الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أعيش في رعب

بقلم : أماني الجزائر - الجزائر

أعيش في رعب
كرهت حياتي بسببه ، مرضت أريد الموت أنا خائفة

 
السلام عليكم .. سوف أدخل في سرد الموضوع .

أنا فتاة 25 سنة قبل عدة سنوات واعدت شخص للزواج لمدة 6 اشهر والشيء الذي رأيته وعرفته تأكدت انه ليس جاد ومجرد ذئب لا يخاف الله ، لقد منعني اهلي من الزواج او الاقتراب منه لأنه خطير وانا فتاة فقيرة وضعيفة .
لم يحتمل الأمر كيف لي ان ارفضه بعد حب كاذب وأوهام ، هو يمتلك كل شيء وانا لا ، ولكن انفصلت عنه بعد ان فقدت عقلي واصبحت مجنونة وأصرخ وابكي وتركت كل شيء ببساطه لأنه شوه سمعتي ، وكل يوم يأتي تحت منزلنا ، لو تعرفو ماذا يفعل ، حرق قلوب عائلتي ، لقد جلبت العار لعائلتي كيف لي أن أنخدع بشخص بمثله ! لماذا لماذا اختارني أنا ؟ ربما تقولون أنني مارست الجنس او فقدت عذريتي ، لا لا .. لقد شوه سمعتي أمام الناس عندما يصرخ و يضحك تحت منزلي مع الاغاني الصاخبة ، وأبي يتصل بالشرطة وامي مغمي عليها و أنا أصرخ وأبكي وأختي تتهمني 

عشنا حياه جحيم , وبعد عام هدأت الأوضاع وطلبت السماح من اهلي ، هم يعرفونني أنني طيبة ، تبت ورجعت اصلي وندمت ولم أواعد شخص ابدا ولم اتصل بذلك الشخص ابدا ، أصبحت أكرهه حتى انني لم اصدق انني تعرفت عليه , ولكن ذلك الذئب لقد اتي مجددا ، نعم نعم ، أنا خائفة ، لقد ستر الله لم يكن ابي في المنزل ، بعد مرور 4 سنوات لقد كان في تلك السنين يأتي بالسيارة ويذهب مسرعا ولكن هذا الاسبوع أتى وهو ينظر للبيت مع ضوضاء وأغاني وصراخ , عندما رأيت المنظر تحطم قلبي ، لماذا أتى لماذا ؟


اريد الموت حتي أرتاح ، ماذا لو أتى مرة أخرى ورآه ابي , كرهت حياتي بسببه ، مرضت أريد الموت أنا خائفة ، كل يوم ابكي ، لو اشتكي عليه اكيد سوف ينتقم من اهلي ، خائفة لو يراه أهلي اه لو تعلمون ماذا حدت قبل 4 سنوات ، هذا الشخص لا يخاف الله .
أرجوكم افهموا كلامي ، هو يتحداني ، إنه لا يخاف الشرطة عندما اشتكى عليه أبي اول مرة .
انا أفكر بالانتحار ، لم أعد أطيق العيش أنا السبب ,اكره نفسي ، دموعي كلها جفت ، ليس لدي امل في الحياة هذا الشخص ليس بشر أريد ان اقتله إنه شيطان ,ارجوكم ادعوا لي ، ادعوا أن يبعده الله عن أهلي ، ارجوكم ارجوكم في صلاتكم أو ذهب أحدكم للعمرة أو اهلكم أريد الدعاء.. اتوسل إليكم. أرجوكم قبل خراب بيتي من جديد أرجوكم أرجوكم أرجوكم انا ضائعة.. خاىفة من هذا الذئب ، ارجوكم والسلام عليكم

تاريخ النشر : 2018-09-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر