الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

في الردهات السوداء

بقلم : جمال - سوريا

أحد الحاضرين يمتلك مسدساً سيودي بحياتك

 
ماذا عساي أفعل الآن..
أمشي مرغما ، إني أمشي لست لأني أريد فعل ذلك، بل لأني أعلم أن أي خطوة سأتردد بها سأكون بعدها في عداد الموتى..
فلأمش إذاً لربما اقتنصت فرصة للنجاة في النهاية إن كان بإمكاني إقناع نفسي أن نسبة اثنان بالمائة تحسب فرصة بالأساس.

يبدو أن مشوارك يا "رافع " أو " البرنس " كما أطلقوا عليك هنا بدأ يضمحل..
بعد خمس سنوات من الخدمة ، يصدر الأمر وينتهي النقاش.
أعلم أنه لو كان أبي الذي يقودني لن يكون بوسعه فعل شيء .
الخطأ الأول ربما يكون الخطأ الأخير، هذه آخر جملة سمعتها من " الزعيم " بعد حفلة استجداء غير مجدية حتى أسامح على خطأ لم أرتكبه..
ذلك النحيل الحليق الوجه، تباً له ولبزته الحمراء ولسيجاره اللعين . ذلك المغرور يظن نفسه زعيم حقاً !!
من يعلم من وأين هو الزعيم الحقيقي..
لا آبه لذلك ، فقط أعلم أن كلمة ربما هي من تعطي لقدمي دفعة للمسير .
لازال صوته يتردد داخل رأسي..
" لا شيء خطير مجرد اختبار فقط "
هكذا قال لي ذلك النحيل بعدما ابتلع أول رشفة من كوبه الأسود.


اختبار !! هل كان ينقصني اختبار !!. يا إلهي لم حياتي هكذا كلها تعاسة ؟! ، حتى موهبتي وهي الشيء الوحيد الذي ظننته نعمة علمت الآن أنها نقمة.
موهبتي " الفذة " في الرسم قادتني إلى تزوير العملة !
هل كان ذنبي أن عشت يتيماً ، هل كان ذنبي أن ترعرعت في كنف عمي الذي كان يطردني إن لم أعطه المال لقاء إوايته لي أم كان ذنبي أني لم أستطع دخول الجامعة لأني معدم !!


عندما قررت دخول عالم التزوير والعصابات لم اهتم إلا لشيء واحد.. المال فقط ، تباً للمبادئ .تباً للقيم ، تباً للضمير ،المال..، نعم هو الشيء الوحيد الذي سينتشلني من هذه القذارة ولو كان من قذارة...
لم أكن أعلم أن الأمور ستتطور بهذه السرعة، من مجموعة صغيرة ،ثم توسعت نسبياً..وهكذا لم أجد نفسي بعدها إلا في عالم المافيا !!
ثم وهكذا فجأة وبعد خمس سنوات أسير في هذا الممر الأبيض لأداء اختبار !!


وماذا إن فشلت ؟ ، سأموت ؟!!
يجب أن ألقي نظرة حولي ، ( ليطمئن قلبي)
أقسم أني أرى رجال بملابس سوداء. مسدسات، بنادق، إذاً أنا في " المنظمة " ..
هل فعلاً لديها اختبارات ؟
هل تحتاج المافيا مبررات للقتل ؟
يمكن أن يكون كل ما أفكر به مجرد هراء وهلوسة خوف ، من الذي يعلم ما يدور في تلك الرؤوس السوداء ، وأولئك الأشخاص الأشباح حتى يضعوا - اختباراً -
على كل حال " مجبر أخاك لا بطل " هذا المثل يختصر موقفي وحالتي الآن..
وإن جمعت إختبارت حياتي حتى الآن فأغلبها كانت فاشلة ، فهل سأنجح في يومي هذا !


ها أنا أذكر صوت ذلك الزعيم ، تباً لديه صوت دبلوماسي غريب :
- لا عليك ستدخل غرفة مع شخصين آخرين ، سيكون بحوزتك مسدس ورصاصة واحدة فقط ، المهم أنك ستموت ، (ابتسم بخبث) لا تخف كثيراً ، أحد الحاضرين يمتلك مسدساً سيودي بحياتك ، عليك اكتشافه علما أن إطلاق النار ممنوع قبل اتتهاء الوقت
وبعد أن تكتشفه أرده..
اعرف قاتلك وتعامل معه فقط ، وإياك والغش ، لأن الكلام ممنوع لذا سندخل من يراقبكم (نظرة استخفاف) ..وعند الكلام أو الإيماء أو الإشارة ستفقد حياتك فوراً . أترى سهولة الأمر ، إنه أسهل من اختبارات الثانوية صحيح ؟ سينتهي اختبارك عند السابعة و واحد وثلاثين دقيقة! .(ابتسامة ماكرة) ، هيا خذوه الى قاعته ..


***

اللعنة... كنت أظن هذه الأمور لا تحدث سوى بالأفلام ، رصاصة واحدة ، إختبار ، قاتل، ..
يا إلهي، أحقيقة هذه أم مهزلة ؟ ،لا أعلم ، لكن ما أعلمه أنها واقع .
ثم إن هناك فرصة للنجاة لم تنته الأمور بعد ، ربما أنجح في هذا الاختبار وأمضي فقط ..

انتهى هذ الممر الأبيض وها قد لاحت لي قاعة الامتحان ..


***


غرفة وسطية الأبعاد رمادية الطلاء ، تخلو من أي نافذة ، وأستطيع أن أرى مقاعد ثلاث مركونة بشكل دائري متقابل، مع واحد آخر بعيد نسبياً يبدو أنه للمراقب !!
لقد سئمت فعلاً من كل هذا ، لولا بصيص الحياة الذي أحاول أن أتمسك به لرفضت كل هذا حتى لو كان نصيبي الموت !
ل... حاضر .حاضر سأجلس ، فقط اخفض مسدسك هذا ، أتراني قد جلست لا داعي لكل هذه العصبية .

أترى..؟ هذا ما يحدث لك الآن أيها "البرنس" ، تستجدي طفل صغير كهذا التافه ، ليتني كنت في موقف غير هذا ، ثمنه رصاصة فقط ..
يبدو أن أحد الرفقة قد وصل ، فلنرى ما لدينا إذاً
فتاة !! ، لكن بحق السماء هل يمكن أن تقتلني فتاة..
كما يبدو لي الآن وهي تجلس أمامي أنها بريئة من تهمتي ، هل أتعاطف معها بسبب بشرتها البيضاء ، أم لشعرها البني المتموج ، أم لقامتها و بنيتها ؟ لطالما كنت أسير الجمال ، لكن هل سأكون أرعن لهذا الحد ؟ ربما يفصلني عن الموت دقائق و أنا أتغنى بجمال فتاة !!
ثم إن... تباً قد وصل الآخر ، إنه شاب يبدو أنه في الثلاثينات ، أصلع ، أوشم الذراعين ، كثيف اللحية ، مفتول العضلات ، لو أخذت الأمر لأن أعزي القاتل لقبحه لضربته رصاصة قبل أن أراه يجلس أمامي الآن...


تخبرني هذه الساعة الرقمية الرمادية التي امتلأت خدوشاً أنها تشير إلى السابعة إلا دقيقتين ، ذلك الأحمق حدد لي موعد النهاية لكن لم يحدد لي البداية .. كأن ذلك الحقير يحاول إخباري أن البداية في طريقهم غير محددة لكن النهاية هم من يحددوها.
يجب أن أركز إذاً .. الآن اللعبة هي لعبة مصير ليست مجرد إشراف على المزورين وإلقاء الأوامر ، و ليست بطش بمن كان يعمل إن كنت في مزاج سيئ ، لا.. الآن أنا مجرد من ذلك الجبروت ، مجرد من تلك المكانة..


***


" بدأنا يا أبطال "

أخيرا قلتها أيها الوغد..مهلا إنها السابعة و دقيقة ! إذا المدة نصف ساعة فقط..
في هذا الوقت يجب أن أطرد كل فكر من رأسي وأركز في أمري هذا.
شخص من ثلاثتنا لديه مسدس سيودي بحياتي ، وسيكون حتماً إما الشاب أو الفتاة ، أحدهما سيكون ذلك الشخص . يجب أن أكتشف وبمجرد فعلي ذلك وتأكدي منه يجب أن أرديه فور انتهاء الوقت قبل أن يفعل هو ذلك بي.. إذاً سيكون ذلك السلاح كما أسلفت إما مع هذا القبيح أو مع هذه الفاتنة ، يا إلهي لم أشعر بأنه سينتهي أمري هنا !!
تباً وكيف لي أن أعرف.. حسناً إن كانوا يريدون التخلص مني فليفعلوا ذلك فقط لم كل هذه ال..

مهلاً ..ذلك القبيح ، أستطيع ملاحظة ارتجاف جفنه الأيمن ثم إنه يحاول السيطرة على ذلك ، هذا إن دل سيدل على التوتر ، لو كان هذا الدميم من أهل العصابات هل سيكون بهذا التوتر ؟ ، أقصد أنه سيكون معتاداً على الأمر ، كما أني أرى أثر عيار ناري في كتفه !!
هذا يعطيني نسبة حيال هذا البغيض ..
لكني أيضاً غير مرتاح لتلك العيون السوداء عند هذه الجميلة .
دهاء ومكر وسيطرة على الذات هذا ما أتفرسه بها..
يا إلهي ، كيف لم ألحظ هذا !! تلك العلامة في بطن كفها مشابهة للتي لدي .. إنها لا تحدث سوى عند الحمل المستمر للسلاح ، وخصوصاً المسدسات .. هل يمكن إذاً !!
يا إلهي هذا لن يجدي ها قد مضت عشر دقائق بسرعة .. بسرعة جداً .
هناك متاهات كثيرة في هاتين الشخصيتين أمامي..
السلسة حول معصمها تحمل رمز السيف..!!
هل هذه مصادفة أم أنها فعلا تدل على منظمة السيف..وتلك الأخيرة تم القضاء عليها السنة الفائتة وتشرذم أفرادها بين المنظمات الأخرى عداك عن الذين قتلوا..منها..وإن كانت هذه الفتاة تحمل رمز السيف فذلك الشاب أوشامه كلها حيتان سوداء..
ومنظمة الحوت الأسود ..وعلى حد علمي هي حليفتنا نوعاً ما..


كلها أزقة مسدودة..!!
هل يعد هذا فخ ؟
أم أنه هناك متاهات أخرى.
ماذا لو...
تباً كيف فاتتني هذه ..
أيعقل أن يكون ثلاثتنا في خندق واحد !!
هل كل واحد منا يبحث عن قاتله ؟!
تبا إن صح هذا الإحتمال فستكون نسبه موت الواحد منا تتجاوز التسعين بالمائة..!
اللعنة ..لقد فقدت ما بقي لدي من عقل هيا أيها البرنس فكر ، المافيا لا تحتاج لاختبارات ، لابد أن يكون هناك مغزى من هذا كله .
لا بد أن يوجد منفذ.
هل..يمكن أن يكون...
أين المنطقية بالموضوع.
الأمر يبدو جنوناً لكن ليس لدي خيار.
إنها الدقيقة الأخيرة .. هي معركة أكون أو لا أكون
تسع وخمسون ..ثمان و خمسون......ثلاثة ، اثنان، واحد


****

- منظر الدم جميل على وجهك يا برنس.. ألا تعتقد ذلك

-نعم ، لا ، ربما

- إذا أخبرني كيف فعلتها ..واستطعت أن تحافظ على حياتك

- أنت قلتها .. حياتي ، وعندما يتعلق الأمر بالحياة قد تحدث المعجزات...

-إذاً ؟

- كنت من البداية مدرك أن كل ما يجري حولي ليس مجرد أمر عبثي ..
منذ أن دخلنا الوقت وأنا أفكر أضع كل احتمال أمامي ..ثم أنفيه ، دققت في الشخصيتين أمامي حاولت أن أصل لأي شيء قد يفيدني ..تباً من هو قاتلي.. أو على من أصوب من سأقتل.. بعد فترة من التشتت ، فكرت في احتمال آخر ، ماذا لو كل واحد معني بالأمر مثلي..قد أكون قاتل بنظر الشاب والفتاة


في اللحظات الأخيرة تأكدت من صحة افتراضي هذا عندما لاحظت ارتفاع يد كليهما نسبياً نحو الخصر كإشارة لا إرادية بأنهما يتأهبان لاستلال المسدس..ومع كل ذلك أدركت الأمر بشكله الصحيح بعد تردد
إذاً لم واحد وثلاثين دقيقة !!.. ولماذا بدأنا بعد دقيقة..
فكرت في الرقم 31 إن المجموع هو أربعة وفعلاً نحن اربعة أشخاص في الغرفة الرقم 3 يمثلني أنا و الشاب والفتاة حسناً الرقم 1 سيكون إما المراقب وهذا أمره مستبعد تماماً
القاتل هذا احتمال
المقتول هذا احتمال آخر
الناج وهذا واحد آخر أيضاً .. ما يهم من كل هذا هو النجاة لذا قررت أن أربط الرقم 1 بالناجي وعندما كنت متيقن أن ثلاثتنا نحمل مسدسات زاد تأكدي لفرضية الناجي الوحيد.
إما أنا أو الشاب أو الفتاة.
إما أنا أو الفتاة أو الشاب.
تباً هذا لن يجدي..


تذكرت حينها نقطة البداية .. بدأنا بعد دقيقة لذا لن أبدأ من عندي..وبهذا سيكون :
الفتاة .. الشاب..أنا
الشاب..الفتاة ..أنا
وبهذا اكتشفت السر
كنت أدمج تكرار كلمة أنا مع صوتك حين قلت لي احد الحاضرين يملك مسدس سيودي بك مهمتك التعامل معه ،
ماذا لو كانت النهاية أن أقتل نفسي !!
بسلاح مسموم ؟ يقتلني أنا ..
وبالفعل عند الثانية الأخيرة كل واحد منا استل مسدسه كما كنت أتوقع ، و لم أنصدم حين عادت الرصاصات لكليهما وتفجر وجهيهما..


أما أنا فعلى من أصوب ما دامهما قد قُتلا ، كل واحد برصاص مسدسه
المهزلة ان كليهما صوب علي ، تصور وهذا المسدس الذي كنت أحمله والذي أنت تحمله الآن كان هو المقصود.

- أتعلم (بتردد) ، أنت عبقري أخرق ، كهذا الهراء الذي سمعته منك الآن لم يكن سوى من نسج خيالك فقط ، أشعر بالشفقة عليك أيها العبقري ، فقط ما جعلك تمثل أمامي هو أنه أنا من قررت أن أمنحك الحياة !

- حقاً !! إذا أخبرني ما الفائدة من كل هذا ! ألم يكن أسهل إفراغ رصاصة في رأسي و انتهينا ؟ . ثم دعنا ألا نكذب صحيح هل تلقي الأوامر من جيبك ؟!

- لا يهمني..كلامك هذا ولأفاجئك أكثر و أثبت لك انني أنا من أعطيتك حياة جديدة سأعطيك رصاصة من نفس المسدس الذي كنت تحمله وسأدعها تفجر رأسك ، لا تستحق تلك الحياة أيها البرنس

- قلت لك من ق.....
تباً أيها الأحمق قلت لك أن المسدسات مسمومة يا غبي لقد قتل نفسه ذلك الأحمق..
هل يعقل أن حرسه لم يسمعوا هذا الصو..

- لست أنا من قتله ،هو
من ....
ماذا ؟؟ أهذه الورقة لي !!
أقرأها ؟؟! حسنا سأفعل سأفعل


"أحسنت أيها البرنس ، كنا نعلم بنجاحك في هذه المهة ، في السابق كانت الوحشية تفي بالغرض أما الآن فنحتاج العقل في البداية .
أردنا شخصا يقتل الجميع دون أن يطلق رصاصة ، نحتاج رجال كهذه . ليس كل من يسبق إلى الإطلاق هو الأفضل ، بل من يفكر ثم يفكر ، حتى يتأكد من أن رصاصته هذه ستكون في صالحه..
أنت الآن في مكان هذا الأخرق أمامك و اعلم أنك نلته بجدارة فلا تجعلنا لنتخلى عنك بسرعة


انتهى !!


تمت

تاريخ النشر : 2018-09-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

حجاب الوهم
سامي عمر النجار - الأردن
طريق المجد - الجزء الرابع
يعقوب السفياني - اليمن
شظايا الروح - الجزء الثاني والأخير
حسناء الفرجاني - المغرب
طريق المجد - الجزء الثالث
يعقوب السفياني - اليمن
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (74)
2019-10-24 10:47:25
321631
user
74 -
آية يحيى
كم اشتقت لتلك الحروف و ايام كانت بالماضي
2019-01-13 00:03:08
279714
user
73 -
ايه يحيى
يخربيت الجمااااال رووووووووووووووعه
بجد انا عشت القصة و اندمجت و رغم االاكشن ابتسمت
حقيقي خيالك عااالي و ترتيب الأحداث جميييل
استمر استمر استمر
2018-09-23 03:37:38
256422
user
72 -
ايرالدو كويل
اهلا بك يا جمال

اتمنى من الله ان تكون بخير وبصحة وطاقة وعافية امين يارب العالمين

معك ايرالدو كويل

ايرالدو كويل هو اسمي وانا استعمله عند حل القضايا والجرائم والقصص التي تتكلم وتتعلق بحياتي واعمار وسنوات حياتي بغض النضر عن الاصحاب الحقيقيون والاصليون

المهم

لقد قرئت مقالك كلها كاملة واعجبتني سطور مقالك والكلمات ووجدت بان ما فعلته انت بهذه القصة هو الفعل الصحيح استعمال العقل والتفكير هو الشيئ الاهم في حياة كل منا فلا يقتصر الامر على البقاء حيا او الموت ان قصتك هي تتعلق بحياتي بغض النضر عن كوني غير موجود فيها تسئل ماذا ولماذا اجيبك بان ما قرئت بقصتك انها كانت متعلقة بي فهناك من يتمنى موتي وهناك من يريد ان يحميني ولكن ان ما كتبته انت لا ولم يجري معي ولم امر بهذه الاحداث مثلك ولكني رايت هذه الاحداث اثناء منامي في عالم الاحلام حيث اني حُبست بمكان مظلم به ضوء خافت وهناك ثلاث اشخاص الاول يحمل سكينا والثاني يحمل عصا ربما عصا بيسبول او عصا عادية لا اذكر والاخير كان لا يحمل شيئا فراح الي وقال لي حياتك قد انتهت وعندما هم هو باخراج شيئ ما ربما مسدس لا اعلم من جيبه حدث شيئ لا يصدقه احد كان المكان غرفة باربع جدران بلا نوافذ وكان فيه باب واحد مغلق باحكام بسلسلة حديدية كان هناك ثلاثة فقط الاول كانت فتاة تحمل سكينا والثاني كان مراهق بعمر 18 او اقل وكان يحمل عصا معه والاخير الثالث كان نحيف او نحيل ولكنه معضل وكان خالي من السلاح وهم حبسوني بالغرفة لسبب انا غافل عنه وعندما هَم الاخير باخراج شيئ من جيبه هبط كائن عجيب المنظر بالغرفة من السقف فامسك الشخص الثالث بمنعه عن ايذائي وعندها قال الثالث اقتلوه هيا وعندما همو الاثنان بقتلي جاء ملكين اثنين فاخذوني واخرجوني من الغرفة ولاني بشر ولا استطيع اختراق الجدران وكان الباب مقفل بسلسلة حديد فتح الله تعالى لي هذا الباب بقدرته وخرجت من الغرفة بحماية رب العالمين الله تعالى وانتهى الامر بموت هؤلاء الثلاث بدفنهم احياء بقبور مليئة بحيتان تاكل لحومهم

وبالنهاية اقول لك قصتك جميلة ومشوقة واما عن رايي امممم ساقول ان ما فعلته كان ذكيا وانك نجحت بالاختبار وكما قلت المافيا لا تحتاج اختبارات وهذا صحيح واستنتاجي النهائي بانك نجوت من الموت وفزت بالامتحان وعند الامتحان يكرم المرء او يهان وهذا الكلام ينطبق عليك وعندما كنت باختبار اما ان تحيا تكرم او ان تموت تهان ومعنى هذا انك ان نجحت بالاختبار فستكرم بافراجك عنك وتخرج من المكان وانت مسالم واما ان فشلت بالاختبار فستهان لا معنى للموت بكلامك لان الموت والحياة بيد الله وحده وليس بيد البشر لان الاعمار بيد الله تعالى وحده وهو قادر على ان يعيد الشاب الى طفولته او الشيخ العجوز الى شبابه وبمعنى ان قصتك كانت مليئة بالعبر والعظات التي نفعتني واستفدت منها وان فشلت فلا يعني انك ستموت لا الفشل هو معلمنا ومدربنا للسير والمحاولة من جديد لولا الفشل لما تعلمنا ان ننجح

وبالختام كانت قصتك جميلة وانا اصدقها تماما

ومع السلامه

مع ابتسامة

:)
2018-09-21 05:10:41
255916
user
71 -
Arwa
جمال
العفو اخي انا هنا ع طول وحدعمك لا تاخذ الا بالكلام اللي يفيدك وغيره لا تلزم نفسك فيه ولا تقيد افكارك قرأت مئات القصص ومنها قصص سيئه بكل معنى الكلمه وصدقني قصتك مثالية بالمقارنه بما قرأته.. انتظر جديدك واتمنى لك التوفيق ،،
2018-09-21 00:14:18
255900
user
70 -
جمال
حسنا اخ مصطفى
فهمت مقصدك
إسمع إذا
قصتي القادمة سأجبرك على القول بأنها جميلة
وهذا مني وعد
وسأنتظر تعليقك عليها
ليس من باب الغرور بل من باب الثقة بالنفس.
ومن باب التحدي أيضا
واهلا بك دائما وابدا اخي الغالي مصطفى
2018-09-21 00:06:50
255868
user
69 -
مصطفى جمال
تكملة التعليق
حينها يجب الا تأخذ برأيه جمال القصة من عدمه لا يقاس بمدى الاعجاب بل يقاس نقديا و فنيا عن طريق اقوياء الملاحظة و المدققين القصة سيئة صديقي و اعذرني على قول هذا لكنك ستعرف السبب اذا قمت بالاكثار من القرأة و اذا قارنتها مع غير من قصص الاثارة او الthriller لذا قبل ان تقول ما تراه جميل قد يراه غيرك جيد يجب ان تعرف الخلفية الثقافية و العلمية لصاحب الرأي لتعرف صحة رايه فهناك اراء سليمة و اراء غير سليمة تحياتي لك صديقي
2018-09-20 17:41:24
255831
user
68 -
مصطفى جمال
صديقي ساخبرك شيئا ليس لانني لا اكتب الا القصص الرمزية يعني انني عندما اقول رايي اقوله حسب اتجاهاتي الشخصية او حسب ما احب انا اكتب و اقول رايي حسب ما اراه واقعا بدون اي ميول شخصية ساعطيك مثالا انا اعجبتني الكثير من قصص حطام رغم ان معظمها رومانسية و انا امقت شيئا يسمى الرومانسية اكره كثيرا لكن قصصها الرومانسية تعجبني انا افضل القصص الخيالية الرمزية اكثر من الاجتماعية الواقعية الجافة لكن قصص بن صالح تعجبني كثيرا و الكثير من الروايات الكلاسيكية الاجتماعية تعجبني لماذا لانها كتبت جيدا الان انا احب القصص الرمزية و الخيالية بكل انواعها لكن الكثير منها لم ينل اعجابي مثل قصة البراء الرمزية هذا شيء طبيعي صديقي لانني لم اعد اقرأ حسب الانواع بل اقول رأيي و اراجع القصة حسب النوع الذي من المفترض ان توضع فيه
الان نأتي لفكرة المثالية ان ان فكرة المثالية عندك ليست صحيحة او لم افهم ماذا تعني بها لكن دعني القي لك مثالا قد يكون بطل القصة فقيرا مخادع و من اسوأ الشخصيات التي رأيتها جهلا و اخلاقا لكنها قد تعتبر شخصية مثالية لان المثالية في الادب ليس كالمثالية في الواقع نحن هنا نقيس بالبناء و الواقعية اذا ما كانت الشخصية اقرب للواقع و اكثر اتزانا كلما اصبحت اكثر مثالية بالنسبة لادب طبعا و هذا ما قصدته في تعليقي
الان نأتي للحوار المثالي هنا انا واثق انك لم تفهمني بشكل جيد الحوار المثالي في الادب ليس بطريقة ادارته لكن بواقعيته بمعنى انه يمكنني ان اعرف الشخصية عن طريق اسلوب حديثها حتى دون ان تخبرني من الذي يتحدث يمكنني ان اعرف شخصيته من حواره دون وصف الحوار شيء عظيم جدا يجب ان تخرجه من هذه القوقعة اقرأ الكثير من المسرحيات لتعرف رأيي كلما صار الحوار واقعيا كلما صار اقرب للمثالية فهمت مقصدي الان و هنا الحوار كان سيئا جدا
ليس علي ان اجرب التجربة لافهمها اذا عملت الشخصية تحت رب عمل متسلط ستكون اقرب للمجنون لكنك لاسف بسبب السرد البطيء الممل و بسبب التشتت الغير مبرر و الكثير من الثغرات الاخرى في القصة فقدت القصة واقعيتها فانا مثلا لن اصرخ في وجه رئيس منظمة مافيا بهذا الشكل و لن احدثه بهذه الطريقة ساحدثه بخوف و عليك انت اظهار هذا الخوف فهمت مقصدي
الفكرة معرضة للنقد خصوصا انك لم تستخدمها بالشكل الصحيح انت من حقك استخدام اي فكرة تحلو لك لكن من رأيي القول انها تقليدية غير مشوقة او لم تستخدمها بالشكل المناسب او حتى كتبت بحبكة مكشوفة او غير واقعية او غير منطقية او فيها ثغرة او اثنتين او كانت مشتتة هذا من حق القراء ليست خط احمر بكاملها يعني لا يجب علي اجبارك على اختيار نوع معين او فكرة معينة لكن عليك انت كتابة الفكرة بشكل جيد و من حقي نقد طريقة التنفيذ بشرط سرد نقط الضعف فيها
حسنا اخبرني صديقي لمن تكتب اذا لم يكن من المهم ان تنال القصة على اعجابي انت تكتب للجمهور لذا يجب عليك اتباع القواعد التي فرضها الادب علينا عليك اظهار ابداعك لنا عليك ان تجبر قصتك على ان تنال على اعجابك القصة اذا لم تحظفر بحب الجمهور اعلم ان هناك خطأ اسأل عنه و اعرف هل هو موجود حقا ام لا اصلحه و استمر لكن لا تخبرني ما لم يعجبك قد يعجب اخرين انت هكذا تسحب حقي في قول الرأي من حق كل شخص ان يخبرك رايه عن قصتك لكن الاهم من الاعجاب من عدمه هو قول لماذا القصة اعجبتك او لماذا لم تعجبك حينها...
2018-09-20 17:41:24
255821
user
67 -
ahmad koukash
عنجد مذهلة والله
2018-09-20 16:06:17
255778
user
66 -
جمال
شكرا للجميع
لمن لم اتسنى ان أرد عليه
2018-09-20 16:06:17
255777
user
65 -
جمال
شكرا لك اخت Arwa
فعلا كلامك يستحق الوقوف عنده
خاصة عندما يحاول البعض التذاكي عمدا
تريد أن تنقد إنقد لكن في الدرب الصحيح
كأن ينقدوك بأن شربت ماء ساخن في يوم صيفي حار !!!
الجميع سيعترض بالسين والجيم
الجميع سيقول انت مخطئ انت كذا
وببساطة قد يكون الجواب هكذا أنا افضل
ههههههههههه
2018-09-20 16:06:17
255774
user
64 -
جمال
صديقي الغالي مصطفى
المشكلة أن كل واحد منا يرى القصة من منظور مختلف تماما
أنا لا اخاف من النقد المفيد أبدا
بل يسعدني جدا
صديقي مصطفى ولأكن معك صريحا بل صريحا جدا
منذ أن كتبت القصة توقعت منك تعليقا كهذا
هههه أتعلم لماذا ؟
لأني أعلم أن اسلوبك بالقصص بل فكرك القصصي مبني على الرمزية والكلمات المنمقة الغامضة حسنا إذا
دعنا نجرد ما نفضل عندما ننقد أي قصة
عندما "مثلا" أكون مغرما بكتابة القصص الرومانسية و يطلب مني تقييم قصة بوليسية "مثلا" كيف سأنجح في هذا ؟!!!
صديقي دعنا ننسى أنك كاتب متمرس وأني كاتب مبتدئ
حسنا يا اخي
لماذا دائما نجهد بأن نقحم فصصنا بالمثالية
كل شيئ يجب أن يكون فيها مثالي
البطل وسيم
الفتاة حورية من الجنة
قصة الحب المثالية و..و..و..
كل ما أسلفت هو مثال طبعا
حسنا برأيك كيف سيكون الحوار المثالي يا صاح
أخبرني عن حوار مثالي واحد في حياتك
ثم أظن أنه لا يحق لك أن تنتقد الفكرة .
هذا الشيئ الذي اعتبره خطا أحمرا في النقد
بالعودة للحوارت هل عملت في أي مهنة في حياتك ؟ تحت إشراف احدهم.
إن كان جوابك لا فلاحول ولا قوة لأنك لم تخض التجربة
أما إن كان نعم فدعني أسألك عندما يتسلط عليك رب العمل كيف سيكون موقفك ؟
هههههههه مثال مجنون صحيح ؟

لدي الكثييير والكثييير للرد على ما قلته طبعا ليس من باب العداء لكن من باب الدفاع عن النفس وإثبات الذات

اكن لن ادع الأمر يتعدى لإنتقاد النقد
والدخول في دوامة جدلية
لكن اطلب منك طلب صغير
ليس على الجميع أن يطوعوا أنفسهم لإعجابك
ما تعتقد أنه سيئ قد يكون راائعا لدى الآخرين
لذا فقط ضع عبارة في آخر تعليقك مفادها
:
"هذه وجهة نظري حيال القصة"

عندها سيكون الأمر أفضل
أهلا بك دااائما وتقبل فااائق الإحترام والتقدير
2018-09-20 14:00:40
255762
user
63 -
مصطفى جمال
بالطبع السرد كان بطيئا لكن دعني فقط اوضح لك بعض الامور كونك كاتب مبتديء او كاتب يصعد السلم و ماذال في البداية لا ينفي من سوء القصة في شيء القصة سيئة جدا و تفتقر للواقعية و يا ليت ابحث عن معنى الواقعية في البداية لتفهم مقصدي اقرأ كثيرا يا اخي و اثق ان سيجدي نفعا و ستطور تحياتي لك ثانية
2018-09-20 13:57:51
255749
user
62 -
مصطفى جمال
حسنا من اين ابدأ سابدأ من الاسس الفنية للقصة ربما اتجاهل تشتت اسلوب القصة و ارجعه لتردد البطل لكن اعذرني الاسلوب بقى مستمرا على نفس النمط حتى النهاية للم يختلف في اي مشهد مما خلق نوعا من التشتت اثناء القرأة و نوعا من الملل بمعنى انني كنت استمر في القرأة لانني اريد ان انهي القصة و ليس لانني متشوق لمعرفة النهاية هنا القصة لم تكن مشوقة انت ظللت تحاول تقنعنا ان البرنس ذكي من خلال طريقة تفكيره التي كانت مشتتة مبنية على الاحتمالات بل و غير مرتبطة بالمنطق قبل ان تخبرني ان الاختبار كان عبثيا ساقول ان الاختبار عبثي هذا شيء لا علاقة له بطريقة تفكير البطل بعيدا عن عبثية القصة التي فشلت في ايصال رسالتها الا من خلال اخر فقرة تلك الفقرة التي حاولت اقحامها في القصة على لسان احد افراد المنظمة اعذرني تلك الرسالة لا علاقة لها من بعيد او من قريب بالقصة نأتي للحبكة التي كانت بالنسبة لي مشوفة توقعت الاحتمالات كلها منذ البداية و وضعت احتمالين اما انه الوحيد الذي يمتلك مسدس او ان المسدسات مخشوشة اي تطلق من العكس و صدق توقعي الثاني اذا كان من السهل توقع الاحداث ما عدا النهاية التي افسدت القصة صراحة الحوارات لم تكن واقعية البرنس يتحدث كالزعيم يتحدث كالرجل في نهاية القصة السرد كان مفككا جدا مليء بالتكرار و الجمل التي لا اهمية لها لم اركز على اسلوب القصة لان السرد افسده لكن يمكنني ان اقول انه متوسط صراحة لم اجد عنصرا جيدا في القصة هي لم تعجبني كرأي شخصي لكن اعتقد انها قد تعجب اناس اخرين من 10 اعطيها 5 تحياتي لك صديقي اتمنى الا يزعجك رأيي هذا و الا يفسد من علاقة صداقتنا انت صديقي لكن هذا لن يمنعني من قول رأيي بصراحة و كونك صديقي دعم من صراحتي لانني اريد افادتك تحياتي لك
2018-09-19 21:15:24
255556
user
61 -
Arwa
يا جماعه بالله عليكم هذي قصه مش منهج دراسي تركزو ع كل حرف وتستفسرو ع كل شي وتنتقدو اي شي قصه يعني حكايه فهمتها واستمتعت بقرائتها كان بها ما فهمتها او ما اعجبتك تقدر تقول الشيء اللي ما عجبك كفكرة للكاتب حتى يلتفت لها مستقبلا اذا اراد وهو ليس ملزوم بتنفيذها لأن هذا تقييد لأفكار الكاتب ومن المفترض ان يكتب ما يريد هو ويعكس افكاره وليس ما تحبون انتم ان تقرأوه انا ضد سؤال الكاتب عن شيء في قصته لأن هذا يعتبر نقص فيه انه لم يستطيع ايصال الفكره بوضوح للقارئ، قد تحتاج التوضيح وسؤال الكاتب عن شيء لم تفهمه في حالة واحده في الروايات الطويله والمجزأه ع فترات زمنيه تعتبر طويله غيرها لا احبذ ابدا سؤال الكاتب عن شي ،
2018-09-19 15:04:37
255534
user
60 -
Strawberry
جمال
قرأتها فعلا بتمعن كما أخبرتني
31 يشير للاشخاص المتواجدين في الغرفة
1 الناجي و هو المراقب
3 الكاتب الشاب و الفتاة
يعني ثلاثتهم سيموتون
حسنا كيف علم ان الرصاصات معكوسة و لم يستعمل مسدسه ؟

2018-09-19 13:38:30
255494
user
59 -
مايا مايوش
جوليا
شكرا على اهتمامك بي حبيتي
اكيد ياروحي ممكن اتكوني اختي
هل تدخلي الى المقهى


جمولي رح يعصب لنو عم نتحدات في التعليقات القصة لدلك نتحدات في المقهى احسن لو احبابتي دلك
2018-09-19 08:41:54
255454
user
58 -
جوليا
مايا ميوش

أعذريني على التدخل عزيزتي
و لكن أحزنني وضعك و من كلامك يدل أنك تعانين ، أتمنى لك الشفاء التام حبيبتي و أن يكون مجرد إلتهابات خفيفة و ليست سرطان .

بالمناسبة يمكنني أيضا أن أصبح أختك المحبوبة إن أردتي ، و أيضا ناديني جولي إن أردتي .

دمت بصحة و عافية أختي ، و أسعدك في الدنيا و الآخرة ...
و لا تقطعي التواصل مع المقهى عزيزتي ...
2018-09-19 00:42:46
255377
user
57 -
مايا مايوش
جمولي
لاتشكرني اخي
انا لااستطع ان ارد جمألك التي قدمتها الي
اخي اسفة لني سا ادخل في موضوع ليس له علاقة بلا القصة


اخي انا اشكرك على كل ماقدمته لي اخي انا ممتانة لك كتير
انت انقتني من كابوس الانتحار كنت كلما اقع في مشكلة افكر بالنتحار فورا
اخي احبك ولن انسك ابدا
انا افول لك هدا الكلام لاني اشعر ان نهايتي قاريبة لااعرف وللكن الاعمار بيد الله المرض انتشر في جسمي بي شكل كبير ولا اعلم شىء هل هو التهاب ام سرطان
انا اكتب لك في صفحت القصة لني لااريد ماما سهام ان تعرف اني مريضة لا اريدها لن تقلق عليل ايدا
ارجوك اخي سمحني ادا زعلتك بسببي
اوضيقتك
انا اقسم لك اني اعبترك متل اخي واكتر
اتا بصراحة ما احب اخوتي متك
اتمنى لك حياة جميلة وسعيدة
انت تستحق كل خير
وكمان اعتدرلي من اخي الغزيز عبدالله عهو سخص فريب مني واحبه كتير لى عدم ردي على التعليفاته

ااههه نسيت شيء
اعدرني اخي على عدم الرد عليك
الى اللقاء ياجمولي الغالي
احبك احلك احبك اخي
2018-09-18 12:27:33
255228
user
56 -
الًْْْنـِّســـــــــ{وليد}ــــــرالْجريح
ههههههه حسنا" يا عزيزي انت المنتصر..
ساقول لك شيئا":بعيدا عن القصه يبدوا انك شخص قلبك ابيض واخلاقك لا بأس بها ..هههه حسنا القصه لا بأس بها وليس هذا من قبيل التعاطف نظرا لاخلاقك الراقيه وعدم التعصب..اعدت لقراءه مستندا علي المعلومات الجديده التي اوردتها بالتعليقات وفهمت اخيرا هههه انا دائما اشجع المواهب والمبتدئين ولا احب من يبرز عضلاته ويسرف في النقد ليحبط من معنويات كاتب مبتدئ ولا اخفي عليك ظننتك احدهم هههههه
عموما لابأس انت رائع واتمني لك المزيد من النجاح...
..
تحياتي للجميع
2018-09-18 10:45:05
255205
user
55 -
حنيـن
ههههه بل تأكد ، لا مجاملة فى العمل
2018-09-18 09:01:28
255182
user
54 -
ابنة الامازيغ الى جمال
لا يا اخي انا لا اجامل ابدا فان كان هناك شيء لم يعجبني سأخبرك
و بالتوفيق اخي
2018-09-18 09:01:28
255169
user
53 -
جمال الى حقيقي
حسنا صديق حقيقي
أشكرك جدا
أستطيع أن أرد عليك لكن غالبا تعليقي لن ينشر
ليس لأن كلامي فيه إهانة لاسمح الله
لكن لا أريد أن أدخل بمواضيع مثيرة للجدل

اهلا بك دائما

المشرفة هدوئ الغدير
يا أهلا ويا سهلا بك
شكرا لك آرائك على العين والرأس
2018-09-18 06:22:04
255156
user
52 -
هدوء الغدير - مشرفة -
اذن مبارك نشر قصتك اخبرتك ان تتحلى ببعض الصبر فقط :).
بالعودة الى اجواء القصة الفكرة كانت رائعة لكن هناك سرعة في الكتابة اعني السرعة في الاحداث والكلام لدرجة اختلاط بعض الامور لا انكر اني قرأتها مرتين،وفي بداية القصة أملت ان اجد اسلوب آخر غير الذي كتبت به القصة الاولى لكن مع التقدم وجدت انه مطابق له تماما في التهكم وجعل القصة تدور من منظار البطل فقط .
عموما الفكرة جميلة وقد نجحت في نقل توتر البطل الى القارئ وهذا شئ ايجابي جدا في القصة لولا السرعة التي سردت فيها القصة لكن بالاجمال هناك تقدم بشكل كبييير عن القصة الاولى يدل على انك استغليت جميع الانتقادات وسخرتها لصالحك.
تحياتي لك اخ جمال ارجو لك مزيد من التالق .
2018-09-18 06:24:43
255148
user
51 -
حقيقي الى جمال
كيف تصبح مليونير من محل بقاله لبسطه على رصيف الشارع ثم الراحل والقادم يصيح فيك هذا خطأ وعملك غير صحيح ستأت البلديه ويهدمون مابنيت
سؤال لماذا ستأت شرطة التموين لكي يهدمو تلك البسطه
ااسمحلي ربما كان عملك غير شرعي وان الغاد والعاد كانوا ينصحوك لااكثر ويريدون تنبيهك فربما ترمز شرطة التموين الى الايام التي ستمر عليك دون ان تتقدم في مجال القصه ان لم تسمع كلام الغاد والعاد
الكتاب الذين كتبوا قصص لاتمت الى الواقع بصله يمكنك ان تقارن قصصهم مع القصص الاخرى التي تكون اكثر واقعيه وسترى الفرق بين نوعي القصه
ياصاح بأمكاني ان اكتب قصه متسلسله حول شاب عاطل عن العمل يبداء كعامل بسيط في محل بقاله ثم الى محله الصغير الخاص وليس بسطه الى ان يصبح بأمكانه ان يفتتح مولا ؛ ولكن هل تسلسل الاحداث هذه لها علاقه بالواقع بلاشك كلا فلو نزلت الى الشارع ورأيت الاوضاع وعرفت احوال العاطلين عن العمل وماهي الصعوبات التي يلاقوها لوجدت نفسك قليل الخبره بهذا الشأن
نصيحه لك انزل الى الشارع استمع احاديث الناس خالط اكثر ستجد نفسك قد خرجت بمحصله هائله وافكر قصصه رائعه حول مشاكل الناس وانت ككاتب قصه وان كنت مبتدأ ستحاول ايجاد حل لتلك المشاكل
اعتبرها نصبحه عابره ؛ على فكره ارسلت التعليق منذ الامس ولكن لا اعلم لماذا لم يتشر فأرتئت ان ارسله مره ثانيه
2018-09-18 16:34:30
255139
user
50 -
THE PASSION
اهلا بك مجددا اخي الكريم
صديقي في البداية دعني أشكرك على كلماتك
الجميلة التي أسكنت الثقة بنفسي
شكرا لك
2018-09-18 04:19:13
255123
user
49 -
جمال
Strawberry
اهلا اهلا
بصراحة انت من الأشخاص الذين اتمنى ارى تعليقاتهم دائما
شكرا لك
حسنا دائما ما أحاول أن أبحث عن الشيئ الغير مطروق هههه
وسأستمر على هذا المنوال إن شاء الله
حسنا لم يكن الأمر معقدا جدا
فقط إقرئي الجزء المتعلق بحل اللغز
وانتي تشربين قهوتك الصباحية على شرفة المنزل
هههههههه


الأخت هديل
اهلا وسهلا بالأخت الغالية هديل
حسنا أختي ربما تحتاجين مزاجا أكثر هدوئ لتفهميها اللغز بسيط
ولا يحتاج لإعمال العقل كثيرا
المهم أن التطور برأيك موجود وهذا الشيئ الجميل
تكرار بعض الكلمات ظننت أنه كان ضروري لمجاراة الموقف لكن يبدو أني أخطأت في هذا
شكرا لك
ومرورك على العين والرأس

حنين
هل انتي متأكدة ان ما قلت ليس مجرد مجاملة !!
ههههههههه حسنا أنا متأكد اهلا ومئة الف سهلا بك
سرني مرورك وتصائحك اصبحت في الحسبان
لما هو قادم بإذنه تعالى
شكرا لك

طيف
اهلا بك اختي اسعدني مرورك الرائع
شكرا لك و أحر التحايا لك
2018-09-18 04:19:13
255122
user
48 -
جمال
عزيزي samer
لولا الخيال لمتنا خلف قضبان الواقع
اهلا بك دائما

إبنة الأمازيغ
أهلا بك مشكورة يا صديقتي على كلامك الرائع
لكن أخشى أن يكون مجاملة

الأخت زهور الحب
كنت اعتقد انك غير مهتمة اساسا بالقصة
ههههههههه وقعتي في الفخ يا دلوول
على كل حال كنت اتمنى رؤية رئيك الشخصي
بدل التقليد الببغائي لكلام المعلقين هنا
هههههههههههههه أمزخ
اهلا بك

مايا
اهلا وسهلا بك وشكرا لكلماتك الجميلة
2018-09-18 04:19:13
255121
user
47 -
جمال
 الًْْْنـِّســـــــــ{وليد}ــــــرالْجريح
اهلا بك مرة أخرى أيضا
حسنا إن أردتها أن تكون سجالا فاعلم أني أنا المنتصر ههههههه
إذا عزيزي
كللللللل التساؤلات التي طرحتها موجودة في القصة ولكن إن لم تفهمها فهذه ليست مشكلتي
حرصت وأنا أكتبها أن أقدم لكل تساؤل إجابة
وهذا ما فعلت بالضبط
هذا الذي حرصت عليه لكن مع كل الحرص تعود
حضرتك وتضرب بالحرص هذا عرض الحائط
تعليل الأختبار موجود في آخر القصة
في آخرها ياعزيزي هههههه
ما قاله الزعيم هو تنكر لإنجاز البرنس
أو بالأحرى لم يستوعب كيف فعلها
وفي قرارته كان يعلم أنه ليس إختبار عبثي
لأنه لم يصدر منه أساسا
بل من الأناس العميقة وراء الظل
لكن يبقى السؤال هل تتبع المعنى الحرفي في كل قراءتك لقصة !!
لو قلت لك "زيد بحر "
هل المعنى أن زيد بحر عظيم تتلاطم به الأمواج وتبحر فيه السفن !
لا وألف لا
المعنى هو أن زيد كريم جدا
عندما تقرأ قصة يا صاح
إقرئها من أوسع أبوابها وتشرب مغزاها
وليس أن تقرأها من ثقب المفتاح في الباب !

أنت عبثا تحاول إظهار القصة على أنها مجرد هراء لا أكثر
حسنا إجتهد في ذلك ما استطعت
ولأن جمييييع ما تسأل عنه موجود في سطور القصة سأكون أنا المنتصر
انت لا تدخل المقهى لكن جرب وسترى ان الناس هناك أرق من يهبطوا لمستوى المجاملات
وأنا لا أحتاج مجاملات لامنك ولا من غيرك
سأعطيك نصيحة
عندما تريد أن تنقد قصة ما فكر بالكلام الذي يفيد الكاتب مثلا مثلا ككلام الأخ عبدالله المغيصب
ليس بأن تجهد على أن تبرز القصة مجرد هراء
انت أخي و أخاف على صحتك أيضا
هههههههههههه
مزاح فقط انت لا تدخل المقهى فدعني أمازحك
هنا
أهلا بك داائما
2018-09-17 22:59:10
255090
user
46 -
هديل
لا انكر اني قرأت القصة اكثر من مرة لأفهمها جيدا" .
قصة مشوقة تصلح ان تكون فيلم عنصر التشويق فيها كان رائع والنهاية لا اعرف لماذا كنت مسرع فيها. ولدي ملاحظة أخرى هناك كلمات مكررة مثل امشي في البداذة وغيرها ولكن قصة رائعة من حيث الفكرة والسرد كان اروع .معك حق حين قلت انك تعبت عليها فهي جميزة واسلوب جديد .
قصتك الأولئ كانت جميلة ولكن هذه اجمل لانها متكامله
بالتوفيق اخي جمال
تقبل مروري.
2018-09-17 17:47:15
255081
user
45 -
Strawberry
الاختبار شبيه جدا باختبارات جون المخبول في فلم سو.. في التلاعب باعصاب البطل
القصة مميزة ولم أقرأ لها مثيل هي مشوقة جدا و ليست بالطويلة الى غاية شعور بالملل
لكن مشكلتي معها اني قرأتها مرتين و لم أفهم بعض الأشياء صراحة
ماهو سر الرقم 31 ؟ كيف كان المفتاح لخلاص الكاتب؟
هذه القصة مختلفة تماما عن قصتك الاولى و بالتالي لا يمكن مقارنتهما
أحسنت جمول اصفق لك بحرارة للمرة الثانية
2018-09-17 17:47:15
255080
user
44 -
زهِہــوُر ❤ آلَحـــبّ
انا اتفق مع كلام حقيقي كلامك ذهب اخي وانا اتفق معك كل حرف قلته ♥♥♥♥
2018-09-17 17:47:15
255071
user
43 -
الًْْْنـِّســـــــــ{وليد}ــــــرالْجريح
تحياتي لك مرة اخرى
صدقني يا عزيزي ليس هناك بطيخه ولا هم يحزنون
انت قلت ان البطل نفسه كان مستغرب لهذا الاختبار السخيف .اقول لك شكرا جزيلا هذا ما قلته انا مجرد اختبار سخيف ولكن طالما يا صديقي قصتك كلها مبنيه على هذا الاختبار كان عليك ان تضع مبررا لهذا الاختبار ..
وبعدين هل تريد ان تفهمني ان هذا البرنس قد حل اللغز وفك الشفره وانقذ حياته وووو -عذرا-لو كان هذا حصل لكنت ذكرته بالقصه اظن ان الفكره بعقلك ولكنك نسيت كتابتها واسف انا قارئ قصص ولست قارئ افكار ولم اجرب التواصل بالتخاطر..فانت ياصديقي كتبت ولم تكتب او ربما كتبت ونسيت فليس هناك بطيخه ولا لغز ولا جيمس بوند ولا هم يحزنون وانت البطل مجرد عبقري اخرق هههه انت قلت هذا ونسيت ..عد ياصديقي الى القصه وستعرف ان نك كتبت وعلى لسان الزعيم وهو يخاطب البرنس حين قال انك عبقري اخرق وكل التحليلات اللي بتقول عيها تخيلات واوهام وانا فقط من جعلك تعيش ومنحتك الحياه هههه هل كتبت ونسيت يا صديقي!?
وبعدين هل كان البرنس احول!?الاختبار بالاساس انه واحد بس اللي بيحمل مسدس والاحول شافهم اثنين هههه
انا باعترف ان البرنس او جيمس بوند القصه كان عبقري بنقطتين :
عندما عرف لوحده لما الجماعه رفعوا ارجلهم للخصر او نزلو ايديهم فمع اخر ثانيه عرف انهم بيتجهزوا لاطلاق النار
وكذلك عرف من غير ما حد يغششه ان الجماعه بعد ما ماتوا انه مستحيل يطلق عليهم النار دام وهم ميتين
عموما هاهي القصه ذي واي عبارات بتدل ان هناك لغز وحل انسخها والصقها بالتعليقات انا اسف ولكن لم افهم من الرقم 31 وتكرار عبارات انا والفتاه والراجل ..والفتاه وانا والراجل ..واللراجل والفتاه والبواب اي حاجه ..تحياتي الك واعذرني انا لا ادخل المقهى ولا احب المجاملات وارجوا ان تتقبل كلامي على اساس اننا بامزح معك هههههه
2018-09-17 15:56:57
255042
user
42 -
Samer
مرحبا صديقي...
انا اقرأ قصصك جميلة ولكن اغلب المواضيع تكون عن الخيال لو ابتعدت قليل عنها وركزت على قصص اكثر واقعية
مع تحياتي اخي جمال
بالتوفيق...❤
2018-09-17 15:20:56
255023
user
41 -
جمال الى حقيقي
ايضا اخي
كتاب كبار كتبو قصص غير واقعية من الأساس
ولا أصل لها
طبعا لست منهم
ولكن هل يمكنك القول ان قصصهم لا ترق إلى
مستوى قصة !!
إن كان لديك ذوق معين في قصص معينة
فليس من حقك إجبار أحد على ذوقك في القصص
صراحة لا أحب التكلم في هذه الأمور لكي لا يحسبها البعض " منفخة "
ولكن لدي معلومات عامة هائلة ولله الحمد
عن البلدان
الثقافات . العادات و التقاليد.و...و...و... لكن احب ان اكتب ببساطتي و من حقي ان اطرق جميع الأبواب حتى أجد ضالتي
وسأستمر في هذا فعلا
الدردشة والعلاقات التي تتكلم حضرتك عنها يمكن ان تثمر في حياة على الواقع
اما هنا فلا يا عزيزي
سأكتفي إلى هنا
وشكرا لمرورك
2018-09-17 15:20:56
255019
user
40 -
THE PASSION
Arwa و جمال:
أخي لقد قرأت القصة كاملة.
ثانيا: أنا نصحته لا غير لأن موهبته المميزة يجب أن تستثمر في الإتجاه الصحيح و خصوصا في ما ستفيد البشرية.
إن أخي جمال لديه حسه الخاص في الكتابة لأنني إلتمست فيه بعض الإبداع فمثل هذه المواهب بدأ يندثر في هذا العصر.
لأن أخي جمال لو كان يستثمر موهبته في ما ستفيد البشرية لأصبح مشهورا في غضون أعوام قليلة جدا و لكان من أبرز الكتاب في هذا العالم.
نعم من أبرز كتاب هذا العالم.
وأنا أكررها بكل ثقة.
أنا أحترم توجهات هذا الموقع كثيرا و لكن مايبقيني أزوره هو شغفي لمعرفة مشاكل الناس ومساعدتهم.
فأنا أزور دائما قسم تجارب من واقع الحياة أما باقي الأقسام الأخرى فأنا أحسها فقط أقسام مملة و لا تعود على الشخص بأية منفعة يذكر مع عدم إساءتي للكل.
أخي جمال أكتب عن شئ تفيد بها البشرية مثل الهندسة أو الطب أو علوم الحياة أو الرياضيات أو أفكار عظيمة تنير بها حولك أو إختراعات تحل بها مشاكل الكثير من مشاكل البشرية وكن على يقين أنك ستصل للقمة دائما لأن الله إستخلفنا على الأرض لكي نعمره و هذا واجبنا تجاه الله و تجاه الكون وتجاه ذاتنا نحن كبشر.
2018-09-17 15:20:56
255018
user
39 -
جمال
الأخ حقيقي
في البداية دعني أشكرك على مرورك العطر
صديقي ..
هل سيصبح المليونير مليونيرا في رمشة عين
!!
في البداية سيعمل في أحد محلات البقالة
ثم سيكسب الثقة و يفتتح "بسطة" صغيرة له على أحد الأرصفة
ثم إنه سيشارك أحدهم ليفتتح مشروعا صغيرا
بعدها يا صديقي سينفرد بنفسه لأن يستأجر دكان له
ثم يشتري هذه الدكان
ومع المثابرة في العمل سيبدأ بالتوسع رويدا رويدا .. ولكي اختصر عليك
ستكون النهاية بأن لديه مولا من أضخم المولات
على أطلال دكانه الصغير
سيغدوا مليونيرا عندها
مارئيك بأن نرجع قليلا للخلف ؟
عندما افتتح بسطة على أحد الأرصفة
مارئيك بأن الغاد والعاد سيقول له
ما هذه المهزلة يا ولد
بعد قليل سيأتي التموين ويقبض عليك
هذه سخافة ..هذا خطأ ..
عملك غير صحيح
ويأتي شخص من بعيد لا يفقه من الحياة إلا لذتها يستهزئ به بدل تشجيعه وعونه
ترى هل سيفتتح موله الضخم بعد حين من الزمن ويغدو مليونيرا..

صديقي أنا لا ادفع لأحد المال كي يجاملني ويقول لي قصتك رائعة
وانا اقول له هييييي شكرا لك
هذا البند مرفوض عندي تماما ولا آبه له
لو قلبت التعليقات سترى اختلاف الأذواق بين مادح و منتقد
البعض اعجبته والآخر لا
صدقني يا صديقي حقيقي
أني لا أحتاج لمجاملات أحد
كل من علق على الأرجح قرأ القصة وحسبما
نالت من إعجابه كتبه هنا

شكرا لك عزيزي على مرورك
2018-09-17 14:16:23
254996
user
38 -
حقيقي
قصتك الاولى كانت كابوس ووهم و القصة الثانيه اختبار هذه المواضيع التي هي في النهايه مواضيع نفسيه صدقني لاتجعلك تتطور ابحث عن فكره تبتعد عن الاوهام والاختبارات ابحث عن اشياء واقعيه واثرييها بالثقافه والاسماء والبلدان هكذا تستطيع ان تكون لنفسك خبره في مجال القصه القصيره مواضيعك هذه لاترقى لمستوى قصه يمكن ان تسمى قصه فعلا ولكن اعذرني وليعذرني جميع الاعظاء المجامله هنا على القصص مميته وممقوته ويمكنك معها ان تصبح نجما لامعا دون تعب فقط دردش وعلق وقوي علاقتك
2018-09-17 14:10:56
254987
user
37 -
جمال
هلال
اهلا اهلا صديقي
شكرا للكلمات الجميلة
احلى مساء لك صديقي

أسير الروح
الجمال جمالك أخي
صراحة لا أعلم كيف أرد لك هذه الكلمات الرائعة
شكرا من القلب
2018-09-17 14:10:56
254986
user
36 -
جمال
 الًْنــــِّســــــــــ{وليد}ـــــــرالجريح
صديقي قرأت تعليقك مرارا وتكرارا
وكلما انتهيت أعود للقراءة
الغرابة أنه من كلام حضرتك اتضح لي أنك قرأت القصة
ومن كلام حضرتك اتضح لي انك لم تقرأها أيضا
حسنا
هل عملت في المافيا من قبل !!
انا لم أفعل ..ماذا بشأنك ؟!
ثم..ثم..ثم..البطل في القصة كان مستغربا من فكرة الإختبار بل وصل معه لحد السخرية
كيف فاتتك هذه ؟
ثم تقول أن الحظ كان سيد الموقف
وأعود وأقول لك أن البطيخة التي كانت بين اكتاف بطل القصة عندما حللت الموقف وبالضبط الرقم 31 والإحتمالات التي وضعها
كللل هذا إلى ان وصل للحل وانقذ نفسه من إختبار هو أصلا لا يعلم مغزاه ثم تقول لي حظ
عداك عن كل ذلك أن تفسير كل شيئ سألت عنه جاء في نهاية القصة
مفاجأة صحيح ؟
ههههههههه يا رجل هل قرأت القصة ؟
تحياتي لك أخي
شكرا لمرورك
2018-09-17 14:10:56
254983
user
35 -
جمال
جدع بلا جاه
شكرا لك أخي على مرورك
وشكرا على الملاحظة أيضا
وشكرا على التهنئة
وشكرا على كل شيئ
حياك الله واسعدك

Arwa
راقني وأسرني بل دخل قلبي الفرح فور أن رئيت تعليقك
تحياااتي الكبيرة لك
حسنا اعطيتني اكثر مما استحق
شكرا لك
2018-09-17 14:06:24
254973
user
34 -
حنيـن
مبروك أخي لنشر قصتك
حسناً إنها قصة رائعة ، الفكرة و الأسلوب جيدين جداً أفضل من قصتك الأولى ، لي ملاحظة بسيطة و هي أن الجزء الأخير كان سيكون أكثر تشويقاً إن كتبته كحاضر بدلاً أن تجعل البطل يسرده كماضي ، و كذلك تكرار كلمة ( تباً ) كثيراً بالتأكيد بعض الكلمات تتكرر لكن من الأفضل أن تقلل من هذا النوع من الكلمات ، لكن هذا لم يؤثر كثيراً على روعة القصة ، بالتوفيق أخي

{ تحياتي }
2018-09-17 14:06:24
254971
user
33 -
مايا مايوش
جمولي
القصة حلوة جدا
اتمنى لك كل الخير ياسندي وتاج راسي
انشاء الله من تقدم الى تقدم يا احلى اخ بلعلم
بتوفيق
2018-09-17 14:02:38
254969
user
32 -
طـــــــيـــف ُ
قصة جدآ رائعة استمتعت با قرأتها كثيرا أخي جمال اتمنى لك التوفيق.
2018-09-17 13:19:53
254954
user
31 -
أسير الروح
ما هذا الجمال يا جمال !!!

قصة في غاية الروعة اين كنت مخبئ كل هذا
اتمنى منك المزيد
تحياتي
2018-09-17 12:38:35
254939
user
30 -
الًْنــــِّســــــــــ{وليد}ـــــــرالجريح
يعني القصه والدراما اللي فيها وكل حاجه مجرد اختبار ..ليش الاختبار ?مش عارف ..
انت كتبت انه البرنس مشي باالممر وطلع ونزل ووصل للغرفه ووبعدين قعد يفكر بحل اللغز واكتشف حاجه بالعين اللي رمشت للرجل الموشوم واكتشف المكر بالعيون الحلوه للبنت وووو..بس في النهايه هو ما عملش حاجه يعني مثل ما يقولوا(: يا مخارج الاخجف اذا ودّف)يعني الحظ هو اللي نفعه والمسدسات اطلقت النار بالريوس ووقتلت اصحابها بس البرنس كان ما زال بيفكر يعني وبيراقب العيون ..
كيف يعني نجح بالاختبار وطلع بطل!?
يعني بالرغم من قلة الاحداث والحدوته زغننه للغايه هع واغلب الكلمات مبتوره بس ما قدرت توصل اي فكره او حتى ....يعني كل اللي يقدرالقارئ يفهمه ان العصابه عملت اختبار سخيف مجهول السبب والحظ كمل الباقي..
الخلاصه يلزمك الكثير من القراءه حينها يمكنك انتاج عمل متقن..اتمنى لك التوفيق
2018-09-17 12:38:35
254929
user
29 -
Arwa
قصه رائعه جداا جدا وذكيه جدا استمتعت بها اسلوبك جميل وذكي والنهايه رائعه ااستمر على فكرتك ونفس الاسلوب واتمنى لك التوفيق ،،،

 THE PASSION

اخي ادب الرعب العام من انواع الأدب المعروفه والمتعارف بها بالأوساط الأدبيه ونوع القصه اصلا اكشن وليس رعب وهذا يدل على انك لم تقرأ القصه اصلا لتكتب هكذا تعليق ونقد طويل ، اذا كنت تبحث عن الفائده للإنسانيه والجنس البشري للأسف الشديد لن تجد هكذا فائده بحته هنا لإنه موقع ترفيهي واجتماعي لا يخلو من فائده طبعا ،وليس علمي او تعليمي ، هناك مئات الآلاف من القصص والروايات الاجتماعيه العربيه والمترجمه الهادفه والملايين من البحوث العلميه والأكاديميه والكتب والمجلدات المختصه بكل انواع العلوم والفنون والآداب وستجدها جميعا في مواقع مخصصه لها وليس هنا ،،
2018-09-17 12:38:35
254923
user
28 -
جدع بلا جاه
هنيئا,هنيئا,هنيئا.
واخيرا نشرت قصتك.
قرائتها قراءة سريعة لانى لا اقرا بهذا القسم عادة.
ولى ملحوظة واحدة,كان من الافضل ان تقول مسدسات معطوبة افضل من مسمومة تلك.
وزعيم العصابة ذاك,لا اعرف بماذا اصفه ههههه.
بالتوفيق والى الامام دوما.
2018-09-17 11:09:53
254919
user
27 -
جمال
البراء المحرر
ههههه فعلا انتظرتها طويلا لكن لم أزعجكم بصفحة اتصل بنا
هههههه صحيح كنت أفرغ شحنتي بالمقهى
ههههههههه

شكرا جزيلا لك على تلبية الدعوة ولدعمك
ولكلماتك
صراحة أعتقد أني سأجرب بكل الأنواع قبل أن استقر على نوع معين من القصص
شكرا لك
ولا داعي للإعتذار انتم تقومون بعملكم على أكمل وجه وهذا لا يحتاج شهادة مني
أمدكم الله بالصحة والعافية
أشكرك شكرا جزيلا
2018-09-17 11:09:53
254917
user
26 -
جمال
الأخت شهقة أنين
اسعد الله أيامك يا اختي
بصراحة هذا ما أقول عنه انه نظرة واسعة من زاوية صغيرة
نظرتك هذه نحن نحتاجها
شكرا لك ولدعمك لي ايتها الراقية
وإن أحرزنا تقدم فبفضل دعمكم كل الشكر لك


الأخ رأفت
تحية لك وشكرا لدعواتك الجميلة
بإذن الله سأستمر وسيكون القادم أفضل بإذنه تعالى
2018-09-17 11:09:53
254916
user
25 -
جمال
إلزابيث..
مشكورة جدا على مرورك العطر
أكبر التحايا لك

الأخت حطام
شكرا لك اختي
ومنكم نستفيد
حياك الله وأبعد عنك المتاهات
رغم أني لم أفهم أين المتاهة بقصتي
هههه
اسعدني مرورك


علا النصراب
لا أدري كيف اتفقت مع التعليق 10 رغم أنه برأيي لم يصب كثيرا لكن يبقى الرأي رأيك
بخصوص القصة
فكل الشكر لك ولرئيك
الجميل الرائع مثلك
عرض المزيد ..
move
1