الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

عقدة النيران

بقلم : مريم - مصر
للتواصل : [email protected]

أصبحت أخشى من النار و أرى كوابيس كثيرة

 أود أن أطرح مشكلتي في موقع كابوس لعل أحداً ما يساعدني .

مشكلتي لا أعلم إن مر بها أحد ما من قبل ، لكن منذ 5 أيام تقريباً كنت وحيدة بالمنزل وكنت أشعر بالملل والجوع ، فقررت أن أذهب للمطبخ لتحضير بعض الطعام عله يسكت جوعي حتى تعود والدتي ، لكن للأسف كنت قد انشغلت بمشاهدة فيلم وأكملت منه ساعة تقريباً حتى بدأت أشتم رائحة دخان و تذكرت فوراً طعامي الذي أقصى ما تخيلته أن يكون قد احترق ، لكنني دخلت إلى المطبخ لأصدم بمنظر النيران المشتعلة من الزيت وقد كانت صدمة مروعة بحق فليس هيناً أن تكون وحيداً بالمنزل بين نيران مشتعلة وأسلاك كهرباء ذائبة كان من الممكن أن تشعل المنزل كله ، باختصار لقد تصرفت جيداً وأطفئت النيران بعد انهيار نفسي عميق من منظر النار ودون أن أحتاج للدفاع المدني رغم أن الأمر كان يستوجب ذلك

 المشكلة الآن أنني تعقدت من النيران بعد تلك الحادثة وأصبحت أوسوس حيال أي شيء متعلق بالنيران ، والشيء الذي أقلقني وأرعبني في الوقت ذاته أنني بالأمس تحديداً استيقظت من النوم الساعة 3 في منتصف الليل لأشاهد جدار غرفتي المجاور للسرير محترقاً وقد تحول إلى اللون الأسود كما حدث تماماً لجدران المطبخ ولأجد الكهرباء التي تقبع فوق سريري مباشرة وقد تفحمت وكأنها انفجرت للتو ، بالطبع كان ذلك كفيلاً لجعلي أقفز من سريري وكأني مستيقظة منذ ساعات وتلقائياً و دون شعور مني توجهت لغرفة والدي ، لا أعلم سبباً لذلك لكن ربما كنت قلقة إن كان قد حدث شيء ما عندهم ، و سرعان ما عدت أدراجي للغرفة بعد أن رأيت كل شيء في محله لأجد الغرفة سليمة من أي آثار احتراق

 حينها عدت إلى سريري وأنا أرتعد خوفاً رغم الحر الذي يلف المكان ، ولعلمكم أنا شخصية أحب علم النفس وأقرأ الكثير من الكتب لحالات نفسية وبدأت أقلق حول إن كان ذلك نوعاً من الصدمة النفسية التي تأتي بعد حادثة ما ، أعتذر إن كنت قد ذكرت الكثير من التفاصيل لكنني فعلت ذلك لتشعروا بالحادثة كما شعرت بها و أود حقاً أن أعرف سبباً منطقياً لما يحدث معي .

 

تاريخ النشر : 2018-10-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر