الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

على لسان جدتي

بقلم : المغربي يوسف - المغرب
للتواصل : [email protected]

كنت تجمع قدميك وتزحف بيديك

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

صار لي مدة ليست بالطويلة وأنا أتصفح هذا الموقع الذي أقل ما يمكن القول حوله أنه رائع بمحتواه وبتصميمه وبالأعضاء المتواجدين فيه، وأخص بالذكر الكاتب المتألق إياد العطار. على أي هذه مشاركتي الأولى وتتمثل في قصتين حقيقيتين بلا ريب أو شك.
 
القصة الأولى 

ذات مرة كنت أتناول وجبة الغذاء مع جدتي وعمتي في منزلهما -فهما تسكنان وحدهما فعمتي مطلقة منذ سنوات ولم ترغب في الزواج مرة أخرى- وإذا بجدتي تنظر إلي وتستعيد شريط الذكريات، فقالت لي فيما معناه (نحن أمازيغ وكلام جدتي هنا بالأمازيغية إضافة لكوني لا أتذكر تفاصيل المحادثة لذلك أكتفي بالترجمة مع ذكر المعنى العام)

سبحان الله من كان يظن أنك ستكون بهذه الحال شابا في ريعان شبابك وفي كامل صحتك. ثم تابعت..
فيما مضى عندما كنت صغيراً لم تكن قادراً على الوقوف على قدميك، بل كنت تجمعهما وتزحف بيديك، وكثيراً ما كنت أجدك بعيداً عن المنزل تزحف باتجاه منزل عمك -منزلنا ملتصق بمنزل جدتي ومنزل عمي بعيد قليلا-
وذات مرة زارتنا أختي -يعني خالة والدي -ونصحتنا أن نأخذك إلى إحدى القرى، رجل معروف بقدرته على شفاء مثل هذه الحالة وغيرها.
وفعلا أخذناك عنده وبعد أن رأى حالتك أخذ خيطا وربطه على قدميك وحذرنا من أن نزيله حتى يسقط من نفسه.
فألبسناك حذاء، 
ومن هول المفاجأة وقفت لأول مرة في حياتك بل وشفيت منذ تلك اللحظة.

ما جعلني أصدق هذه القصة أنها من فم جدتي بل وعمتي وكونها مرتبطة بي يدعمها أيضاً لأني عندما ولدت كنت نحيفاً جداً ومريضاً أيضاً، وإلى الآن لا زلت نحيفاً وساقاي تؤلمانني من حين لآخر لكن ليس كثيراً.


القصة الثانية

قصتها لنا جدتي عدة مرات.
أولاً نحن نعيش في قرية وبجانبها توجد حقول الأهالي وبجانب الحقول يمر واد، هذا الواد يمتلئ ماء عند هطول المطر.

ما حدث أنه قبل عدة سنوات هطلت أمطار غزيرة لم يشهد الأهالي مثلها ما جعل الواد يمتلئ ماء ولعدة ساعات على غير العادة، هنا خاف الناس أن يرتفع منسوب المياه فيؤدي ذلك إلى نتائج لا تحمد عقباها فاجتمع عُلية القوم وخرجوا إلى قرار نهائي ألا وهو.. 
قبل أن أقول الفكرة التي وصلوا إليها إياك أن تضحك فنحن يعني أنا وإخوتي ضحكنا كثيراً ولا زلنا ههه، 
المهم كان القرار هو إختيار دجاجة للتضحية بها. 
وفعلا قاموا بذبحها ورموها في النهر وبعد مدة قليلة تراجعت المياه وانخفض منسوب المياه وانتهى الخطر أخيراً.
 
المصيبة أن جدتي مقتنعة أن فكرة الدجاجة هي المسؤولة عما حدث وتدافع عنها باستماتة وربما نفس الحال بالنسبة لكل من حضر هناك.

تاريخ النشر : 2018-10-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : البراء
send
الملك - لبنان
إنسان عادي - سورية
نجلاء عزت الأم لولو
NANA HLAL - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (19)
2018-10-23 04:42:49
263234
19 -
حسين طالب
ان كلامك لا يثير الضحك عن قصة الدجاجة يا صديقي, و جدتك لا تلام على تمسكها بهذه "الاساطير" اي التضحية بالدجاجة, ففي زمانهم كثر المشعوذون و الدجالون حتى اقتنع الناس بانهم حقيقة. اما بالنسبة لقصتك الاولى فاعتقد ان الخيط هو طريقة من طرق الطب او العادات التي كانت سائدة في تلك الفترة, و بتفسيري هذا لا انتقدك او اخالفك و لكن احببت ان اترك لك تعليقا عما فسرته برايي.
2018-10-21 16:01:46
262915
18 -
شخصية مميزة الى يوسف المغربي
يبدو ان الدجل في ذلك الوقت مستفحل في قريتكم وفي عصر جدتك المسكينة التي كانت تصدق بخزعبلات ودجل المشعوذين ابتداءا من قصة الخيط الذي ربط بقدميك على نصيحة هذا الدجال الى الدجاجة المسكينة التي ضحي بها في الواد ليتراجع اظن انك واع بما فيه الكفاية لتعرف ان هذا كله جهل لاغير
2018-10-20 09:02:26
262603
17 -
نغم
الراوي يحكي عن قصص قديمة حدثت في وقت كان الطب متاخرا و المدارس غير منتشرة ، بالطبع اذا مرض احدهم سوف يلجا الى الشخص المعروف عنه العلاج ، قبل ان تبنى المستشفيات و تخترع الادوية كيف كان الناس يتعالجون ؟ بالتاكيد كانت لهم طرق غريبة بعضها فيه نوع من الحكمة و بعضها فيه بعض الخداع للنفس و العقل اي الايمان بالشيء من كل قلبك حتى يتحقق ، و بالطبع في ضل غياب البنية التحتية و اعتماد الناس على الاراضي فقط للعيش ، لا توجد محلات تجارية و مبردات لحفظ الاغدية و لا شيء اخر ، اذا غاب المحصول يموتون جوعا ، لهذا كانوا بلجؤون الى الخرافات خاصة في وقت لم يكن هناك تلفاز و لا انترنت و لا شيء يعلمهم عن الجانب الديني او الجانب العلمي من الامور .
2018-10-19 03:06:28
262320
16 -
غريبة
قصص جميلة وغريبة وبنفس الوقت بها إعتقادات شركية فهذا حال أجدادنا دائما مايؤمنون بها ويتمسكون بمعتقداتهم..
اللهم اهدي أجدادنا وآبائنا وثبت قلوبهم على دينك
2018-10-19 03:04:51
262314
15 -
المغربي يوسف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وأخيرا وبعد أن فقدت الأمل في نشره هاهو ذا قد نشر
شكرا لك أيها البراء على نشره
أولا وقبل كل شيء أشكر كل من تفاعل مع منشوري هذا وأقول لكم أني استمتعت بقراءة تفاعلاتكم وتقبلتها بصدر رحب غير أنني أجد أنه لابد لي أن أسلط الضوء على بعض النقاط في القصتين
أولا قصة النهر قصة قديمة وقعت في أواخر القرن العشرين وفي قرية نائية نوعا ما في تلك الحقبة
وفي القرن العشرين والقرون السابقة له كان الدين الإسلامي في أوجه انحطاطه بين المسلمين وكان الجهل منفشيا بصورة لا تطاق والأمور الشركية منتشرة بين الناس بكثرة عن جهل وليس عن إيمان هذه حال معظم الدول العربية خصوصا في البوادي إلى أن بدأ جيل الصحوة في أواخر هذا القرن فكان الناس بالكاد يصلون ويقؤون القرآن على عكس أيامنا هذه يعني فالفعل الذي قام به أهل قريتي هو عن جهل وأقول أهل قريتي يعني أنا لم أكتب أن جدتي هي من ذبحت فما قلته أنها لما رأت الواد انحصر صدقت قالت لو لم يرموا الدجاجة ما انحصر الماء فاقول هي كانت أمية لم تلج قدماها يوما أتاب المدرسة فصدقت ما رأت وكأنها تقول أأصدقك أنت أم أم أصدق ما رأت عيناي
وأضف إلى ذلك تأثير الرعب الذي خلف ذاك قد يشوش تفكير أي كان خصوصا في تلك الفترة
ونقطة أخرى قلت أنها لا تستمع إلينا إذا قلنا لها ذلك وهذا ليس بالشيء الغريب فمعروف في بلداننا العربية وقد يكون في سائر المعمورة أن الكبار لا يستمعون إلى آراء أبنائهم أو الصغار بصفة عامة ولو كانوا ذا علم غزير فيحدث مثلا أن تقول لأبيك قولا لا يقبله منك وإذا سمعه من جهة أخرى يعني نفس القول صدقه ولا أعمم
أنا لا أنفي أن الذبح لغير الله كفر وشرك والعياذ بالله ولكن أتفق مع اتهام جدتي بهذه الصفة وهذا آخر ما أطمح إليه من نشر قصتها هنا وبالمناسبة نحن في عصر المعلوماتية وصرنا أكثر انفتاحا على العالم وعلى الإسلام وعلى كل التطورات العالمية وتلك التصرفات وكل ذاك الجهل مات مع أصحابه
ألا ترى معي أنك تقرؤ الآن كلمات كتبها قروي في قرية داخل بلد اسمه المغرب وانت تبعد عنه ربما آلاف الأميال وربما هذه الكلمات قد كتبها قبل أيام وها أنت ءا تقرؤها الآن ههه شيء رائع نحن في القرن ال21
ثانيا مسألة الخيط فقد كتبت ما سمعته بالضبط ولكن من سمع ليس كمن رأى يعني أنا لا أعرف بالضبط ماذا حدث هناك وما ذاك الخيط ومن يكون ذلك الشخص ولكن ما يمكن أن أقوله بشأنها هو أنها كذلك قصة قديمة
حدثت تقريبا في سنة 2000 وهي سنة الخروج من القرن العشرين القرن الذي حير الكثير من الباحثين بكل ما يحمله من أحداث على أي في هذه الفترة شهدت بداية فتح المدارس في المنطقة وبدأ عصر جديد ولكن الناس لا زالوا متأثرين بما نشؤوا عليه مما سبق ذكره يعني الذهاب إلى مثل هؤلاء الأشخاص عادي بالنسبة لهم وبالمناسبة في هذه الفترة ظهر التلفاز عندنا هه
المهم من كل هذا أشكر مرة أخرى كل من علق هنا وصراحة ما كتبت هذا المنشور إلا لأرى تعليقاتكم الحلوة
المغربي يوسف
2018-10-18 17:56:49
262281
14 -
أحلام
بعض القصص عن لسان الاجداد تثير الحيرة حقا بوركت على النشر
2018-10-18 12:58:54
262203
13 -
‏عبد الله المغيصيب
‏أخي الكريم الغريب
والله قدها وقدود ‏وارجوا في ما قلت أن يكون هنالك فائدة إلى صاحب القصة ولنا أجمعين تسلم يدك والله

‏أخي الكريم فاضل
والله تفضلت بي ‏معلومات عن بعض الموروثات ‏الشعبية فعلا بالنسبة لي لا تخطر على قلب ولاعقل

‏معقول كان الوعي عند الناس من الناحية الدينية والناحية الوعييه ‏ضعيف هكذا
‏والله يا أخي الفاضل ممكن عشان الناس كانت تعيش في المجتمعات الصغيرة معزولة عن بعضها البعض ‏وكل أهل مكان او منطقة او قرية لهم غرائب وعجائب ما سبق ناقشوها مع ‏احد فقط عادات والتقاليد تذهب من جيل إلى جيل وخلاص ناهيك عن غياب التعليم وغيره
‏على العموم تسلم يدك والله منكم نتعلم
2018-10-18 04:43:41
262078
12 -
الاديب
مواقف فعلاً غريبة
لدي الكثير من الاصدقاء امازيغ و الفلكلور الامازيغي ثري جداً بهذه المواقف ومنها الاغنية الشعبية القديمة جدا "أفافا إينوفا" .
فعلاً أحسنت صديقي بهذه الروايات و اتمنى ان تستمر بهذا المنوال
ملاحظة ..
أحمد الله اليوم ان احد المكذبين الشهيرون بالموقع لم يكذب قصتك ويبدو انه لاحظ مدى استياء الاخوة و الاخوات الزملاء بهذا الموقع الفريد
2018-10-18 00:23:02
262059
11 -
بيري الجميلة ❤
بالنسبة لعلاجك في القصة الأولى يبدو كتقويم للقدمين ، ربما كنت مصابا بلين العظام اللذي يسبب التقوس للقدمين ، والرباط كان عبارة عن تقويم لقدميك ، الحمدلله على سلامتك أخي

أما القصة الثانية فهي قربان للجن والشياطين ساكني الأودية ، نعم توجد قرابين لهم لكن لا يفعلها إلا من أشرك بربه لأنه لا يجوز الذبح ولا النحر لغير الله ، لكن من طيبة قلوبهم ضحوا بدجاجة وليس كما يفعل الطغاة يضحون بالأطفال في الأنهار لمرضاة إبليس ، أكيد هناك تمتمة خاصة عند رمي الدجاجة
2018-10-18 00:16:51
262044
10 -
الغريب
عبدالله المغيصيب ابدعت وسأكمل عنك
اخي العزيز كاتب المقال قصتاك اعجبتاني صراحة
وصراحة ضحكت من كون الأضحية دجاجة
ولكن حزنت على جدتك لانها ما زالت متمسكة بمعتقداتها
اخي نصيحة تقبلها مني ارجوك
خذ الموضوع بعين الإعتبار والجد لن ادخل بالتفاصيل لقوانين الموقع
ولكن ساحاول إرشادك
اخي يتوجب عليك محاولة تغيير معتقدها بشتى الطرق عن طريقك عن طريق شخص اخر لا يهم وبغض النظر عن حبك لها او غيره لا يضيع الله اجر عامل
بالنسبة للخطر التي هي عليه لتقدره انت جيدا ما عليك سوى كتابة هذه الكلمات في محرك البحث (مصير من مات على الشرك) او ان تسأل عالما كما افضل
وسيعينك على رحلتك الطيبة الله ومن ثم حاول ان تستعين ب عالم (خطيب/إمام جامع)
ارجو ألا تهمل نصيحتي
تقبل مروري
تحياتي
2018-10-18 00:14:31
262042
9 -
سهومة
تيته ربنا يديها الصحه عندها مورثات شعبيه تنفع فى قعده سمر نحكى عنها ونضحك على سذاجه التفكير لكن لو ع الحقيقه انت تفتكر الخيط فى ايده يشفيك حتى لو اجود انواع الخيوط فى العالم طريقه الحبو عند الاطفال فى الغالب ع الايد والرجل انما فى اطفال مبيحصلش معاها كده شوفتهم يعينى بيفضلوا قاعدين و يحركوا وسطهم وبيكون طفل سليم معافى و فى اطفال مش بتحبى اصلا و بتروح لمرحله المشى بدون حبو بتحصل يعنى و مين الى بينزل المطر مش ربنا تفتكر ربنا لو اراد يهلك مكان بالمطر هتردعه دجاجه تعالى الله جل شانه يارب مجتمعاتنا تندثر فيها الافكار دى
2018-10-17 23:52:54
261990
8 -
فاضل
القصة الأولى :
الحمد لله على السلامة ، الطب يتقدم يوماً بعد يوم و إن شاء الله تلقى علاجا كاملاً لحالتك .
القصة الثانية : الله رحمهم ذلك اليوم
طبعا ما فعله أهل القرية بسبب الجهل شرك إذا كان الهدف التقرب لغير الله
و أني أرجو أن يكون ما فعلوه اعتقادا منهم بأنه مما يقرب لله .


عبد الله المغيصيب :
هناك ما هو أغرب من هذه العادات و المعتقدات في الدول العربية فهناك الكف الخماسية المرسوم عليها عين واحدة تعلق كقلادة و ترسم على الجدران للوقاية من العين و الحسد و الجن
وضع أقدام العريس و العروس في إناء من الأرز النيء طلبا البركة و الرزق ثم التصدق به على الفقراء (الشيء الإيجابي فقط هو التصدق على الفقراء)
إذا هممت بأمر و عطس أحدهم فعليك الانتظار حتى يعطس مرة أخرى ليتركك النحس .

إذا بقي منزل مهجور لفترة فعليك قبل دخوله بذبح دجاجة للجن حتى لا يؤذوك .
لمعرفة المشاعر الحقيقية أو نية لشخص فخذ غصنا مورقا أو ساق ريحان و كل مانتفت ورقة قل ذلك الشعور و في الورقة التالية ضده و استمر على هذا النمط على سبيل المثال : يحبني لا يحبني ،
صادق كاذب حتى تنتهي الأوراق و في آخر ورقة تظهر حقيقة ذلك الشخص (يعني أنت و حظك أو هو وحظه) و أيضاً في بعض المناطق تستعمل لمعرفة مصيرك (اتزوج ما اتزوج ، بنت ولد ، أنجح لا أنجح ... إلخ) ، و طبعاً لو كان الأمر هكذا لكنا كلنا كهنة و عرافين هههههههههه
إذا قبلتك جرادة فستسافر قريبا ، و لا تسألني كيف تقبلني جرادة ، هم هيك يقولوا
الأوروبيين عندهم إذا البنت قبلت ضفدع سيتحول إلى أمير و سيم و يتزوجها
و نحن عندنا إذا قبلتنا جرادة نسافر و لا في فرق بين ذكر و أنثى هههههههههه
2018-10-17 23:52:54
261985
7 -
ام ريم
القصة الاولى اصدقها مع ان بها من الدجل والشرك ...امي اطال الله بعمرها تحكي لنا عن رجل كان يعالج الناس يدخل عندة المريض ويخرج معافى ولااحد يعلم كيف وماذا يحدث بغرفته فهو يمنع اي احد من مرافقة المريض ويأمر المريض ان لايتحدث بما حدث بالغرفة واعتقد من الخوف يلتزم الصمت فلو كانت غير امي من قصت القصة لما صدقتها ولاكني اعرف مدى صدق امي فهي قطعة من الجنة
الثانية ضحكت عليها كثيرا مادخل الدجاج باانحسار الماء ولاكن عندما يقتنع الانسان بامر يصبح من الصعب تعديل قناعاته
2018-10-17 16:53:59
261977
6 -
عابر سبيل
شكرا على القصتين
بالنسبه للقصة الأولى : قد يكون مرض منذ الصغر .. وفي المغرب وخاصة في الارياف هناك معالجون كثر علاجهم بالطب الشعبي وطرق كثيرة من يراها يستغرب انا شخصيا جربت احداها وصدفة ايضا كنت متواجد في الصين بعد فترة ليست بالقليله وصادفني نفس الالم وكان في مفصل اليد وللغرابة عولجت بنفس طريقة العلاج في المغرب ... المعنى ان الطب الشعبي بحر كبير وفيه علم واسع
بخصوص القصة الثانية
لا ضحك في الموضوع فقدماء المصريين كانوا يرمون عروسة لعبه في بعض مناظق النيل كي لا يعلو الماء وهذا سمعته شخصيا من احد كبار مناطق الفلاحين
ناهيك عن ان الفراعنه كانوا يلقون بإمرأة في النيل كنوع من انواع الأضحية منها ماكان للنيل كي لا يعلوا منسوبه ىمنها ماكان نوع من القرابين
فموضوع ذبح او القاء شيء في الماء بغرض القربان او اضحية لسكان الوادي موجوده من الازل ..
بالتأكيد شيء غير شرعي ولا من الدين فعل هذا ولكن البعض مازال متعلق به كالتمائم والحرز بالخرز والعين وماشابهها
هذا والله اعلم
كل الشكر لك اخي العزيز المغربي يوسف
2018-10-17 16:53:59
261974
5 -
هديل
وٍعَلْيّكَمُ ٱلْسَلآمّ وٍرٍحَمُةٌ اللَّــْـْہ ۆبُركَاتة

أهلا" بك بيننا
قصصك حلوة وفيها من الفكاهة وطريقة سردك جميلة تذكرني بأيام طيبة قلب كبارنا وتصديقهم للخرفات. وفعلا" ضخكت على الدجاجة التي رميت بالوادي ههه
والقصة الأولى هناك اشخاص يشتغلون بالطب العربي بمثل هذه الأمور بارعين جدا" بها وما زالوا حتى الأن.
2018-10-17 16:24:30
261963
4 -
Arwa
القصتين فيهم من الشرك والاستعانه بغير الله الخيط الذي ربط لك خيط خاص منسوج من شعر الاغنام يستخدم للحمايه من العين وكعلاج وهذا شرك لإنه من تعليق التمائم والأولى كان التزام الرقيه لك مع شرب الماء ودهن الزيت المرقي ، والتضحيه بالدجاجه يعتبر ذبح لغير الله وهو شرك سواء كان دجاجه او حتى جمل كله يذبح بدون تسميه وعلى غير القبله ولغرض محدد ،
انتبه اخي مستقبلا ان تكرر هكذا امور لأن الله يغفر كل شيء الا ان يشرك به ،،
2018-10-17 15:15:22
261949
3 -
بين الحقيقة والخيال الى المغربى
ابصراحه انت تذكرنى بمسلسل امريكى فكاهى اسمه عائله ادم . يعنى العائلة تتمتع بالسحر والشعوذه ههههههههه ماذا تتوقع بعد ذلك ...الله المستعان ولاتزعل من تعليقى لك لان المكتوب يبان من عنوانه
..
....adam family
2018-10-17 15:15:22
261948
2 -
‏عبد الله المغيصيب
‏القصة الأولى بالفعل يوجد هنالك من اصحاب الطب الشعبي ممتازين وعندهم خبره ‏كويسة خاصة في امور العظام وغيرها
‏وأحيانا يكون عندهم خبرة أحسن من بعض الأطباء المبتدئين
‏لكن المشكلة هذا الباب مثله مثل غيره كثر فيه الدجى لين والمستغلين ‏وصارت المشاكل في اكثر من الحلول والفائدة

‏اما القصة الثانية صراحة أنا جدا مذهوووول
‏وبصراحة أعدت ‏وبصراحة أعدت القراءة فيها عدة مرات ‏وأنا لا اكاد ‏وأنا لا اكاد أصدق اصدق

‏أنا أول مره أعرف انه في الدول العربية يوجد مثل هذه العادات الغريبة فعلا

‏والأخطر من الغرابة أنها على ما اعلم من الشرك بالله الصريح
‏لا أدري هذه الدجاجه مضحى بها لمن ‏إذا كان لغير الله صار الموضوع أعظم واعظم ربما من الشرك

‏ما ادري الإخوان هنا لهم خبرة في هذه الامور أكثر مني لكن ممكن الكلام مع الجدة الله يحفظها ا ‏ما ادري الإخوان هنا لهم خبرة في هذه الامور أكثر مني لكن ممكن الكلام مع الجدة الله يحفظها أنه مثل هذه الامور لا تصح من الناحية العقلية ولا أيضا من الناحية الدينية نهائيا بل ‏هي من أعظم الذنوب والإخوان ربما يفيدون حضرتك أكثر مني وشكرا
2018-10-17 14:53:01
261929
1 -
نينون .. محاربة الزمن
أهلا بك معنا في أحلى موقع بالعالم ~ أعجبتني قصصك أتحفنا بالمزيد .
move
1
close