الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

حول التجارب و المواقف الغريبة في موقع كابوس

بقلم : أبو ميثم العنسي - اليمن
للتواصل : [email protected]

أرجو أن يتقبل الجميع موضوعي هذا برحابة صدر

لا يوجد شخص في هذا العالم الذي يبلغ تعداده السبعة مليار إنسان يمكن أن يدعي أن حياته خالية من مواقف و تجارب غريبة حدثت معه ، كلنا يحمل في ذاكرته تجربة أو أكثر لم يجد لها تفسيرا منطقيا أو علميا . وكم هي الألغاز المحيرة التي يقف العلم عاجزا على أن يجد لها حلا مقبولا ، من خطوط نازاكا إلى أصوات الهمس بالمكسيك و إلى لغز الأطباق الطائرة ! و كم هي المواضيع التي تطرق إليها موقع كابوس من القضايا العجيبة و الغريبة في جميع أقسامه و التي نقرأها بإستمتاع و لكننا نصل معها إلى طريق مسدود في محاولاتنا لتفسيرها .

في موضوعي هذا أتطرق إلى التجارب و المواقف الغريبة التي يكتبها الكثير من متابعي موقع كابوس ، و يحكون ما حدث معهم من أمور محيرة و مخيفة غالبا ، إما رغبة منهم في أن يجدوا الحل لما حدث معهم أو فضفضة لما في صدورهم عسى أن يخفف عنهم بعض معاناتهم ، و عليه سأحاول بتفكيري المحدود أن أجد القواسم المشتركة بين تلك المواقف و الأحداث ، و كأني باحث يريد أن يعمل دراسة إحصائية رغم عدم خبرتي الكبيرة في هذا الجانب ، و لكن أرجو أن يتقبل الجميع موضوعي هذا برحابة صدر . و ابدأ بالقواسم المشتركة بين أصحاب هذه التجارب و هي كالآتي :

1- نجد الأغلبية في هذه التجارب و المواقف الغريبة هي من نصيب النساء و بالذات الفتيات ما بين عمر العاشرة و عمر الثلاثين ، و لا أدري ما هو سر العلاقة بين الماورائيات و النساء ؟ هل أن الأشباح أو العالم الآخر أكثر إهتماما بالنساء أو العكس ، أي أن النساء هن الأكثر إهتماما بالعالم الآخر ؟ .

2- عدد كبير من التجارب الغريبة تحدث في وقت بداية النوم ، ما بين مرحلة نهاية اليقظة و بداية النوم ، و هو ما يصطلح عليه بالجاثوم ؟ و من منا لم يأتيه الجاثوم . قد يكون هناك تفسير علمي لهذه الحالة لكن لا نستطيع أن ندعي أن لا علاقة للعالم الآخر بهذا ؟ ، في بلادي اليمن نطلق عليه إسم ( الرازم ) ، و كان يعتقد الناس أنه جني يأتي ليمنع المسلم من القيام لصلاة قيام الليل ، و لكننا نجده يأتي حتى لغير المسلمين ؟! . و ما أشبه أمر الجاثوم بالنظارات ثلاثية الأبعاد التي عندما نرتديها نعيش عالم آخر تتجاوب معه حواسنا و جوارحنا و يبني العقل الواقع على ما ترى العين أثناء ارتداء هذه النظارات ، فترانا نسقط للأرض عندما نرى السقوط ثلاثي الأبعاد . ( إحتمال ) .

3- كثير من المواقف الغريبة تحدث أثناء التفكير في الماورائيات و العالم الآخر ، حينها يكون الشخص في خوف و ضعف و قبول أنه من المحتمل أن يرى مخلوق غريب بشكل مخيف ، و هذا ينطبق على المثل المصري: ( اللي يخاف من العفريت يطلع له ) . و فسر البعض و منهم الكاتب إياد العطار في أن الجن يتغذون و تزداد طاقتهم بزيادة خوف الشخص منهم ، بل أن بعض المواقف الغريبة حدثت لأشخاص في نفس الوقت الذي كانوا يطالعون فيه موقع كابوس.

4- 95% من التجارب الغريبة يكون حدوثها في الليل ، أي أن الرؤية و المشاهدة تحدث في الفترة ما قبل المغرب بدقائق و تنتهي في الفجر ، علميا يُفسر الأمر بأنه ما ورثناه من أجدادنا (في العصر الحجري و ما قبل العصر الحجري و الذين كانوا يعيشون في جماعات قليلة في الغابات) من خوف من فترة الليل و التي تنشط فيه الحيوانات المفترسة , و يُفسر دينيا بأنه الفترة التي تنشط فيه المخلوقات الماورائية .

أما بالنسبة للأمور المشتركة بين نوعية هذه التجارب و التي تثير إستغرابي الكبير حول حدوثها لأكثر من شخص في أماكن مختلفة و دول مختلفة ، فعلى سبيل المثال و ليس الحصر :

1- أصحاب الظلال السوداء : و لاحظت من خلال قراءتي لأكثر التجارب الغريبة في موقع كابوس أنها تحدث كعارض أولي لحدوث المس أو السحر قبل أن تزداد الحالة سوءا و يصل الشخص في مراحل لاحقة إلى مشاهدة واضحة لمخلوقات العالم الآخر .

2- الجن العابث : و هو الأكثر شيوعا و خاصة في المنازل ، و غالبا ما يتواجد في المطبخ و هو يتلاعب بالأواني و الملاعق ، أو في سقف البيت و هو يجري و يعدو ، و هذا النوع مزعج و يسلب النوم من عينيك.

3- تذكر التجارب نوعين من الجن من حيث الطول ، الجن القزم و هو الأكثر شيوعا و إحتكاكا بعالم البشر و هذا النوع ليس دائما مؤذي للبشر بل أن ظهوره أحيانا ( حسب التجارب ) من باب الدعابة مع الشخص ( دعابة ثقيلة دم ) ، و النوع الآخر الجن الطويل و الذي يصل إلى الثلاثة أمتار و هو في الغالب مؤذي للبشر.

4- الجن الشبيه : و هو الذي تراه فتظنه شخص من أهلك أو أصدقاءك لتتفاجأ بوجود نفس الشخص في مكان آخر و عندما تعيد النظر للشبيه تجده يتبخر و هو يتبسم لك إبتسامة خبيثة.

5- المرأة ذات الرداء الأحمر : و هي مذكورة في خمسة تجارب غريبة ، و التي أثارت دهشتي لتشابه الروايات حولها ، و هي ليست مؤذية و في الغالب تظهر للأطفال.

6- الجن العاشق: و هذا النوع يعشق المرأة ، و نادرا أن تجد جنية تعشق رجلا ، و من الغريب أن تجد بعض الفتيات يعجبن بهذا النوع من العشق!.

و في الأخير أذكر أكثر التجارب و المواقف الغريبة التي أثارت فضولي و تساؤلاتي و التي على إنفرادها إلا أنها تميزت بوجود أكثر من شخص في مكان الحدث و سمعوها بصوت واضح و جلي ، و هي قصة المهندس أيمن من المغرب ، حيث كان و مجموعته يصلحون أحد الأكواخ و سمعوا همسات و صرخات آتيه من الغابة ، و إنجذب أحدهم كالمنوم مغناطيسيا للصوت لولا أن أمسكوه قبل أن يذهب لمصدر الصوت.
و رابط القصة : واقعة غريبة وغامضة

المصدر :

- موقع كابوس - قسم تجارب ومواقف غريبة

تاريخ النشر : 2018-09-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر