الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أريد الرحيل

بقلم : مريم

أريد الرحيل
أريد الانعزال بعيدا عن هذا العالم لا اريده بعد الآن

 
السلام عليكم.... أنا اسمي مريم أبلغ من العمر سته عشر سنة ، انا دائما وحيدة وليس عندي اصدقاء ، أحب أن أكون منعزلة وحدي لأنه ليس هناك أحد اتحدث معه و أقص عليه قصتي أو يسمعني ، حتي كثيراً ما أتكلم مع نفسي و أرد عليها او أقف في النافذة وانظر للقمر و أتحدث إليه كأنه شخص ينصت إلي ومن ثم ابكي وبعدها أنام 


انا شخصيتي قوية لا احب البكاء أمام الناس ولا الي اقرب شخص الي ، انا أبكي دائما وحدي وعندما اكون حزينة اظهر للكل ان ليس هناك اي مشكلة او شيى يحزنني ، اكتم مشاعري دائما.
عندما بدأت السنة الدراسية و هي الصف الاول الثانوي مرضت مرضا وهو الأرق (عدم النوم) و علاجه صعب وكان هذا نتج من أثر التوتر و القلق من المذاكرة ، كنت كل يوم احاول ان انام ولكن بدون فائدة ، اظل مستيقظة في السرير ، كنت اتناول جرعات كثيره من الادوية و المهدئات ولكن ايضا بدون فائدة ، ووصلت بي الحال أن اظل مستيقظة اسبوعاً كاملا وبعدها قررت امي أن تأخذني الي الطبيبه النفسية حيث قالت لا تفكري كثيرا في المذاكرة و الامتحانات و كل هذا لأنه سوف يشغل تركيزك و يقلقك و سيجعلكي بهذا الحال متعبة و مستيقظة ، وكتبت لي علي بعض الادوية كبديل للأدويه السابقة و مشروبات تهدئ الاعصاب ، و بعدها اتبعت كلامها حرفيا ثم نمت و الحمد لله في سبات عميق ورجعت إلي حالتي الطبيعيه 


ولكن قد حدث ما حدث عندما اقتربت اختبارت نصف السنة ، بدأ التوتر و القلق يأتي لي من جديد وقد سهرت ليلا في المذاكرة واراجعها و اجتهدت كثيرا ولكن عندما انتهيت دخلت سريري احاول النوم و بدون فائدة ، و استمرت هذه الحاله اسبوعان وكنت اعاني كثيرا و شعرت بالاكتئاب الشديد و كنت ابكي و ادعو ان انام ولو لخمس دقائق فقط ، ففكرت في تفكير خطير و هو الشرب (المخدرات) ، اعتقدت انها هي الحل الوحيد ، كنت اعرف أنها خطيرة ، ظلت هذه الفكرة تسيطر علي عقلي كثيرا وكنت احتاجها بشدة ولكن في نفس الوقت جسمي يمنعني من أن افعل هذا ورغم هذه الظروف الصعبة كان عندي تحمل و صبر كافي و تحمل كل هذا وحدي 


ثم انتهى العام الدراسي و بدأت الإجازة الصيفية وبعد شهر منها بدأت احلم بكوابيس مخيفة جدا ، استيقظ خائفة وارتعش من شدة الخوف ، كل يوم احلم أن احدا أخذني في غرفه سوداء مظلمة وكان معه سكين وقتلني بها ودمائي تسيل علي الأرض ، ولكن كان يختلف الحلم عن الاخر ، بعض الكوابيس فيها تهجم واعتداء علي و بعدها تحرش ، كنت أصحو خائفة انظر حولي ويدي اليسرى لا تتحرك وتؤلمني جدا و لا اعرف ما هو السبب .

ان الخوف يقتلني كثيرا ، اكره شعور الخوف، أنا اتمنى الموت على ان اخاف كل يوم بهذا الشكل ، كثيرا ما أدعو علي نفسي بالموت وحاولت الانتحار مئات المرات ، انا افضل الموت على انا اخاف كل يوم ويدي اليسري مليئة بالخدوش ، أنا فعلتها لنفسي بالسكين ، كنت احاول ان اقتل نفسي لكي ارتاح من هذا العالم المؤلم الغريب عني ، انا لا استحق كل هذا فأنا احترم الناس من حولي واحاول أن اكسب صداقات ولكن يستغلوا طيبتي في مصلحتهم ، انا اتمني أن أموت أو ان انتحر أو يأتي أحد ويخلصني ، اياً كانت الطريقه فأنا اريد الموت ، لا احد يهتم بي لا أحد يحبني ، اريد ان ارحل بعيدا عن هذا العالم المؤلم الغريب عني ، أريد الانعزال بعيدا عن هذا العالم لا اريده بعد الآن .

تاريخ النشر : 2018-09-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر