الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أكثر التجارب التي سمعتها من بعض الأشخاص إخافة 8

بقلم : الغامض المجهول ( المتجدد ) - المغرب

بدأوا يتجولون بين القبور لكن لم يحدث أي شيء


1 _

هذه القصة سمعتها قبل سبع سنوات و من ابنة الجيران ، و في صيف ذلك العام كانت هي و عائلتها عند أقاربهم في منزل شبه منعزل عن باقي المنازل و ذات ليلة نزلت الفتاة لتغلق باب المنزل (كانوا ينامون في الطابق العلوي) و سمعت الفتاة نقنقة الدجاج من الخم الذي كان قرب الدرج و عندما أطلت رأت شيئاً كدخان أسود يطوف في الخم فشعرت بالخوف و صعدت للأعلى

و في الصباح أخبرتهم بما جرى و عندما نزلوا للخم وجدوا أن كل الدجاج اختفى و ليست اول مرة يحدث الأمر معهم فقبل تلك الحادثة كان لديهم كلبان من نوع الذئب و في إحدى الليالي بدأ الكلبان بالنباح إلا أن صمتا ، و في الصباح وجدوا أن الكلبان اختفيا ، فتركوا تلك الغرفة مقفلة و لم تحدث أي ظاهرة أخرى بعدها .


2 _ 

حدثت للشابين اللذين تحدثت عنهما في القصة الأولى بالجزء السادس ، حيث هذه المرة قرروا دخول مقبرة قديمة و استكشافها ، بدأوا يتجولون بين القبور لكن لم يحدث أي شيء ، بعد نصف ساعة قرروا أن يستريحوا قليلا و أراد أحد الشابان استفزاز الجن إذا كان موجود ، فذهب لبقعة لا يوجد بها أي قبر و استعمل تلك البقعة كمرحاض ، بعد دقائق حدثت حالة غريبة حيث بقي واقفاً دون حراك و بدأ ابن عمه بالتحدث معه لكن لا يجيب ، عندها بدأ بالقهقهة ثم انهار بالبكاء فأخرجه ابن عمه من المكان و عندما هدأ بقي صامتا و لم يتحدث إلى أن أخدوه إلى شيخ و عالجه و لم يعد يجرؤ عن استكشاف الأماكن المهجورة لا هو و لا ابن عمه .


3 _ 

هذه القصة قرر القيام بها شخص متهور حيث أراد التهور بقراءة كتاب عن تحضير الجن او شيء مثله و ذهب لجسر يطل على المجاري و مياه الصرف الصحي و بدأ يقرأ الكتاب و لم يحدث أي شيء ، لذلك قرر العودة لمنزله و قد أخطأ في قراءة الكلمات و اكتشف ذلك عندما أستيقظ في الصباح و وجد نفسه أسفل الجسر في المياه القذرة ، المكان الذي قرأ فيه ذلك الكتاب و عاد إلى منزله بتلك الحالة لكنه مازال على تهوره .


4 _ 

حدثت هذه القصة لفتاة لكن نسيت متى بالضبط ، عندما أحضرت قط أسود لا أعلم هل من صديقتها او اشترته ... المهم كان ذلك القط مريب للغاية فقد كان لا يأكل و لا يشرب و منذ إحضاره بدأت أصوات أناس تسمع في المنزل و بعض الأغراض تتحرك من مكانها الأصلي و عندما كان أخ الفتاة يحاول إخافة القط كان القط لا يحرك ساكنا و ينظر إليه بنظرات تدل على الحقد ، و بعد أسبوع من الرعب شغلوا القرآن الكريم في التلفاز فبدأ القط بإطلاق مواء مريب و قفز من النافذة دون أن يصاب و هرب و لم يظهر مجددا .


5 _ 

أما هذه القصة ليست مخيفة حقا لكن غريبة قليلا ، أخبرني بها صديق قديم و حدثت هذا الصيف عندما كان مسافر هو و عائلته ، حيث رأوا عند مدخل مدينة أصيلة شابان بحاجة لتوصيلة واحد بقميص أسود و سروال جينز و الثاني بقميص أخضر و سرواله قصير ابيض لكن لم يهتما لأمرهما ، و عند مخرج المدينة رأوا نفس الشابين بنفس الملابس و نفس تقاسيم الوجه بحاجة لتوصيلة و لم يعرفا كيف وصلا إلى هناك رغم أنهم لم يتوقفوا في المدينة و لم تتجاوزهم أي سيارة او أي عربة و اصيلة مدينة صغيرة إذن لا يمكن أن يصل الشابان إلى هناك بطريقة أسرع منهم ، لكن أنا أظن أنهم شخصان آخران بنفس الملابس و نفس تقاسيم الوجه لا أكثر .


6 _

أما هذه القصة ليست مخيفة لكنها مضحكة و رغم أنها لا تتطابق مع العنوان لكن سأحكيها : القصة عن شخص معروف بأنه رجل خبيث و شرير دائما ما يسبب مشاكل مع الناس و يهدد بإلقاء اللعنات عليهم و لقد كان ساحر و كانت قرب منزله بعشرين مترا مقبرة عمومية ، و كان يتسلل هناك ليلا و يقوم بدفن ما يسمى ( الحرز ) و هي ورقة مكتوبة بحروف غير مفهومة و ملفوفة في كيس بلاستيكي و مغلقة بشريط لاصق أو شيء من ذلك القبيل .
و ذات يوم عرف شابان رقم هاتفه من شخص ما و اتصلا بذلك الساحر ليلا من رقم غير مكشوف و وضع أحد الشابان ثوبا على فمه ليبدو صوته مخيفا و عندما أجاب الساحر جرت هذه المكالمة
الساحر : من؟؟
الشاب : نحن جان تلك المقبرة التي قرب بيتك
الساحر : ماذا جان ؟؟
الشاب : أجل لقد أذيتنا بما دفنته في القبور
الساحر : ( يتعلثم في الكلام و ينتحب ) ماذا تريدون مني ؟
الشاب : سننتقم منك قريبا ايها الساحر . 

عندها قطع الشابان الهاتف و بدأوا بالضحك عليه ، و منذ تلك الليلة بدأ ذلك الساحر يخرج نادرا من منزله و دائما يبتعد عن الناس خوفا من أن هذا هو الجن الذي هدد أو الآخر هو الجن ، و لقد كان يجعل اي شيء هي جن ذلك الرجل جن ذلك الكلب جن تلك الجريدة جن ذلك القلم جن ... و بعد أيام اخبره أحدهم أن الأمر كان مقلب من شابين و طبعا غضب الساحر بشدة لما عرف ذلك و عرف الشابان و وعد بالانتقام منهم 

و في الليل قرر القيام بما يقوم به و تسلل إلى المقبرة ليلا و بعد اقترابه رأى جسم أبيض طوله يتجاوز المترين و يصدر صوتا مخيفا و عندما رأى الساحر ذلك الشيء هرب و هو يصرخ من شدة الخوف و لم يكن ذلك الشيء سوى الشابين حيث كان أحد يجلس فوق أكتاف الآخر و مرتديان ذلك الثوب ، فلقد علموا بما يريد فعله لذلك تحضروا للأمر ، و منذ تلك الليلة رحل الساحر من الحي و لم يسمع عنه أي أخبار .

 

تاريخ النشر : 2018-09-25

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر