الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ليلة في المقبرة

بقلم : هبة - المغرب

و بعدها استيقظت جدتي ووجدت نفسها فوق القبر تتصبب عرقاً

 

السلام عليكم رواد موقع كابوس ، أريد أن أشارككم بقصة غريبة حدثت لجدتي أطال الله عمرها روتها لابي وأبي بدوره حكاها لي ، والقصة كالتالي :

عندما وقع خصام مع زوجها - جدي رحمة الله عليه ورحم الله أمواتكم أجمعين - خرجت من المنزل في فترة ما بعد الظهر وذهبت إلى المقبرة كون كل أفراد عائلتها متوفيين ، و بدأت تبكي على قبر عمها ، فإذا به يقول لها : يا فاطمة أغمضي عينيك ، فظلت تنظر له بذهول مملوء بالرعب.
و قال لها مرة أخرى : يا فاطمة اغمضي عينيك ، فأطاعت جدتي كلام عمها وأغمضت عينيها و إذا بها تجد نفسها في مكان لم تره عيناها من قبل و وجدت في ذلك المكان كل أقربائها الذين توفوا و ، وجدت أمامها قصعة من الكسكس ، فقال لها عمها : تفضلي يا أبنتي كلي ما تشائين ، فبدأت جدتي تأكل ذلك الكسكس الذي لم تتذوق مثله في حياتها ، والغريب أن الكسكس لا ينقص منه شيء.

أكلت حتى ملئت بطنها وقررت أن تأخذ لأبنائها القليل من ذلك الكسكس ، فأخدت تخبئ القليل من ذلك الكسكس ، ولكن عمها قال لها : أنها لن تخرج من ذلك المكان إذا أخذت معها كسكس واحدة وأمرها بأن تغسل يديها و تمسحها جيداً ونفظ ثوبها ، و بعدها استيقظت جدتي ووجدت نفسها فوق القبر تتصبب عرقاً وذهبت راكضة إلى بيتها وهي مذهولة ، فأخبرت جدي رحمه الله و لكنه لم يصدقها ، وعندما كبر أبنائها أخبرتهم بما حصل معها ثم رواها لي أبي ، وأود شكرا الأستاذ إياد العطار على هذا الموقع الفريد من نوعه وأود شكر جميع المحررين.

تاريخ النشر : 2018-09-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر