً إلى منزله


وصل شقيق غابرييل بعد ذلك بوقت قصير و وجد بقايا أخيه ملقاة قرب الباب ، أصيب بالهلع و خرج إلى الشارع يصرخ و يصيح ، رآه رجل من الجيران و استدعى رجال الشرطة.

لم تستغرق الشرطة وقتاً كثيراً حتى تقبض على القاتل ..
تمت محاكمة دانيال بيتري ، هناك أدلى بعبارة نمت عن اضطرابه و جنونه حيث قال " لقد غشّني جابرييل في اللعبة و قد نال جزاء ما فعل ، هو يقول أن هناك جنة و جحيم ، سأجده في الجحيم و هناك سأنتقم منه ثانيةً "

و بعدها تم إرساله إلى مُنشأة لمرتكبي جرائم الأحداث . وقد حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات .

ترى ، هل ستفيد هذه السنوات الثلاث بتقويم سلوكه و جعله مواطناً صالحاً أم أننا سنقرأ بعد عدة سنوات مقالاً عن قاتل متسلسل تكون في ماضيه هذه الجريمة النكراء ؟؟


المصادر :

12 year old boy strangled and cut in half over a gaming quarrel


تاريخ النشر : 2018-09-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر