الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

لقد اختاروني أنا !! فما العمل ؟!

بقلم : نهى الراعي - مصر
للتواصل : https://www.facebook.com/Noha.Ayman.elraey

لقد اختاروني أنا !! فما العمل ؟!
خلصنا و فك أسر الروح المعلقة .. فك الأسر

 
كنت أعيش حياة هادئة بعض الشيء لكن انقلبت حالتي وحياتي رأساً على عقب عندما عدت إلى بلدي ورجعت إلى بيتي الذي تركته عاماً كامل .. كل يوم كنت أستمع إلى أصوات صاخبة .. أصوات نزاعات ومناوشات لرجل وأمرأة .. أصوات قادمة من الشارع الخلفي والذي أستطيع رؤيته من شرفتي الخلفية ..
في بادئ الأمر لم أكن أهتم ولا أعيرهم انتباهي وتركيزي أو أتسلل لشرفتي كي أُطالع مصدر الصوت ..

تمر بعض الأيام ويصدف وجودي في شرفتي في توقيت نزاعهم .. لم أستطع كبح جماح فضولي وليتني ما فعلت !.. أسوأ ما قد يحدث لك عزيزي عندما لا تسيطر على فضولك وتتركه يأخذك كما يحب ..


وقفت في شرفتي أُطالع بحماس تلك المناوشات التي اعتدت أن أسمعها كل يوم ، ولكن اليوم أنا أشاهد وأستمع جيداً وأحاول تفسير الكلمات وأضع الاستنتاجات لسبب نزاعهم هذا !.. وجدت أن الصوت قادم من شقة في الطابق الأخير من العمارة الخلفية لمسكني.. شقة نوافذها مفتوحة على مصراعيها ويعمها الظلام تماماً ولا تستطيع أن تشاهد أي شيء .... لحظة !.. هناك خيال يتحرك ..خيال لشخصين.. خيال الرجل والمرأة على الأرجح ..
تسلل إلى قلبي الخوف في تلك اللحظة وتبادر إلى ذهني سؤالاً لم أجد له إجابة .. لماذا يتشاجرون في الظلام الدامس هذا ؟!


في اليوم التالي تعمدت أنني حين أسمع صوتهم أذهب إلى شرفتي لأتابعهم .. وهنا غلبني فضولي للمرة الثانية للأسف !..
سمعت نفس المناوشات ورأيت نفس الخيال ولكن فجأة حدث مالم يخطر على بالي مطلقاً ..لقد سكت الصوت فجأة في نصف الحديث ورأيت الخيال يقترب أكثر ناحية النافذة المفتوحة .. خيال كليهما ينظر إليّ ثم تعالت صوت ضحكاتهم وانفتحت النافذة أكثر !!!
لأول مرة في حياتي تُحبس أنفاسي هكذا .. لأول مرة في حياتي أشعر بالرعب هكذا .. شعرت بالبرد يتسلل جسدي وركضت إلى داخل البيت وأغلقت الشرفة ..


حاولت أن أركز قليلاً وجدت أن ذلك الشجار يحدث كل يوم في نفس التوقيت وأن باقي اليوم تكون النوافذ مغلقة وأنني لا أستمع لأي صوت أخر خلال اليوم .. الأغرب من هذا وذاك أنني لم ألحظ أحداً غيري يحاول أن يسترق السمع ويقوده فضوله مثلما يقودني ، وكأنه لا أحد يسمع تلك الأصوات غيري !!
لم أشعر بالراحة ليلتها ولكني حاولت أن أطرد كل أفكاري المخيفة وأخلد إلى النوم في الظلام كما اعتدت .. لكن حدث ما خطر ببالكم فعلاً .. نعم أرى خيالهم وهم يضحكون كلما اطفأت المصابيح وعندما أشغلها يختفون !!.. لم أكن أتخيل أبدا .. أنا أراهم حقاً

شعرت أنني لن أحيا كثيراً في تلك الحالة .. قررت أن أذهب لحارس تلك العمارة لأفهم منه ماذا يجري هنا ؟؟
جلست أفكر كثيراً في رد فعل الحارس عندما أسأله عن سر تلك الشقة .. قادني عقلي بأنه سينكر كل شيء وينسبه لخيالاتي أو أنه سيكذب عليّ.. لم أفكر في رد أخر منطقي ..
المفزع حقاً أنني عندما سألته عن سر صوت التشاجر الذي أسمعه كل يوم رد بلامبالاة بأن نعم يحدث ذلك كل يوم فعلاً !!

ثم تابع وقال ( نعم يحدث هذا في شقة الدكتور سامح ومدام هدى أو شقة الأستاذ علي والأستاذة مي أو أخيراً في شقة المهندس إبراهيم ومدام جميلة ) !!!


لم أحرك ساكناً سوى أن علامات البلاهة وعدم الفهم طغت على وجهي وعندها أكمل حديثة ليضيف على خوفي خوفاً ورعباً أكثر !!

قال لي أنها شقتهم كلهم .. كل منهم سكن البيت مع أسرته في توقيت مختلف .. دكتور سامح ومدام هدى أول من سكنوا البيت وفي يوم سمعنا صوت مشاجرة كبيرة وبعد ثلاث ليال داهمت أُنوفنا رائحة كريهة جداً .. أبلغنا الشرطة التي قامت بدورها وكسرت الباب لنجد أنهم مقتولين وجثثهم هامدة متعفنة .. وجاء تقرير الطب الشرعي ليثبت أن كل منهم سدد طعنات للأخر ونزفوا إلى أن فارقت أرواحهم أجسادهم!!..

أغلقت الشقة قليلاً ثم تم عرضها للبيع ليسكنها بعد ذلك الأستاذ علي وزوجته وكانت نهايتهم نفس النهاية السابقة بالحرف !! ثم أتى بعد فترة المهندس إبراهيم وزوجته مدام جميلة .. لا داع لأخبر سيادتك أن النهاية واحدة !!
كل أسرة ماتت بنفس الطريقة ..
كل أسرة ليلة موتها كانوا يتشاجرون مشاجرة كبيرة ..
جميعهم كانت مشاجراتهم في تمام الساعة 2 بعد منتصف الليل .. أعتقد أنه نفس التوقيت الذي تستمع فيه لذلك الصوت .. أليس كذلك؟!!..


لم يلتفت إليّ ليستمع إلى جوابي وأكمل بأن الشقة مغلقة منذ شهرين وأن الجميع أصبح لا يعيرهم اهتمامه كي لا يرى خيالهم عندما يجلس في الظلام !!! .. عندها نظر إليّ بطرف عينه وقال ( بالتأكيد رأيت خيالهم ينظر إليك في الظلام أنت الأخر )!!..
وجدت نفسي أبتعد عنه بدون أن أنطق بأي حرف ذاهباً إلى بيتي وقد قررت أنني لن أعيرهم انتباهي ولن أتكلم في هذا الموضوع مرة أخرى وأنني سأترك هذا البيت قريباً جداً .. لكن للأسف !
لم يكن من حقي أن أقرر هذا !! ليس من حقي أن أملك قراري !!
صرت أرى خيالهم كثيراً في بيتي ولم يكن في الظلام فقط بل أصبح في أي وقت !!.. مهلاً مهلاً .. لم يكن خيال شخصين فقط بل أكثر!!
وكانوا ينادونني بصوت جهوري مخيف ويقولون ( خلصنا و فك أسر الروح المعلقة .. فك الأسر .. فك الأسر وخلصها من العذاب )!!


امتلكني الرعب وركضت مسرعاً إلى حارس تلك العمارة المشؤومة وقصيت عليه ما رأيته وسمعته .. انقلبت ملامح وجهه وقال لي أنه يُقال أن روح الدكتور سامح وزوجته مازالت تسكن البيت وأي أحد يسكن مكانه يموت بنفس طريقة موتهم .. ويُقال - وهو الأقرب للصواب - أن البيت ملكاً للعفاريت تقتل كل من دخله وسكن فيه وأن من أعطاهم هذا البيت هو الدكتور سامح بنفسه لأنه كان مولعاً بقراءة التعاويذ والطلاسم والتواصل مع هذا العالم وها قد انقلب السحر على الساحر !!..

سكت قليلاً ثم قال أنه قد وقع الاختيار عليّ وأنني لابد أن أخلّص روح الدكتور سامح .. بالتأكيد روحه معذبة لأنهم قد يكونوا قد أمروه بقتل زوجته ونفسه وأمروا روحه بعد ذلك بأن تقتل أي أحد يسكن البيت مثلاً!!.. لا أعلم ولكن وقع عليك الاختيار لتقوم بعمل ما سيقولونه لك فيما بعد ولن تستطع الفرار أبداً .. ليتك ما رجعت .. ليتك ما استمعت لفضولك وراقبت ما يحدث .. لقد دخلت منظومتهم وعليك أن تنفذ أوامرهم بالحرف كي تنجو ..


بالفعل ظهروا لي مجدداً.. بالفعل طلبوا مني شيئاً ولابد أن أقوم به كي أنجو ..
لقد طلبوا مني أن أقتل ذلك الحارس وأضع جثمانه بتلك الشقة .. إما أن أنفذ أو أموت أنا !!!

ترى ماذا أفعل ؟!!

أكتب لكم كلماتي علّها تقع في يد أحد ما في يوم ما وفهم ذلك اللغز .. إن مات الحارس فقد أكون أنا من قتله وإن مت أنا فقد يكون هم من قتلوني أو الحارس نفسه مثلاً عندما يأمروه بهذا!!

تاريخ النشر : 2018-09-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
ساره فتحي منصور - مصر
منى شكري العبود - سوريا
أحمد محمود شرقاوي - مصر
منى شكري العبود - سوريا
سارة - فلسطين
ناصيف - دولة عربية
متابعة كابوس - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (20)
2020-04-24 20:19:41
348217
20 -
القلب الحزين
قصة مخيفة فعلاً أحسنت.
2018-10-12 17:22:29
260799
19 -
مصطفى جمال
جميل اذا معنى انها مقصودة لا يعني انها ليست سلبية بل هي نقطة سلبية اذا كانت وجهات نظر اذا هذا يؤكد ان النشر هنا ليس معيارا لان المحررين بشر و لدهم راء انا عندما استنتج يكون عندي ادلة على ذلك و اعرف جيدا كيف يفكر الكاتب الامر ليس صعبا فلنقل انك قصدت تركها هكذا اذا هذا يؤكد الاحتمال الثالث بالنسبة لرايي حسنا دعينا نذهب الى النقطة الثانية
موضوع الاراء هذا ليس دقيقا جدا كل شخص حر في رايه لكن هذا لا يعي عدم وجود اراء صحيحة او اراء خاطئة توجد اسس و فنيات لكل شيء فقط من يقرا كثيرا او يكتب كثيرا سيعرفها هي ليست مسالة اراء فانا مثلا لا يمكنني ان اثق في راي شخص يقول ان اعمال سراميجو او بو او كافكا او نجيب محفوظ او ادريس سيئة او ان العقاد اسلوبه متكلف او ان المنفلوطي ممل السبب في قول احدهم لهذا انه معتاد على روايات البوب او الرعب لذا لن يدرك عظمة هذه الاعمال بالتالي رايه فاسد و الشخص المعتاد على هذه الاعمال سينقد ادب البوب و هو ايضا صحيح لان ادب البوب الحالي لا يحترم عقل القاريء
هناك اشخاص قد يكتبون روايات كاملة و يتركون نهايتها مفتوحة لانهم لم يجدو تكملة مناسبة فماذا عن قصة بهذا الطول بالتاكيد ستتركينها مفتوحة لانك ببساطة لم تستطيعي تكملتها الامر طبيعي صديقتي معني انك تركت القصة بدون كملة عن قصد يؤكد قولي لان هذه القصة تتطلب نهاية مغلقة انت هكذا قطعته من المنتصف بكل بساطة انا عندي ملفات كاملة من قصص غير مكتملة لانني لا اجد نهايات لها هذا طبيعي ايضا
ارجو ان تتقبلي النقد انا ذكرت الاسباب لا تداجلي في الخطأ توجد اسس و فنيات للقصص اقرأي اكثر و ستعرفينها توجد اراء صحيحة و فاسدة اقرأي اكثر و ستفهمي ذلك هذه اول قصة لك لذا من الطبيعي ان تكون دون المستوى او ان تكون ضعيفة فقط تعلمي من اخطائك و ستتحسنين ان شاء الله
2018-10-12 14:07:14
260722
18 -
نهى الراعي
والله يا أستاذ مصطفى تحليلاتك واستنتاجاتك مش شرط تكون صحيحه أصلا .... مسألة أذواق وأراء ووجهات نظر ..
مش شرط يبقى استنتاجك دايما صح ولا رأيك هو الرأي الوحيد اللي صح !
أما عن المعايير فأنا محكمتش على قصتي إنها الأروع ولكن ليس المحررين من يحدد جودة القصة دي اللي غريبة ! وبرضو وجهات نظر وبنختلف فيها
استنتاجك إني تكاسلت أو جاتلي أفكار بعد النشر دي استنتاجات شخصية واجتهادات من سعادتك ... أنا مش هقعد أكتب وأكسل أنهيها ولا معرفش أقفلها !!
أنا قاصدة أسيبها كده
وياريت والله فعلا كلنا نقرأ أكتر ونتعلم أكتر
2018-10-10 23:49:35
260394
17 -
مصطفى جمال
إذا كانت لديك أفكار لتكملة القصة منذ البداية لما تركتها هكذا مقطوعة لكنت أكملتها شيء من ثلاثة اما تكاسلت لو لم تستطيعي أكمالها و لم تأتيك أفكار الا بعد نشرها أو باختصار رأيت انها حركة جيدة لتركها مكشوفة احب ان اقول ان النهاية المفتوحة فن متفرد قد يكون نقطة سلبية أو إيجابية حسب طبيعة القصة هنا حالة سلبية لأنها ببساطة لم يكن لها داعي
ثانيا توجد معايير فنية لأي قصة معنى نشرها في الموقع لا يعني أنها ممتازة القبول و الرفض في الموقع ليس معيارا و ليس المحررين من يحدد جودة القصة من عدمها قد تقبل قصة سيئة و ترفض جيدة فمعنى أن القصة نشرت انه لا جدال في جودتها توجد معايير اقرأي أكثر و ستعرفين المعايير الجيدة تحياتي لك
2018-10-07 00:07:04
259465
16 -
نهى الراعي
إلى كل من قال كلمة إعجاب بالمحتوى ف أشكره شكراً جزيلا جدا جدا
ولكل من انتقد بأسلوب راقي فلقد أفادني كثيراً وسأعمل جاهدة على التطوير بالفعل
ولكل من انتقد انتقاداً لاذعاً ولم يعتبر أنه عمل ومجهود وخضع للتدقيق والإشراف فأيضا له الشكر ولكن هناك انتقاد أهدى بكثير ويوصل المعلومة أفضل من إنه يكون نقد سلبي كله هجوم بحت !! ( للأستاذ اللي هاجم بشراسة أكيد لم تأتي ببالي فكرة قديمة مكشوفة وتعسرت في النهاية وتركتها مفتوحة لأني لم أستطع أن أنهيها )
احترمت تعليق سمر جدا ولكني أكرر إنها خيالية
هذا الموقع يدرس القصة جيداً قبل عرضها لحضراتكم ولقد استمتعت جداً بالتجربة ولا زالت هناك لي قصة أخرى ستنشر قريباً بإذن الله على هذا الموقع المتميز ..
ولكن تعالوا لنتخيل سناريوهات النهاية وأعطوني أيضاً أفكاركم ..
قد يموت البطل بسبب تلك الأرواح ولكن لابد من وسيط بشري كحارس العقار ويذهب بجثته إلى تلك الشقة الملعونة .. قد يموت الحارس لأنه كشف كل الأمور ويدرك الحقيقة وسيقتله البطل كما أمروه .. قد يحدث غير هذا كله ويحاول البطل البحث وراء ما كان يفعله سامح لإبطال أعماله لإنقاذ نفسه وغيره .. قد تكون كلها هواجس مرضية وخيالات من البطل أراد أن يعيش فيها وخصوصاً أنه بمفرده .. قد يكون الحارس هو من جعل سامح يسير في ذلك الطريق الملعون ويحاول كل فتره جذب قربان بشري جديد .. قد تقع تلك الرساله في يد أحدهم ويحقق ليجد أنها مجرد حيلة لإقناع الجميع أن البيت مسكون ولكن البطل والحارس قاتلان محترفان ومجانين أيضا ولديهم هوس بإتقان القتل وجعله لعبة ويريدان أن يختفيا بشكل لا يجعل احدا يشك بهم وخصوصا حارس العقار ..... نهايات كثيرة ولكل نهاية سرد مفصل .. ترى ما النهايه التى أشارها عليكم عقلكم ؟؟
يشرفني أن أتعلم منكم ومن اتقاداتكم البناءة وشكراً للجميع وأتمنى أن يعجبكم القادم ..
2018-10-07 00:07:04
259457
15 -
نهى الراعي
حبيبتي سمر بنت بلدي ربنا يخليكي يارب هي مجرد قصة خيالية لا تمت لي ولا للواقع بصلة .. تعليقك يدل على صفاء قلبك وأنك عشتي القصة بالكامل وتخيلتيها ... تسلميلي يارب
2018-10-03 12:19:12
258616
14 -
عاشقة الوحدة الي ‏A.H
اقرأي التعليق 6 (سمر) كتبت ونصحتها وكانها قصه قي قسم تجارب الحياه وهي في الواقع من ادب الرعب والعام يعني تأليف قصص من مخيله الكاتب و هي بتقول أقرأي الرقيه الشرعيه ولا تستسلمي لهم ويبدو انها ظنت انه قسم التجارب الغريبه لما فيه من عجائب
حتي القصه لا يتقبلها عقل كتجربه حقيقيه اصلا.......
2018-10-03 06:03:58
258546
13 -
A..H
ادب الرعب!!!؟؟؟ من يوضح اكثر ممكن...
2018-10-03 00:59:56
258498
12 -
أسير الروح
هخخخخ التعليق رقم 6 لا يعرف ما معنى قسم ادب الرعب كما يبدو
2018-10-02 16:21:23
258459
11 -
عاشقة الوحدة الي التعليق6نهي
اضحكني تعليقك حقا هههههههههه
2018-10-02 15:08:50
258443
10 -
مصطفى جمال
صراحة القصة سيئة تقليدية جدا سرد مفكك حبكة مكشوفة فكرة قديمة و نهاية مفتوحة لختام القصة لم تفيدها بل زيادتها سوئا القصة سيئة جدا و كان الكاتب بدأها كي ينهيها لم يعرف الهدف الذي يرجو الوصول إليه و اعتقد انه لم يتم مراجعتها حتى اعتذر على ذلك لكنها الحقيقة تحياتي لك
2018-10-02 12:29:40
258398
9 -
A..H
عشت احداث قصتك معك..فتملكني الخوف ..جميلة ومشوقة سلمت يمناك.
2018-10-01 10:01:12
258209
8 -
نوره
القصه، جميله، للغايه
2018-10-01 08:01:00
258200
7 -
متابعة موقع كابوس
قصة جميلة .. البداية كانت قوية وكذلك الأحداث في الوسط كانت مشوقة خصوصاً عندما طُلب من البطل ان يقتل الحارس .. النهاية كانت سريعة نوعاً ما كنت أتمنى لو كانت لها تكملة .. ماذا سيفعل البطل ليخلص نفسه من هذا المأزق ؟
الاسلوب في الكتابة منسق وجميل .

مع تحياتي
2018-10-01 00:09:26
258164
6 -
سمر الى نهى
تحية ، اختي الغالية على قلبي و بنت بلدي . بحذرك جدا اوعي تنفذي الي طلبوه ، حتبقي قاتلة .وحتكون نهايتك زيهم بالزبط، حاولي ترحلي وغيري مكان سكنك و شغلي الرقية الشرعية.الله يحميكي.
2018-10-01 00:09:26
258155
5 -
رحاب
حلوه ولكن مختصره تمنيت لو طالت اكثر
2018-09-30 23:57:18
258119
4 -
Lost soul
اسلوب روائي ممتاز ،،اتمنى لكي التوفيق ،،
2018-09-30 16:02:05
258080
3 -
محمد بنصالح
لا بأس فيما قرأت.. فقط إذا كان هذا ضمن أدب الرعب فهو يحتاج للمزيد من الاجتهاد .. والقاعدة المعروفة في أدب الرعب  هي : قوة الوصف في المقام الأول ثم الأسلوب الهادئ .

بالتوفيق إن شاء الله
2018-09-30 13:50:35
258047
2 -
عبدالله المغيصيب الرياض السعوديه
السلام عليكم مساء الخير
ومبروك العمل والنشر

اضمن نفس محتوى تعليقي اللذي سبق هذه القصه بالظبط

حكايه شعيبيه او حدوته جميله ومسليه
ولا يجب ان تحمل اكثر من ذالك
ولامعنى لي التعمق في مواصافات فنيه اوتركيبيه اودراميه لانها
لايبدو انها اعد لها من الاصل بشكل مدروس
المقصد حكايه مثيره تحفيزيه لي اثاره الاهتمام والخوف ولو كان على السريع
حسنا تم فاليكن

اما المضمون حسب الذوق

رايي الشخصي خليط من كل شي اضعف الفكره وجعلها مشتته

نبدا بمقاربه محليه قليلا تتحول الى ارواح معذبه يعني مقاربه خارج السياق الشعبي الذي هو بيئه القصه
ثم الخاتمه المبتوره التي يمكن لاي منا انيولف كما يريد ثم يرمي الاحداث على المتابع بحجة النهايه المفتوحه
والتي ربما البعض وهنااتكلم في العموم
يتورط في فكره جميله تشده وعندمايصعب عليه تمامها ياتي بالمنقذ النهايه المفتوحه
هذاالنوع من النهايات اذالم يحسن توظيفه فهو خطرعلىالعمل والمجهود المبذول فيه
ولايصح ان نتعامل في الخواتيم مثل زرالهروب في الجوال

على العموم مجرد وجهات نظر وكل شخص وحسب ذوقه في القصه اوالحكايه وشكرا
2018-09-30 13:50:35
258028
1 -
"مروه"
شئ مبدع..تحفه متقنه
أستمتعت للغايه:)
*تحياتي
move
1
close