الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أشباح و ارواح

أيملي .. الفتاة التي أبتلعها الجسر

بقلم : اياد العطار

أيملي .. الفتاة التي أبتلعها الجسر
دخلت الجسر قبل أكثر من مئة عام ولم تفارقه حتى يومنا هذا ..

لكل منا خط حياة ، أفتح كفك وستراه ، أنه ذلك الخط الذي يبدأ من فوق إبهامك ويمتد على شكل قوس وصولا إلى معصمك ، أنظر إليه جيدا ، دقق وتمعن فيه .. هل هو مكتمل ومحفور جيدا في باطن كفك أم هو غير واضح المعالم وفيه تقطع وتهتك .. لا تجزع! .. هو لا يدل على طول عمرك ، بمعنى أن طوله أو قصره أو شكله لا علاقة له بعدد السنين التي ستعيشها على هذه الأرض قبل أن يطويك الثرى وتصبح من الغابرين ، لكن له علاقة بطبيعة حياتك ، صحتك ونشاطك ورفاهيتك والتغيرات والمحن التي ستعرفها على مر السنين .

أيملي .. الفتاة التي أبتلعها الجسر
الخطوط الرئيسية لكف الانسان .. هناك خطوط اخرى كثيرة ..

خطوط الكف أوضح وأجمل وأكمل في أيدي الأغنياء منها في يد الفقراء .. لماذا ؟ .. ببساطة لأن الأغنياء لا يعملون بأيدهم كثيرا ، لهذا تكون كفوفهم واضحة المعالم ، طرية وناعمة كالحرير . أما أيدي الفقراء فخشنة ، يابسة ، محيت ملامحها من كثرة الاستعمال ! .. كأنها انعكاس لواقع باهت وبائس .

طبعا قد يقول قائل بأن هذا الكلام لا أساس له من الصحة ، مجرد خزعبلات ، لكن ثق عزيزي القارئ بأنه لا يخلو من حقيقة ، أنه كالقول بأن "الفقراء لا يدخلون الجنة" ، فليس المقصود أن الله يمنع الفقراء من دخول الجنة كونهم فقراء ، لكن العوز يجعل الفقير كثير الشكوى والتذمر ، والله لا يحب سوى الشاكرين الحامدين لنعمه . والحاجة قد تدفع الفقير لاقتراف الذنوب والموبقات ، وهذا يفسر لنا لماذا أغلب المدن والأحياء الفقيرة حول العالم تكون موبوءة بالسرقة والدعارة والمخدرات ، وهي أمور لا تقود إلى الجنة طبعا ، كما أن الفقير لا يملك مالا مثل الغني ليذهب في آخر عمره إلى الحج ويتصدق على الفقراء أو يبني مسجدا ثم يموت بعهدها ليجد أمامه قصرا حاضرا في الجنة ، الفقراء في الواقع ليس لديهم مال لشراء قصور لا على الأرض ولا في السماء .. بالكاد لديهم مال لشراء قبر ! .

لكن لحظة .. ما داعي كل هذه المقدمة الطويلة العريضة عن خط الحياة والغنى والفقر ؟ ..

في الحقيقية هي بسبب أيملي ..

عفوا من هي أميلي ؟ ..

أيملي .. الفتاة التي أبتلعها الجسر
ماري عاشت في هذه المدينة الجميلة .. ستو ..

إنها فتاة جميلة وثرية عاشت في القرن التاسع عشر وأثارت غيظي بسبب غبائها ، كل ما كان عليها أن تفعله هو أن تنظر وتتمعن جيدا في خطوط كفها ، كانت سترى الخطة المرسومة لحياتها واضحة لا لبس فيها ، وهي أن تتزوج شابا ثريا مثلها ، وأن تنجب أطفالا أصحاء ، وتعيش في سعادة ورفاهية لما تبقى من عمرها في منزل فخم كبير وهي محاطة بالخدم والحشم .

لكنها لم تفعل ذلك . كانت للأسف من ذلك النوع من البشر الذين يعشقون الشقاء ، اختارت أن تعشق شابا فقيرا بالكاد يملك قوت بطنه ، أسمه دونالد ، يعيش في واحدة من تلك الأحياء التي لا يذهب سكانها إلى الجنة ! .

كان حبهما من النوع الناري ، لا أدري إن كنت جربت هذا النوع من الحب عزيزي القارئ ، لكن دعني أخبرك كيف يكون ، أنه كشعلة متأججة من اللهب ، أنت تعلم جيدا بأنها ستحرقك ، ومع هذا تضع يدك فيها طائعا صاغرا متلذذا بآلامك ومستأنسا بآهاتك .. باختصار هو أجمل عذاب يمكن أن تجربه في حياتك ، وهو أيضا أكبر حماقة يمكن أن تقترفها في حياتك ! .. هو كمخدر الأسنان ، يزول أثره سريعا ، خصوصا إذا ما انتهى بالزواج ، عندها تختفي اللذة ولا تبقى سوى الحروق .  

على العموم ، دعونا نعود لأيملي ، فهذه الفتاة الناكرة للجميل كانت كثيرة التذمر من أهلها ، أبوها وأمها كانا يريدان لها الأفضل وهي تشتمهم وتلعنهم لأنهما يرفضان أن ترتبط بحبيبها الفقير . منعاها من رؤيته فإذا بها تجلبه إلى منزلهما بكل وقاحة ليطلب يدها منهما رسميا .

أعتقد المشهد التالي من قصتنا معروف لأغلبكم ..

أيملي .. الفتاة التي أبتلعها الجسر
ايملي احبت شابا فقيرا ..

شاب فقير معدم جاء لطلب يد شابة جميلة من عائلة ثرية ومرموقة ، النتيجة هي أن الخدم حملوه على الأكتاف ثم رموه خارج المنزل كالكلب الأجرب ، ذلك بعد أن هدده والد الفتاة بأنه في المرة التالية التي سيوسخ فيها أرضية منزلهم الرخامية البراقة بحذائه القذر المتهرئ فأنه سينتهي بطلقة في رأسه .

لا أفهم لماذا بعض الناس يضعون أنفسهم في مواقف محرجة كهذه ! .. ولماذا لا يتعلمون من تجاربهم السيئة ، فبدل أن يتعض دونالد من "العلقة" التي أكلها في منزل والد حبيبته ، بدل أن يترك الفتاة ويمضي لسبيله ، راح يحرضها على الهرب معه . ولم تبدي هي أي اعتراض أو امتعاض ، لا بالعكس .. كانت سعيدة مغتبطة بهروبها من الغنى والثراء إلى الفقر والشقاء ! .

وفي ليلة مدلهمة غاب عنها القمر ، بعد أن نام أهلها ، تسللت أميلي من منزلها خلسة وراحت تعدو نحو المكان الذي واعدت فيه حبيبها لكي يهربا معا . وكانا قد تواعدا على الالتقاء عند جسر غولد بروك (جدول الذهب) الخشبي العتيق الذي يبدو من بعيد كأنه دب بني عملاق فاغر فاه ليبتلع كل من يعدو إلى داخله .

ركضت أميلي نحو حبيبها ، ومع كل خطوة كان قلبها يقفز فرحا ، أظنك جربت ذلك الشعور عزيزي القارئ ، أعني الترقب والاشتياق الشديد لشيء أو حدث ما ... أنه شعور يجعل أعضاء بدنك كلها تنتظم في أهزوجة راقصة ! ..

وصلت أميلي للجسر أخيرا ، تلفتت ذات اليمين وذات الشمال ، لم يكن من أثر لدونالد ! ..

انتظرت طويلا .. ليس معها سوى دمعتها وصرير جنادب الليل ..

انتظرت .. وانتظرت ..

أيملي .. الفتاة التي أبتلعها الجسر
اميلي انتظرت عند هذا الجسر طويلا ..

لكن دونالد لم يأتي أبدا ، لا أحد يعلم ماذا جرى له وما الذي منعه من الحضور ، يقال بأن والد الفتاة علم بخطة هروب أبنته فأرسل من قام بقتل حبيبها ، وبغض النظر عن صحة هذه الرواية فأن أحدا لم يرى الشاب العاشق بعد تلك الليلة المشئومة .

أما أيملي .. فهناك روايات عدة لما جرى لها ..

يقال بأنها وبعد أن طال أنتظرها على الجسر وتسلل اليأس إلى قلبها قررت العودة إلى منزلها ، عادت وهي تجر أذيال الخيبة وتنتحب بحرقة من غدر الحبيب ، لكنها لم تبعد كثيرا عن الجسر ، لم تمشي سوى لبضعة خطوات حتى ظهرت عربة مسرعة تجرها خيول جامحة ، الحوذي العجوز لم يرى أيملي في الظلام الدامس ، وأيملي الغارقة في أحزانها وخيبتها لم تنتبه أصلا لقدوم العربة ، وسرعان ما انتهى ذلك المشهد بأيملي تحت حوافر الخيل ، ماتت في الحال .

هناك رواية أخرى تقول بأن أيملي من شدة إحباطها انتحرت بشنق نفسها على إحدى دعامات الجسر .

وهناك أيضا من يزعم بأن أيملي كانت حاملا من حبيبها ، وبأنها عادت إلى منزلها حين لم يأتِ إليها في تلك الليلة . بعد فترة ظهرت عليها بوادر وعلامات الحمل فأراد والدها أن يزوجها برجل لا تحبه من أجل أن يغطي على الفضيحة ، لكنها طلبت منه أن يمهلها حتى تفرغ من حملها ، وقد أنجبت توأما جميلا ، وفي اليوم التالي تسللت إلى الجسر الخشبي وانتحرت هناك .

على العموم ، أيا ما كانت الرواية الصحيحة فأن أيملي ماتت فوق ذلك الجسر الكئيب وتحولت قصتها بالتدريج إلى حكاية حزينة مرعبة يقصها الناس لأطفالهم في ليالي الشتاء الباردة ، وأقول مرعبة لأن الجسر بدأ يشهد أحداثا وأمورا غريبة منذ ذلك الحين .

أيملي .. الفتاة التي أبتلعها الجسر
زعموا رؤية فتاة ترتدي ثوبا ابيض تجري ..

بعض الذي مروا بالجسر ليلا زعموا بأنهم سمعوا صوت فتاة تنتحب ، لكن  حين فتشوا الجسر لم يعثروا على أحد . هناك أيضا من زعموا بأنهم شاهدوا فتاة ترتدي ثوب العرس الأبيض تجري فوق الجسر ثم تختفي في الظلمة . آخرون قالوا بأنهم رأوا فتاة مشنوقة فوق دعامة الجسر .

هناك أيضا مزاعم حول تعرض بعض زوار الجسر لهجوم خفي حيث وجودوا جروح ناجمة عن خربشة أظافر على أجسادهم ، وحتى على سياراتهم ، ويقال بأن أكثر من يتعرضون لهذه الحوادث هم الرجال .

ولا تقتصر قصص شبح الجسر على الروايات الشفهية ، فهناك أيضا صور منشورة على بعض المواقع يظهر فيها ما يشبه وجه أو جسم فتاة وسط الظلام الحالك الذي يلف الجسر .

طبعا معظم الناس يؤمنون بأن من يقف وراء تلك الأمور الغريبة والغامضة هو شبح أميلي البائس ، يقال بأنها مازالت تنتظر حبيبها هناك على الجسر ، تتلفت بيأس بحثا عنه ، وتشعر بالحنق والغضب لعدم حضوره فتنفس عن غضبها بمهاجمة المارة وزوار الجسر ، خصوصا الرجل ، فالغدر وقلة الوفاء شيمة يشتركون فيها جميعا – حسب وجهة نظر بعض النساء - .

أما لماذا سكنت روح أيملي الجسر .. ولماذا لا تغادر إلى العالم الآخر ؟ .. فبحسب معتقدات بعض الشعوب تتحول الأرواح المعذبة والمغدورة إلى أشباح أو عفاريت بعد موتها ، وكلما كانت ميتة الشخص مفجعة ومؤلمة أكثر كلما زاد احتمال تحوله لشبح بعد موته .

أيملي .. الفتاة التي أبتلعها الجسر
هل هناك حقا شبح يسكن هذا الجسر ؟ ..

وهناك من يرى بأن الشبح هو قرين الميت ، والقرين هو من الجن ، يرافق الإنسان في حياته وقد يبقى بعد مماته ، وغالبا ما يبقى هائما على وجهه في البقعة التي مات فيها قرينه .

رأي آخر يزعم بأن الجن والأرواح الشريرة تستغل خوف الناس من بعض الأماكن التي تدور حولها القصص المرعبة فتعمد إلى العبث بعقولهم عن طريق تصورها في هيئة أشباح .

أما العلماء فيقولون بأن الأشباح هي مجرد تجلي لمخاوف الإنسان ، أي أنها هلوسات وتهيؤات ناجمة عن خوف شديد ، أظن بأننا كلنا جربنا هذا الشعور بعدم الراحة بعد رؤية فيلم رعب ، حيث يصبح أقل صوت مثيرا للريبة وباعثا على القلق . ورأي العلماء هذا هو الأقرب لتفسير ما يحدث عند جسر أيملي ، فالمصادر التاريخية في مدينة ستو الأمريكية ، حيث عاش كل من أيملي ودونالد ، تغفل تماما عن أي ذكر لهما ، ولا توجد أي أشارة تدل على انتحار أو موت فتاة شابة عند غولد بروك . على الأرجح فأن قصة أيملي لم تظهر للوجود إلا في ستينات القرن المنصرم ، يقال بأنها قصة اختلقتها إحدى طالبات الثانوية ، وفي لقاء مع هذه الفتاة زعمت بأنها توصلت للقصة بعد أن أجرت هي وزميلاتها جلسة تحضير أرواح عن طريق لوح الويجا فوق الجسر ، وبعد تلك الجلسة مباشرة بدأت المشاكل والأحداث الغريبة .

على العموم أيا ما كانت الحقيقة .. فأن الجسر الذي أبتلع روح أيملي صار يعرف بأسمها ، أي جسر أيملي ، وأصبح من الأماكن الأكثر جذبا للسياح في مدينة ستو الأمريكية ، كل عام يزوره الآلاف من عشاق الأدرينالين . ويقال بأن الوقت الأنسب لمقابلة الشبح هو بين الساعة التاسعة مساءا والثالثة فجرا .

ختاما ..

اعتذر لأحبابي القراء عن أسلوبي المتهكم في هذا المقال ، أنا لم أقصد التندر على الفقراء ولا السخرية من الأغنياء . الفقراء بالنهاية لم يختاروا فقرهم ، وليس ذنب الأغنياء وجود الفقراء . الأمر بالنهاية ليس طبقيا بقدر ما هو مالي ، أعني أن الفقير سيحاول التصرف كغني لو صادفه الثراء ، والغني سيتصرف حتما كفقير لو ضاع ماله . ما أقوله أنا هنا هو أن الإنسان يجب أن يكون عمليا في نظرته لواقعه ، هب أن دونالد تمكن فعلا من الزواج بأيملي ، كيف كان سيوفر متطلباتها كفتاة غنية لم تعرف الفقر والعوز أبدا ، وقد قال أحدهم قديما : " عندما يطرق الفقر الباب يهرب الحب من الشباك " ... نعم قد يعشق الفقير فتاة ثرية ، وتبادله هي الحب والغرام ، لا بأس في ذلك .. ما دام مقتصرا على أحاديث الفيسبوك وهمسات الجوال ، أما الهرب معا ، والتواعد ليلا عند جسر مظلم ، فتلك حماقة كبرى تنتهي عادة بقصة مرعبة كهذه التي سردناها على حضراتكم قبل قليل .

المصادر :

- Gold Brook Covered Bridge
- Emily's Bridge
- Do You Believe in Ghosts?

تاريخ النشر 22 / 10 /2014

انشر قصصك معنا
سوسو علي - السعودية
حسين سالم عبشل - اليمن
مريم محمود حلمي - مصر
فرح - الأردن
براءة روح - أرض الله الواسعة
ابنة ادم
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (129)
2020-01-09 15:14:31
331974
129 -
القلب الحزين
أنت محق تماما في كل كلمة تقوله ولكن كما تعرف نحن لا يمكننا اختيار من نحب فاحيانا نحب اشخاصا ونحن نعلم تماما أن هؤلاء الاشخاص يكرهوننا ومع ذلك نحبهم ولكنني اتفق معك في أننا يجب أن نكون واقعيين.
وهناك البعض ممن يفهمون الحب بشكل خاطئ فالبعض يعتقد لأننا نحب احدا فهو يجب أن يحبنا ومقدرا لنا أن نكون معا للابد ولكن هذا خاطئ فالحب الحقيقي هو أن نسعد لرؤية من نحبهم سعداء حتى ولو كان مع شخص آخر فاحيانا يجب أن نضحي بأشياء كثيرة لاجل من نحبهم حتى ولو كان حبنا.
2019-06-16 05:45:40
306881
128 -
ادم من المغرب
قد نوافق الرأي عزيزي الكاتب لكن نحن نؤمن برسول الله حينما قال اكثر أهل الجنة فقراء وهذا وحي يوحا لا ينطق عن الهوى
2019-05-28 15:18:49
303783
127 -
أحمد
مع إن اسلوب الكاتب بيعجبني وطريقته ف السرد بس المرة دي لم يكن غير موفق ف طريقته ولا اسلوبه ف الكلام وانتقاده وتهكمه الدائم علي الضحية ف القصة ويكأنه عاصرها وكان موجود معاها أو كإنه نصحها ولم تستمع لنصيحته.
للأسف كلامك المرة دي ماكانش حيادي وملئ بالسخرية والنيل من شخص الضحية لدرجة اني حسيت وانا بقرأ المقال انك مشحون جدا منها ومن تصرفاتها‘لاأدري مجرد شعور انتابني.
سيدي الفاضل الحب ليس له سلطان علي أحد سواء غني أو فقير ‘لايعترف بالطبقات والملكية وماغير ذلك
الكاتب باولو كويلو ليه مقولة بتقول إننا نحب لأننا نحب فلا يوجد سبب للحب
وأخيرا متفق تماما مع رأي Ringi
2019-03-18 09:10:18
290977
126 -
Sigma
أستاذ إياد العطار شكرا لجهودك .. طريقتك في سرد الموضوع ممتازه دائما .. لكن أتفق مع Ringi في الرأي ..
2019-03-17 22:40:33
290877
125 -
Ringi
اخي الكريم إياد العطار ..
مع احترامي الشديد بك ..قد قرأت لك العديد من المواضيع المتنوعة على منصة كابوس .. انت في نظري الانسان المثقف المتعلم المتفتح الوسط بين البين ،لكن اردت ان انوه انك ومع احترامي قد اخفقت كثيرا في هذا المقال من الناحية الانسانية عامة والعاطفية خاصة ،ولكني سأعتبرها لك 'كبوة الجواد '
اخي العزيز ،ان الحب لايعرف غني ولافقير ،صحيح ان المال مطلب ضروري، وانه احيانا من الصعوبة بمكان ان يستطيع المرء التعايش مع الفقر بعد الاعتياد على العيش الرغيد ،لكن الحب في احايين كثيرة اذا كان نابعا حقا بمشاعر صادقة ،يستطيع ان يستغني عن المال .
انا لا انكر انك ذيلت المقال لذلك التنويه ، الا اني اريد منك الالتفات لحقيقة انك قمت بتسفيه وتحقير مشاعر الرجل الذي احب ،والمرأة التي احبته ،ليست بالضرورة ان تكون شديدة الغباء ان كانت احبت رجلا من غير طبقتها !
حتى وان لم تكن انت مؤلف المقال نفسه بل صائغه ،الا اني اريدك ان تتنبه جيداً ،في انتقاء بعض العبارات .
مع الشكر .
2018-05-11 14:16:07
220388
124 -
NAZ
قد يبدو على الغني انه يعيش حياته في رغد وثراء وفي نفسه التشاؤوم وعدم السعادة والعكس على القفير ربما ارادت ايمملي ان تجرب شعورا جديدا يطرأ على حياتها لكنه مقال رائع حقا شكرا لك استاذنا لكن المقدمة كانت غريبة ولاألومك فمن الصعب التفكير في نهاية الفقراء والاغنياء
2017-12-24 18:55:33
193109
123 -
الاوتاكو
للمرة الأولى لا استطيع الاتفاق معك استاذ اياد العطار فتلك المقدمه تشاؤمية حزينه لان الفقير لن يبتليه الله فى الدنيا والآخرة واذا كان الغني ينعم فى حياته وينعم فالاخرة فاين اذا عدالة السماء ؟ والله العادل لا يرضى بذلك
2017-03-26 05:03:23
149094
122 -
نها
غريب من أين جاء قول أن الفقراء هم آخر من يدخل الجنة بل على العكس تماما فالرسول صلى الله عليه وسلم طلب أن يحشر مع المساكين لما لهم من أجر كبير على صبرهم
2016-11-26 07:04:05
131479
121 -
جودي
أستاذ إياد عطار أحبك في الله
2016-10-23 05:02:07
126044
120 -
عبد المعز
الموضوع عجبني لاكن أزعجني موضوع (الفقراء لا يدخلون الجنة ) بالعكس هم أول من يدخلون الجنة و هناك حديث الرسول محمد صلى الله عليه وسلم يؤكد ذالك
2016-08-16 14:10:05
111299
119 -
ميميشا
قصة رائعة فعلا أعجبتني أحسنت أستاذ إياد واصل في إبداعاتك شئ واحد لم يعجبي هو تعليق على الفقراء بتلك الطريقة الخاطئة وصحح معلوماتك لأن الله لا ينظر إلى عباده على حساب شئ مادي بل على حساب عقولهم و قلوبهم أتمنى من كل قلبي أن لا يجرحك كلامي بل على العكس أرى فيك موهبة راقية أرجو أن لاتبخل بها علينا حفظك الله و رعاك.
2016-06-04 17:53:45
96690
118 -
ابو اغيد
موقع جميل جدا ولكن اتمنى ان تكون القصص واقعية وحقيقية لا احبذ التمثيل
و شكرا
2016-06-03 12:58:29
96538
117 -
أمين الجزائري
المهم تحية لكل فقير رأى تعليقي
2016-05-13 13:36:43
94052
116 -
ظلام الليل
قصة جميلة و مؤثرة لكن لاداعي للاعتذار الأسلوب كان رائعا
2016-05-01 06:45:29
91938
115 -
عابـ الزمان ـر
الاستاذ الفاضل اياد عطار وفقت واحسنت .. تنوع الاسلوب والطرح جميل .. متشوقون للمزيد .. تحياتي
2016-04-28 16:00:11
91543
114 -
الاصايل
احسنت استاذ اياد رغم ان هذا ليس اسلوبك المعتاد..... لا ادري شعرت انك تعمدت استفزازنا بطرحك وتاكد انك نجحت
شكرا لكل ماتكتب
2016-04-05 11:33:14
87338
113 -
زوبيدة من الجزائر
مقال جميل محزن والاجمل فيه طريقة سرد القصة رائعة
2016-02-23 18:21:21
77835
112 -
Ameen
أوافق الكاتب فقط في شئ وهو صعوبة عيش زوج فقير و زوجة غنية, ولي انا هذه التجربة المؤلمة و الشاقة وكنا نتفق على الطلاق مرات. تيسر الحال وسارت الحياة بشكل طبيعي ولله الحمد والشكر.
2015-11-06 09:06:54
59696
111 -
MrSunShine
أنت راءع أياد لكن لم يعجبني الكلام في هذا الموضوع :D
2015-10-30 17:19:33
58619
110 -
الفقير
الاغنياء اللى بلعين الدنيا فى كرشهم ومصفين دم الغلابه و و و و ................. انا مش عارف انتقى الكلام لكى ارد على هذا الهراء والعبس تعليقات كلها هزيله لم تلمس لب الموضوع او توضح من الفقراء بجد الفقراء اللى مندهمش وسطه ولا السباب المغيب ولا ولاولا................ ارحمونا بلا قرف
2015-08-03 04:57:02
46572
109 -
أﻵنسة أ
أستاذ إياد تحياتي واحترامي لك: لقد فقدتالقصة جمالها بسبب إقحام رأيك الشخصي وبطريقة سلبية تبلبل توقع القارئ لما سيحدث وتفرض على القارئ أن يضع الشخصية في القالب الذي تراه مناسبا دون أن تترك فرصة الحكم للقارئ بعد اكتمال الأحداث...يمكن للراوي ان يؤثر بطرق ذكية في رأي القارئ لكن إسمح لي ومع شديد إحترامي أسلوبك قلل من جمال القصة بعكس ما اعتدت عليه فأنا من أشد المعجبين بما تكتب بل وأبحث عن أسمك لأقرأ وأستمتع فتقبل ملاحظتي برحابة صدر للبنيان فقد كان أسلوبك كراو بالتعليق على شخصيات الحبيبين قاس بلا مبرر مما جعل القصة ركيكة. والنقطة الثانية التي أزعجتني أكثر هي وضع الفقير في قالب ثابت من منطلق نظرية أو رأي امنت به دون أن ترى الجوانب الأخرى لنظريتك ااو حكمك ان جاز التعبير. يقول الكتاب المقدس :ما أعسر دخول ذوي المال ملكوت السموات .وأن يدخل الجمل ثقب الإبرة أيسر من أن يدخل الغني ملكوت الله. كما وعندما سأل غني السيد المسيح عن كيفية دخول السماء، أجابه له كل المجد بأن عليه أن يعطي كل ما يملك للفقراء وان يتنازل عن غناه كليا ويتبعه! مع انك اعتذرت في السطور الأخيرة الا ان أسلوبك بالحديث عن الفقر والغنى والفقير والغني أزعجني جدا! وكأن الفقير كتبعليه ان يكون في رتبة دنيئة لا مخرج له منها وهذا بالطبع غير صحيح ! وكأنك أيضا تقول ان الفقير هو خاطئ لا محالة اذا لن يدخل السماء وهذا حكم فظيع ومحدود لا يقبل به الله! لم لا تفترض بأن الغني لا يدخل السماء لأن لديه كل شئ ولا يشعر بالحاجة الى الله فينتهك كل الوصايا والأخلاقيات بسبب غناه كلعب القمار والبذخ المفرط وشراء المخدرات للمتعة أو التفاف النساء السيئات حول الغني طمعا فيه فيمارس الرذيله مع من حسنت في عينيه! هل دخول الجنة مقتصر على بناء مسجد في الحياة الدنيا؟ وماذا عن الفقير الذي لا يجد ما يأكله؟ لقد حكمت عليه بعدم دخول الجنة!!!! هل الله الخالق رأسمالي؟ هل هو ظالم؟إن لم يرأف هو ببنيه او عباده فمن يرأف بهم إذا ؟!!!!!!!!!! الله لا ينتظر منا تقديم النقود وتشييد المباني لأجله بل ينتظر سيرتنا الحسنة وسيرنا في طريق الحق والخير... لقد سر الرب بتقدمة الأرملة الفقيرة التي هي عبارة عن فلسين فقط قائلا بأنها أعطت اكثر من جميع الأغنياء االذين ألقوا من فضلتهم أما هي فمن أعوازها القت كل المعيشة التي عندها قربانا! الله عادل أستاذ إياد ...تحياتي لك.
2015-06-25 10:16:21
39416
108 -
سلوى
الانسان عندما يفارق الحياة تدفن جثته في التراب و روحه هي التي تنتقل لمكان نجهله لتحاسب ولا تبقى طائفة في مكان موتها
ادا كانت كل روح قتلت غدرا او ماتت في ظروف عامضة تطوف في المكان الدي ماتت فيه .....
الله يستر
2015-05-23 02:31:22
34167
107 -
نرجس
قد حبيت اكثر من شخص لكن كلهم كراتين
2015-05-23 02:31:22
34166
106 -
نرجس
اكثر من شخص قد دخل قلبي بس كلهم كراتين
2015-05-15 15:02:24
33065
105 -
ملكة الرعب
انا كمان شفت فيلم مستوح من هذه القصة يمكن تكون حقيقة ويمكن تكون منسوجة من خيال البشر
2015-05-07 16:09:31
32048
104 -
jana algerienne
أنا شفت فيلم مستوحى من هده القصة لدلك اعتقد أنها حقيقية
2015-05-01 12:40:33
31003
103 -
ياسمينة أمها
الى الاخ اياد العطار
انا اتابعكم دائما بصمت تحيتي لك ولك المعلقين هنا
وارغب دائما بالكتابة لكن لا اعلم ما الذي يمنعني ،
اريد ان اعلق على كلامك اولا بخصوص الحماقة في الحب لا اعرف لماذا شعرت بأنك لم تجرب العشق انا من جهتي لا ألوم اي شخصين وقعا بالحب على تصرف كما نعتبره نحن تصرف غبي او احمق ،لان من يقع بالحب يكون للحب تأثير كالخمار على عقله وصعب جدا ان يفكر بعقله،وليس صحيحا دائما انه اذا دخل الفقر من الباب الحب يهرب من الشباك لانه هناك الكثير من الفتيات الاتي جربن العشق وتكيفن بحياة الفقر لكن يجوار العاشق الصدق المخلص.
اما ثانيا بخصوص الفقراء والاغنياء ،فانا اعترض قليلا على كلامك بهذا الشأن لان الله يبتلي الفقير بفقره ويحبس عنه الدنيا ويكون هذا دليل على محبة الله لهذا العبد ليسلك مسلك الاولياء والانبياء فالمال يبعد الانسان عن الله بكثير من الاحيان ،والفقير ليس له الكثير بالدنيا يسأل عليه يوم القيامة فيكون حسابه اعجل من الغني الذي يسأل عن كل ماله من اين اخذه وكيف صرفه ،.
دائما نسأل الله القرب منه بكل الاحوال ،،،تحياتي لك
2015-04-29 13:48:04
30804
102 -
تقى
القصه جميله ومشوقه ولكن وجه اعتراضى ع المقدمه
2015-04-27 10:06:47
30457
101 -
سكره
اذا غضب الله على عبد رزقه من حرام واذا اشتد غضبه عليه بارك له فيه ........... المسالة نسبية ومفيش حاجة الفقراء لايدخلون الجنة والجنة للاغنياء اعتقد ان ربنا رحيم واذا احب شخص ابتلاه ليخبر مدى صبره على البلاء ةمدى شكره لربه عند رفع البلاء
2015-03-30 06:19:16
27789
100 -
hoyam mina ljazair
ha9an lisani 3ajizon 3an etta3lii9 fahadihi l9issa 9ad tarakat ataaran kabiran fi 9albi li anani wa bibasata mararto bi tadjroba asa3aba min hadih wa lakin takhtalif fi nihaya 3omoman 9isasoka aktar min rai3a ya ostad iyaad atamana mazidan mina ta alo9 wa ta9diir machkoooooooooooor ya sayid iyaad
2015-03-12 09:41:33
26052
99 -
ام لؤي
انا اختلف معك اخ اياد لان الاغنياء اشد حسابا من الفقراء فالله يسألهم من أين اتوا بالمال وأين انفقوه وبعدين هناك اغنياء لا يشكرون الله على نعمته عليهم طماعين وهناك من هو بخيل متسلط ومتكبر قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : يدخل الفقراء الجنة قبل الأغنياء بخمسمائة عام نصف يوم وقال الترمذي حسن صحيح ، وفي لفظ الترمذي : يدخل فقراء المسلمين . وهناك ايضا حديث لرسول الله جميل جدا وهو عن أبي هريرة رضي الله عنه أن فقراء المهاجرين أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا ذهب أهل الدثور بالدرجات العلى والنعيم المقيم فقال وما ذاك؟ قالوا يصلون كما نصلي ويصومون كما نصوم ويتصدقون ولا نتصدق ويعتقون ولا نعتق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلا أعلمكم شيئا تدركون به من سبقكم وتسبقون به من بعدكم؟ ولا يكون أحد أفضل منكم إلا من صنع مثل ما صنعتم قالوا بلى يا رسول الله قال تسبحون وتكبرون وتحمدون دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين مرة.
قال أبو صالح فرجع فقراء المهاجرين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا سمع إخواننا أهل الأموال بما فعلنا ففعلوا مثله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.فالجنه للغني الشاكر والفير الصابر ان شاء الله
2015-03-01 12:05:56
25320
98 -
شروق
طبعا قد يقول قائل بأن هذا الكلام لا أساس له من الصحة ، مجرد خزعبلات ، لكن ثق عزيزي القارئ بأنه لا يخلو من حقيقة ، أنه كالقول بأن "الفقراء لا يدخلون الجنة" ، فليس المقصود أن الله يمنع الفقراء من دخول الجنة كونهم فقراء ، لكن العوز يجعل الفقير كثير الشكوى والتذمر ، والله لا يحب سوى الشاكرين الحامدين لنعمه . والحاجة قد تدفع الفقير لاقتراف الذنوب والموبقات ، وهذا يفسر لنا لماذا أغلب المدن والأحياء الفقيرة حول العالم تكون موبوءة بالسرقة والدعارة والمخدرات ، وهي أمور لا تقود إلى الجنة طبعا ، كما أن الفقير لا يملك مالا مثل الغني ليذهب في آخر عمره إلى الحج ويتصدق على الفقراء أو يبني مسجدا ثم يموت بعهدها ليجد أمامه قصرا حاضرا في الجنة ، الفقراء في الواقع ليس لديهم مال لشراء قصور لا على الأرض ولا في السماء .. بالكاد لديهم مال لشراء قبر ! .



أخي

رسولنا صلى الله عليه وسلم، لما خيره الله جلَّ جلاله أن يكون نبياً ملكاً، أو نبياً عبداً، اختار أن يكون نبياً عبداً، أما التحليل، تحليل هذا الاختيار، أو التعليق على هذا الاختيار، فدقيقٌ جداً.

أيهما أقرب إلى العبودية، أن تكون قوياً أم أن تكون ضعيفاً ؟
أن تكون ملكاً أم أن تكون عبداً ؟

الحقيقة أن تكون عبداً أقرب إلى العبودية من أن تكون ملكاً،
الإسلام عزيز،
والمؤمن عزيز النفس،
إلا أن القوة والغنى فيها مزلةٌ للأقدام،
فما كل إنسان إذا أعطي منصباً رفيعاً بحيث يتملك رقاب الآخرين،
يبقى محافظاً على عبوديته لله عز وجل،
فالقوة أحياناً مزلةٌ للقدم،
والغنى أحياناً مزلةٌ للقدم،
فإذا اختار النبي عليه الصلاة والسلام أن يكون نبياً عبداً على أن يكون نبياً ملكاً،
فذلك لأن العبودية أقرب إلى الطاعة منها إلى المُلك.

فأنت حينما تتملك رقاب الآخرين ربما تنجرف إلى أن تظلمهم،
ربما تنجرف إلى أن تستعلي عليهم،
ربما تنجرف إلى أن تأخذ ما في أيديهم،
ربما تنجرف إلى أن تتكبَّر،
هذه كلها مزالق قدم،
فلذلك الأضمن ألا تتمنى أن تكون قوياً فتزل قدمك مع القوة،
هذا الذي دفع النبي عليه الصلاة والسلام لاختياره العبودية على المُلك.
بالمناسبة فالنبي عليه الصلاة والسلام مشرّع، فحينما اختار أن يكون نبياً عبداً، جعل نفسه قدوةً لنا، أنا لا أقول لك ارفض منصباً بإمكانك أن تخدم به المسلمون، لا هذا واجب، و سيدنا يوسف قال:

﴿قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ (55)﴾
( سورة يوسف )

لكن وأنت تختار أن تكون قوياً، وأنت تختار أن تكون غنياً، لا تنسَ أن في الغنى مزلة للقدم، وفي القوة كذلك مزلةٌ للقدم.



^احس اني طولت "^^
2015-02-19 12:27:59
24363
97 -
سهى
ام لا احب ان ارى شخصا يتكلم عن الفقـراء بهذه الطريقة فهم اول من يدخل الجنة وانا لا اهتم اذا كانوا صديقاتي اغنياء ام فقراء فانا لا اهتم بسـوى الحـــب والصداقة الجميلةوالوفية ❤
2015-01-11 08:36:03
20486
96 -
diana
kanate bazafe chaba ou hazina bazafe m'i ana 3andie histoire kebira me3ahome ou nehase be des chosse ki ma hiya
2015-01-09 17:41:54
20412
95 -
فتاة ريح الغابة♡
قصة روح إيميلي وعشقها قصة زحزحة كيان قلبي
شكرا استاذ إياد♡♡♡♡♡♡♡♡♡
2015-01-07 07:41:06
20258
94 -
مودى
للاسف اذا طرق الفقر الباب مات الحب حتى ما بيلحقش يهرب من الشباك
2015-01-05 05:46:34
20044
93 -
hajar
je pencse que cette hestoire n est pas vrai
merci beaucoup
2015-01-01 12:16:19
19842
92 -
ACTIONGIRL
إيميلي ليست الفتاة الوحيدة التي تختار الشقاء مع حبيبها على العيش مع أهلها في الرفاهية والنعيم .!
وأنا لا ألومها حقا على ذلك .. وكما قال المتنبي :
لا تعذل المشتاق في أشواقه
حتى تكون حشاك في أحشائه ..

الحب ليس أمراً سيئاً .. وليس غبائا وليس فضاوة .. الحب لا يستحق أن نصوره بالعمى والغباء والخرس .. الحب هو السعادة الأسمى في الأرض .. الحب هو المسير لنا جميعا .. !

وهنا لا أعني أن تكون المرأة هي الحبيبة دائما .. والرجل هو الحبيب دائما .. ف 1 + 1 لا تساوي 2 في كل مرة ..!
قد يحب الرجل عمله وقد تحب المرأة قطتها .. قد يحب الفقير المال .. وقد يحب الغني الفول ..!

لذلك عندما قامت ايملي بأغبى قرار في حياتها .. والذي اودى بحياتها ..! لم تكن إيميلي مخطئة .. لقد أرادت أن تعيش حياتها بالحب .. ومن منا لا يريد ذلك ..؟! لذلك أنا لا ألومها على قرارها ..!

هذا رأيي وهذا ما اختلف فيه عن رأيك يا أستاذ إياد ..
العالم بالحب أجمل من كل كنوز الدنيا ..
وهو الجنة الحقيقية التي يبحث عنها الفقير والغني معا ..
ولكن أتعرف ..

أنا حقا لا أؤمن بحب ما قبل الزواج ..!
ولا أعتقد أنه من العقلانية الهروب من المنزل وترك الغنى والأهل والرفاق من أجل شخص واحد ..
إنني أحب أشياء كثيرة لست مستعدة بأن أتخلى عنها من أجل شخص واحد ..!
وهنا أتفق معك بأن إيملي كانت ناكرة للجميل .. بل وكانت أنانية أيضا ..! عيشي يا إيميلي بالحب .. ولكن لا تجرحي قلوب أناسٌ أحبوكِ كذلك .. هم يريدون أن يعيشوا بالحبِ معكِ أيضا ..!

سلمت يمناك أخي ..
.. امممم .. أعتقد أنني عرفت لماذا اختفت ختاما ..!
ولا ألومك .. ربما لو كنت مكانك لحذفت المقال بأكمله ..
أنا لا أتملقك .. لو لم أكن مقتنعة بما أقوله .. لقلت ذلك مباشرة في وجهك ..!

آسفة على الإطالة ..^^
2014-12-27 05:20:29
19466
91 -
ملكة الرعب
هع كل حترامي لم احس بطعم لذة تشويق او الرعب ♥
2014-12-04 05:12:12
17508
90 -
ayman ysria
قصة جيدة ولكنها خيالية نوعا ما وانا استغرب من الكاتب جزاه الله خيرا انه يحاول تصوير هكذا قصص على انها واقعية
مع شكي الكبير بان الخيال يطغو على اغلب القصص المشابهة
2014-11-27 20:51:15
17117
89 -
ملكة الأمازيغ
قصة فعلا مشوقة إياد. أمّا بالنسبة لموضوع الفقر فلولا الفقر لما وجد المعلم ..أو أيا كانت المهنة لأنّ أغلب الناس الذين يكملون دراستهم جلّهم تجدهم من الفقراء بينما ابناء الأغنياء تجدهم يهيمون في أعمال المقاولات والأعمال التي بدأها اباءهم بينما تجد ابن الفقير يسهر الليالي مكدّاً ليعيل والديه مستقبلا ولولا الفقر لما وجد الغني نفسه متمكنا من الكتابة والقراءة فالفقير هو من يصبح معلما أو أستاذا وقلما تجد غنيا يمتهن مهنة التعليم..لولا الفقر لما وجد الغني المكان الذي يطأ فوقه أرضا نظيفا من النفايات ... لولا الفقير لما حصل الغني على حسنات ... لولا الفقير لما وجد الغني طبيبا..لولا الفقر لظل المجتمع في ثراء وسط عالم فوضوي ، فحتى البطارية لن تتمكن من استخدامها إلا إذا ما وجد القطب الموجب مع القطب السالب فكبف للحياة أن تستمر على حالة واحدة ؟! حتى الحياة لا طعم لها من دون مشاكل فبين حبيبين حتى ولو كانا يعشقان بعضهما درجة الجنون ورغم الحياة التي يعيشانها بعيدة عن المشاكل فلاحظ دائما ولا بدّ من أن ينتج أحدهما شجارا على لا شيء ! لماذا في نظرك ألا يحبان بعضهما ؟ بلى يحبان بعضهما أكثر مِمَّا تتصور لكن يبقى دائما الحنين إلى الشوق لذا تجد بعد ذلك الشجار وجود حلاوة بعد المصالحة لذا تجد أحدهما مشتاقا لللآخر ليضمه إلى أحضانه أليس هذا ايضا بفقر استاذ إياد ؟ أقصد بكلامي هذا أنه لولا الفقر لما وجدت السعادة. أعتذر إن خرجت على نطاق موضوع القصة لكن يسعدني كثيرا أن أتحدث بمثل هذه المواضيع وما جعلني أتحدث عن هذا الموضوع هو عندما ذكرت في خاتمتك سيرة الفقر والغنى فأحببت أن أتحدث في تعليقي عن هذا الموضوع.
شكرا لمقالتك أخي إياد
2014-11-26 07:48:06
17036
88 -
عمار
اخويا اياد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



موضوع شيق رغم ان نهايته غامضة ومافي له نهاية واضحه

لكن تعقيبي على كلامك عن الفقراء وان هما اهل المعاصي وما الى ذلك

اخي معروف دينيا ان الفقراء يدخلون الجنة قبل الاغنياء

واكثر من امن ببعثمة محمد صلى الله عليه وسلم في اولها لم يكونو من الاغنياء ولا من سادت القوم


والرسول صلى الله عليه وسلم كان يدعي لنفسه ويقول اللهم احشرني مع (الفقراء)


حتى ان رسولنا الكريم عرضت عليه كنوز الدنيا لكنه رفضها وفظل ان يعيش فقيرا في الدنيا وان ينعم بنعيم الجنة


وهذا لا يعني ان الاغنياء ايضا مذنبون او مرسلون الى جهنم فالكل مصيره بيد الله عز وجل ليس انت ولا انا من نقرر الفقير ام الغني يدخل الجنة الجنة لا تشترى بالمال لكن بصالح الاعمال فكل على عمله يحاسب ولا يدخل الجنة الا من رحم ربي


مع فائق التحية والتقدير
2014-11-26 07:48:06
17033
87 -
أنثى استثنائيه
مقال اكثر من رائع أيها المتالق ( استاذ اياد )ربى لايحرمنا من هذا القلم الذهبى دمت ودام قلمك..لقد المني قلبي على ايميلي المسكينة ودمعت عني لها وانا اظن ان دونالد قد تخلى عنها وبدلها بالمال فاغلب الرجال لا يقدرون الحب بينما النساء يقدسون الحب للاسف.. استاذي العزيز اياد اردت التنويه لشي ما وهو ان الفقراءهم اكثر اهل الجنة ( بدليل الحديث الصحيح)قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء، واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها الأغنياء.فربنا حكم عدل استاذي الرائع
2014-11-25 05:47:31
16969
86 -
عبدالله من سورية
مقال جميل ورائع استاذ إياد...
ولاكن فيه نقطة ضعف هي تعدد الأقاويل عن مصير الفتاة و مصير حبيبها بحيث كانت كثيرة
تحيات للجميع
2014-11-24 11:34:17
16940
85 -
شمس الحرية بالشام
هذه القصة رائعة وجميلة وقد ابدعت كعادتك با استاذ اياد
لكن مالم يعجبني في هذه القصة التمييز الكبير بين الاغنيلء والفقراء
فانا مثلا اعيش بمحتمع الاغنياء ولكنني ارى ان الاغنياء لديهم سمة التكبر
بالطبع انا لا اقصد جميع الاغنيلء
ولكن ختاما اقول ان بعض الفقراء جيدون وبعضهم الاخر سيئ
وهذا الامر ينطبق على الاغنياء ايضا
هذا رايي الخاص وقد لا يتقبله البعض من الناس
تحيتي للجميع
2014-11-21 23:51:13
16746
84 -
ام عمر
اياد العطار كالعادة أبدعت
2014-11-21 13:44:35
16734
83 -
dark angel
قصة جميلة و حزينة حقا .. انا اشعر بالآسف من اجلها و لكني ارى ان والديها لم يهتما كثيرا لمشاعرها كان بإمكانهما مساعدة ذلك الفقير اذا كان حقا يحب ايميلي ليوفر لها حياة جيدة ، و أعلم انه من الخطأ اتباع قلوبنا بلا تفكير و لكن هذا ما يدور حوله الحب ولا اظن بأن دونالد كان كاذبا فهو لن يستفيد شيئا من خداعها بعد ان عرض نفسه للاهانة من اجل ايميلي ،ربما ذلك المكان كان مسكونا من قبل و ربما هذا ما قتل ايميلي فحتى لو كان شبحها ما زال موجودا فهي لن ترغب بإيذاء الآخرين
2014-11-16 09:47:17
16296
82 -
لمار
اخي العزيز أياد انا مافهمت القصه أرجو انك توضح الحين إيميلي وش صار عليها ماتت ولا هجت ولا رجعت وشلون هاه وشكرا محبة قصصك لمار
2014-11-14 06:50:58
16175
81 -
farah
مقال روعه. استاذ اياد تسلم على هذا المجهود الرائع...البنت كانت غبيه لانها فكرت بقلبها وليس بعقلها .اعجبتني مقوله:اذا طرق الفقر الباب يهرب الحب من الشباك.
2014-11-08 11:55:32
15853
80 -
ana
صراحة احزننى قليلا وصفك للفقراء فارتكاب الذنوب ليس مرتبطا بالفقر فالفقراء يصبرون ويعملون ويكسبون ويقدرون ماوصلو اليه على عكس الاغنياء اللذين ينفقون اموالهم فى المعاصى التى تمنعهم من دخول الجنة القصد ان طبيعة الانسان هى الدافع الوحيد لتصرفاته ليس الغنى ولا الفقر فى النهاية وجهة نظرك تحترم والموضوع رائع جدا كالمعتاد
عرض المزيد ..
move
1
close